بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل 2
اليوم في 4:22 من طرف علي

» أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل
اليوم في 0:50 من طرف علي

» الوصيه الاسماعليه
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 8:28 من طرف صالح الفطناسي

» قبسات من معرفة معاني المقامات
الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 14:21 من طرف علي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 13:45 من طرف أبو أويس

» من معاني الفروق بين الدعوة والهداية
الإثنين 3 ديسمبر 2018 - 15:06 من طرف علي

» كلمات عن فهم علاقة المريد بشيخه
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 15:30 من طرف علي

» الأزمة أزمة قادة ...
السبت 1 ديسمبر 2018 - 12:51 من طرف عبدالله حرزالله

» ولا يأمركم أن تتخذوا الملائكة والنبيين أربابا ...
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 6:38 من طرف علي

» صلاة محمديه 15
الخميس 29 نوفمبر 2018 - 19:12 من طرف صالح الفطناسي

» من معاني الخلافة الربانية
الأربعاء 28 نوفمبر 2018 - 3:18 من طرف علي

» مذاكرة المشيخة ونص الإذن لسيدي فتحي السلامي
الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 - 20:57 من طرف صالح الفطناسي

» بطلان الإذن بالتربية والإرشاد عن طريق رؤى المنام
الأحد 25 نوفمبر 2018 - 12:15 من طرف علي

» منزلة الفهم في طريق الله
الخميس 22 نوفمبر 2018 - 2:47 من طرف علي

» التصوف بمسمياته الزائفة وبمعناه الحقيقي
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 - 15:20 من طرف عبدالله حرزالله

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


حياة الروح

اذهب الى الأسفل

حياة الروح

مُساهمة من طرف علي في الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 13:04

بسم الله الرحمان الرحيم 
والصلاة والسلام على سيّد المرسلين وآله وصحبه أجمعين


مدد الأرواح به حياتها وقد قال تعالى ( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً )
فالحياة المرادة ليست فقط الحياة الدنيا لقوله تعالى (وَمَا هَـٰذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ )
فصحاب الروح صاحب حياة

فعيشنا بالنفس موت أما عيشنا بالروح فحياة

قال الفقيه سيدي أحمد بن عجيبة رضي الله تعالى عنه في كتابه الفهرسة فيما معناه : ( كنت في بدايتي لا يشفي غليلي إلا العبادة الظاهرة فاتضح لي بعد مصاحبة القوم أن الغليل لا يشفى إلا بالعبادة الباطنة عبادة في مستوى المعاني..

قلت :

عبادة الظاهر مقدمة أولى تحيلنا إلى عبادة الباطن وعبادة الباطن تثمر لنا المعرفة بالله تعالى والمعرفة بالله تعالى تفهمنا وجوب التزام الأدب مع الله تعالى في مختلف تجليات أسمائه وصفاته والدوران مع الحقّ حيثما دار والسكنى دائما أبدا في مجاري الأقدار مع الرحمة بالخلق في الليل والنهار

قلت :

مهر الأحوال بوجود عزائم الأعمال , ومهر المقامات بمكابدة أحوال وجود الإصطفاءات في صنوف الإبتلاءات

فلا تظنّن أنّ الوصول إلى تلك الحياة الخالدة يدرك بالقيل والقال أو بالبطالة والوقوف عند ظواهر الأعمال بل إسأل أهل التجريد عمّا أصابهم من بلاء ( هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالاً شَدِيداً )
avatar
علي

ذكر عدد الرسائل : 975
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حياة الروح

مُساهمة من طرف عليّ بن محمد في الإثنين 23 فبراير 2015 - 19:30

بسم الله الرحمان الرحيم ،و الصلاة و السلام على اشرف المخلوقات سيدنا محمد الرحمة المهداة.. و على آله الاطهار..و اصحابه الاخيار..  
[size=64]-الــــصـــلاة- [/size]
أتعلق بأستار الكعبة ...يفاجئني الدمع قبل التكبير في احتضار كلون الولادة...تعانقني الذكريات ... و قبل الخشوع امد يدي في اتساع المدى و ما يعترته رياح العواصف و ما كان من رحلتي في اللهيب الملم ما تبقى من الروح.... و عادت حمامة قلبي إلي مبتغياها ... ففجائني الدمع قبل الركوع ... امد يدي الي السماء و الشوق يحرق أضلعي.... ففاجئني إمرأة لها حكايتها في دمي ...لم أعرف من تكون ... أو من أكون.... فقلت لسادتي أهل الله العارفين.... إنني اجهل هذه المرأة..... فنادوا عليها .... ياليلي... ارحميّ القتيل فانه عابر السبيل ... انه ملوع بالدفء الذي يستفز الصقيع.                                                                 
افقر الورى..عليّ بن محمد..بختاوي..بلقايدي طريقة..ميلة.
                    اثناء رجوعي من زيارة سيدنا الشيخ محمد بلقايد رضي الله عنه-
سبتمبر1985...                                            
سمعت شيخي و قدوتي سيدنا الشيخ محمد بلقايد رضى الله عنه يقول....النفس المشرقة و الصافية هي التي تفرغت لحب الله و رسوله الكريم صلى الله علي و سلم...فيسرى فيها الحب سريان الحياة... و بقدر ما يعمق الحب لرسوله صلى الله عليه وسلم يتمكن منه حب الله... فعندئذا يتم الأنس ... و يسموا الوجدان فيخلصلله فيردد اللسان اسم الله الاعظم..[size=37].الله.....الله.....الله...........   [/size]
avatar
عليّ بن محمد

ذكر عدد الرسائل : 27
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 06/02/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى