بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ...
أمس في 21:42 من طرف الشاذلي الحموي

» هل للشيخ إسماعيل الهادفي كتب منشورة؟
أمس في 15:24 من طرف صالح الفطناسي

» الأفراد
الأربعاء 7 نوفمبر 2018 - 22:13 من طرف محمد حنان

»  إمامة التقوى وإمامة العلم
الأحد 4 نوفمبر 2018 - 20:51 من طرف محب العارفين

»  سياحة الخيال في تيه الجمال
السبت 3 نوفمبر 2018 - 2:42 من طرف علي

» شكاية
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:14 من طرف Dalia Slah

» هل هناك من الأعضاء من تعذر عليه دخول المنتدى ؟
الأحد 28 أكتوبر 2018 - 22:09 من طرف Dalia Slah

» حديث الرويبضة
الإثنين 22 أكتوبر 2018 - 9:13 من طرف عبدالله حرزالله

» سيكون بأسهم بينهم شديد
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 18:36 من طرف عبدالله حرزالله

» تمييز فيوضات وواردات أهل الله شعرا ونثرا عن غيرها
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:57 من طرف علي

» " حقيقة التصوف " من مذاكرات سيدي فتحي السلامي
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 23:01 من طرف بلقيس

» من مهمات الطريق مراقبة الحق
السبت 13 أكتوبر 2018 - 4:28 من طرف عبدالله حرزالله

» مفاسد المناظرات الدينية التلفزيونية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 12:20 من طرف الشاذلي الحموي

» فوائد ذكر الله سبحانه وتعالى
الخميس 11 أكتوبر 2018 - 23:16 من طرف محمد صلاح

» المحاسن البهية في معرفة أقدار السادة الصوفية
الإثنين 8 أكتوبر 2018 - 11:42 من طرف عبدالعزيز الرفاعي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
نوفمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


الجـــــــــذب

اذهب الى الأسفل

الجـــــــــذب

مُساهمة من طرف رضوان في الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 17:32



الجذب مصطلح صوفى يقصد به "ملاحظة العناية الإلهية للعبد باجتذابه إلى حضرة القُرب"
وذلك بأن يهيئ الله للمجذوب كل ما يحتاجه فى طريقه لاجتياز المنازل والمقامات، دون كَلفة ولا مشقة،
وهو يقابل "السالك " الذى يقطع الطريق بالمجاهدة والرياضة.

ويسمى المجذوب "مُراداً" كما يسمى السالك "مريداً " أيضا،
والفرق بينهما أن المجذوب لا يعانى مشقات الطريق؛ لأنه مختطف بالجذب،
بخلاف السالك السائر فإن عليه أن يقطع كل عقبات الطريق.

وقد ظهر هذا المصطلح مبكراً فى مراجع التصوف الإسلامى، حيث تحدث الطوسى ت:
378 هـ) فى كتابه "اللمع " عن جذب الأرواح وما يتملق به من أوصاف ترجع
كلها إلى معنى "التوفيق والعناية" في اجتذاب المريد، ويقول شيوخ التصوف:
إن صاحب الجذبة يرى فى بدايته ما يكون له فى نهايته، وإن جذبة من جذبات الحق تُربى
على أعمال الثقلين، وللمجذوب بعد جذبته إلى مقام القرب إحدى حالتين: فقد يستقر فى
هذا المقام ولا يرجع إلى ما كان عليه، أولا فيسمى "عاشقا"، وقد يعود إلى
حالته الأولى ويواصل سلوكه فيسمى "المجذوب السالك "، وقد تحصل الجذبة
للسالك فى نهاية سلوكه فيسمى حينئذ: "السالك المجذوب ". و"المجذوب
السالك" "والسالك المجذوب" كلاهما مؤهل لرتبة المشيخة وتربية
المريدين، بخلاف "المجذوب المجرد"، أو "السالك المجرد" فإن
أيا منهما لا يصلح لهذه الرتبة.

وليس فى كلام الصوفية عن "الجذب " ما يدل على انمحاق العقل،
بمعنى "الجنون" المُسقط للتكاليف الشرعية، وإن كانت تعريفاتهم تشير إلى
أن المجذوب مشتغل بربه، ومنقطع إليه، ومأخوذ عن نفسه. ويميل "ابن خلدون"
إلى اعتبار " المجذوب"
فاقدا لعقل التكليف، ويكاد يلحقه بالحمقى والمجانين فى سقوط التكاليف الشرعية،
ويراه أقل مرتبة من عوام المؤمنين، فضلا عن أن يكون من طبقة الأولياء المقربين.

أ. د/ أحمد الطيب
المراجع
1- كشاف اصطلاحات الفنون للتهانوى.
2- اللمع للطوسى- تحقيق
د/ عبد الحليم محمود وطه عبد الباقى سرور، ص 445- دار الكتب الحديثة مصر، 1960 م.
3- شفاء السائل لتهذيب
المسائل، لابن خلدون- ص 88- المطبعة الكاثوليكية بيروت 1959 م.
4- لطائف الإعلام فى إشارات أهل الإلهام- عبد الرازق القاشانى، 1/387- ط دار الكتب المصرية 1995 م.
avatar
رضوان

عدد الرسائل : 220
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجـــــــــذب

مُساهمة من طرف محبة أهل الله في الخميس 21 أكتوبر 2010 - 2:21

جزاكم الله خيرا على هذه الإفادة القيّمة و لسيدي الشيخ أحمد بن مصطفى العلاوي قدّس الله سرّه تحقيق دقيق جدّا في كلمات معدودة ذكرها رضي الله عنه في مؤخّرة استغاتته في ما يخصّ هذا الموضوع ، قال :
أيا ربّ برسولك المعظّم *** و نــورك و سرّك المكتتم
إجذبنا إلاهي إليك جذبـة *** و اسقنا من فياضك غرفة
تغيّبنا عن وجـــودنا فيك *** حتّــى نكون بك منك إليك
بحقّ سلسلة ذي الطريقة *** اهل الله ينـــــابيع الحقيقة


avatar
محبة أهل الله

انثى عدد الرسائل : 76
العمر : 45
المزاج : (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجـــــــــذب

مُساهمة من طرف alhadifi في الخميس 21 أكتوبر 2010 - 11:28

أقول المجذوب هو من رأى صورته دون تهياة أو أقول فى الظلمةأوأقول دون سير فغاب فى صورته ولها فلا يستطيع الفهم عنه إلا حاذق بأغوار الوجود ...وهذا لاينتفع به.
والحديث فى هذا الموضوع طويل ..فالتقصير فيه اولى .
أما المجذوب السالك فهو مجذوب تداركته يد العناية وقاده الحق إلى من أخذ بيده ودربه تدريجيا حتى فتح له باب الفهم على الله ...هذا الذى يستطيع القيادة ...
مثل سير الرسول الكريم بين يدي جبرائيل عليه السلام...
والله ورسوله أعلم .
avatar
alhadifi

ذكر عدد الرسائل : 418
العمر : 63
الموقع : لم يوجد بعد
العمل/الترفيه : محب لله
المزاج : ثائر
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الجـــــــــذب

مُساهمة من طرف alhadifi في السبت 18 ديسمبر 2010 - 13:16

مما قال سيدنا الشيخ رضي الله عنه وأرضاه فى رسالة لبعض الفقراء :
وأما أهل الجذب من العارفين وهم الذين أخذتهم الحضرة بغتة فزجت بهم في بحر أحدية الذات الذي لا يتحيز ولا يتميز فسكروا دون صحو وسجدوا دون رفع وذهبوا دون رجوع فقد أخذهم عنهم ذاك الشراب وفقدوا الميز بين خلق وحق فقد رفع عنهم التكليف لأن التكليف مناط بالعقل وأين العقل ممن سكر به سكرا ملازما فقد رفع التكليف في سكرهم عنهم. اللهم إلا إذا تفضلت عليهم الحضرة بالرجوع وثابوا إلى رشدهم وصحوا من سكرهم فيؤمرون بما يؤمر به أهل السلوك ويجلسون في مستوى ملوك
العناية باطنهم حقيقة وظاهرهم شريعة
.
avatar
alhadifi

ذكر عدد الرسائل : 418
العمر : 63
الموقع : لم يوجد بعد
العمل/الترفيه : محب لله
المزاج : ثائر
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى