بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 15:32 من طرف إبراهيم جبريل آدم

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

» الأدب من أحسن ماتعامل به الخلق
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:20 من طرف بلقيس

» تعظيم المخلوق والخضوع له هل يعتبر شركا ؟
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 21:13 من طرف أبو أويس

» تطبيق Topic'it للتفاعل مع أحدث موديلات الهواتف...
السبت 6 أكتوبر 2018 - 21:57 من طرف أبو أويس

» ناي القلوب
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 8:07 من طرف عبدالله حرزالله

» من أسئلة الأستاذ سيدي محمد حراز المغربي حفظه الله تعالى
الخميس 4 أكتوبر 2018 - 4:22 من طرف Dalia Slah

» خطر هوى النفس
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 4:30 من طرف أبو أويس

» لماذا البكاء في سماع المديح أشد منه في سماع القرآن
الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 9:05 من طرف Dalia Slah

» كلمة عن اقتحام ميدان شرح الحكم العطائية في هذا الزمن
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 17:58 من طرف Dalia Slah

» أفضل الدعاء ماورد في القرآن
الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 11:46 من طرف عابرسبيل

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أكتوبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية


تفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة

اذهب الى الأسفل

تفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة

مُساهمة من طرف فقير في السبت 19 سبتمبر 2009 - 13:17

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
جاء في بعض المنتديات وفي الفضائيات تفاسير شذت عن الفهم السليم لحديث نبوي شريف، « تفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة، كلهم في النار إلا ملة واحدة ». قالوا: ومن هي يا رسول الله؟ قال: « ما أنا عليهزفي الفضائيات تفاسير شذت عن الفهم السليم لحديث نبوي شريف، « تفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة، كلهم في النار إلا ملة واحدة ». قالوا: ومن هي يا رسول الله؟ قال: « ما أنا عليه وأصحابي » أخرجه الترمذي.
ووفي رواية للطيراني « تفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلهم في النار إلا واحدة». قالوا: وما هي تلك الفرقة؟ قال: «ما أنا عليه اليوم وأصحابي».
فأقول ومن الله العون:
الحديث صحيح لا شك فيه، ولايقبل التأويل كما ذهب إليه الشيخ البوطي ولا أدري كيف انتحى هذا المنحى وقد نسب صلى الله عليه وسلم كل الفرق إليه، أي كلها من أمة الإجابة وليس فيها فرد واحد من أمة الدعوة فضلا عن فرقة كاملة كما قال الشيخ البوطي سامحه الله، وجميع الفرق داخلة في شفاعته صلى الله عليه وسلم رغم ما قامت به وأحدثت بعده وهو صلى الله عليه وسلم لا يرضى وواحد من أمته في النار.
إنه حديث بلغة عربية فصيحة يخبر فيها النبي صلى الله عليه وسلم عن حال أمته بعد انتقاله صلى الله عليه وسلم من عالم الفناء إلى عالم البقاء التي تفترق إلى 73 فرقة كلها تدخل النار للتطهير لا للخلود إلا ما شاء الله تعالى، ما عدى الفرقة الناجية التي بقيت على ما كان عليه سيدنا وحبيبنا صلى الله عليه وسلم وأصحابه.
لا يحق لنا تأويل الأحاديث الشريفة لما فيها من تحريف عن مقاصدها العامة ولا أقصد الفهوم الخاصة فالنبي صلى الله عليه وسلم يحدث ليفهم الناس لا ليدخل عليهم ملابسات ويدخلهم في منازعات وفي جدل يدخل بينهم الفرقة وقد ثبت أنه قال صلى الله عليه وسلم " لا تختلفوا فتختلف قلوبكم " وقد ترحم صلى الله عليه وسلم على كل امرء ترك الجدال محقا.
أعرف أن هذا الكلام لن يعجب الكثير وسيقولون من أنت حتى تعترض على المشائخ فأجيب ان الحق يعلوا ولا يعلى عليه.
اتقوا الله أمة الإسلام وتوبوا إلى الله جميعا لعل الله يرحمنا فهذه ليلة العيد قادمة فلنحييها فتحيا بها قلوبنا.[b]
avatar
فقير

ذكر عدد الرسائل : 30
العمر : 65
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى