بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ...
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 21:42 من طرف الشاذلي الحموي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 15:24 من طرف صالح الفطناسي

» الأفراد
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 22:13 من طرف محمد حنان

»  إمامة التقوى وإمامة العلم
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 20:51 من طرف محب العارفين

»  سياحة الخيال في تيه الجمال
السبت 3 نوفمبر 2018 - 2:42 من طرف علي

» شكاية
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:14 من طرف Dalia Slah

» هل هناك من الأعضاء من تعذر عليه دخول المنتدى ؟
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:09 من طرف Dalia Slah

» حديث الرويبضة
الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 9:13 من طرف عبدالله حرزالله

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 18:36 من طرف عبدالله حرزالله

» تمييز فيوضات وواردات أهل الله شعرا ونثرا عن غيرها
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:57 من طرف علي

» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


من التوجيهات والتوصيات الموروثة على السادة الصوفية رضي الله

اذهب الى الأسفل

من التوجيهات والتوصيات الموروثة على السادة الصوفية رضي الله

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأحد 26 فبراير 2012 - 17:50




(الذكر الكثير والتوجه السليم أساس السير القويم)


- التأكيد على أن الطريقة الصوفية مدرسة للتربية الروحية منفتحة على جميع مكونات المجتمع مساهمة في خدمة الصالح العام وناشرة لقيم المحبة والتآلف .


- العناية بالقرآن الكريم بحفظه وتلاوته في حلق الذكر..

-الحث على العناية بحملة القرآن الكريم
والتعاون
معهم تعظيما لما أودعه الله تعالى في صدورهم من الخير.

- حثّ المريدين على اغتنام أوقاتهم في الذكر وعدم تضييعها في ما لا ينفع.

- التأكيد على أن الاستفادة من الذكر والمواظبة عليه لا يتأتى إلا بالمحافظة على الشريعة وتجنب مجالس اللغو مع التأكيد على وجوب ستر عيوب الناس.

- ضرورة التحلي بمكارم الأخلاق والتخلي عن ذميمها.

- حثّ المريدين على أداء أورادهم في أوقاتها المخصصة.

- المواظبة على ذكر الوظيفة.

- وجوب المواظبة على الذكر في سائر الأحوال.

-تفعيل اجتماعات التقوية كليال للتهجد والإعتكاف، باعتبارها مناسبات لتدريب المريدين وتعودهم على الإكثار من الذكر.

- التأكيد على مشاركة المريدين في النشاطات الجماعية .

- ضرورة إدماج الشباب في جميع اجتماعات الذكر والطاعات الجماعية (الوظيفة، التهجد،الاعتكافات)

- حديث المريدين عن مكارم شيخهم وفضائله يرسخ الاقتداء به ويجنبهم كل مظاهر الغرور والإدعاء.

- تحذير المريدين من آفة الالتفات للحضوض النفسية وسفليات الأمور، ومعالجة أسبابها بحكمه.[/b]

- الإكثار من الذكر والتأسي بالوارث المحمدي كفيلان بربط قلب المريد بالله والاستمداد الدائم من منه.

- تشجيع الزيارة المنتظمة للشيخ المربي رضي الله عنه.

- تأكيد شيوخنا رضي الله عنهم على ضرورة اشتغال كل مريد بنشر الطريق بالتي هي أحسن في أهله ومحيطه مع إعطاء القدوة من نفسه بالأخلاق الحميدة والاستقامة.

- على المريدين عدم إهمال أبنائهم والحرص على اصطحابهم للجمعات ولمجالس الذكر وأنشطة الطريق حتى ينشئوهم على محبة الذكر والاتصاف بأخلاق الطريق.

- احترام مواعيد الاجتماعات والحرص على الهندام اللائق وتجنب فضول الكلام يعكس الصورة الحسنة والحقيقية للطريق.

- حث المريدين على البذل والعطاء والإنفاق في سبيل الله.

-ضرورة العناية بالأعمال الاجتماعية.

- الإطعام سنة حسنة في الاجتماعات يجب الاهتمام بها.

- التأكيد على أن خدمة الطريقة تنبني على العمل الجماعي المنضبط بالثوابت والهيكلة المقررة ومن آليات العمل الجماعي : التوافق والتشاور وإدماج جميع العناصر الفاعلة.

- تفعيل مجالس الشورى بتتبع سير الاجتماعات والسهر على الالتزام بثوابت الطريقة.

- تفعيل المذاكرات التربوية التي تحضّ على الذكر وتُعلّم آدابه وتضَمن ثمراته.


- إنشاء دروس قرآنية وفقهية وعقائدية والعمل على تدوينها ونشرها.

- توثيق منجزات الطريقة في كل جهة وتبادل هذه التجارب من خلال لقاءات موسمية وبكل الوسائل الحديثة كالأنترنات والنشريات المطبوعة.

- زيارة المريدين المتغيبين عن مجالس الذكر وتشجيعهم على اغتنام الفضل بالتذكير الدائم بالهاتف والرسائل القصيرة والالكترونية.

- ضرورة الاهتمام بالمريدين الجدد والعناية بهم.

- على كل مريد يعاني من مرض معدٍ اجتناب مخالطة المريدين حتى لا يتسبب في انتشار العدوى في صفوف إخوانه إلى أن يتماثل بإذن الله للشفاء.

- التأكيد على أن كل ما سبق وأوجب من ذلك كله الاعتناء الباطني بالنيات حتى يكون خالصا لوجه الله تعالى.


ملحوظة:

جميع التوصيات تهم المريدين و المريدات على السواء




_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى