بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حديث الرويبضة
أمس في 9:13 من طرف عبدالله حرزالله

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 18:36 من طرف عبدالله حرزالله

» تمييز فيوضات وواردات أهل الله شعرا ونثرا عن غيرها
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:57 من طرف علي

» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

» الأدب من أحسن ماتعامل به الخلق
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:20 من طرف بلقيس

» تعظيم المخلوق والخضوع له هل يعتبر شركا ؟
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:13 من طرف أبو أويس

» تطبيق Topic'it للتفاعل مع أحدث موديلات الهواتف...
السبت 6 أكتوبر 2018 - 21:57 من طرف أبو أويس

» ناي القلوب
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 8:07 من طرف عبدالله حرزالله

» من أسئلة الأستاذ سيدي محمد حراز المغربي حفظه الله تعالى
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 4:22 من طرف Dalia Slah

» خطر هوى النفس
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 4:30 من طرف أبو أويس

» لماذا البكاء في سماع المديح أشد منه في سماع القرآن
الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 9:05 من طرف Dalia Slah

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية


تصليّة للشّيخ الإسلام أبو البقاء محمّد بهاء الدّين بن الضّياء المكيّ

اذهب الى الأسفل

تصليّة للشّيخ الإسلام أبو البقاء محمّد بهاء الدّين بن الضّياء المكيّ

مُساهمة من طرف ابو اسامة في الأحد 1 يناير 2012 - 11:33

بسم الله والصّلاة والسّلام على رسول الله
كلّ عام وأنتم بألف خير وعافيّة
سنة..مباركة.
.2012




تصليّة للشّيخ الإسلام أبو البقاء محمّد بهاء الدّين بن الضّياء المكيّ

السّلام عليك يا رسول الله، السّلام عليك يا نبيّ الله، والسّلام عليك يا خيرة الله من خلقه،
السّلام عليك يا حبيب الله، السّلام عليك يا صفوة الله، السّلام عليك يا سيّد الأنبياء والمرسلين،
السّلام عليك يا خاتم النّبيين، السّلام عليك يا خير الخلائق أجمعين، السّلام عليك يا قائد الغرّ المحجّلين،
السّلام عليك وعلى أهل بيتك الطّاهرين، السّلام عليك وعلى أزواجك الطّاهرات أمهات المؤمنين،
السّلام عليك تتتتتو وعلى أصحابك وآلك أجمعين، السّلام عليك وعلى سائر الأنبياء والمرسلين وسائر عباد الله الصّالحين، السّلام عليك أيّها النّبيّ ورحمة الله وبركاته
جزاك الله عنا يا رسول الله أفضل ما جزى نبيا ورسولا عن أمّته،صلّى الله عليك كلّما ذكرك الذّاكرون، وغفل عن ذكرك الغافلون،وصلّى عليك في الأوّلين والآخرين أفضل وأكمل وأطيب ما صلّى على أحد من خلقه أجمعين،
كما استنقذنا بك من الضّلالة، وبصرنا بك من العماية، وهدانا بك من الجهالة أشهد أن لا إله إلّا الله، وأشهد أنك عبده ورسوله وأمينه وخيرته من خلقه،
وأشهد يا رسول الله أنك بلغت الرّسالة، وأدّيت الأمانة، ونصحت الأمّة، وكشفت الغمّة، وجاهدت في الله حق جهاده، وعبدت ربّك حتى أتاك اليقين
ونحن وفدك يا رسول الله وأضيافك، جئنا إلى جنابك الكريم من بلاد شاسعة وأماكن بعيدة، نقصد بذلك قضاء حقك علينا، والنظر إلى مآثرك، والتيمن بزيارتك، والتبرك بالسلام عليك،والاستشفاع بك إلى ربنا عز وجل، فإن خطايانا قد قصمت ظهورنا،وأوزارنا قد أثقلت كواهلنا، وأنت الشافع المشفع، وقد قال الله تعالى
:(وَلَوْ أَنَهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرّسضوُلَ لَوَجَدُوا اللَهَ تَوّابّاً رَحِيمًا".)
وقد جئناك يا رسول الله ظالمين لأنفسنا مستغفرين لذنوبنا، فاشفع لنا إلى ربّنا،واسأله أن يميتنا على سنتك، ويحشرنا في زمرتك، ويسقينا بكأسك
غير خزايا ولا ندامى، ويرزقنا مرافقتك في الفردوس الأعلى مع الذّين أنعم الله عليهم من النّبيين والصدّيقين والشّهداء والصّالحين وحسن أولئك رفيقا
يا رسول الله الشّفاعة الشّفاعة
اللّهم صلّ على محمّد وعلى آل محمّد، وآته نهاية ما ينبغي أن يسأله السّائلون،وخصّه بالمقام المحمود والوسيلة والفضيلة والدّرجة العاليّة، وبغاية ما ينبغي أن يأمله الآملون
اللّهم صلّ على محمّد عبدك ورسولك النّبي الأميّ وعلى آل محمّد وأزواجه وذريّته،
كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم،وبارك على محمّد وعلى آل محمّد
وأزواجه وذريته، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنّك
حميد مجيد
السّلام عليك يا خليفة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وصفيُّهُ وثانيه في الغار أبا بكر الصدّيق،جزاك الله عن أمة محمّد خيرا، ولقاك في القيامة أمناً وبراً
السّلام عليك يا أمير المؤمنين عمر الفاروق الذّي أعزّ الله بك الإسلام، جزاك الله عن الإسلام وأمّة نبيّه محمّد صلّى الله عليه وسلّم خيراً.
إنتهى بعون الله تعالى
مع تحيّات أبـــــــو أســـامـــة


avatar
ابو اسامة

ذكر عدد الرسائل : 508
العمر : 68
الموقع : الرّديف
العمل/الترفيه : متقاعد cpg
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى