بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ...
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 21:42 من طرف الشاذلي الحموي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 15:24 من طرف صالح الفطناسي

» الأفراد
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 22:13 من طرف محمد حنان

»  إمامة التقوى وإمامة العلم
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 20:51 من طرف محب العارفين

»  سياحة الخيال في تيه الجمال
السبت 3 نوفمبر 2018 - 2:42 من طرف علي

» شكاية
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:14 من طرف Dalia Slah

» هل هناك من الأعضاء من تعذر عليه دخول المنتدى ؟
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:09 من طرف Dalia Slah

» حديث الرويبضة
الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 9:13 من طرف عبدالله حرزالله

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 18:36 من طرف عبدالله حرزالله

» تمييز فيوضات وواردات أهل الله شعرا ونثرا عن غيرها
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:57 من طرف علي

» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


ما لذة العيش مخمسة

اذهب الى الأسفل

ما لذة العيش مخمسة

مُساهمة من طرف رضوان في الثلاثاء 30 سبتمبر 2008 - 18:11

ما لذّة العيش: لسيّدي أبي مدين الغوث والتخميسة لسيّدي محي الدّين ابن العربي رضي الله عنهما

يا طالبـا من لذاذات الدّنـا وطرا
إذا أردت جميع الخيـر فيك يـرى
المستشـار أميـن فاسمـع الخبـرا
ما لـذة العيش إلاّ صحبة الفقـراء *** هم السّلاطيـن والسّادات والأمراء
قوم رضـوا بيسيـر من ملابسهـم
والقـوت لا تخطر الدّنيـا بهاجسهم
صـدورهم خاليـات من وساوسهم
فاصحبهـم وتـأدّب في مجالسهـم *** وخلّ حظّـك مهما قدّمـوك وراء
أسلـك طريقهم إن كنـت تابعهم
واترك دعاويك واحذر أن تراجعهم
فيمـا يريدونـه وأقصـد منافعهم
وأستغنم الوقت وأحضر دائما معهم واعلم بأنّ الرّضاء يخصّ من حضـر
كـن راضيـا بهم وبـهم إتّصـل
إن أثبتـوك أقـم وإن محوك فـزل
وإن أجاعوك جـع أو أطعموك فكل
ولازم الصّمت إلاّ إن سئلـت فقل *** لا علم عندي، وكن بالجهل مستترا
ولا تكـن لعيوب النّـاس منتقـدا
وإن يكـن ظاهرا بين الوجود بـدا
وانظـر بعين كمال لا تعب أحـدا
ولا تـر العيب إلاّ فيـك معتقـدا *** عيبـا بـدا بيّنـا لكنّـه استتـرا
تنـل بذلـك ما ترجـوه من أدب
والنّـفس ذلّـل لهم ذلاّ بلا ريـب
بل كـلّ ذلك ذلّ نـاب عن أدب
وحـطّ رأسك واستغفـر بلا سبب *** وقم على قـدم الإنصاف معتـذرا
إن شئـت منهم بريقا للطّريق تشم
عن كلّ ما يكرهـوه من فعالك ذم
والنّفـس منك حسن الفعـال أدم
وإن بدا منك عيب فإعتـرف وأقم *** وجه اعتذارك عمّا فيك منك جرى
لهم تملّـق وقل داووا بصلحكـم
بمرهم العفـو منكم داء جرحكـم
أنا المسـئ هبـوا لي محض نصحكم
وقـل عبيـدك أولـى بصفحكـم *** فسامحـوا وخذوا بالرّفـق يا فقراء
لا تخـش منهم إذا أذنبت همّتهـم
أسنـى وأعظم أن ترديك عشرتهم
ليسوا جبــابرة تؤذيـك سطوتهم
هم بالتّفضّل أولـى وهو شيـمته *** فلا تخف دركــا منهم ولا ضررا
إذا أردت بهم تسلك طريـق هدى
كن فـي الذي يطلبوه منك مجتهدا
في نور يومك واحذر أن تقول غدا
وبالتّفتّـي علـى الإخوان جد أبدا *** حسّا ومعنـى وغضّ الطّرف أن عثر
أصدقهم الحقّ لا تستعمل الدّنسـا
لأنّهم أهل صدق سـادة رؤسـاء
واسمح لكلّ امرئ منهم إليك أسـاء
وراقب الشّيخ في أحواله فعسى *** يرى عليك من استحسانه أثرا
واسألــه دعوته تحظــى بدعوته
تنل بذلك مـا ترجـوه ببركتــه
وحسّـن الظّنّ واعرف حقّ حرمته
وقدّم الجدّ وانهض عند خدمته *** عساه يرضى وحاذر أن تكن ضجرا
واحفظ وصيّتـه زد من رعــايته
ولبّـه إن دعــا فورا لســاعته
وغضّ صوتك بالنّجـوى لطـاعته
ففي رضاه رضاء الباري وطاعته *** يرضى عليك فكن من تركها حذرا
والزم بمن نفسـه نفس مســايسة
فـي ذا الزّمــان فإنّ النّفس آية
منهم وحرفنهم في النّـاس بـاخسة
واعلم بأنّ طريق القوم دراسة *** وحال من يدّعيها اليوم كيف ترى
يحقّ لـي أن نأوا عنّــي لألفتهم
ألازم الحزن ممّــا بــي لفرقتهم
على انقطـاعي عنهم بعد صحبتهم
متى أراهم و أنّى لي برؤيتهم *** أو تسمع الأذن منّي عنهم خبرا
تخلّفـي مـانعـي من أن ألائمهم
منهم أتيت فلمن لست لائمهــم
يا ربّ هب لي صلاحا كي أنادمهم
من لـي و أنّـى لمثلـي أن يزاحمهم *** علــى موارد لم ألف بهــا كدرا
جلّت عن الوصف أن تحصى مآثرهم
علــى البواطن قد دلّت ظواهرهم
بطـاعة الله في الدّنيـا مفـاخرهم
أحبّهـم وأداريــهم وأوثـرهم *** بمهجتـي وخصوصــا منهم نفرا
قوم على الخلق بالطّاعات قد رؤسوا
منهم جليـسهم الآداب يقتـبـس
ومن تخلّف عنهـم حظّـه التّـعس
قوم كرام السّجـايا حيثما جلسوا *** يبقـى المكـان على آثارهم عطرا
فهم بهم لا تفـارقهم وزد شغفــا
وإن تخلّفت عنهم فانتحب أسفــا
عصـابة بهم يكسـى الفتى شرفـا
يهدي التّصوّف من أخلاقهم ضرفـا *** حسن التّـآلف منهم راقنـي نظرا
جررت ذيل افتخـاري في الهوى بهم
لمّـا رضونـي عبيدا فـي الهوى لهم
وحقّهم في هواهم لست أنســاهم
هم أهل ودّي وأحبـابي الذين علوا *** عمّن يجرّ ذيــول العـزّ مفتخـرا
قطّعت في النّظم قلبي في الهوى قطعا
وقد توسّلت للمولــى بهم طمعـا
أن يغفر الله لــي والمسلمين معـا
لازال شملـي بهم فـي الله مجتمعـا *** وذنبنــا فيــه مغفورا ومغتفرا

يـا كلّ من ضمّه النّـادي بمجلسنا
أدع إلاّ إلاه بهم يمحو الذّنوب لنـا
وادع لمن خمّس الأصل الذي حسن
ثمّ الصّلاة على المختــار سيّدنـا *** محمّـد خير من أوفــى ومن نذر
avatar
رضوان

عدد الرسائل : 220
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما لذة العيش مخمسة

مُساهمة من طرف med في الإثنين 28 مارس 2011 - 23:57

رضوان كتب: ما لذّة العيش: لسيّدي أبي مدين الغوث والتخميسة لسيّدي محي الدّين ابن العربي رضي الله عنهما

يا طالبـا من لذاذات الدّنـا وطرا
إذا أردت جميع الخيـر فيك يـرى
المستشـار أميـن فاسمـع الخبـرا
ما لـذة العيش إلاّ صحبة الفقـراء *** هم السّلاطيـن والسّادات والأمراء
قوم رضـوا بيسيـر من ملابسهـم
والقـوت لا تخطر الدّنيـا بهاجسهم
صـدورهم خاليـات من وساوسهم
فاصحبهـم وتـأدّب في مجالسهـم *** وخلّ حظّـك مهما قدّمـوك وراء
أسلـك طريقهم إن كنـت تابعهم
واترك دعاويك واحذر أن تراجعهم
فيمـا يريدونـه وأقصـد منافعهم
وأستغنم الوقت وأحضر دائما معهم واعلم بأنّ الرّضاء يخصّ من حضـر
كـن راضيـا بهم وبـهم إتّصـل
إن أثبتـوك أقـم وإن محوك فـزل
وإن أجاعوك جـع أو أطعموك فكل
ولازم الصّمت إلاّ إن سئلـت فقل *** لا علم عندي، وكن بالجهل مستترا
ولا تكـن لعيوب النّـاس منتقـدا
وإن يكـن ظاهرا بين الوجود بـدا
وانظـر بعين كمال لا تعب أحـدا
ولا تـر العيب إلاّ فيـك معتقـدا *** عيبـا بـدا بيّنـا لكنّـه استتـرا
تنـل بذلـك ما ترجـوه من أدب
والنّـفس ذلّـل لهم ذلاّ بلا ريـب
بل كـلّ ذلك ذلّ نـاب عن أدب
وحـطّ رأسك واستغفـر بلا سبب *** وقم على قـدم الإنصاف معتـذرا
إن شئـت منهم بريقا للطّريق تشم
عن كلّ ما يكرهـوه من فعالك ذم
والنّفـس منك حسن الفعـال أدم
وإن بدا منك عيب فإعتـرف وأقم *** وجه اعتذارك عمّا فيك منك جرى
لهم تملّـق وقل داووا بصلحكـم
بمرهم العفـو منكم داء جرحكـم
أنا المسـئ هبـوا لي محض نصحكم
وقـل عبيـدك أولـى بصفحكـم *** فسامحـوا وخذوا بالرّفـق يا فقراء
لا تخـش منهم إذا أذنبت همّتهـم
أسنـى وأعظم أن ترديك عشرتهم
ليسوا جبــابرة تؤذيـك سطوتهم
هم بالتّفضّل أولـى وهو شيـمته *** فلا تخف دركــا منهم ولا ضررا
إذا أردت بهم تسلك طريـق هدى
كن فـي الذي يطلبوه منك مجتهدا
في نور يومك واحذر أن تقول غدا
وبالتّفتّـي علـى الإخوان جد أبدا *** حسّا ومعنـى وغضّ الطّرف أن عثر
أصدقهم الحقّ لا تستعمل الدّنسـا
لأنّهم أهل صدق سـادة رؤسـاء
واسمح لكلّ امرئ منهم إليك أسـاء
وراقب الشّيخ في أحواله فعسى *** يرى عليك من استحسانه أثرا
واسألــه دعوته تحظــى بدعوته
تنل بذلك مـا ترجـوه ببركتــه
وحسّـن الظّنّ واعرف حقّ حرمته
وقدّم الجدّ وانهض عند خدمته *** عساه يرضى وحاذر أن تكن ضجرا
واحفظ وصيّتـه زد من رعــايته
ولبّـه إن دعــا فورا لســاعته
وغضّ صوتك بالنّجـوى لطـاعته
ففي رضاه رضاء الباري وطاعته *** يرضى عليك فكن من تركها حذرا
والزم بمن نفسـه نفس مســايسة
فـي ذا الزّمــان فإنّ النّفس آية
منهم وحرفنهم في النّـاس بـاخسة
واعلم بأنّ طريق القوم دراسة *** وحال من يدّعيها اليوم كيف ترى
يحقّ لـي أن نأوا عنّــي لألفتهم
ألازم الحزن ممّــا بــي لفرقتهم
على انقطـاعي عنهم بعد صحبتهم
متى أراهم و أنّى لي برؤيتهم *** أو تسمع الأذن منّي عنهم خبرا
تخلّفـي مـانعـي من أن ألائمهم
منهم أتيت فلمن لست لائمهــم
يا ربّ هب لي صلاحا كي أنادمهم
من لـي و أنّـى لمثلـي أن يزاحمهم *** علــى موارد لم ألف بهــا كدرا
جلّت عن الوصف أن تحصى مآثرهم
علــى البواطن قد دلّت ظواهرهم
بطـاعة الله في الدّنيـا مفـاخرهم
أحبّهـم وأداريــهم وأوثـرهم *** بمهجتـي وخصوصــا منهم نفرا
قوم على الخلق بالطّاعات قد رؤسوا
منهم جليـسهم الآداب يقتـبـس
ومن تخلّف عنهـم حظّـه التّـعس
قوم كرام السّجـايا حيثما جلسوا *** يبقـى المكـان على آثارهم عطرا
فهم بهم لا تفـارقهم وزد شغفــا
وإن تخلّفت عنهم فانتحب أسفــا
عصـابة بهم يكسـى الفتى شرفـا
يهدي التّصوّف من أخلاقهم ضرفـا *** حسن التّـآلف منهم راقنـي نظرا
جررت ذيل افتخـاري في الهوى بهم
لمّـا رضونـي عبيدا فـي الهوى لهم
وحقّهم في هواهم لست أنســاهم
هم أهل ودّي وأحبـابي الذين علوا *** عمّن يجرّ ذيــول العـزّ مفتخـرا
قطّعت في النّظم قلبي في الهوى قطعا
وقد توسّلت للمولــى بهم طمعـا
أن يغفر الله لــي والمسلمين معـا
لازال شملـي بهم فـي الله مجتمعـا *** وذنبنــا فيــه مغفورا ومغتفرا

يـا كلّ من ضمّه النّـادي بمجلسنا
أدع إلاّ إلاه بهم يمحو الذّنوب لنـا
وادع لمن خمّس الأصل الذي حسن
ثمّ الصّلاة على المختــار سيّدنـا *** محمّـد خير من أوفــى ومن نذر
avatar
med

ذكر عدد الرسائل : 12
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى