بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ...
أمس في 12:22 من طرف علي

» الأفراد
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 22:13 من طرف محمد حنان

»  إمامة التقوى وإمامة العلم
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 20:51 من طرف محب العارفين

»  سياحة الخيال في تيه الجمال
السبت 3 نوفمبر 2018 - 2:42 من طرف علي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 - 12:30 من طرف بلقيس

» شكاية
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:14 من طرف Dalia Slah

» هل هناك من الأعضاء من تعذر عليه دخول المنتدى ؟
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:09 من طرف Dalia Slah

» حديث الرويبضة
الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 9:13 من طرف عبدالله حرزالله

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 18:36 من طرف عبدالله حرزالله

» تمييز فيوضات وواردات أهل الله شعرا ونثرا عن غيرها
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:57 من طرف علي

» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 15:21

لا يمكن لحصول الثروة المالية لدى إنسان أن يفسده. ولكن فقط يُخرج ويُظهر فساده القديم المتأصل فيه.
وكذلك حصول أنواع القوة والجاه ... فهذه لا تفسد أحدا، وإنما تظهر فساده الذاتي، وتمكّن له من الانتشار.
... والعكس أيضا صحيح.

أبو أويس

عدد الرسائل : 1363
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 15:38

لا بد أن تفهم. ولكن ليس بالضرورة
فهو تعالى الظاهر الباطن
والخلق مرآة الصفات
والعشق نار تحرق ما تريد وما لا تريد
هذا وصف العشق ...
وإلا فلماذا ذهلت به قلوب الشعراء والدراويش!
لو كان العشق شيئا عاديا
لما كان الشيء وضده
فإن هذه الخلطة المعضلة
هي صفة الأشياء غير العادية
وهي تليق بك
أجل ..... أجل
فأنت المقصود
من هذا الكون
هو تعالى
قَصَدَكَ أنت
قصدا أزليا
قبل أن ينفجر الشيء
من اللاشيء

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 23:24

"كنتُ كَنزاً مخفياً، فأحببتُ أن أعرَف، فخَلَقتُ خلقاً، فبي عرفوني"

حديث قدسي لا سَنَد له. ولكن معناه صحيح.
قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنْسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ} أي: ليعرفوني، كما فسّرها ابن عبّاس رضي الله عنهما.

تعليقات غير الشيخ ياسر الحباشنة:
ذكر هذا الحديث عدد لا يحصى من كبار العارفين وزينوا به كتبهم خاصة كتب المولد النبوي وسر المعرفة يكمن في كلمة فبي لانها تشير الى الحقيقة المحمدية وتحت هذه الكلمة سر عظيم لمن فتح الله عليه.

أي نعم قرأتُ لأحد السادة يقول إنّ عددها بالجمل نفس عدد كلمة محمد، (فبي). وذلك يوافق الحقائق من كونه صلى الله عليه وسلّم الواسطة في الخلْق والمعرفة، والحجاب الأعظم والأوحد دون الله تعالى سبحانه. (قل إن كنتم تحبّون الله فاتّبعوني يحببكم الله..)

فبي عدد حروفها بجدول ابجد هوز هو 92 وعدد حروف كلمة محمد 92 اي بمحمد عرفوني.

(فبي) وإن أشارت إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فهي تُشيرُ إليه من باب اسمه "الرحمن" الواسطة، أي فباسمي الرحمن عرفوني. لأنّ اسم الرّحمن هو اسم جامع ذاتي صفاتي له وجه الى الذات ووجه الى الصفات، ومنه بدأت رحلة التجلّي، إذ سبق كلّ شيء الرحمة، وكان مجلى هذا الإسم الأعلى الجامع الواسطة هو رسول الله صلّى الله عليه وسلّم "وما أرسلناك إلاّ رحمة للعالمين". إنّما اقولُ هذا دفعاً لتوهمّ التباس في كلمة "فبي". أي باسمي الرحمن الذي منه انفلقت الأسماء، ورحمت باقي الأسماء الإلهية غير اسم "الله". لأنّ اسم الله هو الاسم الجامع الاول. ويليه في الرتبة اسم الرحمن.

وجهٌ آخر في كلمة (فبي) عرفوني. ولا يمنعُ بل الأصلُ أنّ المعنى يعودُ إلى ظاهره، بي أنا أي بذاتي، أو باسمي الأعظم، عرفوني. إذ لا أعرفُ إلاّ بي أنا، فمن وصلَ إليّ عرفني، ومن عرفني وصل إليّ، كما قال ابن عطاء الله رضي الله عنه "وصولك إلى الله وصولك إلى العلم به". فمتى وصلتَ إلى عمائي بانت لكَ تجليّاتي وآلائي وأسمائي، فعرفتَني وعرفتَ أنّني لا أعرَفُ إلاّ في مظاهرِ أسمائي. والله أعلم.

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 23:42

لـ "الروحانية" مفهوم جامد بات آثاريا. وهو ما يوحي بأن الروح شيء أشبه بالشمس المستقلة التي تضفي وتعطي وتمنح. وهي الآن على ما كانت عليه بالأمس.
كلا .. فالأمر أبعد وأكثر أبعادا من هذا.
"الروحانية" لا تعني أن جسدك "الفاني" لا دور له في تشكيل روحك.
نحن نظل أسارى اللغة التي تجمّد ما هو غيبي
وتحدث فصلا وفراغات وشروخا وهمية في حقائق ومعاني الغيب والملكوت.

تعليق أبو النور:
لم يأمر الله تعالى الملائكة بالسجود لآدم وهو روح محض ولا له وهو جسد طيني لم تحل عليه الروح بعد
بل بعد أن أتم خلقه من طين ونفخ فيه الروح.

الشيخ حباشنة:
فتح الله عليكم سيدي أبو النور. وكذلك: ما حاجتنا إذن ببعث ونشور الأجساد في الآخرة ... وهو المفهوم الذي يصر عليه الإسلام أكثر من غيره من الأديان.




_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 23:42

لطالما اتهموا الزاهد بأنه يكره الحياة!
عجباً! فإنه ما أحب الحياة حقا إلا الزاهد.
إذا قدمت لاثنين كوب ماء، وجرة ماء
فاختار أحدهما الكوب
واختار الثاني الجرة
فمن الذي يحب الماء أكثر؟!

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 23:43

نحن في زمان انتفخ فيه بطن التاريخ، وتكاثرت فيه العلوم، وتعقدت فيه المعارف إلى درجة لا يمكن إلا لأحمق أن يقارنها أو يشبهها بما كان عليه الزمان وناسه قبل 200 أو 300 عام فنازلا!
الذي يحتمل عقله ولو جزء من علوم هذا الزمان أو التراكم التاريخي للأحداث أو المعارف الذي وصل إليه هذا الزمان ... فهو حقا بطل.

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 23:45

اسع إلى البساطة في قبول التعقيد.
أما الذين يسعون إلى الأجوبة المعلّبة المختصرة ويريدون أن يهربوا إليها لاجئين .. فللأسف، فإن هذا هو مزاج المتطرفين الإرهابيين. فهم يريدون أن يتخيلوا ويوقنوا بأن الحياة مجرد أبيض وأسود، وأن من كان بمثل عقولهم الصغيرة يمكن أن يدرك (حقيقة الحياة المعقدة) بمثل تلك الأجوبة البسيطة التافهة!
ِ
إن الناظر في تنوع الحياة - سواء الطبيعية والنفسية والاجتماعية .. إلخ - يدرك مباشرة أنها قائمة على الكثرة. والكثرة لا بد أن تعني الاختلاف الكبير، ولا بد أن تعني التعقيد.
والبساطة والمجانية والسهولة النفسية، ليست أصلية ولا حقيقية ... إلا بعد قبول الكثرة والاختلاف والتعقيد .. والتصالح - بطريقة أو بأخرى - مع كل ذلك. واستيعاب جزئيا لـ: لم كان كل ذلك .... كذلك.

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 23:47

~ السكينة القلبية، وأولويات المؤمن الذكي الفَطِن ~
ِ
اسع إلى السّكينة ... ولا تستبدل بها شيئا. لا تقبل شيئا بديلا عنها. لأن السكينة غذاء يومي للروح ... لا بد منه.
_
بعض الناس في بطونهم حماسة وحرارة شبه مستمرة، نحو كل ما يهمهم. تنفعهم كثيرا كوقود وكدافع. ولكن هذه الحرارة الباطنة كما أن لها جوائزها، فإن لها ضرائبها إن لم تكن السكينة الباطنة حاكمة عليها. ولذلك فإنها قد توقع الكثيرين في مشاكل، وأحيانا تشتيت قلب وفكر، وجهل بالأولويات.
الموازنة ليست سهلة .. لا أنكر. ولكنها تستحق كل المحاولة.

بعض الناس - لحكمة إلهية - يتمتعون بطبع هاديء، وحرارة باطنية أقل حتى وإن كانوا أقل علما أو فهما من الصنف الأول. فتراهم غالبا ما تكون حياتهم تحت السيطرة. وتراهم غالبا أسعد وأكثر ارتياحا. هذه رحمة بهم ونعمة من الله عليهم بدون أن يتعبوا في اكتسابها.
_
ولكن من يكتسب مثل هذا الطبع من خلال المجاهدة والتطبع، لا شك أن أجره أكبر بكثير، وأن فهمه لأعماق الحياة سيكون أوسع.
_
عليك نفسك، ولا تكثر قياسها بغيرك، فإن كل إنسان حالة فريدة، وبصمة مختلفة عن غيره.
_
فعليك بالأولويات دائما، وأكثر من التأمل فيها. وقل دائما: ما هو الأولى لي والأحرى بي أن أفعله الآن .. أو في هذه الفترة. واستعن لذلك بتسجيل هذه الأوليات على شكل نقاط مرقمة.
وبتسجيل ما يسمى بقائمة الأعمال التي تنتظر منك إنجازها .. حسب الأهمية والضرورة.
_
وخير ما تُستُهلّ به هذه الخطة العمْرية الراشدة، هي فتح صفحة (النيّة) ... ودراسة مفهوم النية في الإسلام. وكيف أن عليها مدار كل هذا الدين. حديث: (إنما الأعمال بالنيات..... الحديث). وكيف أن تصحيح النية وضبطها حسب المراد الإلهي هو أولى الأعمال القلبية بالاهتمام والتجويد والتسديد والمراجعة المستمرة للقلب.
_
فلا تنس كما ينسى أكثر الناس:
أولى الأوليات هو ما يتعلق بسعادتك الطويلة الأبدية ... لا المؤقتة العاجلة. فإن الحياة قصيرة، وإن خِلتها طويلة. ولا تكن عبدا للنتائج والجوائز والمكافآت العاجلة على ما تبذله من كثير أو قليل ... فإن هذا طبع الحمقى والكفار وعبّاد الدنيا والعاجلة، وطُلاب كل مكافئة سريعة عاجلة بغض النظر عن عواقبها.
_
قال تعالى:
{كلا بل تحبّون العاجلة. وتذرون الآخرة}
{وللآخرة خير لك من الأولى}
ِ
وكل مكافئة "آخرة" يصطبر المؤمن لها على صالح عمله - ولو أتت في الدنيا لا في الآخرة فحسب - فهي خير وأبقى.
ِ
{بل تؤثرون الحياة الدنيا * والآخرة خير وأبقى * إن هذا لفي الصحف الأولى * صحف إبراهيم وموسى}
---
---
والله من وراء كل قصد

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 23:49

~ نصيحة للشروع في فهم الدين ~
ِ
من كان صعبا عليه أن يلمّ ويتثقف في علوم الشريعة، سواء جامعيا، أو تقليديا، أو ذاتيا ... فالنصحية أن لا يترك الحدّ الأدنى.
وبرأيي أن الحد الأدنى هو أن يخصص من عمره - المديد بإذن الله - أياما فقط .. أو أشهر قليلة يدرس أو يقرأ فيها أحد تفاسير القرآن ... والأفضل تفسيرين. والمنصوح به غالبا للمبتديء هو تفسير ابن كثير، وهو موجود على النت إلكترونيا وصوتيا، ولعله موجود في أكثر البيوت ورقيا. وكذلك تفسير الإمام الشعراوي ... إذا عدا عن كونه ميسّرا، فإن فيه من النظرات والتأويلات العميقة والدقيقة والممتعة ما ليس في تفسير ابن كثير. وهو موجود ورقيا وفيديو وصوتيا.
كتابان فقط تنهيهما في شهر واحد إن شئت أو شهرين. سوف يضيفا إلى معرفتك بالدين والحياة عمقا، بل أعماقا كثيرة. وسوف يفتحا عينيك على معان ومعارف سوف تغير حياتك بلا شك. فقط صبر شهرين، قد يقودك إلى سعادة الدارين. أفلا يستحق الأمر المحاولة إذن؟!
_
الأمر سهل جدا وميسّر .. فلا تحرم نفسك. وتجنب الأحكام المسبقة أو المتسرعة أو أجلّها حتى تنتهي من المهمة.
واحذر من التفسير الذاتي الاجتهادي إن لم تدرس بعض التفسيرات المعتبرة عند أهل السنة. فإن هذا يؤدي إلى كثير من التخبيص والخلط في الفهم ثم في التطبيق فيُنتج لك إثما لا أجرا. وللأسف كثير من الناس يفعله.
_
والله الموفق

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لفتات مضيئة للعالم الصوفي يسار الحباشنة

مُساهمة من طرف أبو أويس في الخميس 29 سبتمبر 2016 - 10:00

~ نصيحة للشروع في فهم الدين ~
ِ
من كان صعبا عليه أن يلمّ ويتثقف في علوم الشريعة، سواء جامعيا، أو تقليديا، أو ذاتيا ... فالنصحية أن لا يترك الحدّ الأدنى.
وبرأيي أن الحد الأدنى هو أن يخصص من عمره - المديد بإذن الله - أياما فقط .. أو أشهر قليلة يدرس أو يقرأ فيها أحد تفاسير القرآن ... والأفضل تفسيرين. والمنصوح به غالبا للمبتديء هو تفسير ابن كثير، وهو موجود على النت إلكترونيا وصوتيا، ولعله موجود في أكثر البيوت ورقيا. وكذلك تفسير الإمام الشعراوي ... إذا عدا عن كونه ميسّرا، فإن فيه من النظرات والتأويلات العميقة والدقيقة والممتعة ما ليس في تفسير ابن كثير. وهو موجود ورقيا وفيديو وصوتيا.
كتابان فقط تنهيهما في شهر واحد إن شئت أو شهرين. سوف يضيفا إلى معرفتك بالدين والحياة عمقا، بل أعماقا كثيرة. وسوف يفتحا عينيك على معان ومعارف سوف تغير حياتك بلا شك. فقط صبر شهرين، قد يقودك إلى سعادة الدارين. أفلا يستحق الأمر المحاولة إذن؟!
_
الأمر سهل جدا وميسّر .. فلا تحرم نفسك. وتجنب الأحكام المسبقة أو المتسرعة أو أجلّها حتى تنتهي من المهمة.
واحذر من التفسير الذاتي الاجتهادي إن لم تدرس بعض التفسيرات المعتبرة عند أهل السنة. فإن هذا يؤدي إلى كثير من التخبيص والخلط في الفهم ثم في التطبيق فيُنتج لك إثما لا أجرا. وللأسف كثير من الناس يفعله.
_
والله الموفق

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1363
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى