بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ذكرى وفاة الإمام رضي الله عنه
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 23:37 من طرف إلياس بلكا

» قصيدة النادرات العينية للشيخ عبدالكريم الجيلي
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 8:51 من طرف فراج يعقوب

» ليتني كنت فلاحا
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 12:31 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
الإثنين 28 أغسطس 2017 - 17:20 من طرف صالح الفطناسي

» اللهم شد ازري
الأحد 27 أغسطس 2017 - 15:43 من طرف صالح الفطناسي

» منتدى رياض الواصلين
الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 5:24 من طرف علي

» دعاء ليلة الزّواج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:03 من طرف ابو اسامة

» أين اللقاء يا أهل الصفاء
الثلاثاء 2 مايو 2017 - 10:04 من طرف أبو أويس

» النخب العربية و عالم السياسة
الأحد 26 مارس 2017 - 22:59 من طرف علي

» الإسلام والإيمان والإحسان
الأحد 26 مارس 2017 - 9:48 من طرف أبو أويس

» خواطر
الأحد 26 مارس 2017 - 9:46 من طرف أبو أويس

» إلى والدي الحبيب رحمه الله تعالى
السبت 11 مارس 2017 - 0:42 من طرف علي

» الدقائق في تمييز علوم الحقائق
الأربعاء 1 مارس 2017 - 23:10 من طرف علي

» اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ ...
الأحد 26 فبراير 2017 - 4:18 من طرف علي

» بردة الفقير
الأربعاء 22 فبراير 2017 - 8:43 من طرف فراج يعقوب

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية


سؤال لأهل الإختصاص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سؤال لأهل الإختصاص

مُساهمة من طرف عبدالله في الثلاثاء 27 أكتوبر 2009 - 20:52

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية لجميع
الأعضاء في هذا المنتدي

وأسمحو لي وبكل
صراحة أن أطرح سؤالا
وأتمني من أهل الأختصاص الجواب عليه
ويا حبذا لو تكون الإجابة شافية وكافية بأقوال لمولانا الإمام أو أحد مشائخنا رضي الله عنهم

كما هو معروف ومألوف عندنا في طريقتنا الشاذلية ...العلاوية ...الإسماعيلية
أن السير له علامات ومقامات اصطلح ساداتنا بأن يعطوها تسميات كمقام العروج والفناء والبقاء .
سؤالي:

1 - هل يشترط في كل عارف بالله أن يكون شيخه ذاكره بالفناء والبقاء ؟؟

2 - هل كلّ من ذاكره شيخه بالفناء والبقاء هو عارف بالله ضرورة ؟؟؟

لكي لا نفرّع ونخرج عن الموضوع أقصد بالشيخ هو المأذون حقا وصدقا...
avatar
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 178
العمر : 58
العمل/الترفيه : طالب علم
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

العارف.. والشّيخ المأذون...

مُساهمة من طرف سرّي خمّاري في الثلاثاء 3 نوفمبر 2009 - 17:44

الأخ في الله : سيّدي عبد الله ..
تحيّة طيّبة ..
لقد طرحت سؤالين كالآتي :

1 - هل يشترط في كل عارف بالله أن يكون شيخه ذاكره بالفناء والبقاء ؟؟

2 - هل كلّ من ذاكره شيخه بالفناء والبقاء هو عارف بالله ضرورة ؟؟؟

لكي لا نفرّع ونخرج عن الموضوع أقصد بالشيخ هو المأذون حقا وصدقا..
.

وجوابي ، والله أعلم ، أنّ العارف باللّه لا بدّ أن يكون قد ذاكره الشّيخ المأذون حقّا وصدقا.. وليس معنى ذلك أنّ مذاكرة الشّيخ سبب كاف تحصل به المعرفة للمريد .. ذلك أنّ الأمر متعلّق ايضا باستعداد المريد روحانيّا وثقافيّا بما يثبت سلامة زاده المعرفيّ الفقهي ويترجم حسن توجّهه مع سلامة الاعتقاد في الشّيخ وفي الطّريق .. فقد قيل <<لا ينفع صاحب الوقت من كان ذا خلل في الاعتقاد>> .. كما أثر عن شيخنا سيّدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه وأرضاه أنّه قال :<<رأيت في المنام أخي سيّدي احمد يشكوني إلى سيدي محمّد المداني قائلا : إنّ سيدي إسماعيل لم يأخذ بيدي إلى الله .. فأجبت قائلا : يا سيدنا الشّيخ ، إنّ سيدي احمد لم يتوجّه لي>>..
وجوابا على السّؤال الثّاني : أذكر انّ ممّا نسب إلى سيّدنا الشّيخ إسماعيل الهادفي رضي الله عنه وارضاه قوله ذات مرّة :<<كم من مريد ندخله المقام الفلاني ولا نملّكه إيّاه>> .. وقوله في نفس الاتّجاه :<<كم من واحد معنا وهو ليس معنا>> على المعنيين ، المعنى الأوّل: أنّ من أهل التّصوّف أناسا مغمورين بين العموم وهم من أهل الطّريق وإن لم يتّصلوا بشيخ التّربية ولم يدخلوا الطّريق. والمعنى الثّاني : أنّ من بين المريدين الّذين اندرجوا في طريق التّربية على يد الشّيخ أناسا ليسوا من أهل الطّريق أي ليسوا من أهل المعرفة إمّا لقصور باعهم ، أو لانحراف عقيدتهم ، أو لعدم استعدادهم من حيث البضاعة العلميّة ، أو لمجرّد أنّ الله لم يكتب لهم أن يكونوا من أهل هذا الشّأن (وأوحى إلى نوح أنّه لن يؤمن من قومك إلاّ من قد آمن)..
وعلى كلّ ، فإنّ السّلوك على يد الشّيخ المأذون حقّا وصدقا تؤيّده الكشوفات القلبيّة زيادة على الحجّة الظّاهرة من حيث العلوم المتّصلة بشريعة القوم .. فحتّى المجذوب إلى الحضرة بفضل العناية الإلهيّة يحتاج هو الآخر إلى شيخ يسلّكه عبر إشارات بلغة القوم الّتي لا يستطيع أن يتعلّمها أيّ مريد ، سالكا كان أو مجذوبا ، ولا أن يدرك معانيها وإشاراتها إلاّ إذا تلقّنها على يد شيخ عارف وفقيه في نفس الوقت ، على شرط سيّدي ابي الحسن الشّاذلي رضي الله عنه وأرضاه الّذي اشترط أن يكون الشّيخ في نفس الوقت ذا جذب وذا سلوك .. وهذا أمر من غوامض أسرار التّصوّف الّتي جهلها أو ادّعاها كثير من المنتسبين إلى الطّريق .. والله أعلم بالصّواب ..
avatar
سرّي خمّاري

ذكر عدد الرسائل : 52
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 09/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سؤال للاهل الاختصاص

مُساهمة من طرف ابو اسامة في الخميس 5 نوفمبر 2009 - 22:18

بسم الله والحمد لله ولامعبود الا الله والصلاةوالسلام على رسول الله
السادة الافاضل اخواننا في الله الكرام تحية صوفية وسلاما عطرا من عالم الروحانية ممزوجا بنفحات الواردات الرحمانية سيدي سري
هذا سؤال له اهمية كبرى والمحور الاساسي في طريق التصوف وهو الباب الرئيسي لمعراج المريد السالك نحو حضرة الله تعالى اذ لا دخول على الله الا عن طريق نوابه لذا يجب على كل من يريد السلوك ان يتبع شيخا عرفا بالمسالك سلك الطريق متجها نحو حضرة الله تعالى اذن له شيخه تدريجيا من مقام الى اخر مبتدءا بتقوى الله عز وجل ثم كرة الاكوان فمقام الفناء فمقام البقاء ثم الى ربك المنتهى ولا يكون ذلك الا باذن من الغوث الوارث.
واعلموا ان السير نحو حضرة الله تعالى على نوعين اثنين سير الى الله وسير في الله اما السير الى الله ينتهي بالمجاهدات والمكابدات والرياضات مثل الحضور والمراقبة والذوق والفناء في الاسماء والصفات والفهم عن الله والسماع هذه نبذة قصيرة عن السؤال والله ولي التوفيق والسلام مع تحيات ابو اسامة دمتم لنا اوفياء
avatar
ابو اسامة

ذكر عدد الرسائل : 508
العمر : 67
الموقع : الرّديف
العمل/الترفيه : متقاعد cpg
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اضافة جواب ثاني لسؤال لاهل الاختصاص

مُساهمة من طرف ابو اسامة في الجمعة 6 نوفمبر 2009 - 21:04

بسم الله
هذا الجواب من طرف السيد المحترم المقجم المبرور سيدي الحاج محمد بن عمر مقدم الزاوية الاسماعيلية بحي العمال الرديف
بعد قراءته للسؤال يقول *لايشترط في كل عارف بالله ان يذاكره شيخه بالفناء والبقاء ودليلنا على ذلك \سيد العارفين رسول الله صلى الله عليه وسلممن ذاكره هذا وقد حصل لي مرة ان زرت مولانا الامام الشيخ اسماعيل الهادفي قدس الله سره وكان وقتئذ استاذ مدرس بالمعهد الثانوي بتوزر اراد الذهاب الى المعهد مدني بكتاب لاطلع عليه كانت بمحتواه قصة -حيي ابن يقظان-وطلب مني مطالعته فوجدت قصة انسان نشا وحيدا بعيدا عن كل البشر وتربى برعاية غزالة قيضها له المولى القدير لرضاعه حتى الفطام ثم نشا على كل متطلبات الحياة بمفرده وحيدا الى ان بلغ اشده و اصبح من العارفين بالله تعالى و هذا مصداق القول المشهور* عرفت ربي بربي ولولا ربي ما عرفت ربي *وكان معي زميل في طريق الله عرف الله قبل ان باذنه مولانا الامام في ذكر الاسم الاعظم ناهيك عن مذاكرة الفناء والبقاء*

/ الجواب الثاني/ اولا لا يجب ان نحدد الشيخ الذي يقوم بتذكير اتباعه في هذه المذاكرات هل هو من العارفين .وهل تم له هذا الاذن من شيخه مباشرة حسا ومعنى يعني له اذن من شيخه ومشهود له بهذا الاذن وله اذن خاص من الحضرة العلية يبيح له متابعة اتباعه باطنيا في هذه المقامات ومثل هذا الشيخ يحتاج الى همة عالية و معرفة شاملة وحالة سامية وذوق صحيح ورفيع وعلم واسع ونظر دقيق حتى يعرج بالفقير اولا بروحه ثم يذاكره ليوضح له سبيل ما وصل اليه بالحال مع الله تعالى فاذا توفرت هذه الشروط في الشيخكان سببا في المعرفة للمريدين ولوكانوا غير ماذونين في المذاكرتين المذكورتين /المهم الجد والرغبة والصدق من المريد مع شيخه *ومن اقوال بعض المشايخ للمريد -لفد نات منا بقر رغبتك فينا -

بعض من الشروط التي تلزم شيخ التربية المتبع والسالك لطريق التصوف في وقن لاحق ان شاء الله تعالى والسلام مع تحيات ابو اسامة ودمتم في رعاية الله وحفظه
avatar
ابو اسامة

ذكر عدد الرسائل : 508
العمر : 67
الموقع : الرّديف
العمل/الترفيه : متقاعد cpg
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال لأهل الإختصاص

مُساهمة من طرف سلطان في الأحد 8 نوفمبر 2009 - 16:49


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.
وبعد، فاسمحوا لي سادتي أن أدلي بدلوي معكم فيما بدا لي من جواب على هذا السؤال المهم.
فأقول: يتوقف جواب هذا السؤال على تحديد معنى المعرفة المقصودة فيه. وتحديد معنى الفناء والبقاء.
- أما المعرفة فهي ببساطة معرفة الحق عز وجل معرفة قلبية تقوم على المشاهدة والعيان ولا تقتصر على الدليل والبرهان، ولما كانت قلبية/ روحية لا عقلية اقتضى ذلك أن يكون سبيلها صقل مرآة القلب للعروج بالروح إلى مراقي القدس.
- أما الفناء فهي حالة يعيشها السائر إلى الله مفادها الاستغراق في شهود صفات الحق بما يفنيه أي يشغله شغلا كاملا عن الإلتفات إلى شهود صفات نفسه بل وجودها فضل عن شهود الأكوان وهو ما يعبر عنه بقولهم حجب عن الخلق بالخالق.
- أما البقاء فهو عبارة عن حالة يعيشها السالك يتمكن فيها من الجمع بين حالة شهود الحق وحالة التعامل مع الأكوان وهو ما يسمى بالرجوع إلى الخلق بالحق.
وبهذا ندرك أن المعرفة هي الغاية من السير إلى الله وأن الفناء والبقاء هي مراحل يمر بها السائر لبلوغ تلك الغاية.
ولما كان بلوغ تلك الغاية من الصعوبة بمكان، لما تتطلبه من المجاهدة وعلو المهمة ولما يكتنفه الطريق من المخاطر والمزالق والصوارف، كان لا بد فيه من مصاحبة المرشد الكامل الذي سيحقق للسائر دفعا للمجاهدة وعلوا للهمة بحاله ومقاله وينبهه إلى المخاطر ويدله على الخروج من المآزق ومن الوسائل التي اتخذها السادة المرشدون لتسهيل السير. و مسألة المقامات كالفناء والبقاء هي محطات يدلون السائر عليها في المذاكرة حتى إذا بلغها أدرك أنه يسير في الإتجاه السليم فترتقي همته إلى بلوغ المحطة الموالية أو المقام الموالي وهكذا إلى أن يبلغ الغاية. علما وأن مسألة المقامات لم تكن عند سلف القوم وإنما هي من تجديدات التربية.
بعد كل هذا يمكننا القول إن الأصل في من ذاكره المرشد في مقام الفناء والبقاء أنه عارف بمعنى وضع قدمه في بداية الغاية، ذلك أن المعرفة مراق وليست بمستوى واحد فأول خطوة في المعرفة تسمى معرفة وآخر مقامات العرفان يسمى أيضا معرفة مع ما بينهما من الفوارق وقد أشار إلى ذلك شيخنا رضي الله عنه" إلاهي إن كمال العارف بداية الكمال". وإذا كانت مذاكرة البقاء بداية لما بعدها فإنها ليست ضمانة ولا عصمة لصاحبها بل لعل إطلاق اسم المعرفة عليها هو إطلاقمجازي أكثر منه حقيقي حتى يرسخ صاحبها في التحقق بذلك المقام، وعليه فليس كل من وقعت مذاكرته في البقاء هو عارف حقيقة.
ويشهد لذلك قول الأستاذ رحمه الله:" كم من الفقراء نتركه في البقاء فنجده في البقايا" كناية عن عدم الرسوخ في المقام ومن لم يكن في زيادة فهو في نقصان. وقد أشار سيدي سري خماري إلى بعض شواهد ذلك.بل قد صرح رحمه الله في إحدى مذاكراته بذلك حيث قال:" أفمن ذاكرناه في الفناء والبقاء قلنا له أنك عارف؟
- أما النصف الثاني من السؤال فإنه أيضا غير ممتنع أن يكون الفقير عارفا ولو لم يذاكره المرشد في الفناء والبقاء وإن كان هذا خلاف الأصل وهو أمر نادر لصعوبة تلك الغاية كما سبق ووجه الامكان أمور:
- وجود المجاذيب وهم قوم جذبهم الحق إليه مرة واحدة دون تدرج سير.
- ما صرح به كثير من المشائخ من أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تغني عن المرشد في حال فقده. وقد أكد ذلك الشيخ التيجاني مع نفسه.
- قول شيخنا-رضي الله عنه: محجوب مجاهد لنفسه خير من عارف تغلبه نفسه.
ولعل واقع بعض من ينتسبون إلى المعرفة لأنهم ذوكروا من قبل الإستاذ يؤكد صحة هذا المعنى.

والله أعلم وأحكم.




avatar
سلطان

ذكر عدد الرسائل : 117
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اضافة سؤال لاهل الاختصاص

مُساهمة من طرف ابو اسامة في الإثنين 9 نوفمبر 2009 - 17:08

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله


شروط شيخ التربية شرعا وحقا
سؤل بعض الصالحين -من نصحب فاجاب قائلا -
اصحب من يعلم منك ما يعلمه الله منك *يعني من يكون ملما باسرارك التي لايعلمها الا الله تعالى منك وقد اشار اليه مولانا الامام رضي الله عنه لما ساله منور المداني في تسجيل الحوار -ما معنى ان كل ما خطر على قلبك تكلم به الشيخ المداني -قال له هذه لغة المشائخ اذ الكلام معهم بالقلوب -فمن شروط الشيخ الباطنة سريان نورانيته في نورانية المريد وانبساط حقيقته على عولم ظلمة المريد /يقول الامام ابو مدين الغوث رضي الله عنه *الشيخ من شهدت له ذاتك بالتقديم وسرك بالتعظيم *الشيخ من هذبك باخلاقه و ادبك باطراقه وانار باطنك باشراقه* الشيخ من جمعك في حضوره وحفظك في مغيبه اما من ادعى مقامات الرجال وهم خالون من العلم والعمل والحال الابتعاد عنه اسلم للمال و البدن والدين.*ما كل من زار الحمى سمع النداء--- من اهله اهلا بذاك الزائر
*الشيخ من الناحية الشرعية له علم صحيح له باع في علم الشريعة حصل له من المدارسة ومجالسة اكابر العلماء ويكون علمه مبنيا على كتاب الله فهو له حافظ ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم جامع وله لسان فصيح فهو مبرز في اللغة العربية ملما بها من جميع الجوانب لان العبارة مائدة الطلاب فعلى العالم ان يبين بيانا يمنع السائل من التاويل /يعني لا يتركه في مفترق الطرق/
ولابد للشيخ من عقل رجيح يميزبه مواضيع العلم ويقي به نفسه واتباعه من كل وصف منقص في دينه ودنياه ويكون تقيا نقيا في الوقوف مع الحق جل وعلا *قال تعالى--قل هذه سبيلي ادعوالى الله على بصيرة انا ومن اتبعني *فبين تعالى ان التبصر في الدين اصل من اصوله والله ولي التوفيق .
avatar
ابو اسامة

ذكر عدد الرسائل : 508
العمر : 67
الموقع : الرّديف
العمل/الترفيه : متقاعد cpg
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال لأهل الإختصاص

مُساهمة من طرف رضوان في الإثنين 9 نوفمبر 2009 - 19:57

بسم الله الرحمان الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

بقدر ما أعجبني السؤال وانتظرت ما يجود به المنان على لسان الإخوان أعجبتني ردود السادة الفقراء وكلها تقريبا تصبّ في نفس المعنى الذي استخلصته أيضا من بعض الفقراء الذين اجتمعت معهم وذكرت لهم السؤال.
وخلاصة القول أن مذاكرتي الفناء والبقاء ليستا عنوانا للمعرفة وإنما هي علامات لتدرّج الفقير في مراحل السير، وليس بالضرورة أن يكون العارف قد ذاكره شيخه بهذين المقامين لأن سلف الصوفية لم يعتمدوا هذا في طرقهم وإنما هو من قبيل التجديد كما ذكر أحد الإخوان في أجوبته...
ولي ملاحظة بسيطة للأخ أبو أسامة أن ردّه الأجدر أن يجيبنا صراحة لا تلميحا كما فهمت منه.
والله أعلم.
avatar
رضوان

عدد الرسائل : 220
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 11/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سؤال لأهل الإختصاص

مُساهمة من طرف بو بشير في الجمعة 14 نوفمبر 2014 - 1:11

أستأذن في الجواب منكم إذ إني لست من أهل الاختصاص..
إن لكل شيء حقيقة... فما حقيقة ايمانك؟. هكذا قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال له الصحابي الجليل أصبحت مؤمناً يا رسول الله.
فهنالك علامات يعرفها الشيخ ويقرؤها من على وجوه مريديه ومنطقهم وأفعالهم، والله أعلم.
avatar
بو بشير

ذكر عدد الرسائل : 15
العمر : 35
المزاج : نقشبندي
تاريخ التسجيل : 13/11/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى