بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
أمس في 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 15:32 من طرف إبراهيم جبريل آدم

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

» الأدب من أحسن ماتعامل به الخلق
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:20 من طرف بلقيس

» تعظيم المخلوق والخضوع له هل يعتبر شركا ؟
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:13 من طرف أبو أويس

» تطبيق Topic'it للتفاعل مع أحدث موديلات الهواتف...
السبت 6 أكتوبر 2018 - 21:57 من طرف أبو أويس

» ناي القلوب
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 8:07 من طرف عبدالله حرزالله

» من أسئلة الأستاذ سيدي محمد حراز المغربي حفظه الله تعالى
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 4:22 من طرف Dalia Slah

» خطر هوى النفس
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 4:30 من طرف أبو أويس

» لماذا البكاء في سماع المديح أشد منه في سماع القرآن
الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 9:05 من طرف Dalia Slah

» كلمة عن اقتحام ميدان شرح الحكم العطائية في هذا الزمن
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 17:58 من طرف Dalia Slah

» أفضل الدعاء ماورد في القرآن
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 11:46 من طرف عابرسبيل

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية


شيخي هو السبب ولا تلوموني - يسار الحباشنة ِ

اذهب الى الأسفل

شيخي هو السبب ولا تلوموني - يسار الحباشنة ِ

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأحد 16 سبتمبر 2018 - 19:48

موضوع أعجبني في علاقة المريد بشيخه كتبه يسار الحباشنة
[[ - شيخي هو السبب ولا تلوموني - ]]
ِ
شيخ التربية والتزكية (المربّي) قضيته ليست تعليمية. يعني هو لا يعطيك معلومات، ولا يدرسك فقها أو علوم حديث مثلا. هو دوره أن يُربّيك. وباختصار: يعلمك (الأدب) مع الله. والأدب أهم من جُلّ المعلومات. في الحديث: (أدبني ربي فأحسن تأديبي) ولم يقل (علمني فأحسن تعليمي). فشيخ التربية مهمته أن يعطيك دورة تدريبية (عَمَلية حياتيّة) في أدب التعامل مع الله.
المهم ... أنا ايش كنت بدي أحكي!! ... نسيتوني Smile
ِ
أجل تذكرت:
فأنت إذا كنت ناوي على شيء مهم في حياتك. كالزواج مثلا. ولك شيخ تربية. فمن الطبيعي (بل ومن اللازم) أن تذهب إليه وتستأذنه وتستشيره وتطلب رأيه. فهو باعتبارٍ ما (أبوك الروحي). ولكن ما لاحظته عبر السنين أنه ربما في نصف الحالات أو أكثرها ... يقرر المريد شيئا يعجبه: زواج، سفر، وظيفة .. إلخ ... من الأمور المهمة له. فيذهب للشيخ ويعرض الأمر عليه. فالشيخ يوافق. ثم يتضح أن هذا الأمر كانت نتيجته سيئة أو فاشلة! فلا تذهب تلوم الشيخ على أن وافق. وإنما لم نفسك.
لأنه في الطريق إلى الله قضية النفس هذه معقدة جدا. والسير (علم) له آدابه وشروطه وأسسه المحكية من كلام الشيخ نفسه .. أو المسطورة في كتب القوم منذ 1200 عام.
ِ
ومن الآداب. لا بل حتى من (المنطق العام)؛ أنك لا تقرر شيئا، وتوطن نفسك عليه، وتنمي إعجابك به، ثم بعد ذلك تذهب لمشورة شيخك. (يعني رفع عتب فقط)! لأنه في هذا الحالة، الشيخ المربي الحقيقي ذو البصيرة، غالبا سوف يوافقك. لأنه ببصيرته ملاحظٌ من كلامك ووجهك أنك أنت (جاي ومقرر مسبقا!). وهدفك اللاواعي من المجيء ليس المشورة والتزام النصح والأمر. وإنما هدفك أن (ترفع عنك العتب) وتقول: (مهو أنا استاذنت شيخي). وكذلك ربما تريد بركة أو مباركة الشيخ لها القرار الذي اتخذته (أنت).
ِ
فأنت لم تأت بالتسليم. ولم تأت لتسأل ثم تقرر. أنت قررت بنفسك أولا ثم أتيت الشيخ. والشيخ الحكيم حقا يعلم أنه إن لم يوافقك على قرارك هذا فربما يدمرك نفسيا ويشق عليك بما لا تحتمله. فتراه يوافق لك، وإن علم أن المسألة ستؤول إلى فشل.
ولكن الأهم من ذلك. أنه قد يوافقك مضطرا. وخوفا عليك. لعلمه بأنه إن لم يوافق، فإن اندفاعك نحو قرارك المسبق، وحبك (الواضح جدا) لهذا الشيء الذي ترغب به، على الغالب سيدفعك إلى مخالفة رأي الشيخ أو تجاهله والإصرار على ما تهواه نفسك. وهذا أمر خطره أكبر من فشل ما قررته في النهاية. لأنك معاهد للشيخ على الطاعة في غير معصية الله. وقبلت (ولم يجبرك أحد) أن تضع عليك رقيبا وأخا ناصحا تطيعه فيما لا يغضب الله (من باب التعاون على البر والتقوى). فعاهدت الله على ذلك. ولذا فكثيرا ما يشفق الشيخ على المريد من أن يضطره إلى مخالفة عهده مع الله. فيضطر هو إلى ارتكاب أهون الضررين.
.
والله أعلم

_________________
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1360
العمر : 59
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى