بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من وحي قوله تعالى " وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا .."
السبت 12 يناير 2019 - 1:14 من طرف علي

» أغلقت صفحتي على الفيسبوك
الإثنين 7 يناير 2019 - 11:52 من طرف محمد حنان

» ما حكم الشرع في زيارة مقامات آل البيت ورجال الله الصالحين؟
الجمعة 4 يناير 2019 - 20:09 من طرف أبو أويس

» سمير الصادقين بشرح مرآة الذاكرين
الثلاثاء 1 يناير 2019 - 13:24 من طرف أمة الله

» حينما أذهل القرآن قلب أفضل الشعراء
الثلاثاء 1 يناير 2019 - 9:56 من طرف عبدالله حرزالله

»  أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل 2
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 9:12 من طرف عبدالله حرزالله

» خطر هوى النفس
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 7:32 من طرف اماني احمد

» ناي القلوب
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 7:16 من طرف اماني احمد

» من معاني الفروق بين الدعوة والهداية
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 6:37 من طرف اماني احمد

» رب حامل فقه ليس بفقيه
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 - 14:34 من طرف Dalia Slah

» أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل
الأحد 23 ديسمبر 2018 - 14:33 من طرف Dalia Slah

» الوصيه الاسماعليه
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 8:28 من طرف صالح الفطناسي

» قبسات من معرفة معاني المقامات
الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 14:21 من طرف علي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 13:45 من طرف أبو أويس

» كلمات عن فهم علاقة المريد بشيخه
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 15:30 من طرف علي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
يناير 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


بُشراكم خلاني بالقرب والتداني لسيدى أحمد العلاوى رحمه الله

اذهب الى الأسفل

بُشراكم خلاني بالقرب والتداني لسيدى أحمد العلاوى رحمه الله

مُساهمة من طرف ابو ضياء في الثلاثاء 9 فبراير 2016 - 20:45

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله
بُشراكم خلاني بالقرب والتداني
بُشراكم    خلاني     بالقرب  والتداني        جمعكُم في أمان ما دمتُم  في  حزبِ  اللَهِ
بشراكمُ    سادتي     بُشراكُم    أحبَّتي        بشَّرتُكُم  بالآتي  أنتُم   في   رحمَةِ  اللَهِ
جمعكُم عينُ الرحمه جمعُكُم  فيه  حكمَه        ومن  حبِّكُم  سمى  عليكُم   رضوانُ   اللَه
الرضى مع الرضوان والرحمه  كذا  الغفران        أنتمُ   حزب   الرحمن   أنتُم   أولياءُ اللَه 
طريقُكم   لا    تغور    محبُّكُم    لا   يبور        تاللَهِ  لكُم  ظهور  في  جميع   خلق  اللَه
وقفتم   في   بابهِ    فنيتم    في   ذكرهِ        بشركُم   بقُربهِ   أنتم   في   حضرةِ   اللَه
منكُم سا لك ومجذوب منكم حبيب ومحبوب        عنكم زالتِ  الحجب  فيكم  من  وحد   اللَه
فيكم  رجالُ  الصدور  فيكُم  أرباب  الحضور        من زالت عنهُ الستور لا يرى ما سوى  اللَه
بُشراهُ  نال  المنى  بُشراهُ  حازَ   المعنى        واللَِه  لقد   كانا   مقبولاً   في   علم    اللَه
بشّرني  بدرُ  البدور  بالنصرِ   مع  الظهور        محبنا  في   سرور   محفوفاً   بلُطفِ اللَهِ
واللَهِ     لقد      قالا      بأفصح   المقالا        نصرناك  في  الملا  أنت  في   أمانِ   اللَه
بشَّرني روحُ الأستاذ البوز يدي  ذو  المدد        إذ قال  لي  باجتهاد  بعد  أن  قسم  باللَه
مُحِبُّكُم  في  أمان  مريدُ  كم  في   ضمان        أنتُم  عيونُ   الرحمان   بيدِكُم   سرُّ  اللَهِ
بيَدِكمُ   المنشور    لكم    ترقَعُ    الستور        أنتُم   أرباب   الحضور   أنتُم    أولياءُ  اللَه
أذن لنا بالتصريف في  ذاك  السر  اللطيف        فيا  حبذا   التكليف   بالرضى   جزاهُ   اللَه
سرُّهُ   في   جمعِنا   خمرهُ   في  كأسِنا        علمهُ   في   نُطقِنا   تاللَهِ   لسنا    سواه
فيضُنا   من   فيضهِ    سرُّنا    من  سرِّهِ        فرعُنا  من  أصلهِ  يا  من  لا  يفهَم معناه
في السرِّ وفي الجهرِ خاطبتُ أهل   السير        فمن  كان  في  عصري  يأتِنا   يجِد مناه
نَصَحتُ  كل  العباد  خصوصاً   أهلَ  البلاد        فمن  كان  في  اجتهاد  طالباً   يريدُ   اللَه
يأتي   ولو   بالتجريب   فله   منّا   نصيب        هذا  مسلكٌ  قريب  أتانا  من   فضلِ   اللَه
ننصح له في الطريق يجعلني  فيها رفيق        نُريهِ  معنى  التحقيق  خالصاً   لوجهِ   اللَه
يُوافقني  في  أيّام  لا  أطلُب  منه  أعوام        فإن   حصَّل   المرام    يكونُ    عبداً   للَه
عندي للخلق الدوا عندي  لمحوِ  السوى        لا  نرجو  به   سطوَه   غنيٌّ   بفَضل  اللَه
أنا  غني  بالمقصود  مالي   وما  للجحود        فلا نرى في  الوجود  متجلّى  سوى  اللَه
تارةً   فيه   نفنى   وبذي   المعنى  كنّا        تارة  به   نغنى   عن   جميع   خلق  اللَه
تارةً   يظهر   عنّي   يغيّبني   عن  كوني        من  أنا  ومن  أيني  في  تجلى  ذات  اللَه
لولا الرسولُ المشهود لولا الحبيبُ   المعبود        لتُهنا   عنِ   الحدود    وبُحنا    بسرّ  اللَه
عليهِ   المولى   صلّى   وبالرضى   تجلى        على    الصحابَة     والآل     ومن   والاه


avatar
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 59
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى