بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ...
أمس في 21:42 من طرف الشاذلي الحموي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
أمس في 15:24 من طرف صالح الفطناسي

» الأفراد
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 22:13 من طرف محمد حنان

»  إمامة التقوى وإمامة العلم
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 20:51 من طرف محب العارفين

»  سياحة الخيال في تيه الجمال
السبت 3 نوفمبر 2018 - 2:42 من طرف علي

» شكاية
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:14 من طرف Dalia Slah

» هل هناك من الأعضاء من تعذر عليه دخول المنتدى ؟
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:09 من طرف Dalia Slah

» حديث الرويبضة
الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 9:13 من طرف عبدالله حرزالله

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 18:36 من طرف عبدالله حرزالله

» تمييز فيوضات وواردات أهل الله شعرا ونثرا عن غيرها
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:57 من طرف علي

» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


سؤال حول اسم الصدر

اذهب الى الأسفل

سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف عبدالله في الأحد 19 أكتوبر 2008 - 19:58


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
اخوتي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كثيرا ما يقع السؤال من بعض الناس وحتى الفقراء
عن دليل مشروعية الذكر بما يعرف عندنا باسم الصدر ,, آه ,,
خصوصا وأن الكثير من العلماء المعتبرين ومنهم مشائخ صوفيين
أنكروه في كتبهم ومحاضراتهم في الفضائيات.
فمن يستطيع أن يدلي بدلوه في هذا الموضوع فلا يبخل مشكورا
.
avatar
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 178
العمر : 59
العمل/الترفيه : طالب علم
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل يجوز الذكر بآه

مُساهمة من طرف أبو أويس في الإثنين 20 أكتوبر 2008 - 15:08

هل يجوز الذكر بآه
هاته الفتوى وجدتها فأردت أن تتطلعوا عليها مع أني أعلم أنها لن تشفي غليل الباحث والسائل ولعل من الإخوان من يدلي بدلوه في هذا الشأن.

من موقع: الشيخ الدكتور محمود أحمد الزين
http://www.dralzain.com/Fatwa.aspx?SectionID=3&RefID=212

رقم الفتوى: 212

نص السؤال :
هل يجوز الذكر بآه آه آه أو ما يسمى إسم الصدر

الجواب :
بسم الله الحمد لله
والصلاة والسلام على رسول وعلى آله وصحبه
هدانا الله جميعاً لما يحبه ويرضاه
يذكر أن هذا اللفظ اسم من أسماء الله الحسنى في إحدى اللغات
فإذا ثبت ذلك فلا مانع من الذكر بهذ اللفظ لأن الذكر يجوز باللغة العربية وغيرها.


عدل سابقا من قبل أبو أويس في الأربعاء 22 أكتوبر 2008 - 15:49 عدل 3 مرات
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مشروعية الذكر بأسم الصدر

مُساهمة من طرف الاسماعيلي في الأربعاء 22 أكتوبر 2008 - 12:47

بسم الله الرحمان الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين
و على أله الطاهرين الطيبين و صحابته أجمعين

أما بعد ان انتسابنا لطريق القوم على يد شيخنا الجليل سيدنا اسماعيل رضي الله عنه و اتباعنا له في كل الأمور ليقيننا في رسوخ قدمه في علوم الشريعة و الحقيقة , فلو لم يكن هناك أدلة شرعية على الذكر بأسم الصدر لكان مولانا الامام أبعد ما يكون عن ذلك. وهذه بعض الأدلة النقلية و العقلية نقلتها من موقع سيدي محمد المداني رضى الله عنه
أما فيما يتعلّق بالنّصوص النّقليّة (الشرعيّة)
فقد أجاد فيها القوم وتحدّثوا كثيرا انطلاقا من الكتاب والسنّة وعمل السّلف الصّالح و نذكر في هذا السّياق ما يلي:
1) جاء في تفسير الطبري من سورة التوبة الآية 114 لقوله سبحانه " إنّ إبراهيم لأوّاه حليم ". أوّاه: كثير قول "آه". و يُؤيّده في ذلك علماء النّحو إذ الإسم إسم مبالغة على وزن فعّال والفعل على وزن تفعّل، ومعنى تأوّه قال "آه". وبقطع النّظر عن بقيّة التّفاسير التي في مجملها كثير الدّعاء فإنّ وجود البعض يغني عن فرضيّة هذا التأويل المراد به القائل لآه.
وجاء في تفسير الألوسي في تفسير نفس الآية : أي الكثير التّأوّه. وهو عند جماعة كناية عن كمال الرّأفة ورقّة القلب .
أخرج أبو الشيخ عن زيد بن أسلم أنّه الدّعاء المستكن إلى الله تعالى كهيأة المريض المتأوّه من مرضه.
وأخرج البخاري في تاريخه أنّه الذي قلبه معلّق عند الله. وقال الألوسي : و أصل التّأوّه قول آه ونحوه مما يقوله الحزين. (من كتاب برهان الذاكرين للشيخ محمد المداني رضي الله عنه ص 41 (
2) في قوله صلّى الله عليه وسلم في حديث الأنين الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه أنّه رأى مريضا يئنّ في حضرة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وأصحابه فنهاه. فقال عليه الصّلاة والسّلام :" دعوه إنّه يذكر إسما من أسماء الله تعالى". ونقل العلاّمة الحفني في حاشيته على الجامع الصّغير:"أنّ اسم آه هو اسم الله الأعظم لاشتماله على سرّ الإشارة. وإذا قيل أّنه لا يمكن الذكر إلاّ بالأسماء الحسنى، فهنالك أسماء أخرى غير التّسعة والتّسعين مثل: الحنّان، المنّان وغيرها كثير... والمصطفى صلّى الله عليه و سلّم ناجى ربّه قائلا:" يا حنّان ويا منّان برحمتك أستغيث " .
وذهب بعضهم أنّ لله أسماء لا يعلم عددها إلاّ الله تتنوّع بتنوّع الجنس (الخاصّة بالجنّ ، الملائكة، الحيوانات و كل العوالم ما سوى الإنسان) لعلمنا أنّ الكلّ يسبّح بإسمه " يُسبّحُ لهُ السّماوات السّبعُ والأرض وما فيهنّ" سورة : الإسراء . الآية : 44 .
3)وقد أشار إلى تعدّد الأسماء باختلاف الأحوال حديث الدّعاء :"اللهمّ إنّي أسألك بكلّ إسم هوَ لك سمَّيتَ به نفسكَ أو استَأْثَرتَ به في علمِ الغَيْبِ عِندك أًوْ أنزَلْتَهُ في كِتَابك أو عَلّمتَه أحدا مِن خلْقكَ أن تجعَلَ القرآن العظيم ربيع قلوبنا وجلاء أحزاننا و.......) الحديث .
فتعليمه أحدا من خلقه دليل على أنّ هذا الإسم علّمه الله لأحد من خلقه من الصّوفيّة وصار ذكرا لبقيّة الأتباع. وهو حديث صحيح ورد في البخاري ولا يستحيل نقلا أن يكون أحد من خلقه مطّلعا على إسم خفيّ اختصّه الله به وهو ظاهر الحديث.
وقد قال الشيخ الأمير في حاشيته على متن غرامي صحيح أنّ "آه" من أسمائه تعالى وصحّح ذلك. وروى الحاكم في مستدركه حديثا يذكر "آه" اسم عظيم من أسمائه تعالى يلهمه الله تعالى لمن أحبّ من عباده لأنّه سر من الأسرار التي لايطّلع عليها إلاّ المقرّبون من المؤمنين.وقال الأستاذ البيجوري في حاشيته على جوهرة التّوحيد عند قول النّاظم :
"حتّى الأنين في المرض كما نقل "
4)إنّ طلاسم القرآن (مثل :ألم، حم، كهيعص) و غيرها مما يُتعبّد به عند تلاوتها فبكل حرف حسنة لقول الرسول صلّى الله عليه و سلّم: "لا أقول ألم حرف بل أ حرف ول حرف و م حرف" .
وإسم الصدر يشتمل على حرفين هما : الألف والهاء وهما من حروف طلاسم القرآن. فالذكر بهذين الحرفين يمحو السيّئات و يكتب الحسنات
5) لقد أقسم الله بتنفّس الخيول عند جريها فقال سبحانه:"والعاديات ضبحا". فضبح أنفاس أهل الله عند ذكر اسم الصدر له مدلوله وشرعيّته إذا قورن بنفس العاديات (الخيول عندما تعدو في سبيل الله في الفتوحات
الأدلّة العقلية
1) إسم الصّدر آه ينطقه كلُّ إنسان مكروبٍ، أو نشوانٍٍ، أو مُتَحَيِّرٍ ، لِيُعَبِّرَ به على الحالة التي هُوَ فِيها ويتَّفِقُ في ذلك كُلُّ الخَلْقِ منْ بَنِي البَشَرِ كافرًا أو مؤمنا، وهو اسم قَهْرِيٌّ يُلْهِمُهُ الخالِقُ لكلِّ خَلْقِهِ لكيْ تُقْضَى الحاجةُ مِنْ ذلك، فَيُفْهَمُ الحَيْران، و يُفَرَّجُ عَنِ المَكْرُوبِ، والبَاكِي يُتَنَفَّسُ عَنْهُ بِصِيَاحِهِ وبُكائِهِ
2) إنّ التّجربة الفيزيائيّة لآلة البخار تُوحي لنا بأمر يجب أن نقف عنده. فخذ مثلا آلة ضغط تعمل بالبخار ، و الخزّان (la chaudière à vapeur ) بداخله ماء يشتعل بدرجة حرارة مرتفعة ، فإن نحن أغلقنا منفسه ، يمكن بتأثير الضّغط أن ينفجر، و إن نحن استعملنا هذا البخار وأوصلناه بآلة استخرجنا منه طاقة تُستغل .
والحديث قياس، و كما قيل "من الحبّ ما قتل" و قيل أيضا " و الكلامُ كالسّهامِ قاطع أعناق النَّفس". و جمع أهل الله فيه من الكلام عن الحضرة الإلاهيّة، والحضرة المحمّديّة ما يُهيّمُ الفردَ ويجعله مشتاقا يتلوّى من نار المحبّة و الشّوق إلى الله عزّ وجلّ . فهذا الغليان ( المشابه لغليان الماء في الخزّان ) - إذا نحن لم نجد له منفّسا ليُستغلّ، ويسري نورُه في الباطن بوجود تسبيح خاص خارق للعادة وهو المعنّى بذكر إسم الصّدرآه (الذي لا يفقهه إلاّ القليل) - فلربّما وقع عكس ذلك من انفجار داخلي وربّما تلاه كبت طويل مستمر، الله أعلم بنهايته. وفي هذا المعنى : من الشّوق والحرقة ما يُفسّر سببه . جاء في كتاب ’ خلفاء حول الرسول ’ صلّى الله عليه وسلّم للكاتب خالد محمد خالد في سرده لسيرة الصّحابي الجليل سيّدنا أبي بكر رضي الله عنه و روته عنه ابنته السّيدة أسماء رضي الله عنها في حالة تعبّد أبيها ،قالت : " و كنتُ أشتَمُّ رائحةَ كبِدٍ تُشوَى " ...؟ من فرط وجده وحضوره مع الله الكريم.
وممّا تبيّن سلفا من أدلّة نقليّة وعقليّة، نجد أنّ اجتماعات الصّوفيّة موثّقة وذاتُ منحى شرعي وواقعي، ليستمرّ عطاؤهم ألا محدود وليتفانوا في ذكر ربّهم ما أوتوا إلى ذلك سبيلا ليصدق فيهم قول الله تعالى : " و الذاكرين اللهَ كثيرًا و الذاكرات أعدّ الله لهم مغفِرة وأجرا عظيما" سورة : الأحزاب. آية :35.
ولا غرابة إن سُمّوا بأهل الله الذاكرين، والغالب على حالهم ذكر الله ومدارسة القرآن والعناية به حفظا وتفسيرا. جاء عن رسول الله صلّى الله عليه و سلّم :"إنّ القلوب تصدأ كما يصدأ الحديد" قيل وما جلاؤها يا رسول الله ؟ قال :"ذكر ُ الله وتلاوة القرآن". ومن ثمرات ذكر الله المتنوّع لدى الصّوفيّة حرصهم الشّديد على تطبيق الشّريعة، و الاستقامة ظاهرا وباطنا في خُلُقِهم. لذلك ترى أخلاقهم أخلاقا نبويّة، ومظاهر محمّديّة تدبّ على وجه الأرض، وتراهم في مواقع متعدّدة لنفع عباد الله من أئمّة، وخطباء، و وعّاظ، ومرشدين. وصدق من قال في حقّهم :"أفضل الدّعاة من تربّى في أحضان الصّوفيّة".....
نسأل الله دوام العافية، ونسأل الله القدير أن ينفعنا بما علّمنا، وأن يبارك لنا في التّصوّف وأهله وأن يرفعنا بذكرنا، وأن يمتّعنا بكل ما عند أهل الله من ذكرواجتماع. إنّه نعم المولى ونعم النّصير وصلّى الله على سيّد الأوّلين والآخرين سيّدنا محمد النبي الطّاهر البشير وعلى آله وسلم.
avatar
الاسماعيلي

ذكر عدد الرسائل : 134
العمر : 37
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 22 أكتوبر 2008 - 15:50

بارك الله فيك أخي الإسماعيلي
على هذا النقل الموفق عن شيخنا سيدي محمد المداني رضي الله عنه.
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف رضوان في السبت 25 يوليو 2009 - 10:41

السلام عليكم إخوتي الأفاضل
وجدت في أحد المنتديات إجابة لهذا السؤال وأردت أن يطلع عليه الإخوة حفظهم الله:
السؤال:
إننا من فقراء أهل الطريق، ونحضر حلق الذكر (العمارة) أو (الحضرة)، وقامت لدينا الأدلة على الذكر جماعة وبالاسم المفرد وبالتواجد والحركة. لكن لم نقف على دليل لما يُسمّى بالذكر الصدري أو النفَسي الذي يظهر فيه اسم الله تعالى (الله) على غير لفظه المعروف، فما حكم ذلك؟ وما دليل من قال به؟ وما حكم من ذكر بألفاظ غير مفهومة مثل (آه آه) ونحو ذلك؟

الجواب:

الحضرة و العمارة تقوم الى الآن في الزوايا الشاذلية الدرقاوية : علاوية و بلقايدية ... و ربما في غيرها من الطرق .
و قد قرأت في شرح الصلاة المشيشية لسيدي ابن الشامات الدمشقي يقول أن لفظ آه آه من أسماء الذات مثله مثل الله .
ثم إن السادة يذكرون بلفظ : الله ، فإذا غابوا في الحضرة صار لفظهم آه آه .. فهذه أحوال و أذواق ... و هؤلاء قد دخلوا حضرة الله . فمن يعتب على من دخل الى حضرة الله شاهدا حاضرا غائبا ؟؟؟
و انظر الى لفظ آه آه .. فإن كنت تحت شيخ عارف من اهل التربية و الكمال فالتسليم التام لهؤلاء المشايخ هو عين الربح و الفوز .
أما السؤال من باب طلب الدليل الشرعي ، لعلّة أخرى ، كردّ شبه و تطاول أهل الاعتراض فلا بأس به .
أما طلبه للاعتراض على هؤلاء السادة رضي الله عنهم ، فنقص في الدين و التسليم .
يقول المشايخ لله طرائق على قدر عدد أنفاس الخلائق . فأين التحقّق بهذا القول الذي قاله المشايخ رضي الله عنهم .
و الأزمان مختلفة الأحوال و المشارب ... و يفتح للمتأخرين ما لا يفتح للمتقدمين .
فالزمان الأول زمن خيرية ، و الزمان المتأخر زمن فتن و انشغال عن الله و الحق . فكان لكل زمن وسائله و طرائقه و فتوحاته .
و قد كان الأوائل على قدر عظيم من الهمّة و العزيمة و المجاهدة ليفتح لهم ، و أهل الزمان المتأخر هيأ الله لأهل التربية و الإرشاد من المشايخ الكمل المباركين قدرة على طيّ الأكوان و الأزمان ما كانت في المشايخ المتقدمين . تعينهم في دحض فتن هذا الزمان . و الله اعلم .
و صلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم كثيرا .
avatar
رضوان

عدد الرسائل : 220
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أذكر و لا تخشى في الله لومة لايم

مُساهمة من طرف 3issam في السبت 3 أكتوبر 2009 - 16:40

الله قل وذر الوجو وما حوى متأدباً فى ساحة الإجلال
سلم لتسلم من حياتك إنه من أسلم التقوى سما بظلال
واجعل لنفسك من قضا الله الرضا حتى تكون موفق الأعمال
فتشت كل الخلق عن علم فلم أر لى سوى رب السما من والى
فتركت كل العالمين وجئته وجعلت ذكرى ذاته منوالى
حسب المحب من المحبة أنه يهدى بها للخالق الفعال
إن كنت تحسب أن فى المال الغنى أنا قد جعلت رضا المهيمن مالى
أنا إن أكن أجنى الغموم فإنما روحى ارتمت فى بحره الغسال
مد اليدين إليك أفضل شرعة وبغير وجهك لا يصح سؤالى
أنا عند ظنى فيك أنك مكرمى مع ذلتى ولحاجتى وجدالى
فاجعل هداك شريعتى وذريعتى واجعل شهودك لى مسرة حالى
يارب قلبى قد غسلت من الورى إذ ليس غيرك ما حييت ببالى
هيجتنى بالحب ثم ملأتنى بالنور والتقوى وفيض كمال
روح الهدى روحى وريحان الرضا راحى وقلبى صادق التسآل
بالحب كنت ولا أزال فإن أمت لم تأتزر روحى بثوب زوال
إن مر بى عصف الزمان وقصفه والله لست بما شهدت أبالى
أأحبه وأخاف سطوة غيره هذا وحقك لاتعيه خصالى
روض المحبة قد شهدت جلاله وجماله فثبت فى أحوالى
والقول لا يغنى بلا قلب فإن تنطق فكن بالناطق المفضال
يانفس إنى لا أمالى غيره قومى إلى حوض الكريم تعالى
والله قربنى إليه بذاته لم يرض لى فى الحب أى تعالى
إن الذى فهم المحبة قلبه لم يتجه يوماً لآل زوال
سلم لربك أمره واترك له أقداره واحذر من الأقوال
وذر العباد وشأنهم وفعالهم إن كنت مرتاداً بلوغ كمال
avatar
3issam

ذكر عدد الرسائل : 64
العمر : 37
الموقع : GAFSA
العمل/الترفيه : FORMATEUR
تاريخ التسجيل : 04/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف فراج يعقوب في الخميس 31 مارس 2011 - 21:39

جزاكم الله خيرا وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
avatar
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 181
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف أبو مهدي في السبت 2 أبريل 2011 - 11:28

قال سيدنا الشيخ قدس سره فيه : هو ذكر المولهين من أكابر السادة الصوفية و لست مطالبا بالذكر به ما لم يصح اعتقادك فيه
avatar
أبو مهدي

ذكر عدد الرسائل : 143
العمر : 43
الموقع : في كنف الحبيب
العمل/الترفيه : الصلاة على النبي
المزاج : اللهم امزجنا بحبك
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف med في الأحد 3 أبريل 2011 - 12:53

رضوان كتب:السلام عليكم إخوتي الأفاضل
وجدت في أحد المنتديات إجابة لهذا السؤال وأردت أن يطلع عليه الإخوة حفظهم الله:
السؤال:
إننا من فقراء أهل الطريق، ونحضر حلق الذكر (العمارة) أو (الحضرة)، وقامت لدينا الأدلة على الذكر جماعة وبالاسم المفرد وبالتواجد والحركة. لكن لم نقف على دليل لما يُسمّى بالذكر الصدري أو النفَسي الذي يظهر فيه اسم الله تعالى (الله) على غير لفظه المعروف، فما حكم ذلك؟ وما دليل من قال به؟ وما حكم من ذكر بألفاظ غير مفهومة مثل (آه آه) ونحو ذلك؟

الجواب:

الحضرة و العمارة تقوم الى الآن في الزوايا الشاذلية الدرقاوية : علاوية و بلقايدية ... و ربما في غيرها من الطرق .
و قد قرأت في شرح الصلاة المشيشية لسيدي ابن الشامات الدمشقي يقول أن لفظ آه آه من أسماء الذات مثله مثل الله .
ثم إن السادة يذكرون بلفظ : الله ، فإذا غابوا في الحضرة صار لفظهم آه آه .. فهذه أحوال و أذواق ... و هؤلاء قد دخلوا حضرة الله . فمن يعتب على من دخل الى حضرة الله شاهدا حاضرا غائبا ؟؟؟
و انظر الى لفظ آه آه .. فإن كنت تحت شيخ عارف من اهل التربية و الكمال فالتسليم التام لهؤلاء المشايخ هو عين الربح و الفوز .
أما السؤال من باب طلب الدليل الشرعي ، لعلّة أخرى ، كردّ شبه و تطاول أهل الاعتراض فلا بأس به .
أما طلبه للاعتراض على هؤلاء السادة رضي الله عنهم ، فنقص في الدين و التسليم .
يقول المشايخ لله طرائق على قدر عدد أنفاس الخلائق . فأين التحقّق بهذا القول الذي قاله المشايخ رضي الله عنهم .
و الأزمان مختلفة الأحوال و المشارب ... و يفتح للمتأخرين ما لا يفتح للمتقدمين .
فالزمان الأول زمن خيرية ، و الزمان المتأخر زمن فتن و انشغال عن الله و الحق . فكان لكل زمن وسائله و طرائقه و فتوحاته .
و قد كان الأوائل على قدر عظيم من الهمّة و العزيمة و المجاهدة ليفتح لهم ، و أهل الزمان المتأخر هيأ الله لأهل التربية و الإرشاد من المشايخ الكمل المباركين قدرة على طيّ الأكوان و الأزمان ما كانت في المشايخ المتقدمين . تعينهم في دحض فتن هذا الزمان . و الله اعلم .
و صلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم كثيرا .
avatar
med

ذكر عدد الرسائل : 12
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف الابن الروحي عبداللطيف در في الإثنين 4 أبريل 2011 - 21:21

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
اخوتي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كثيرا ما يقع السؤال من بعض الناس وحتى الفقراء
عن دليل مشروعية الذكر بما يعرف عندنا باسم الصدر ,, آه ,,
خصوصا وأن الكثير من العلماء المعتبرين ومنهم مشائخ صوفيين
أنكروه في كتبهم ومحاضراتهم في الفضائيات.
فمن يستطيع أن يدلي بدلوه في هذا الموضوع فلا يبخل مشكورا******

بسم الله الرحمان الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم سيدي الفقير الصادق السبيل واحد والطرق شتى إن مقام الإحسان المعبر عنه بالتصوف العلم فيه بالأذواق ويالها من أذواق ينالها من سبقت له العناية الإلاهية هناك بعض المسائل بالدليل ولم يقتنع صاحبها استفت قلبك وإن أفتوك وأفتوك وأفتوك أو كما قال صلى الله عليه وسلم وفي الدعاء اللهم إني أسألك بكل اسم هولك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك****علمته أحدا من خلقك****واتقوا الله ويعلمكم الله *سيدي إن اسم الصدر لا يصلح إلا للذات وبما أنك في طريق الله وقطعا طريق وصول ومأذون بالذكر تعطى حقيقة الذكر بالإسم الذي تذكره به حينها تتحقق باسم الصدروتشكر الله الذي خصك باسمه وتتيقن لا معطي لما منع ولا مانع لما أعطى
avatar
الابن الروحي عبداللطيف در

ذكر عدد الرسائل : 47
العمر : 60
الموقع : صفاقس
العمل/الترفيه : شركة النقل بصفاقس
المزاج : معتدل
تاريخ التسجيل : 12/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ماهي العمارة وماهو دليلها الشرعي...؟

مُساهمة من طرف Fakira Kasimiya في السبت 26 مايو 2012 - 8:18

بسم الله الرحمان الرحيم و صلى الله على سيدنا محمّد و على آله صحبه أجمعين، أما بعد فأود سادتي أن أنتفع من علمكم و أطرح سؤالا لعلكم تفيدوني. سؤالي: ماهي العمارة وماهو دليلها الشرعي ولماذا يذكر فيها ب آه و ليس بالله؟ وجازاكم الله عنا كل خير.
avatar
Fakira Kasimiya

انثى عدد الرسائل : 2
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 26/05/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف أبو أويس في السبت 26 مايو 2012 - 16:23

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

يحوّل تساؤلك للموضوع الذي تجدين فيه الجواب إن شاء الله


عدل سابقا من قبل أبو أويس في الأحد 27 مايو 2012 - 20:01 عدل 1 مرات

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف Fakira Kasimiya في السبت 26 مايو 2012 - 17:56

بارك الله فيك
avatar
Fakira Kasimiya

انثى عدد الرسائل : 2
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 26/05/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف alhadifi في الأحد 27 مايو 2012 - 0:18

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على من أرسل للخلق رحمة وعلى آله وصحبه وسلّم

زيادة على ما ذكر.

لقد رأيت فى عملى عند سماعى لدقات القلب أنّه يحدث صوت "أه...أه...أه.." وعندما يتوقف عن الحركة يكون الموت .
لقد رأيت صورة البلعوم وصورة القلب، البلعوم طويل بشكل ألف ،والقلب دائرى بشكل هاء.

الحديث القدسي :ما وسعتنى سماواتى ولا أرضى ووسعنى قلب عبدى المؤمن .
عند بعث الروح فى مضغة اللحم الآدمية، فى رحم الأم، أوّل ما يتحرّك هو ضربات القلب .

ولو عدّدت لك مشاهد فى هذا المضمار تحسّ أنّها لم توجد وتنحت بالصدفة
مثلا الأنف والفم أو الإنف والعينين
هيكلك يمثّل الألف والكرة الأرضية تمثل الهاء
وعدّة مظاهر تمثّل الألف والهاء...

أنظر فى المنتدى مداخلة أل شمسية وأل قمرية" الله"ستشتفين بعض من أذواقهم النّادر فى هذا العصر...
بحيث لولا الألف والهاء لاوجود للحياة من حيث دقات القلب ولا نفخة روحيّة ولاآدم ولا أنت ولا أنا...

وكلّ من له خلل ،وخاصّة المريدين،فى العمارة فهو بعيد عن ذوق الرّجال الكمّل خاصّة وأنّه قيل فيها" أنّها ذكر أكابر القوم"..

هذا ،والله ورسوله أعلم.
avatar
alhadifi

ذكر عدد الرسائل : 418
العمر : 63
الموقع : لم يوجد بعد
العمل/الترفيه : محب لله
المزاج : ثائر
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال حول اسم الصدر

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 24 سبتمبر 2013 - 12:49

بسم الله الرحمان الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
 مما وجدته من مذكرات أحد أصدقائنا ما يلي:
أذكر جيدا حينما كنت صغيرا ، أنه كان يصطحبني خالي إلى الزاوية العلوية المتواجدة بمسقط رأسي ، فكان يشدّني كلّ ما يتفضل به الفقراء إلى الله على بعضهم البعض من تآلف ومحبـّـة وسماع ،ولكن الشيئ الذي كان يُلفت إنتباهي ويشدّني أكثر هو الحضرة او ما يُــصطلح عندنا بلفظ العمارة ، والتي وجدت لها حنينا في نفسي دون أن أدرك أصلها أو ماهيتها ، وأذكر جيدا أن الحضرة في الزاوية كانت مبرمجة أيام الأحد والخميس ، فكان لهذين اليومين وقعــًـا على قلبي أفتقده في سائر الأيام .
فكنت كذلك وشوقي يزيد للحضرة ، مع إحساسي حينها أن الحضرة التي أبحث عنها ، ليست هذه التي أكون فيها أو التي أسمعُهـــا أو أراهــــا ، وخاصة عندما أرشدني خالي إلى ضرورة البحث عن صاحب الحضرة الحقيقــيّة ، والذي تكون عنده الحضرة فناء عن الســّـتـُـور ، وبقاء ببقاء المذكور ، بأن يكون وجوده بالغيبة عن الوجود ، والتــيه في بحر الشهود ، وبالتالي تحقّـقه بأن لا وجود إلا لصاحب الوجود . 
كما أضاف لنا خالي أن الحضرة عند صاحب الحضرة ، لا ترتبط بمكان أو زمان كما أنها لا تـُـبرمج عنده في أيام ، بل هو عين الحضرة ولـُــبـّـها لأنه الباقي ببقاء الله ، فأحيانا تأتيه الإشارة ويُــنادى منه لِــيُــلبّي فيكون نِعْم الملـبّي حيثما كان وحيثما وُجد ، وأحيانا أخرى يغيب به عنه فلا يبقى إلا المتجلي عليه .
ولهذا تجد الشيخ العلاوي يقول :
تارة فيه نفنى وبذي المعنى كـُـنّـــا... تارة فيه نغنى عن جميـــع خلق الله 
تارة يظهر عني يُـغيبني عن كونـي ... من أنا ومن أيني في تجلي ذات الله 

وهكذا فإن كل هذا زاد في قلبي حنينا عظيما لصاحب الحضرة ، وخاصة عندما أمُــرّ على بيت من الأبيات كالذي قالها سيدي الشيخ البوزيدي قدّس الله سرّه : 
أنا ساقي الشراب و الخمرة خميرتي ... أنا رافع الحجاب و الحضرة حضيرتي
أنا عين للتحقيق يا من تطلب رؤيتي ... انا منهج الطريق و الكون في قبضتــي
هذا الشيخ البوزيدي والذي كان عاجزا عن الحركة حين بلغ من الكبر عِـتيــّــا ، ولكن يـُحكى عنه إذا جاءت الإشارة وقام للبشارة ، قام بتلك الرجلين العاجزتين عن الحركة ليؤكد بذلك أنه بالروح لا بالجسم إنسان .
على العموم فالحمد لله أن شوقي واشتياقي لم يدم طويلا جدا ، فقد ساقتني يد العناية لأن أجتمع بالشيخ يحي قدس الله سره ، الشّريف السّـند طينيا وروحيا ، كما أنني وجدته جامع بين وصف الأنبياء ودُرر خواص الأولياء ، لأنه كان أّمّـِـيــّـا وراعيا للأغنام ، ويسكن منطقة تغيب عن الفتن ما ظهر منها وما بطن . وقد كان أول إجتماع لي به في جمع عند أحد الإخوان ، حيث كان السّماع يحرّك بوجده الجماد ، لتستشعر به الروح أنسا ووداد ، إلى أن قام الشيخ يحي يُلبّي نداء من ناداه منه ، فقام حالنا بقيامه ووجدتـُـني وكأنني أسبح في الملأ الأعلى ، والذي زاد حيرتي وإستغرابي هو الدموع التي كانت تذرفها عيني ، والسؤال الذي كان يدور في مُخيّلتي حينها هو لماذا أبكي ؟ وعلى من أبكي ؟ دون أجد جوابا لحيرتي وتساؤلاتي ـ مع أني إستشعرت بذاك البكاء حنينا لم أعرف حينها سر ذاك الحنين، إلى أن أزاح الشيخ عنـّي السِّــتـْـرا ، وأحْـدَثَ لي من تساؤلاتي ذِكـْــرا ، .فأشار إليـــّـا بعدها في مذاكراته أن البكاء هو إستشعار بالبعد عن المطلوب ، ورجاء من الروح للقاء المحبوب .، فعرفت حينها أن الذي يقف أمامي هو طبيب للأرواح ، وسبيلي للفلاح ، وعندها أعلنت له توبتي ، وجعلته قِـبلتي ، فأذكر وأشطح ولحضرته لا أبرح .
وأسأل الله أن يُحقـّـقني وإياكم بتمام المقصود ، حتى نكون له كما يحب ويرضى في اليوم الموعود .
هنيئا لهم قد حازوا فضلا ** عاشو في سرور واغتنام 
وحيث دعاهم من لا له مثلا * فقامو بدعواه حق القيام 
*****************************************
يا سقاة الـــــرّاح قومــــوا *** بنـــــا للحسن الفتــــّــان 
في حضرة القدس هيموا *** وتيهـــوا عن الأكـــــوان
avatar
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 178
العمر : 59
العمل/الترفيه : طالب علم
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى