بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل
أمس في 14:59 من طرف بلقيس

» من معاني الفروق بين الدعوة والهداية
أمس في 13:15 من طرف عبدالله حرزالله

»  أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل 2
السبت 15 ديسمبر 2018 - 4:22 من طرف علي

» الوصيه الاسماعليه
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 8:28 من طرف صالح الفطناسي

» قبسات من معرفة معاني المقامات
الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 14:21 من طرف علي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 13:45 من طرف أبو أويس

» كلمات عن فهم علاقة المريد بشيخه
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 15:30 من طرف علي

» الأزمة أزمة قادة ...
السبت 1 ديسمبر 2018 - 12:51 من طرف عبدالله حرزالله

» ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا ...
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 6:38 من طرف علي

» صلاة محمديه 15
الخميس 29 نوفمبر 2018 - 19:12 من طرف صالح الفطناسي

» من معاني الخلافة الربانية
الأربعاء 28 نوفمبر 2018 - 3:18 من طرف علي

» مذاكرة المشيخة ونص الإذن لسيدي فتحي السلامي
الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 - 20:57 من طرف صالح الفطناسي

» بطلان الإذن بالتربية والإرشاد عن طريق رؤى المنام
الأحد 25 نوفمبر 2018 - 12:15 من طرف علي

» منزلة الفهم في طريق الله
الخميس 22 نوفمبر 2018 - 2:47 من طرف علي

» التصوف بمسمياته الزائفة وبمعناه الحقيقي
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 15:20 من طرف عبدالله حرزالله

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


رضينا برسول الله قسما وحظا

اذهب الى الأسفل

رضينا برسول الله قسما وحظا

مُساهمة من طرف صالح الفطناسي في الثلاثاء 21 ديسمبر 2010 - 10:50

اللهم صل وسلم وبارك على رحمة العالمين رسول السلام صاحب الخلق الرفيع
محمد النبي الصادق الآمي

رضينا برسول الله قسما وحظا
عن أبي سعيد الخدري قال :

لما أعطي رسول الله صلى الله
عليه وسلم ما أعطي من تلك العطايا في قريش وقبائل العرب ولم يكن في الأنصار منها
شيء وجد هذا الحي من الأنصار في أنفسهم حتى كثرت فيهم القالة حتى قال قائلهم لقي
رسول الله صلى الله عليه وسلم قومهفدخل عليه سعد بن عبادة فقال يا رسول الله ان هذا الحي قد وجدوا عليك في
أنفسهم لما صنعت في هذا الفيء الذي أصبت قسمت في قومك وأعطيت عطايا عظاما في قبائل
العرب ولم يكن في هذا الحي من الأنصار شيء قال فأين أنت من ذلك يا سعد قال يا رسول
الله ما أنا الا امرؤ من قومي وما أنا قال فاجمع لي قومك في هذه الحظيرة قال فخرج
سعد فجمع الناس في تلك الحظيرة قال فجاء رجال من المهاجرين فتركهم فدخلوا وجاء
آخرون فردهم فلما اجتمعوا أتاه سعد فقال قد اجتمع لك هذا الحي من الأنصار قال
فأتاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه بالذي هو له أهل ثم قال
يا معشر الأنصار ما قالة بلغتني عنكم وجدة وجدتموها في أنفسكم ألم آتكم ضلالا
فهداكم الله وعالة فأغناكم الله وأعداء فألف الله بين قلوبكم قالوا بل الله ورسوله
أمن وأفضل قال ألا تجيبونني يا معشر الأنصار قالوا وبماذا نجيبك يا رسول الله ولله
ولرسوله المن والفضل قال أما والله لو شئتم لقلتم فلصدقتم وصدقتم أتيتنا مكذبا
فصدقناك ومخذولا فنصرناك وطريدا فآويناك وعائلا فأغنيناك أوجدتم في أنفسكم يا معشر
الأنصار في لعاعة من الدنيا تألفت بها قوما ليسلموا ووكلتكم إلى إسلامكم أفلا
ترضون يا معشر الأنصار ان يذهب الناس بالشاة والبعير وترجعون برسول الله صلى الله
عليه وسلم في رحالكم فوالذي نفس محمد بيده لولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار ولو
سلك الناس شعبا وسلكت الأنصار شعبا لسلكت شعب الأنصار اللهم ارحم الأنصار وأبناء
الأنصار وأبناء أبناء الأنصار قال فبكى القوم حتى أخضلوا لحاهم وقالوا رضينا برسول
الله قسما وحظا ثم انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم وتفرقنا

فتأمل أخي المبارك إلى فرح الأنصار بفوزهم برسول الله قسماً تأمل إلى بكاء
الفرح و هم يقولون بقلوبهم قبل ألسنتهم (رضينا برسول الله قسما وحظا

اللهم صل وسلم وبارك على رحمة العالمين رسول السلام صاحب الخلق الرفيع
محمد النبي الصادق الآمين واجعلنا له ناصرين ومنصورين ومؤيدين ومتبعين حبآ واخلاصآ
في طاعتك ورضاك وعلى آله وصحبه اجمعين
وبارك الله في شيخنا الكريم
الذي حببنا في الله و في رسوله العظيم
صلى
الله عليه وسلم




صلى الله
عليك وسلم
يا نورا
سميت محمد
غفل الناس
و غفل الخلق
و لم
تفهم رمزا لمحمد
كل الناس
تقول الذات تراب
حتى ذات محمد

قلت و
قالوا حجر الكعبة

حجر قد
قبله محمد

لا
الاحجار كحجر الركن
ولا
الاجساد كجسد محمد

اما الذات
فنور صافي

قد مثله
ربي لمحمد
فكيف تكون
الذات ترابا

ومن نور
ربي ذات محمد

صلى الله عليك
وسلم

يا نورا سميت محمد








قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من قال: رضيتُ بالله رباً,
وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً؛ وجبت له الجنة)), هذه كلمات
ثلاث: الرضا بالله عز وجل رباً, والرضا بدين الإسلام ديناً, والرضا بمحمد صلى الله
عليه وسلم نبياً ورسولاً .



و بسيدي الشيخ اسماعيل الهادفي


قدوتي و استاذي دنيا و اخرة


و لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم



ما من عبد مسلم يقول حين يصبح وحين يمسي ثلاث مرات رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا
وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا إلا كان
حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة.



اللهم اجعلنا ممن رضيت عنهم فلم تغضب
avatar
صالح الفطناسي

ذكر عدد الرسائل : 365
العمر : 48
الموقع : ahlensali@yahoo.fr
العمل/الترفيه : ..و يعفو عن كثير .إذا تــذكــرتَ " عــمــارا " وســيـرتـه فـافـخـر بــنـا إنـنـا أحـفـاد " عـمـار"
المزاج : قلق ذو شجن....
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

http://ahlensali@yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رضينا برسول الله قسما وحظا

مُساهمة من طرف فراج يعقوب في الأربعاء 23 فبراير 2011 - 0:06

رضينا بالحبيب سيدنا رسول الله قسما وحظا . صلى الله عليه وآله وسلم
avatar
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 181
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى