بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)
الجمعة 2 مارس 2018 - 1:03 من طرف إلياس بلكا

» ذكرى وفاة الإمام رضي الله عنه
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 23:37 من طرف إلياس بلكا

» قصيدة النادرات العينية للشيخ عبدالكريم الجيلي
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 8:51 من طرف فراج يعقوب

» ليتني كنت فلاحا
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 12:31 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
الإثنين 28 أغسطس 2017 - 17:20 من طرف صالح الفطناسي

» اللهم شد ازري
الأحد 27 أغسطس 2017 - 15:43 من طرف صالح الفطناسي

» منتدى رياض الواصلين
الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 5:24 من طرف علي

» دعاء ليلة الزّواج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:03 من طرف ابو اسامة

» أين اللقاء يا أهل الصفاء
الثلاثاء 2 مايو 2017 - 10:04 من طرف أبو أويس

» النخب العربية و عالم السياسة
الأحد 26 مارس 2017 - 22:59 من طرف علي

» الإسلام والإيمان والإحسان
الأحد 26 مارس 2017 - 9:48 من طرف أبو أويس

» خواطر
الأحد 26 مارس 2017 - 9:46 من طرف أبو أويس

» إلى والدي الحبيب رحمه الله تعالى
السبت 11 مارس 2017 - 0:42 من طرف علي

» الدقائق في تمييز علوم الحقائق
الأربعاء 1 مارس 2017 - 23:10 من طرف علي

» اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ ...
الأحد 26 فبراير 2017 - 4:18 من طرف علي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أبريل 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     

اليومية اليومية


زيارة شيخ الإسلام سيدي بالحسن النجّار للشيخ سيدي محمد المدني 1934.

اذهب الى الأسفل

زيارة شيخ الإسلام سيدي بالحسن النجّار للشيخ سيدي محمد المدني 1934.

مُساهمة من طرف أبو أويس في السبت 24 أغسطس 2013 - 21:25


زيارة شيخ الإسلام سيدي بالحسن النجّار للشيخ سيدي محمد المدني 1934.
بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَن الرَّحيم
تَعرض هذه الوثيقة النادرة زيارَة العلامة الزيتوني شيخ الإسلام سيدي بالحسن النجّار (1876/1952) للزاوية المدنية سنة 1934. وقد وَثَّقَ الشيخ سيدي محمد المدني هذه الزيارة المباركة بمناسبة تلقيه خلالها حديث الرحمة، بأسانيده المتّصلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. قالَ الشيخ المدني، رضي الله عنه: 

الحَمدُ للهِ، والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلَى رَسولِ اللهِ.
حَديثُ الرَّحْمَةِ المُسَلْسَلُ بالأوَّلِيَّةِ.
حَدَّثَنِي أسْتاذِي الشَّيخُ سَيِّدِي الحَاجُّ بالحَسَن النَّجَّار، المُفْتِي بِحاضِرَةِ تُونِسَ، أبْقاهُ اللهُ تَعالى، في يَومِ الخَميسِ، الثَّالثَ عَشَرَ مِن جُمادَى الأولى، عام 1353 (الموافق ل23 أوت 1934) ، بِزاوِيَةِ الطَّريقَةِ المَدَنيّة، الشاذليّة، بِبَلْدَةِ، قَصيبَة المَديوني، وهْوَ أوَّلُ حَديثٍ، سَمِعْتُهُ مِنْهُ بِسَنَدِهِ، يَرْفَعُهُ إلَى أبِي قَابوسَ، مَوْلَى سَيِّدِنَا عَبْدِ اللهِ، بِن عَمْرو بن عاصٍ، رَضيَ اللهُ عَنهما، مُسَلْسَلاً بِالأوَّليَّةِ، عَن سَيِّدِنَا عَبْدِ اللهِ بن عَمرٍو قال:
قَالَ رَسولُ الله، صَلَّى الله عَلَيه وسلَّم: "الرَّاحِمونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ، تَبارَكَ وتَعالَى، ارْحَمُوا مَن فِي الأرْضِ يَرْحَمُكُم مَن فِي السَّمَاءِ". 
وفِي إحْدَى طُرُقِ رِوايَةِ هَذَا الحَديث: "يَرْحَمْكُمْ مَن في السَّماءِ" بالجَزْمِ. 
انتهى كلامُ الشيخ محمد المدني الذي نقلته بخطه من أرشيف الزاوية المدنيّة. 
والملاحظ: 
1- حديث الرحمة أخرجه البخاري في الكُنى (ص64)، وأبو داود (4941)، والترمذي (1924)، والحميدي (590)، وأحمد (2/ 160)، والحاكم في المستدرك (4/ 169)، وغيرهم كثير، كلهم من طريق سفيان به نحوه. ورواه الشوكاني في إتحاف الأكابر (ص90) وعبد الله البصري في الإمداد الكبير من تأليفه (ص65)، وفي الإمداد من تخريج ابنه سالم (ص9)، والبابلي في ثبته (ص35). والحديث صحيح بطرقه وشواهده، وقوّاه جماعة من الحفاظ، فقال الترمذي: حسن صحيح، وصححه الحاكم.
2- هذَا الحدِيثُ يُسمَّى (المُسَلسَلُ بِالأوَّلِـيَّةِ)، وهُو حديثٌ اعتادَ المُحدِّثون الافْتِتاحِ بِهِ فِي سَمَاعِهِم وإسْمَاعِهِم لِمَا فِيهِ مِنْ تَسَلْسُلِ الأوَّلِـيَّة. وقد لَهجَتْ به ألسِنةُ المُحدِّثينَ فافتتحُوا به مَجالِسَ التَّحدِيثِ والأمَالِي، وضمَّنُوه مَسمُوعَاتِهم وإجَازاتِهِم، وصنَّفوا فيه المُصنفَات الكثِيرة، واستخرجُوا منه الكثير من الفَوائد الإسناديَّة والمتنيَّة. ومعنى مسلسل بالأولية أن يقول الراوي حدثنا فلان وهو أول حديث سمعته منه قال حدثنا فلان وهو أول حديث سمعته منه..إلى آخرِهِ.
3- أنّ الشَّيخَ المدنيَّ وَقَفَ من شيخه سيدي بالحَسَن النَّجَّار موقف التلميذ تَواضُعًا وتَذَلُّلاً لِمزيد الاستفادة رغم أنه كانَ آنذاك شيخًا عاملا عالمًا. 
4- أنّ سيدي الشيخَ بالحسن النجَّار دأب على مواصلة أبنائه وتلاميذِه وزيارتهم في مدارسهم وزواياهم.
5- يرجّح أن يكون الشيخ بالحسن زارَ الشيخ المدني لتعزيته في وفاة شيخه سيدي أحمد العلاوي الذي توفي قبيل شهر من تلك الزيارة في 14 جويلية 1934. 
6- ننصح أنفسنا وكافة المؤمنين بحفظ هذا الحديث والتبرّك به والعمل به. 
تقديم: ن. المدني، الزاوية المدنية، 20 أوت 2013.
حقوق الطبع محفوظة للزاوية المدنية.

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1339
العمر : 58
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زيارة شيخ الإسلام سيدي بالحسن النجّار للشيخ سيدي محمد المدني 1934.

مُساهمة من طرف ابو ضياء في الثلاثاء 27 أغسطس 2013 - 19:57

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله

سيدى ابواويس

بارك الله فيكم وجزاكم الله خير الجزاء لقد متعت ابصارنا بخط استاذنا وشيخنا سيدي محمد المدانى قدس الله سره .
جعلها الله فى ميزان حسناتك ورحم الله مشائخنا سيدى اسماعيل الهادفى وسيدي محمد المدانى وسيدى احمد العلاوى وكل السلسلة الطاهرة الزكية الى سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

_________________
طريق القوم حلة عز وفخر من تسربلها كانت له نسب يغنى عن النسب
avatar
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 58
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى