بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حديث الرويبضة
أمس في 9:13 من طرف عبدالله حرزالله

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 18:36 من طرف عبدالله حرزالله

» تمييز فيوضات وواردات أهل الله شعرا ونثرا عن غيرها
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:57 من طرف علي

» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

» الأدب من أحسن ماتعامل به الخلق
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:20 من طرف بلقيس

» تعظيم المخلوق والخضوع له هل يعتبر شركا ؟
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:13 من طرف أبو أويس

» تطبيق Topic'it للتفاعل مع أحدث موديلات الهواتف...
السبت 6 أكتوبر 2018 - 21:57 من طرف أبو أويس

» ناي القلوب
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 8:07 من طرف عبدالله حرزالله

» من أسئلة الأستاذ سيدي محمد حراز المغربي حفظه الله تعالى
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 4:22 من طرف Dalia Slah

» خطر هوى النفس
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 4:30 من طرف أبو أويس

» لماذا البكاء في سماع المديح أشد منه في سماع القرآن
الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 9:05 من طرف Dalia Slah

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية


حكمة عطائية ... ( إسترواح )

اذهب الى الأسفل

حكمة عطائية ... ( إسترواح )

مُساهمة من طرف علي في الإثنين 11 فبراير 2013 - 4:24

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين آله

قال العارف الكامل الصوفي الواصل سيدي ابن عطاء الله السكندري رضي الله عنه :

كَيْفَ يُشْرِقُ قَلْبٌ؛ صُوَرُ الأَكْوانِ مُنْطَبِعَةٌ في مِرْآتهِ؟ أَمْ كَيْفَ يَرْحَلُ إلى اللهِ وَهُوَ مُكَبَّلٌ بِشَهْواتِهِ؟ أَمْ كَيْفَ يَطمَعُ أنْ يَدْخُلَ حَضْرَةَ اللهِ وَهُوَ لَمْ يَتَطَهَرْ مِنْ جَنْابِةِ غَفْلاتِهِ؟ أَمْ كَيْفَ يَرْجو أَنْ يَفْهَمَ دَقائِقَ الأَسْرارِ وَهُوَ لَمْ يَتُبْ مِنْ هَفْواتِهِ؟!

ـــــــــــــــــ

ذكر هنا أربعة أسباب تقطع السالك عن الوصول وكماله :

الأمر الأول : صور الأكوان

الأمر الثاني : الشهوات

الأمر الثالث : الغفلات ( جمع غفلة )

الأمر الرابع : الهفوات ( جمع هفوة )

فصور الأكوان ظلمة تحجبك عن نور المكوّن من حيث قوله تعالى ( الله نور السماوات والأرض )

والشهوات علّة تأسر القلب وهي قيد تكبّله عن الرحبل إلى الله تعالى فعلامة الرحيل إلى الله تعالى الزهد في الشهوات ومجاهدتها ( فال حارثة : أسهرت ليلي وأضمأت نهاري )

والغفلات ضدّها الحضور مع المذكور وهو جذب العبد نحو مولاه وهي ضدّ اليقظة قال تعالى : ( إقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ) فلا يدخل حضرة الله تعالى غافل عن ربه ومولاه لهذا نعتها ( بالجنابة ) وهي حدث أكبر فلا تصح عبادة مع وجود جنابة فالحضور مع الله تعالى هو روح الدين وهو الطريق إلى الفناء في محبة رب العالمين

ثمّ الهفوات كميل إلى حظّ أو اغترار بوعد وأكثر من يقع في هذا المستشرفون وبداية العارفين وقد يقع في ذلك أيضا وهو نادر من كمل تخليصهم كقصة آدم لمّا تاب فجميع ما تراه من توبة العارفين هو في هذا المقام فمعصية آدم هي هفوة التأويل في حضرة البسط فلمّا عاين نهاية التكريم مال إلى التأويل فأخذ بقول إبليس لعنه الله تعالى لهذا قال صاحب الحكمة ( أَمْ كَيْفَ يَرْجو أَنْ يَفْهَمَ دَقائِقَ الأَسْرارِ وَهُوَ لَمْ يَتُبْ مِنْ هَفْواتِهِ ) فمن لم يتب من هفواته منع عنه فهم دقائق الأسرار فتلك عقوبته حتى يتوب لهذا تاب أهل الله جميعا كلّ يوم من باب ( وقل رب زدني علما )

و يندرج تحت هذا المقام أيضا التوبة من كلّ مقام كما تابت الملائكة من مقام علمها فقالت ( سبحانك لا علم لنا ) وهو رجوع من ملاحظة الصفات النورانية إلى الفناء عبودية في بحر الذات الأحدية ثمّ الخروج ببقاء الذات الأحدية في جميع أبحر الأسماء والصفات الصمدية .. ( والراسخون في العلم يقولون آمنا به )


avatar
علي

ذكر عدد الرسائل : 955
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكمة عطائية ... ( إسترواح )

مُساهمة من طرف فراج يعقوب في الإثنين 11 فبراير 2013 - 14:19

اللهم خلصنا من الصور والغفلة والشهوة وأشرق في قلوبنا حب مولانا النبي صلى الله عليه وآله وسلم
avatar
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 181
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكمة عطائية ... ( إسترواح )

مُساهمة من طرف صوفية قاسمية في الإثنين 19 أغسطس 2013 - 15:30


اللهم نورنا بنور الفهم آمين
جزاكم الله خيراً سيدى
avatar
صوفية قاسمية

انثى عدد الرسائل : 5
العمر : 32
الموقع : زليتن
تاريخ التسجيل : 19/08/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى