بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من وحي قوله تعالى " وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا .."
السبت 12 يناير 2019 - 1:14 من طرف علي

» أغلقت صفحتي على الفيسبوك
الإثنين 7 يناير 2019 - 11:52 من طرف محمد حنان

» ما حكم الشرع في زيارة مقامات آل البيت ورجال الله الصالحين؟
الجمعة 4 يناير 2019 - 20:09 من طرف أبو أويس

» سمير الصادقين بشرح مرآة الذاكرين
الثلاثاء 1 يناير 2019 - 13:24 من طرف أمة الله

» حينما أذهل القرآن قلب أفضل الشعراء
الثلاثاء 1 يناير 2019 - 9:56 من طرف عبدالله حرزالله

»  أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل 2
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 9:12 من طرف عبدالله حرزالله

» خطر هوى النفس
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 7:32 من طرف اماني احمد

» ناي القلوب
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 7:16 من طرف اماني احمد

» من معاني الفروق بين الدعوة والهداية
الجمعة 28 ديسمبر 2018 - 6:37 من طرف اماني احمد

» رب حامل فقه ليس بفقيه
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 - 14:34 من طرف Dalia Slah

» أشائر التنزيل في ذكر معاني ذبح إسماعيل
الأحد 23 ديسمبر 2018 - 14:33 من طرف Dalia Slah

» الوصيه الاسماعليه
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 8:28 من طرف صالح الفطناسي

» قبسات من معرفة معاني المقامات
الإثنين 10 ديسمبر 2018 - 14:21 من طرف علي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
الخميس 6 ديسمبر 2018 - 13:45 من طرف أبو أويس

» كلمات عن فهم علاقة المريد بشيخه
الأحد 2 ديسمبر 2018 - 15:30 من طرف علي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
يناير 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


هل تتلاقى أرواح الأحياء وأرواح الأموات أم لا ؟

اذهب الى الأسفل

هل تتلاقى أرواح الأحياء وأرواح الأموات أم لا ؟

مُساهمة من طرف عبدالله في الأحد 30 أغسطس 2009 - 13:32

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل تتلاقى أرواح الأحياء وأرواح الأموات أم لا ؟
شواهد هذه المسألة وأدلتها أكثر من أن يحصيها اٍلا الله تعالى والحسن والواقع من أعدل الشهود بها فتلتقي أرواح الأحياء والأموات كما تلتقي أرواح الأحياء وقد قال تعالى ( الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى اٍلى أجل مسمى اٍن في ذالك لآيات لقوم يتفكرون)

وقال اٍن عباس حبر الأمة في هذه الآية قال بلغني أن أرواح الأحياء والأموات تلتقي في المنام فيتساءلون بينهم فيسمك الله أرواح الموتى ويرسل أرواح الأحياء اٍلى أجسادها .

وقال اٍبن أي حاتم في تفسيره ... قوله تعالى ( والتي لم تمت في منامها ) قال يتوافها في منامها فيلتقي روح الحي وروح الميت فيتذاكران ويتعارفان قال فترجع روح الحي الى جسده في الدنيا اٍلى بقية أجلها وتريد روح الميت أن ترجع اٍلى جسده فتحبس .

وهذا أحد القولين في الآية وهو أن الممسكة من توفيت وفاة الموت أولا والمرسلة من توفيت وفاة النوم والمعنى على هذا القول أنه يتوفي نفس الميت فيمسكها ولا يرسلها اٍلى جسده قبل يوم القيامة ويتوفى نفس النائم ثم يرسلها اٍلى جسدها اٍلى بقية أجلها فيتوفاها الوفاة الأخرى .

والقول الثاني في الآية أن الممسكة والمرسلة في الآية كلاهما توفى وفاة النوم فمن استكملت أجلها أمسكها عنده فلا يردها اٍلى جسدها من لم تستكمل أجلها ردها اٍلى جسدها لتستكمله واختار شيخ الاسلام هذا القول وقال عليه يدل القرآن والسنة فانه سبحانه ذكر اٍمساك التي قضى عليها الموت من هذه الانفس التي يتوفاها وفاة النوم وأما التي توفاها حين موتها فتلك لم يصفها بامساك ولا باٍرسال بل هي قسم ثالث .

والذي يترجح هو القول الأول لأنه سبحانه أخبر بوفاتين وفاة كبرى وهي وفاة الموت ووفاة صغرى وهي وفاة النوم وقسم الارواح قسمين قسما قضى عليها بالموت فأمسكها عنده وهي التي توفاها وفاة الموت وقسما لها بقسة أجل فردها الى جسدها اٍلى استكمال أجلها وجعل سبحانه الامساك والارسال حكمين للوفاتين المذكورتين اولا فهذه ممسكة وهذه مرسلة واخبر أن التي لم تمت هي التي توفاها في منامها فلو كان قد قسم وفاة النوم اٍلى قسمين وفاة موت ووفاة نوم لم يقل ( والتي لم تمت في منامها) فاٍنها من حين قبضت ماتت وهو سبحانه قد أخبر أنها لم تمت فكيف يقول بعد ذالك ( فيمسك التي قضى عليها الموت )

ولمن نصر هذا القول أن يقول قوله سبحانه (فيمسك التي قضى عليها الموت ) بعد أن توفاها وفاة النوم فهو سبحانه توفاها أولا وفاة نوم ثم قضى عليها الموت بعد ذالك التحقيق أن الآية تتناول النوعين فاٍنه سبحانه ذكر وفاتين وفاة نوم ووفاة موت وذكر اٍمساك المتوفاة واٍرسال الأخرى ومعلوم أنه سبحانه يمسك كل نفس ميت سواء مات في النوم أو في اليقظة ويرسل نفس من لم يمت فقوله يتوفى الأنفس حين موتها ) يتناول من مات في اليقظة ومن مات في المنام .

وقد دل على التقاء أرواح الأحياء والاموات أن الحي يرى الميت في منامه فيستخبره ويخبره الميت بما لا يعلم الحي فيصادف خبرة كما أخبر في الماضي والمستقبل وربما أخبره بمال دفنه الميت في مكان لم يعلم به سواه وربما أخبره بدين عليه وذكر له شواهد ه وأدلته .
وهذه حقيقة يجب التصديق بها

المرجع : كتاب الروح لابن القيم الجوزية رحمه الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
avatar
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 178
العمر : 59
العمل/الترفيه : طالب علم
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى