بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أنواع الكتّاب وأصناف المؤلفين
أمس في 23:02 من طرف الشاذلي الحموي

» الفرق بين المنتديات والفيسبوك
أمس في 1:49 من طرف الشاذلي الحموي

» لاتحقرن من المعروف شيئا
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 5:33 من طرف عابرسبيل

» مَتَى يا كرامَ الحَيِّ عَيْنِي تَراكُمُ ..
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 2:05 من طرف علي

» من كلام الامام عبدالله الحداد
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 23:48 من طرف الشاذلي الحموي

» الغنى كله في تفويض الامر لله ..
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 21:34 من طرف عبدالله حرزالله

» إذا المرء لم يرعاك إلا تكلفا
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 7:38 من طرف Abdullah

» تذكير الأصدقاء
الأحد 16 سبتمبر 2018 - 22:24 من طرف بلقيس

» شيخي هو السبب ولا تلوموني - يسار الحباشنة ِ
الأحد 16 سبتمبر 2018 - 19:48 من طرف أبو أويس

» اللإحسان الرّكن الثّّالث للدّين
السبت 15 سبتمبر 2018 - 23:31 من طرف سلطان

» تقييمات وإحصائيات في المنتدى
السبت 15 سبتمبر 2018 - 17:54 من طرف أبو أويس

» بمناسبة مرور 10 سنوات على تسجيلي في المنتدى
السبت 15 سبتمبر 2018 - 3:24 من طرف Dalia Slah

»  مَا كُلُ مَن ذَاقَ الْصَّبَابَة مُغْرَمٌ
الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 7:46 من طرف احمد محمد البطش

» رسالة سيدي أحمد العلاوي في الإذن بالتربية والإرشاد
الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 3:02 من طرف الشاذلي الحموي

» حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 1:51 من طرف أبو أويس

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية


اللهم بارك لنا في صاعنا وفي مدنا

اذهب الى الأسفل

اللهم بارك لنا في صاعنا وفي مدنا

مُساهمة من طرف أبو أويس في الإثنين 6 أبريل 2015 - 17:53

حمدا لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
 الصاع النبوي يساوي أربعة أمداد، والمد يساوي ملء اليدين المعتدلتين، وأما بالنسبة لتقديره بالوزن فهو يختلف باختلاف نوع الطعام المكيل، ومن هنا اختلفوا في حسابه بالكيلو جرام، فمنهم من قدره بـ 2040 جراماً، ومنهم من قدره بـ2176 جراماً، ومنهم من قدره بـ2751 جراماً.. وقدرته اللجنة الدائمة للإفتاء بالسعودية بما يساوي ثلاثة كيلو جرام تقريباً، وهو الذي نميل إليه ونختاره. والله أعلم. 
وأما بالنسبة لتقديره بالرطل فذهبت المالكية والشافعية والحنابلة إلى أنه يساوي خمسة أرطال وثلثاً بالعراقي، وذهب الأحناف إلى أنه يساوي ثمانية أرطال بالعراقي. 
علماً بأن ضبط الصاع بالأرطال في زماننا متعسر جداً، حيث إن كل شيء تقريباً أصبح يقدر بالوزن، وقد قال الإمام النووي رحمه الله في روضة الطالبين: قد يستشكل ضبط الصاع بالأرطال، فإن الصاع المخرج به في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم مكيال معروف، ويختلف قدره وزناً باختلاف جنس ما يخرج، كالذرة والحمص وغيرهما. انتهى. 
والله أعلم. 
وهذه مقاييس صناعة المد حسب مدّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو المد المتوارث بالسند




عدل سابقا من قبل أبو أويس في الإثنين 6 أبريل 2015 - 19:48 عدل 1 مرات

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1349
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللهم بارك لنا في صاعنا وفي مدنا

مُساهمة من طرف أبو أويس في الإثنين 6 أبريل 2015 - 17:58


كما كشف المستودع الخيري بجدة عن امتلاكه مكيالا يعود سند قياسه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وهو الذي كانت تقاس به زكاة الفطر في عهده عليه الصلاة والسلام.
وأكد رئيس المحكمة الجزئية بجدة، العضو المنتدب للمستودع الخيري عبد الله بن عبد الرحمن العثيم أن المكيال المعتمد يعد من أكثر معايير زكاة الفطر دقة، نظراً إلى أنه توارثته الأجيال ويعود سنده إلى الصحابي الجليل زيد بن ثابت رضي الله عنه. وجاء في السند أن هذا هو المد الذي قال النبي صلى الله عليه وسلم في حقه (اللهم بارك لنا في صاعنا وفي مدنا) حيث يملك المستودع الوثائق الرسمية التي تؤكد نسب هذا المكيال وتبرهن على دقة قياسه. وأضاف العثيم أن المكيال النادر الذي يمتلكه المستودع يوازي (المد) الذي حدده الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو يساوي ربع الصاع، وعند قياس الأرز به، اتضح أن معيار الزكاة بالنسبة للفرد الواحد يوازي 2.4 كيلو أرز من الأنواع الأكثر شيوعاًُ في المملكة، والذي يعد الطعام الرئيسي في شبه جزيرة العرب.
وقال العثيم "لقد كان سعينا في الحصول على المكيال نابعاً من حرصنا على أن يكون تحديد الفطرة حسب السنة المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم"، مشيرا إلى أن المكيال يأخذ شكلا مخروطيا، وصنع من معدن نحاسي بحيث طويت ولحمت أطرافه، كما جرى تعزيز فتحته وقاعدته، مؤكدا أن الاهتمام بسند المكيال طوال هذه القرون يعبر عن استمرارية وأهمية زكاة الفطر في الإسلام، حيث يعد من أكثر المعايير دقة في العالم.


المد الذي اعتمده المستودع في مشروع زكاة الفطر وبجواره السند


_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1349
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللهم بارك لنا في صاعنا وفي مدنا

مُساهمة من طرف أبو أويس في الإثنين 6 أبريل 2015 - 18:03

نماذج من المقاييس (المد والصاع)















_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1349
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللهم بارك لنا في صاعنا وفي مدنا

مُساهمة من طرف علي في الثلاثاء 7 أبريل 2015 - 2:20

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم 

_________________
إِلَهي لا تُعَذِّبني فَإِنّي     مُقِرٌّ بِالَّذي قَد كانَ مِنّي  
يَظُّنُ الناسُ بي خَيراً وَإِنّي      لَشَرُّ الخَلقِ إِن لَم تَعفُ عَنّي  
avatar
علي

ذكر عدد الرسائل : 919
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى