بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أنواع الكتّاب وأصناف المؤلفين
أمس في 23:02 من طرف الشاذلي الحموي

» الفرق بين المنتديات والفيسبوك
أمس في 1:49 من طرف الشاذلي الحموي

» لاتحقرن من المعروف شيئا
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 5:33 من طرف عابرسبيل

» مَتَى يا كرامَ الحَيِّ عَيْنِي تَراكُمُ ..
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 2:05 من طرف علي

» من كلام الامام عبدالله الحداد
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 23:48 من طرف الشاذلي الحموي

» الغنى كله في تفويض الامر لله ..
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 21:34 من طرف عبدالله حرزالله

» إذا المرء لم يرعاك إلا تكلفا
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 7:38 من طرف Abdullah

» تذكير الأصدقاء
الأحد 16 سبتمبر 2018 - 22:24 من طرف بلقيس

» شيخي هو السبب ولا تلوموني - يسار الحباشنة ِ
الأحد 16 سبتمبر 2018 - 19:48 من طرف أبو أويس

» اللإحسان الرّكن الثّّالث للدّين
السبت 15 سبتمبر 2018 - 23:31 من طرف سلطان

» تقييمات وإحصائيات في المنتدى
السبت 15 سبتمبر 2018 - 17:54 من طرف أبو أويس

» بمناسبة مرور 10 سنوات على تسجيلي في المنتدى
السبت 15 سبتمبر 2018 - 3:24 من طرف Dalia Slah

»  مَا كُلُ مَن ذَاقَ الْصَّبَابَة مُغْرَمٌ
الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 7:46 من طرف احمد محمد البطش

» رسالة سيدي أحمد العلاوي في الإذن بالتربية والإرشاد
الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 3:02 من طرف الشاذلي الحموي

» حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 1:51 من طرف أبو أويس

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية


علاج صدا القلب

اذهب الى الأسفل

علاج صدا القلب

مُساهمة من طرف محمد متولى في الأربعاء 22 أبريل 2015 - 22:25

نعلم إن الجسم للمطالب والتكليفات الدنيوية، والقلب للذكر والاستعداد للأنوار والتشريفات الإلهية.وإذا لم ينقِّ الإنسان قلبه؛ فلا ينتظم وإن طال به الأمد وصولاً إلى ربه عزَّوجلَّ، لكن لابد من نقاء القلب، والنقاء يحتاج إلى جلاء، والجلاء 
وصفه سيد الأنبياء فقال صلَّى الله عليه وسلَّم Sad إِنَّ هَذِهِ الْقُلُوبُ تَصْدَأُ كَمَا يَصْدَأُ الْحَدِيدُ، فَمَا جِلاَؤُهَا يَا رَسَولَ اللهِ؟، قَالَ  كَثْرَةُ ذِكْرِ الله) ( )، وفى رواية: ( ذِكْرُ الله )
هل ذكر الله هو حلقات الذكر؟، لا، ولكن ما قال فيه الله: 
( إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ )
(9 سورة الجمعة)

وذكرُ الله هنا ، هو سيدنا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم؛ لأنه هو المذكِّر بالله، والمذكِّر بكمالات الله، وبجمالات الله، ورضوان الله عزَّ وجلَّ.والسعي للمذكر هو المنوط به جلاء القلوب، لأن القلوب لا تنجلي بحركات المسبحة، وربما يمسك شخص بالمسبحة، ويقطع بها ذكراً لفظاً من ألفاظ الجلالة مائة ألف أو يزيد،

 قال في هذا سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه:{ ذكر اللسان شقشقة }
وقال في ذلك الإمام أبو العزائم رضي الله عنه:{ ذكر اللسان حسنات }

وأنا أريد القرب، إذن علىَّ أن أوقظ النائم الذي بداخلي، وهو وسيلة القرب، وأقول له  في بوادي الغنـائم: قم يا نـــــــــــــــائم أوقظ القلب  من نومه الغفلة  بمجالسة الصالحين. وماذا يفعل الصالحون؟ أعطاهم الله عزَّ وجلَّ النظرات الرحمانيَّة، التي بها تنقشع الظلمات عن أفيائنا القلبيَّة
.


(1)أخرجه البيهقي في الشعب وأبو نعيم في الحلية عن نافع عن أبى عمر
G]
avatar
محمد متولى

ذكر عدد الرسائل : 3
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 18/03/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى