بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» وقوفي بباب الفضل
الأحد 8 يوليو 2018 - 8:57 من طرف فراج يعقوب

» قصيدة الاعراس
الأحد 8 يوليو 2018 - 8:55 من طرف فراج يعقوب

» صلاة التزكيه
الأحد 8 يوليو 2018 - 8:52 من طرف فراج يعقوب

» صلاة ترياق حصول الاماني
الأحد 3 يونيو 2018 - 17:40 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة السعادة
الجمعة 1 يونيو 2018 - 23:07 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة قرة العارفين
الأربعاء 23 مايو 2018 - 22:55 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة 1
الخميس 3 مايو 2018 - 21:04 من طرف صالح الفطناسي

» حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)
الجمعة 2 مارس 2018 - 1:03 من طرف إلياس بلكا

» ذكرى وفاة الإمام رضي الله عنه
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 23:37 من طرف إلياس بلكا

» قصيدة النادرات العينية للشيخ عبدالكريم الجيلي
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 8:51 من طرف فراج يعقوب

» ليتني كنت فلاحا
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 12:31 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
الإثنين 28 أغسطس 2017 - 17:20 من طرف صالح الفطناسي

» اللهم شد ازري
الأحد 27 أغسطس 2017 - 15:43 من طرف صالح الفطناسي

» منتدى رياض الواصلين
الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 5:24 من طرف علي

» دعاء ليلة الزّواج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:03 من طرف ابو اسامة

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية


مدح الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام

اذهب الى الأسفل

مدح الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام

مُساهمة من طرف منصور في الثلاثاء 5 أبريل 2011 - 6:46


بسم الله الرحمان الرحيم
وصل اللهم على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم

مدح الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام


مدح الرسول صلى الله عليه وسلم فرادى وجماعية قربة إلى الله تعالى وعمل مقبول ،ليس بدعة سيئة كما يقول البعض ، فقد ثبت مدح الرسول جماعة في حديثين صحيحين أحدهما : حديث رواه الإمام أحمد وابن حبان من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه: كانت الحبشة يزفنون بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقولون محمد عبد صالح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يقولون قالوا يقولون محمد عبد صالح.والآخر رواه النسائي في السنن الكبرى من حديث أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنه قالت: دخل الحبشة المسجد يلعبون فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتحبين أن تنظري إليهم؟ فقلت: نعم ، فقام بالباب وجئته فوضعت ذقني على عاتقه فأسندت وجهي إلى خده قالت ومن قولهم يومئذ أبا القاسم طيبا فقال رسول الله حسبك فقلت يا رسول الله، لا تعجل. فقام لي ثم قال حسبك قلت لا تعجل يا رسول الله قالت ومالي حب النظر إليهم ولكن أحببت أن يبلغ النساء مقامه لي ومكاني منه صححه الحافظ ابن القطان في كتاب النظر فالرسول صلى الله عليه وسلم أقرهم ولم ينكر جمعهم بين رقصهم ومدحه، وقد قال علماء اللغة : الزفن الرقص أي الذي ليس فيه تثن وتكسر . ومدح الرسول عبادة وأما المدح فرادى فمن ذلك ما رواه البيهقي والحاكم والطبراني وغيرهم أن العباس بن عبد المطلب عم نبينا قال:يا رسول الله، إني أريد أن أمتدحك فقال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم (قل، لا يفضض الله فاك) فقال العباس:


من قبلها طبت في الظلال وفي مستودع حيث يخصف الورق
ثم هبطت البلاد لا بشر أنت ولا مضغة ولا علق
بل نطفة تركب السفين وقد ألجم نسرا وأهله الغرق
تنقل من صالب إلى رحم إذا مضى عالم بدا طبق
وأنت لما ولدت أشرقت الأرض وضاءت بنورك الأفق
فنحن في ذلك الضياء وفي النــور وسبل الرشاد نخترق
قال الحافظ ابن حجر في الأمالي : حديث حسن .

وفي صحيح البخاري عن عَبْد الرَّحْمَنِ بْن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ ابْنَ عُمَرَ يَتَمَثَّلُ بِشِعْرِ أَبِي طَالِبٍ :

وَأَبْيَضَ يُسْتَسْقَى الْغَمَامُ بِوَجْهِهِ ثِمَالُ الْيَتَامَى عِصْمَةٌ لِلْأَرَامِلِ.
وروى البيهقي والحاكم وغيرهما أن كعب بن زهير قدم المدينة بعد رجوع النبي صلى اللّه عليه وسلم من فتح مكة وأسلم أمامه وأنشد قصيدته المعروفة التي أولها:

بانت سعاد فقلبي اليوم متبول
أنبئت أن رسول الله أوعدني والعفو عند رسول الله مأمول
فقد أتيت رسول الله معتذرا والعذر عند رسول الله مقبول
قال ابن كثير في البداية والنهاية :
وذكر أبو عمر بن عبد البر في كتاب (الاستيعاب) أن كعباً لما انتهى إلى قوله:
إن الرسول لنور يستضاء به مهند من سيوف الله مسلول
نبئتُ أن رسول الله أوعدني والعفو عند رسول الله مأمول
قال: فأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى من معه أن اسمعوا.
وقد ذكر ذلك قبله موسى بن عقبة في مغازيه، ولله الحمد والمنة.
قلت: ورد في بعض الروايات أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطاه بردته حين أنشده القصيدة، وقد نظر ذلك الصرصري في بعض مدائحه.وهكذا ذكر ذلك الحافظ أبو الحسن بن الأثير في (الغابة)، قال: وهي البردة التي عند الخلفاء. كلام ابن كثير .
وقال الحافظ ابن حجر في الإصابة:
فمد النبي صلى الله عليه وسلم يده فمد كعب يده فبايعه وأسفر عن وجهه فأنشده قصيدته التي يقول فيها:
نبئت أن رسول الله أوعدني والعفو عند رسول الله مأمول
إن الرسول لنور يستضاء به مهند من سيوف الله مسلول
فكساه النبي صلى الله عليه وسلم بردة له فاشتراها معاوية من ولده فهي التي يلبسها الخلفاء في الأعياد .
وأما شاعر النبي صلى الله عليه وسلم حسان بن ثابت رضي الله عنه فقد اعتز في شعره بقومه وإسلامه ، ووقف بجانب النبي صلى الله عليه وسلم يحارب بأشعاره ، ويؤرخ للأحداث .


وفي مدحه للنبي صلى الله عليه وسلم يقول :
أغـــرُّ عليــــه للنبــوة خـــاتمٌ من الله مشهودٌ يلوحُ ويُشْهَدُ
وضمّ الإله اسم النبيّ إلى اسمه إذا قال في الخمسِ المؤذنُ أشهدُ
وشقّ له من اســــــمه ليُجـله فذو العرشِ محمودٌ وهذا محمدُ
نبيٌ أتانا بعدَ يـــأسٍ وفتــرةٍ من الرسْل والأوثانُ في الأرض تُعبَد
فأمسى سراجاً مستنيراً وهادياً يلوح كما لاح الصقيل المهنّـــدُ
وأنذَرنا ناراً وبشّرَ جنـــة وعلمنا الإســــلام فاللـه نَحمَــدُ
وأخرج البيهقي في الدلائل من رواية مسلم الملائي عن أنس قال جاء رجل أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، أتيناك وما لنا بعير يئط ولا صبي يغط
ثم أنشده شعرا يقول فيه:
وليس لنـا إلا إليك فرارنا وأين فرار الناس إلا إلى الرسل
فقام يجر رداءه حتى صعد المنبر فقال اللهم اسقنا الحديث وفيه ثم قال صلى الله عليه وسلم: لو كان أبو طالب حيا لقرت عيناه.من ينشدنا قوله؟ فقام علي فقال: يا رسول الله، كأنك أردت قوله وأبيض يستسقى الغمام بوجهه الأبيات.
وقوله يئط بفتح أوله وكسر الهمزة وكذا يغط بالمعجمة والأطيط صوت البعير المثقل والغطيط صوت النائم كذلك، وكني بذلك عن شدة الجوع، لأنهما إنما يقعان غالبا عند الشبع.
وفي مسند احمد عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدم عليكم أقوام هم أرق منكم قلوبا قال فقدم الأشعريون فيهم أبو موسى الأشعري فلما دنوامن المدينة كانوا يرتجزون يقولون غدا نلقى الأحبة محمدا وحزبه.
وفي سنن ابن ماجه عن أنس بن مالك أن النَّبِيّ صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَم مر ببعض المدينة فإذا هو بجوار يضربن بدفهن ويتغنين ويقلن :
نحن جوار من بني النجار يا حَبَّذا مُحَمَّد من جار
فقال النَّبِيّ صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَم: (اللّهُ يعلمُ إني لأحبكن).
قال الحافظ البوصيري: إِسْنَاده صحيح ورجاله ثقات.
وهذا فيه دلالة على مشروعية مدح الرسول صلى الله عليه وسلم والضرب بالدف . هذا هو الحق الذي يعتقده المسلمون من أيام الرسول إلى الآن لكن هذه الفرقة الوهابية التي ظهرت منذ مائتين وخمسين سنة قامت بإنكار مدح الرسول فصارت تشنع على من يمدح الرسول ، كيف تجرءوا على ذلك ، لو كان فيهم فهم لعرفوا أن قول الله تعالى : فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ " كاف في ذلك لأن معنى عزروه عظموه ، الله تبارك وتعالى مدح الرسول أحسن من مدح غيره قال الله تعالى : وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ . وقيل : إنه رؤي بعض الصالحين بعد وفاته في المنام وكان معروفا بإنشاد المدائح في الله تعالى فقيل له : لماذا لم تقل في مدح رسول الله عليه الصلاة والسلام مدحا فقال :
أرى كل مدح في النبي مقصرا وإن بالغ المثنى عليه وأكثرا
إذا الله أثنى في الكتاب المنزل عليه فما مقدار ما يمدح الورى
وفي ختام هذه الفائدة الجليلة نذكر أمرا مهما في بيان العقيدة التي كان عليها الرسول وأصحابه ومن تبعهم بإحسان من كتاب العقيدة الصلاحية وهو من تصنيف الفقيه محمد بن هبة البرمكي وقد نظمه برسم السلطان صلاح الدين الأيوبي رحمهما الله تعالى ومما جاء فيه :
فهذه قواعد العقائد ذكرت منها معظم المقاصد
جمعتها للملك الأمين الناصر الغازي صلاح الدين
عزيز مصر قيصر الشام ومن ملكه الله الحجاز واليمن
وصانع العالم لا يحويه قطر تعالى الله عن تشبيه
قد كان موجودا ولا مكانا وحكمه الآن على ما كانا
سبحانه جل عن المكان وعز عن تغير الزمان
فقد غلا وزاد في الغلو من خصه بجهة العلو
وصانع العالم ذو كلام أوصل معناه إلى الأفهام
وقل لمن قد كيف الكلاما بالحرف والصوت معا سلاما
فيا أولي التشبيه والتجسيم الحاء في الرحمن قبل الميم


بقلم الأستاذ مصطفى الدليمي
العراق ــــ تلعفر
avatar
منصور
مساعد مشرف عام

ذكر عدد الرسائل : 189
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى