بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ذكرى وفاة الإمام رضي الله عنه
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 23:37 من طرف إلياس بلكا

» قصيدة النادرات العينية للشيخ عبدالكريم الجيلي
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 8:51 من طرف فراج يعقوب

» ليتني كنت فلاحا
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 12:31 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
الإثنين 28 أغسطس 2017 - 17:20 من طرف صالح الفطناسي

» اللهم شد ازري
الأحد 27 أغسطس 2017 - 15:43 من طرف صالح الفطناسي

» منتدى رياض الواصلين
الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 5:24 من طرف علي

» دعاء ليلة الزّواج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:03 من طرف ابو اسامة

» أين اللقاء يا أهل الصفاء
الثلاثاء 2 مايو 2017 - 10:04 من طرف أبو أويس

» النخب العربية و عالم السياسة
الأحد 26 مارس 2017 - 22:59 من طرف علي

» الإسلام والإيمان والإحسان
الأحد 26 مارس 2017 - 9:48 من طرف أبو أويس

» خواطر
الأحد 26 مارس 2017 - 9:46 من طرف أبو أويس

» إلى والدي الحبيب رحمه الله تعالى
السبت 11 مارس 2017 - 0:42 من طرف علي

» الدقائق في تمييز علوم الحقائق
الأربعاء 1 مارس 2017 - 23:10 من طرف علي

» اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ ...
الأحد 26 فبراير 2017 - 4:18 من طرف علي

» بردة الفقير
الأربعاء 22 فبراير 2017 - 8:43 من طرف فراج يعقوب

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية


ترجمة سيدنا يوسف الفاسي رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ترجمة سيدنا يوسف الفاسي رضي الله عنه

مُساهمة من طرف أبو أويس في السبت 16 أغسطس 2008 - 17:03

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين

سيدي يوسف الفاسي رضي الله عنه

هو سيدي يوسف بن محمد بن يوسف الفاسي ثم القصري المكنَّى بأبي المحاسن العلامة الكبير والقطب الشهير العارف الواصل شيخ وقته وإمام عصره .

أصله من الأندلس ولكن رحل جده إلى المغرب وسكن القصر الكبير.

مولده رضي الله عنه :

ولد رضي الله عنه ليلة الخميس لتسع عشرة ليلة خلت من ربيع الأول عام 937

نشأته وصباه رضي الله عنه :

نشأ رضي الله عنه في القصر - إحدى بلاد المغرب - وحفظ القرآن في وقت مبكرة من عمره وتعلم مباديء العلوم ورحل بعدها لفاس ، وواصل دراسته ورجع إلى القصر بعلوم غزيرة واشتغل بالتدريس والإفادة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأقبل على الناس إقبالاً عظيما وحصل له صيتٌ وجاهٌ ورجع إلى فاس موطنه الأخير وبقي فيها إلى آخر حياته .



شيوخه في العلم :

لقد أخذ سيدي يوسف رضي الله عنه العلم قبل تصوفه على عددٍ من شيوخ عصره منهم الشيخ أبو زيد عبد الرحمن الخباز القصري حيث قرأ عليه رسالة ابن أبي زيد وألفية ابن مالك واللامية والصغرى للسنوسي ، ومنهم الشيخ أبو محمد عبد الوهاب بن محمد الزقاق والشيخ عبد الرحمن الدكالي وأبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن التلمساني خطيب القرويين والأندلس حيث قرأعليه التفسير والتوحيد والفقه ولازمه كثيراً وقرأعليه الكثير .

تصوفه رضي الله عنه :

حبب لسيدي يوسف التصوف فأخذ الطريق و انتسب إليه مع أهله ولقد كان انتسابه في أول مرة على يدي العارف سيدي محمد بن علي الهواري ثم أخذ عن العلامة سيدي عبد الله الهيطي والعارف سيدي سعيد بن أبي بكر المشتراني وغيرهم .

لقاءه مع شيخ الوقت :

ولكن مازال سيدي يوسف ينتقل في زوايا الصوفية من شيخٍ إلى شيخ حتى يبحث عن صاحب الوقت سبخ التربية حتى التقى بسيدي الوارث المحمدي عبد الرحمن المجذوب وعليه يعول في الطريق والتربية والسلوك وهو شيخه الوحيد الذي رباه وسلكه وكان ينتسب إليه .

قصة تعرفه على شيخه :

تعود معرفة سيدي يوسف الفاسي إلى شيخه سيدي عبد الرحمن المجذوب إلى سن متقدمة من حياته عندما كان لا يزال صغيرا في الكتب فقد جاءه وجعل يراقبه وكان يذكر للناس ما سيؤول إليه أمره وكان يقول : سبقت إليه قبل أن يأتيه غيري وجاءه يوم وهو بالمكتب فمسح رأسه وقال له : (علمك الله علم الظاهر والباطن ) ثلاثا وقال لمعلمه : ( لابد نواره هذا تفتح وإذا أحياك الله ترى ) وكان يأتي دار الفاسي ويقول : ( نوارة لا بد أن تفتح ) وكان يقول فيه : ( مصباح الأمة ) ويقول : ( أنه لا بد أن يكون في مقام الغزالي ) ويقول : ( لا يوجد قبله ولو فتش المفتش ما عسى أن يفتش ) ويقول : ( من أحب أن ينظر إلى قلبي فلينظر أين الفاسي ) وكان يقول أواخر أمره : ( سيدي يوسف كنت أنا شيخه واليوم هو شيخي ) .

امتحانه في طريقه :

ولما سلك على يدي شيخه تعرض لأذيات بالغة من طرف الكثيرين من أهل العلم والطريق وكانوا يلومونه على صحبته له ، ولكن يجيبهم والله لو ضربتموني بسيوف النار ما رجعت عنه ولما لم يرجع عن صحبته رفعوا به شكاية لعلماء فاس وشيوخه ليرغموه على مفارقة شيخه ولكنهم فشلوا فرجعوا خائبين وانتصر علهيم أبو المحاسن رضي الله عنه .

صبره في الطريق والتربية :

وكان سيدي عبد الرحمن المجذوب صعب التربية لا يطيق أحد منه ذلك ولم يصبر عليها غير سيدي يوسف فكان يمتحنه بالأمور العظام فيقف ويثبته الله تعالى .

ويذكر أنه عندما تزوج سيدي يوسف جاءه وأجلسه في بيت الزفاف وهو مزين مفروش فقال للحاضرين إيتوني بحطب فأتوه به فأوقد النار في ذلك البيت ليصطلي بها وكثر الدخان وغص الناس به وجعل ينظر إلى سيدي يوسف فلم يتغير لذلك فقال له سر معي فسار معه حتى وصل بيته فتركه به وسلط عليه الحمى الباردة فبقي على حالته كذلك أربعين يوماً فلما أتمها أخرجه وقال قم إلى أهلك .

ملازمته لشيخه وخدمته له :

لازم سيدي شيخ يوسف شيخه حتى آخر حياته وكان يخدمه بنفسه وماله حتى أنفق عليه ماله كله فلما افتقرجاءه بمفاتيح الدار وسلمها له وقال له بعها واصرفها في مصالحك فأمره بإمساكها وقال له : الدار دارنا إن احتجنا إليها أخذناها .

إرثه من شيخه وخلافته له :

ولما توفي الشيخ المجذوب رحمه الله حصل لسيدي الشيخ إرث شيخه ففاضت عليه الأنوار وأشرقت عليه شمس الحقائق والمعارف وفتح عليه الفتح الأكبر فانتقل إلى مدينة فاس وكان ذلك بإعلام شيخه أيام حياته فأقبل عليه الناس ودخلوا في طريقته وكثرت الجموع لديه وتصدى للإرشاد والتربية .

مقامه وحاله رضي الله عنه :

ذكر ولده في المرآة أن من رسائله إلى العارف سيدي محمد الشرقي يعرفه بنفسه وحاله ومقامه ، قال كنت من صغري مستغرق الأوقات في تعلم علم الظاهر حتى حصلت منه ما يسر الله سبحانه وتعالى وحصل لي به في بلادي صيت عظيم وجاه في الخلق ثم إن الله تعالى أخذني إليه وغسل من قلبي الأكوان ولم تقف همتي على شيء دونه وحببني فيه و رفع همتي إليه وشغلني به عما سواه واستوى عندي منه العز و الذل والفقر والغنى وغير ذلك من الأضداد أستحليه وأتلذذ به وهذا كله على سبيل الاضطرار لا على سبيل الاختيار ثم كنس وجودي ، أفناني عن شهودي لغيبتي من مشهودي تارة بكشف صفاته وتارةً بمشاهدة آثار عظمة ذاته ، واستولى على باطني أمر الحق تعالى وتقدس حتى لم يبق هاجس ولا وسواس وكادت تستولي علي الغيبة عن الإحساس ثم ردني إلى للوجود وأبقاني به لبعض مصالح عباده فأنا مع الخلق بالحق نشاهد الجمع في بساط الغرق ......ولما بلغ هذا الكلام لسيدي محمد الشرقي قال هذا صاحب الوقت وشيخ الطريقة ورأسي تحت قدميه.

أوصافه الجسدية :

كان رضي الله عنه جميل الصورة معتدل القامة مهيباً معظماً محترماً تلحظه العيون ويتسابق إليه الناس للتبرك والتسليم عليه قميصاً حسناً وسراويل ويزيد بالصيف قميصاً لا أكمام له ثم يشتمل على ذلك بكساء صوف رفيق وكانت ثيابه إلى أنصاف ساقيه أو تحتها بيسير .

أخلاقه:

كان رضي الله عنه جميل العشرة لين الجانب حسن الأخلاق شديد الحرص على العمل بالسنة محافظاً عليها لا يتميز عن الناس في شيء ، يجالس أصحابه ويتحدث معهم ويضحك مما يضحكون ، وكان متوكلاً على الله راضياً بقضاء الله دائم العكوف على الحضرة الإلهية ، متحققاً بالعبودية متذللا لربه ، وكان يقول : إن العبد حقيق أن يعفر وجهه في التراب بين يدي سيده وقليل ذلك في حقه .

كراماته:

له كرامات عديدة منها أن رجلاً كان من جيرانه بفاس وكان له ولد صغير مقعد لا يقوم فجاء به يوماً للشيخ والفقراء يقرؤون حزب الفداة وأجلسه بجنب الشيخ وجعل يبكي ويطلب من الشيخ بركته وبعد مدة قال له : قم معافى بإذن الله فقام من حينه ومشى على قدميه .

وفاته:

توفي رضي الله عنه ليلة الأحد 18 ربيع الأول سنة 1013 ودفن بمقبرة باب الفتوح في فاس وضريحه معروفً هناك .



المراجع:

الطبقات الكبرى للشعراني.

طبقات الشاذلية الكبرى لمحيي الدين الصطحي .
avatar
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1339
العمر : 58
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ترجمة سيدنا يوسف الفاسي رضي الله عنه

مُساهمة من طرف محبة أهل الله في الثلاثاء 19 أكتوبر 2010 - 21:07

رضي الله عنك يا سيدي يوسف الفاسي ...و أرضاك و جمعنا بك في الدنيا و الآخرة بمحض الفضل و الجود و الكرم
و رضي الله عن من استضافنا في رحابك الروحانية المباركة
صلّى الله على سيدنا محمد صلّى الله عليه و على آله و صحبه و سلّم
avatar
محبة أهل الله

انثى عدد الرسائل : 76
العمر : 44
المزاج : (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى