بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من وحي قوله تعالى " وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا .."
السبت 12 يناير 2019 - 1:14 من طرف علي

» أغلقت صفحتي على الفيسبوك
الإثنين 7 يناير 2019 - 11:52 من طرف محمد حنان

» ما حكم الشرع في زيارة مقامات آل البيت ورجال الله الصالحين؟
الجمعة 4 يناير 2019 - 20:09 من طرف أبو أويس

» سمير الصادقين بشرح مرآة الذاكرين
الثلاثاء 1 يناير 2019 - 13:24 من طرف أمة الله

» حينما أذهل القرآن قلب أفضل الشعراء
الثلاثاء 1 يناير 2019 - 9:56 من طرف عبدالله حرزالله

»  أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل 2
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 9:12 من طرف عبدالله حرزالله

» خطر هوى النفس
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 7:32 من طرف اماني احمد

» ناي القلوب
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 7:16 من طرف اماني احمد

» من معاني الفروق بين الدعوة والهداية
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 6:37 من طرف اماني احمد

» رب حامل فقه ليس بفقيه
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 - 14:34 من طرف Dalia Slah

» أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل
الأحد 23 ديسمبر 2018 - 14:33 من طرف Dalia Slah

» الوصيه الاسماعليه
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 8:28 من طرف صالح الفطناسي

» قبسات من معرفة معاني المقامات
الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 14:21 من طرف علي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 13:45 من طرف أبو أويس

» كلمات عن فهم علاقة المريد بشيخه
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 15:30 من طرف علي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
يناير 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


صرخة فزع ( نشر التشيع في تونس )

اذهب الى الأسفل

صرخة فزع ( نشر التشيع في تونس )

مُساهمة من طرف علي في السبت 26 ديسمبر 2015 - 10:35

بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وآله



أمّا بعد :



أضمّ صوتي إلى صوت غيري ممّن يرى :



أنّ ظاهرة نشر التشيّع الصفوي التي ظهرت أخيرا إلى العلن الفاضح في الدول العربيّة ومنها الدولة التونسية كانت من قبل تجري على قدم وساق في الخفاء من دون ضجّة إعلاميّة لكنّها بدأت اليوم في الظهور بكلّ صفاقة ولا خجل ولا حياء وهو يعدّ أمر خطير للغاية لا يجب السكوت عنه بحال سواء من طرف نظام الحكم في تلك الدول أو من الدعاة والأئمّة خصوصا مع التصحّر الديني الذي يشهده غالبية العباد في مختلف البلاد بعد تجفيف منابع العلوم الدينية من طرف أنظمة الحكم العلمانية منذ زهاء قرن من الزمان ..



ما التشيّع في حقيقته في الآونة الأخيرة وخلاصته الجامعة إلاّ حقد فارسي قديم تجاه العرق العربي والأمّة الإسلاميّة السنيّة جمعاء فما دخل التشيّع خصوصا الصفوي منه إلى بلد من بلاد المسلمين كالبحرين واليمن وسوريا ووو... الخ إلا أحدث فيها القلاقل والفوضى والفتن والإقتتال الداخلي وبثّ الأحقاد بين الشعب الواحد وضرب رموز الدين وشكك في علماء أهل السنّة وأهانهم ولو كان هؤلاء العلماء من كبار الصحابة أو من التابعين وتابعيهم ...



أغلب تشيّع اليوم ماهو في حقيقته غير طائفية مقيتة وعمالة خسيسة للإستعمار وخيانة غادرة للعرب بدراية أو من غير دراية فما تتبع أحد منهج التشيّع سياسة وفقها وعقيدة وسلوكا إلا وجد أغلب أصوله أوهام في أوهام وظنون ووساوس شيطانية وأحاديث نفسية تبثّها الأبالسة بين العباد ما أنزل الله تعالى بها من سلطان تحت عباءة محبّة آل البيت والدفاع عنهم ونشر تراثهم والتعريف بهم وتقديمهم وتعظيمهم .. إلخ .



كتبت موضوعا منذ سنوات تحت عنوان - خواطري حول الشيعة - بيّنت فيه أن تشيّع اليوم ما هو غير منهج سياسي طائفي لا علاقة له بالدين يحمل بين جنباته حقد دفين على الغالبية العظمى من الصحابة بما فيهم الخلفاء الثلاثة : سيدنا أبي بكر الصدّيق وسيدنا عمر بن الخطاب وسيدنا عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم الذين يشملهم :



قوله تعالى ( وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )

 وقوله تعالى ( لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا )



إنّ السكوت عن نشر التشيّع الطائفي في تونس وغيرها من بلادنا العربيّة من طرف غلاة الشيعة خاصّة هو سكوت عن نشر الفتنة وبثّ الفوضى بين أفراد الشعب الواحد والأسرة الواحدة



كذلك السكوت عن نشر الفكر الوهابي الخارجي التكفيري الغير معتدل عامّة يعدّ من أخطر ما يهدّد البلدان الإسلاميّة وإنّ ما يجري فيها اليوم من فوضى دينية وتشكيك في علماء أهل السنّة وضرب التصوّف بكلّ طريقة ووسيلة مع اتهامه بكلّ نقيصة والتشكيك في الأولياء والعارفين أكبر دليل على هذا ..



نشر الفكر الشيعي الفارسي الصفوي يعتمد على ركيزتين أساسيتين : الأولى : تأهيل الأدمغة والأفكار بعد غسيل العقول بالمتشابهات من القياسات وما تناقلته الأخبار من التحريفات وبعد التلبيس بالظنون وبثّ الشكوك..

والثانية : الدعم المالي والتأييد السياسي والإعلامي



دولة إيران دولة فارسية تحت غطاء إسلامي ديني شيعي لكنّها - مع العلم أني لا أكفّر الشيعة ولا أنزلهم منزلة الكافرين أو المشركين بل أعتبرهم فرقة من فرق المسلمين الضالة في العقيدة والسلوك كالوهابية وغيرها من أهل البدع والفتن والطائفية فليس من وظيفتي تكفير الفرق الإسلامية الضالة والمبتدعة - تحلم برجوع الإمبراطورية الفارسية القديمة الكسراوية التي حطمها صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلّم إبان الفتح الإسلامي...



 لذلك تجد أشدّ الناس حقدا على العرب هم الفرس وهذا أمر واضح لا غموض فيه ونعني هنا بغالبية الفرس وليس كلّ الفرس فلا يدانيهم في ذلك الحقد أحد إنّ تحالفهم مع أمريكا لغزو العراق أكبر شاهد ودليل على ذلك ...



 أما عن قتل أهل السنّة وتهجيرهم فحدّث ولا حرج - هذا أمر شاهدته بعيني - - بل سمعت بأذني شابا لا يتجاوز الــ15 من عمره من المهاجرين العراقيين في سوريا يسبّ عمر بن الخطاب في مدينة دمشق - فإن كان التكفيريون من الوهابية يقتلون المسلمين تحت راية الولاء لــ - الله أكبر - فإن الصفويين يقتلون المسلمين من أهل السنّة تحت راية الولاء لـــ - سيدنا علي وسيدنا الحسين - فلا حول ولا قوّة إلا بالله تعالى



إن تلبيسات الشيعة وخزعبلاتهم ولعبهم بعقول الناس أمر ظاهر لا خفاء فيه إلا على أعمى محجوب البصيرة أو ساذج فارغ العقل وخاوي القلب والروح وما أكثرهم في هذا الزمان لذلك أطالب اليوم كما طالب غيري بقولي : تصدّوا رحمكم الله تعالى للتمدّد الشيعي الطائفي البغيض  في البلاد قبل أن يتّخذ ركائز وينشئ أوكارا ويجنّد جنودا كثيرة يصعب بعد ذلك محاربتهم والتخلّص من سمومهم 

إن من تشيّع من العرب ستكون بعد ذلك موالاته لدولة إيران أكثر من موالاته لدولته الأمّ ..



الشيعة كما بينّا منذ زمان يخلطون الحق بالباطل ويلبسون به على العامّة من الناس لتجنيدهم وكسب ودّهم لهدم أسس بناء الدول السنيّة العربيّة مثلهم في ذلك كمثل الوهابيين سواء بسواء رغم أنهما على طرفي نقيض ..



والسلام

. 

_________________
إِلَهي لا تُعَذِّبني فَإِنّي     مُقِرٌّ بِالَّذي قَد كانَ مِنّي  
يَظُّنُ الناسُ بي خَيراً وَإِنّي      لَشَرُّ الخَلقِ إِن لَم تَعفُ عَنّي  
avatar
علي

ذكر عدد الرسائل : 980
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى