بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حديث الرويبضة
أمس في 9:13 من طرف عبدالله حرزالله

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 18:36 من طرف عبدالله حرزالله

» تمييز فيوضات وواردات أهل الله شعرا ونثرا عن غيرها
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:57 من طرف علي

» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

» الأدب من أحسن ماتعامل به الخلق
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:20 من طرف بلقيس

» تعظيم المخلوق والخضوع له هل يعتبر شركا ؟
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:13 من طرف أبو أويس

» تطبيق Topic'it للتفاعل مع أحدث موديلات الهواتف...
السبت 6 أكتوبر 2018 - 21:57 من طرف أبو أويس

» ناي القلوب
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 8:07 من طرف عبدالله حرزالله

» من أسئلة الأستاذ سيدي محمد حراز المغربي حفظه الله تعالى
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 4:22 من طرف Dalia Slah

» خطر هوى النفس
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 4:30 من طرف أبو أويس

» لماذا البكاء في سماع المديح أشد منه في سماع القرآن
الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 9:05 من طرف Dalia Slah

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية


تأويل الآيات

اذهب الى الأسفل

تأويل الآيات

مُساهمة من طرف ابو اسامة في الإثنين 16 يونيو 2014 - 10:43

سم الرّحمان الرّحيم
والصّلاة والسّلام على أشرف المرسلين
وعلى آله وصحبه وسلّم

من تّأويل الآيات
قال تعالى ( وَإنْ طَائفَتَان منَ المُؤمنينَ إقْتَتَلُوا ) الآية من سورة الحُجرات *هذان طائفتان من المؤمنين يقتتلان إشارة بأن للباطن ميدان تدور به رحى المعارك والغلبة للفائز دومًا جنود من الباطل وجنود من الحقّ والمعركة تدور رحاها على الدّوام ولا توجد هناك هُدنة كما في المعارك الأخرى قال سيّدي محمّد المداني رضي الله عنه في رسالته التّي بعث بها لسيدنا الشّيخ إسماعيل رضي الله عنه يُوصيه فيها بقوله ( ولا تغتر إن إنهزم جنديّ الباطل فسوف تظهر جُنود أخرى بلَوْن آخر )
وتلا قوله تعالى ( وَلله جُنُوُد السَّمَاوَات وَالأََرْض ) إذا إنّ قلب المريد محطّة تأوي إليها كلٌّ من جنود الوهم والخيلات العنكبوتيّة والخواطروكلّ مخزون من أدباش الشيطان وأعوانه وهذا لا يعالجه إلاّ ذكرالله والإعتكاف عليه والمداومة عليه وطرد جميع الوساوس الشيطانيّة حتّى تسكن في بيت القلب الأنوار والأسرار والمعاني الإلاهيّة وكلّ ما يصل من الحضرات من واردات وخطابات ربّانيّة وأوصاف فاضلة حميدة ونفي للغير والسّوى لهذا كان الإقتتال متواصل بجميع أنواعه حتّى تُخْتمُ الأنفاس وتضع الحرب أوزارها عند مليك مقتدر وينعم القلب بالرّاحة في دار السّلام بالحضور المتواصل بحضرة الملك العلاّم في خير مستقر ومُقام قال تعالى (لاَ يَسَمَعُونَ فيهَا لَغْوٌا وَلاَ تَأثيمٌا إلاَّ قيلَاٌ سَلاَمٌا سَلاَماٌ ) الآية سورة الواقعة ثُمّ إنّ الشّريعة والوقوف عند حدودها والتّمسّك بأحكامها والعمل بمُقتظاها من مجاهدة العدوّ وقتاله لتصل لمستودع الطّريقة ثمّ مستقر الحقيقة (الشّريعة مقالي والطّريقة أفعالي والحقيقة حالي ) ومن جمع بين الثّلاثة وكان من العالمين العاملين المُخلصين وتمسّك بالأدب مع كافة مظاهر ربّ العالمين قال تعالى (وَالذينَ هُمْ منْ خشْيَة رَبّهمْ مُشْفقُون ) صار عبدا من عبيد مولاه وهي الغاية التّي خُلق من أجلها الإنسان قال تعالى ( كَمَا بَدَأْنَا أَوََّلَ خَلْق نُعيدُهُ وَعْدٌا عَلَيْنَا إنََّّا كُنَّا فَاعلينَ ) وما توفيقي إلاّ بالله وعليه توكّلتُ وإليه المرجع والمآب وهوّ ربّ العرش العظيم
والسّــــــلام علـــــيكم ورحــــمة الله تعالـــى وبركـــاته

مع تحيّات أبو أيامة
avatar
ابو اسامة

ذكر عدد الرسائل : 508
العمر : 68
الموقع : الرّديف
العمل/الترفيه : متقاعد cpg
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى