بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من وحي قوله تعالى " وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا .."
السبت 12 يناير 2019 - 1:14 من طرف علي

» أغلقت صفحتي على الفيسبوك
الإثنين 7 يناير 2019 - 11:52 من طرف محمد حنان

» ما حكم الشرع في زيارة مقامات آل البيت ورجال الله الصالحين؟
الجمعة 4 يناير 2019 - 20:09 من طرف أبو أويس

» سمير الصادقين بشرح مرآة الذاكرين
الثلاثاء 1 يناير 2019 - 13:24 من طرف أمة الله

» حينما أذهل القرآن قلب أفضل الشعراء
الثلاثاء 1 يناير 2019 - 9:56 من طرف عبدالله حرزالله

»  أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل 2
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 9:12 من طرف عبدالله حرزالله

» خطر هوى النفس
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 7:32 من طرف اماني احمد

» ناي القلوب
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 7:16 من طرف اماني احمد

» من معاني الفروق بين الدعوة والهداية
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 6:37 من طرف اماني احمد

» رب حامل فقه ليس بفقيه
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 - 14:34 من طرف Dalia Slah

» أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل
الأحد 23 ديسمبر 2018 - 14:33 من طرف Dalia Slah

» الوصيه الاسماعليه
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 8:28 من طرف صالح الفطناسي

» قبسات من معرفة معاني المقامات
الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 14:21 من طرف علي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 13:45 من طرف أبو أويس

» كلمات عن فهم علاقة المريد بشيخه
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 15:30 من طرف علي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
يناير 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


الأفراد

اذهب الى الأسفل

الأفراد

مُساهمة من طرف علي في الثلاثاء 6 نوفمبر 2018 - 4:06

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله 


مقام الفردانية إسم على مسمى لا يناله في كلّ زمان غير أفراد قلائل قيل أن عددهم أربعة في كل عصر لا يزيدون ولا ينقصون من علامتهم عدم وجود أي علامة تميزهم عن غيرهم من سائر المسلمين ومن علاماتهم فيضان العلوم اللدنية والمعارف الربانية على قلوبهم ومنها ينفقون فذلك مالهم 


قالوا في حقّهم أن كل فرد يكون علمه بالله تعالى أي معرفته به أعلى من علم قطب الوقت بربه من حيث خاصية لا يمتلكها القطب خاصة بالأفراد لا تصرف للقطب فيهم ولا يتصرفون هم في القطب وقد كان موسى من حيث ولايته عندما صحب الخضر قطب الوقت بينما كان الخضر من الأفراد 


من علامات الأفراد شدة غربتهم في عصرهم وفي أي عالم ارتحلوا إليه فهم غرباء في عالم الأرض والسماء من حيث غموض أحوالهم وغيب مقاماتهم وإنما خرجوا عن تصرف القطب لخروجهم عن نظره من حيث علمهم بالله تعالى فتحتم عند القطب الأدب معهم لأنهم ساداته من هذا الوجه الذي حقت به السيادة وله السيادة عليهم من أكثر من وجه كما ساد يوسف أباه يعقوب وسائر إخوته كونه كان فردا بينما كان أبوه قطبا معبرا عنه في الرؤيا بالشمس وإخوته بالكواكب لذا قال القطب العربي الدرقاوي في حق تلميذه محمد البوزيدي رضي الله عنهما " هو سيدنا في الدنيا والآخرة " فما حسد مريده على ما آتاه الله من فضله -كما لم يحسد يعقوب يوسف ابنه- مما لم يؤت شيخه في حياته فكان بن عجيبة من حسنات هذا الفرد محمد البوزيدي ..


فلا يكون الفرد إلا كوكبا تسجد له الشمس والقمر وسائر كواكب زمانه في كل عصر كرامة له ومعنى الكرامة لا يتحقق إلا عند ظهور من قدّر له الظهور من الأفراد وإلا فإن الغالب عليهم البطون ومجهولية الخلق بهم فلا يظهرون إلا نادرا في كل زمان وليس ظهور واحد منهم ممن كتب الله له الظهور لحكمة ومناسبة في زمان من الأزمنة يكون حكما على استلزام ظهور سائرهم 


أصدق صفة فيهم صفة العلم بالله تعالى ونعني بالعلم هنا أي من حيث اكتمال علم العارفين بربهم بعد تمام وصولهم وكمال معرفتهم 
قد يكون قطب الوقت قطبا من حيث الخلافة الربانية في الوجود ويكون فردا من وجه آخر فلا تمتزج قطبانيته بمقام فردانيته كما لم تمتزج قطبانية ولاية موسى عند صحبته الخضر بمقام نبوته ورسوليته قال تعالى { بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ } رغم أنهما يلتقيان { مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ } لكنهما لا يبغيان أي أحدهما على الآخر فبصفة أولى أن لا يمتزجان لإنه لا يثبت في العقل امكانية الإلتقاء مع وجود الإمتزاج لوجود برزخ حائل بينهما ومعنى البرزخ في أصدق أوصافه أنه مكان بين غيب وشهادة 


فكأن البحرين أحدهما شهادة والثاني غيب ومعنى الشهادة في هذه المناسبة ما يتعلق بمقام العبد وما يختص به مما له علاقة بعالم كونه والأكوان مهما كان نوع العالم وحقيقته من حيث سريان آثار الأسماء والصفات الإلهية فيه أما الغيب في ذلك فهو ما يتعلق بجانب التوحيد والعلم بالله العرفاني الصرف الخارج عن عوالم الأكوان إذ كل عالم شهادة مرده إلى الأكوان مهما لطفت تلك الأكوان وتنزلت حقائقها بينما أختص عالم الغيب بما لا يدخل تحت سلطان الشهادة التي يقع بها الحكم عن طريق الإدراك من نظر أو شهود أو معقولية فمرد غاية الغيب إلى عالم الفناء ولا نعني هنا الغيوب التي تعطي معنى الغائب من عالم مهما بعد ذلك العالم  أو إنسان مهما خفيت حقائقه  


الفرد فريد في كل كون ظاهرا وباطنا يحصل له في بدايته ما قد يناله الواصل في نهايته فبدؤوا من حيث انتهى الآخرون ومن علاماتهم كثرة البلاء فقلما يصفو لهم طوال حياتهم وقت يتنفسون البلاء كما يتنفس غيرهم الهواء فهو طعامهم وشرابهم فذلك مهرهم 


من علاماتهم الرقة المتناهية مع غلظة قد تبدو ظاهرة كحدة موسى مع هارون لهم من حضرات الأحوال المقيمين فيها حضرة الرحمة التي من فروعها حضرة الحنان فلا يوجد في الخلق أكثر حنانا منهم من إنس وجن ومن علاماتهم كمال الصفاء ونهاية الوفاء 


لهم علاقة من وجه خاص بالحضرة النبوية المحمدية فلا ينفصلون عنها منهم أبو ذر الغفاري من الصحابة وأويس القرني من التابعين رضي الله عنهما ومنهم محي الدين بن عربي الأندلسي قدس الحق سره من الصوفية وفي العصر الحديث يوجد منهم حيث لا ينقطع زمان من وجودهم فهم رحمة الله المهداة مع بقية أصحاب الرتب والمقامات فهم خاصتهم رغم زعامة القطب ورئاسته حواضر أهل الولاية  


إنما عرجت على ذكر الأفراد دون سواهم لزهدهم في الرتب والمقامات استهلكهم الفناء في خالق الأرضين والسماوات من علاماتهم غلبة الجذب عليهم فهم مجاذيب في كل وقت وحين مهما كان وفور صحوهم فيما يبدو للخلق إذ جمع الله تعالى لهم الحياة بين الضدين في برزخ بين بحرين 


من علاماتهم أن لا يكون لهم من الأصحاب إلا قليل نادر لا يصبرون على صحبة أحد كما لا يصبر على صحبتهم أحد 
كما كان أبوذر حيث عاش وحيدا ومات وحيدا ويبعث يوم القيامة وحيدا كما ورد في الحديث ومعنى الوحدة هنا وحدة حال الفردانية المجموع فيه 


وقد جمع الله تعالى القطبانية مع الفردانية لسيدنا زكرياء عليه السلام  بعد سؤاله { لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ } ومن بعض علاماتهم قلة انجابهم وأيضا زواجهم فقلما يتزوجون وحتى وإن تزوجوا يكون زواجهم يتعذر منه انجاب الولد لحكمة وسبب وقد انتقل سيدي أحمد العلاوي رضي الله عنه وليس له عقب ومنهم من يتزوج في سن متأخرة وكان أبو يزيد البسطامي فردا رضي الله عنه لم يتزوج كما لم يتزوج عيسى من قبل ولا يحيى عليهما السلام رغم قدرتهما على الزواج وإنما كان يحيى حصورا وقلما يكون للأفراد عقب


فكانت الفردانية في حقيقتها المنحى العام عند سائر المحبوبين من الربانيين من حيث الوجهة نحو هذا المقام من غير قصد منهم ولا معرفة به لأنه مقام افراد الوجهة نحو الله تعالى  لذلك قال الفتى سيدنا إبراهيم { وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَىٰ رَبِّي سَيَهْدِينِ رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ } فجمع بين الفردانية والقطبانية 


ومن صفاتهم الظاهرة الفطنة الخارقة والذكاء الوقاد وسيكون المهدي المنتظر عليه السلام فردا قطبا كما كان الشيخ أبو الحسن الشاذلي رضي الله عنه يجمع الله تعالى له علوم القطبانية مع علوم الفردانية التي لا تتعلق إلا بالله تعالى فهم أساطين أهل التوحيد يغلب عليهم وحدة الشهود لا وحدة الوجود من حيث مذاهب التعريف 


الفرد لا حكم للقطب عليه فيكون له من العلوم أكثرها منها علوم التربية والترقية في طريق السير وعلوم الأحوال والمقامات جميعها لكن لا تميل همة الفرد ولا يتوجه قلبه لوظيف التربية والإرشاد حكمة ربانية فغاية شأنه انفاق العلم وبيان المعارف فلا مدارس تربوية لديهم لذلك لا تجد غالبا طرقا عند الأفراد تنسب لهم بأسمائهم ..


ومن شؤونهم طول الصمت والسكوت الباطني مهما تكلموا ظاهرا يشهدون أنفسهم أدنى من سائر جميع الخلق في كلّ خلق يرون التواضع كبر فمن شأنهم الدنيوي الفقر اللازم ينفقون مما يفتح الله تعالى به عليهم من غير حيلة منهم ولا قصد


 منهم أهل تجريد وهو الغالب وقلة منهم أهل أسباب ومعنى التجريد لا التواكل ولا معنى الأسباب التدبير والإختيار بل هم مع الوقت والمكان الذي أقامهم الله فيه رضي الله عنهم وجعلنا من خدامهم ..


ومن شؤونهم قوة القهر الإلهي عليهم لأنهم أهل عبودية محضة فهم مغلوبون بذلك القهر فلا يستقيم لهم أمر إلا بالرجوع إلى الله 


غالبا تتولى الحضرة الإلهية تربيتهم من دون شيخ معين يربيهم لذلك قد يأخذون آدابهم على أكثر من شيخ يكون فتحهم هجومي من غير سابقة إرادة طويلة لا يدخلون تحت مقياس مراحل السلوك المتعارف عليه عند طوائف المريدين من السائرين والسالكين ..


والله ورسوله أعلم 
وبالله التوفيق 

_________________
إِلَهي لا تُعَذِّبني فَإِنّي     مُقِرٌّ بِالَّذي قَد كانَ مِنّي  
يَظُّنُ الناسُ بي خَيراً وَإِنّي      لَشَرُّ الخَلقِ إِن لَم تَعفُ عَنّي  
avatar
علي

ذكر عدد الرسائل : 980
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأفراد

مُساهمة من طرف بلقيس في الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 9:26

"..فهم رحمة الله المهداة .."
نفعنا الله بهم وبفيوضاتهم ولا حرمنا الله منهم ومن كرمهم وجودهم
avatar
بلقيس

انثى عدد الرسائل : 17
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 16/09/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأفراد

مُساهمة من طرف محمد حنان في الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 22:13

اللهم انفعنا بأوليائك وأحبابك بجاه تاج أهل المحبة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it
avatar
محمد حنان

ذكر عدد الرسائل : 9
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 07/09/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى