مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا
مواهب المنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لحوم العلماء مسمومة
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeأمس في 12:55 من طرف صالح الفطناسي

» الله عز وجل احتفل بميلاد النبيء صلى الله عليه وسلم
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالأحد 25 سبتمبر 2022 - 22:54 من طرف أبو أويس

» من رسائل سيدي فتحي السلامي القيرواني إلى بعض مريديه 1
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالسبت 17 سبتمبر 2022 - 13:21 من طرف صالح الفطناسي

» مذاكرة المشيخة ونص الإذن لسيدي فتحي السلامي
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالخميس 8 سبتمبر 2022 - 15:29 من طرف براء ايوب

» الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من أعظم الوسائل إلى الله
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 23:28 من طرف أبو أويس

» الفرق بين صلاة الفرض وقيام الليل
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 18:31 من طرف أبو أويس

» من عف نفسه في الحرام أتاه الله به في الحلال
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:36 من طرف أبو أويس

» مهمتنا أن نقضي على المرض لا على المريض
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:31 من طرف أبو أويس

» مذاكرة مدنية عن سيدي الشيخ الحسن الهنتاتي رحمه الله
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:26 من طرف أبو أويس

» اللهم صل وسلم على عين الرحمة الربانية
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:23 من طرف أبو أويس

»  أحسنوا جوار نعم الله
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:09 من طرف أبو أويس

» صلاة بهجة القلوب
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالخميس 7 يوليو 2022 - 13:24 من طرف صالح الفطناسي

» أفضل ما يقال في يوم عرفة
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالأربعاء 6 يوليو 2022 - 14:21 من طرف أبو أويس

» من أهم الرسائل (دستور الصوفية)
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 1 يوليو 2022 - 11:49 من طرف أبو أويس

» رسالة من شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه لبعض المحبين
خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Icon_minitimeالجمعة 24 يونيو 2022 - 17:09 من طرف أبو أويس

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أكتوبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

+2
عياض
omarel hassani
6 مشترك

اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف omarel hassani الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 17:30

بسم الله الرحمن الرحيم



اللهم صل على سيدنا محمد و على آله و صحبه ، وبعد



تستحوذ على السائر إلى الله سلطان الحقيقة . و السير إلى الله تعالى غير السير المعرفي أو البحث الفلسفي.فللحقيقة الصوفية معنى و أبعاد و مستويات. كما للكلمة مناح في المذاهب وا لأفكار الأخرى الباحثة في كنه الوجود و ما يتعلق بالإنسان على مستواه السلوكي الفردي العام.
ترتبط الحقيقة أحيانا عند البعض بقدرة الفرد على استثمار قدراته و ملكاته العقلية و أدواتها ووسائلها المنطقية المادية المتعلقة بمدركات الحواس. فتنتظم الأفكار في نسق مترابط منظم ، لكنها سرعان ما تنهار لأول صدمة أو أزمة عند وجود عائق موضوعي ، أو وارد فكري ، أو تراكم نسبي ، فتصير الحقائق كلها مهملة لا تناسب عصرنا و وجودنا و ما نصبو إليه.
غالبا ، وبحكم البعض ، ترتبط الفلسفات و العلوم بالشخص ، و اجتهاد ه الفردي في نشدان الحقيقة و سر العلم.لكن هذا المنحى ، لايوجد و لاينسجم في طرائق أهل الله تعالى و علومهم و أسرارهم. فالعلم اللدني حظ مشترط و عطاء عام خاص لمن ذاق و عرف وسار ، ومن اتبع .فهو مرتبط بالسابقة ، وهو كالعسل المصفى تختلف ألوانه و فيه شفاء للناس بحسب مراتبهم و سابقتهم. و المنبع و سر الفيض مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، تنوعت صور و أشكال و ثمرات النور لكن الأصل واحد.
يخطئ من يجعل من علوم أهل الله تعالى نسب ، فيقول الفكر الأكبري ، أو الطريق الشاذلية ، أو الفيض الرفاعي ، أو السر النقشبندي.فالتصوف مقام كما جاء في الفتوحات المكية ، و قبله وبعده مقامات و علوم ، أفرد لها الشيخ الأكبر أسفارا في الجزء الثاني. و لعل كتبه رضي الله عنه كانت تجديدا ليس فقط في الجانب العرفاني بل حتى في جانب التصور و التنظيم و الإبداع ، بل في نمط ، فلنقل إنتاج فريد في تاريخ بل في الوجود الإنساني. شهادة و حجة الله البالغة لنا و للإجيال القادمة على قوة و سطوع السمو الروحي.
إذن ، نسلم مسبقا أن الحقيقة الصوفية ليست الحقيقة العلمية فينهما بون شاسع.
وعندما نتحدث عن التصوف ، فإنما نتحدث عن صيرورة اجتهادية ، رافقت قوما نازلوا نفوسهم على بساط المراقبة و الإستغفار ، و أذاقوها مرارة الفطام عن كل شيء حتى استقامت على العبودية الحقة ، ثم دونوا تجاربهم و سطروها في كتب سماها من سماها بكتب القوم ، أو مواعظ الطائفة العلية.فهل الأصح أن نقول ، حقائق أهل الله تعالى ، و أذواقهم في معرفة و فقه و سلوك العرفان المحمدي عبر الأجيال؟.
يبحث القارئ عبر دراسته لكتب القوم ، عن منهج علمي ، لكنه يصطدم منذ الوهلة الأولى بسرد رتيب عن حياة الولي رضي الله عنه ، فلايجد في ثنايا الكتاب خطأ أو مثالبا من المثالب الولي . أين بشرية الولي ، و أين قبته ؟.
ولي كامل ، في وصف نوراني ، و تفرد تام ، و أخلاق كاملة ، لايشوبها النقص!!!!!!.
لاوجود لمنهج ما في الكتاب ، ملاحظة ثانية ، مباحث معتادة ، تعريف بكلمة التصوف و مصطلحاته ، ثم دقائق الفهم للولي ، وسرد لمكانته العلمية و الربانية ، ثم ذكر للكرامات ، ثم عبارات و ألغاز ، بل لنقل أذواق يستحيل فهمها دون منازلة أو ذكر أو تجربة روحية تذكر.!!!!!!.


نتيجة منطقية ،عائق منهجي علمي ، فوضى عوض النظام .في ظاهر النص و ترتيب لموضوعاته ، لا نظام. وفي باطن الفهم ، بل سر الفهم ، إن لم يكن القارئ سوى باحث تراثي متحذلق ، لا يقرأ ليفهم ، بل ليضع نتيجة علمية أولية : علم التصوف ، علم شاذ لا نظام فيه . و أصحابه عبارة عن رهبان ليل كتبوا لنا مذكرات بالنهار ، عباراتها هيان بن بيان ؟.
قد تثير كلماتي هته غيظ القارئ التقليدي ، لكن هي دعوة رحيمة إلى تنظيم و ترتيب ووضع علوم أهل الله تعالى في حلة جديدة بعيدا عن طوق التلقيد.
ما معنى طوق التقليد ؟.
التقليد أن أظل حبيس ما تركه لنا الأسلاف ، دون أن أناقشه ، بل و أرتبه !!!. و أنقحه و آخذ ما يناسب وجودي ، ووجود من حولي رأفة بهم !!!!.ثم تكون رسالتي القلبية الروحية تصل للقارئ في سهل ممتنع ، تستفزه كي ينهض و يقرأ و يتعلم ثم يعمل. العمل الإجرائي بعيدا عن الوجدان و الخيال المفرط و الشاعرية الزائدة على حدها. هذا ما أجده في طوق التقليد ، وواجب علي أن أتحرر منه ؟.
تقرأ العرفان الأكبري ، و التميز الشاذلي ، والكمال النبوي ، ثم تقف شاعرا مولها ، لا تتحرك فيك لواعج العمل ، وبلوغ ما بلغه الأسلاف من الكمال التربوي !.
طوق التقليد أن تظل سجين فكر ابن عربي رضي الله عنه ، في ذوق أبن عربي ، ثم لا تبحث كيف كان ابن عربي رضي الله عنه ، كان رضي الله عنه يريد لك و للأمة المحمدية أن تخلص لحقيقة معينة ، أنك عبد لله ، و أنك إن كنت له كان لك ، ليمدك سبحانه عقلك و روحك و جنانك و سرك بالعلم و سر العلم و دقائقه!!!!!.
طوق التقليد ، أن نظل في أنانية التلقي ، لا نسمو لكي نجد طريقا بل منهجا للعلم و التعلم و الذكر و التذكر ، و نضع أنفسنا على محك المنازلة ، ننازل و نجاهد ، لعلنا نفوز بوهدة الفهم النوراني لخطاب الله تعالى في القرآن أولا و أخيرا.
الفتوحات المكية كلمتان جامعتان ، للفتح المكي و المدد الرباني ، لمكة العبد ، وعرش الرب في الإنسان ، القلب. وسع عرفان العبد بربه ، فلقلبه وسع لا تطيقه السموات و الأرض.
مكة الموطن و المكان ، ورحلة الزمن المتوهم ، والوقت المحدث في نسبية العبد وكماله. حيث تتوالى الأسرار و المعاني ، بحسب عطاء الله و فضله.
و استعداد وقابلية العبد ، لتلقي نور الخطاب ، وفرقان الإنتماء و إمداد الحق.

يشتكي أهل الطريق ، من سوء الفهم ، و للأنكار التي تجدها علومهم. و عند التودد و التقارب والحوار مع غيرهم من المدارس الأسلامية الأخرى ، لا يجدون ذلك القبول و الود ، ونشدان المعرفة التي يطلبونها بصدق ، و تتملكهم. فيضطلعون لمهام الدفاع والتدافع و نصرة حوزتهم المباركة. لكنهم أحيانا تعوزهم مسألة الخطاب و كيفية التواصل ، و أحيانا الجهل بالجانب التاريخي للطائفة العلية ، لا ينفصل الفهم التاريخي للتصوف عن جانبه العلمي ومن فصلهما فكأنما فصل الأم عن ولدها وحرمها منه.
فمنهم من لا يتجاوز فهم من تعلم منهم ، لا تسمع إلا هذه العبارة التي تلوكها الألسن : " هذا ما علمني شيخي !!!!." ;وكأن الشيخ لم يعلم مريده أن علمنا هذا مقيد بالكتاب و السنة. و أن فهم الشيخ المقيد لفهم معين للنصين لاغير. يظل فهما خاصا للرجل في مسائل اجتهد فيها ، مسائل تتعلق بالسلوك وفق شرط وفهم و إرادة معينة.
فأي معيار نضع للسلوك : ( السلوك الأصلي الكامل ، و النموذج النبوي الكامل ، أم نظل سجيني السلوك الفرعي الجزئي أو التجزيئي للذات النبوية الشريفة ؟؟؟؟.).
وعندما نتجاوز مراتب ما يسميه البعض " بنقد النقد" و هي كلمات تلوكها ألسن من تشبعوا بأدوات المستغربين منا ، كلمات تضحك أكثر مما تثير الفضول لجغرافية حروفها البليدة . تجد مسألة التقويم من أجل تطوير ملكة الحكم عند بعض أهل الله تعالى غائبة ، في تعطيل تام لملكة العقل. و كأن العقل و القلب في تضاد و مقابلة و صراع.ويحي كما يقول بعض المريدين إن تجاوزت ما قاله شيخي ؟.........
فإن كان مقام التصوف عند ابن عربي يشترط فيه حضور قوي و عقل راجح و همة عالية و خلق سام ، فكيف تقرأ سيدي ما تقف عليهو تضع عليه خطوطا ، أم هو مرور الكرام وتبرك تام و ذل كامل أما ما يسطره الشيخ الأكبر قدس الله سره !!!!!!.
من مريدي الحق ، عن حسن نية ، و اتباع غير مشروط ، يجعل من المقولة دستورا معطلا لكل ملكات العقل و القلب و سمو الروح أن تكون بين يدي شيخك ، كالميت في يد الغسال ).قاعدة العمل ، ومنهج السير ، فلا تنبس شفتيه إن كان وريث الشيخ الطيني يخالف الشرع ، وكم من شيخ عارف بالله عاد عن قوله بعد الغيبة و كان في حضور تام ، بعد أن تمكن من وارد غيبته ، فيحتكم للجام الشريعة و سياجها ، ورجاحة العقل وتبرئ من قوله. دعنا من الأدعياء الذين يستغلون مثل هذه القواعد لأغراضهم الشخصية ، فعنهم لانتحدث.
فهل العقل الذي ينشد الحكمة في تبعية تامة للقلب أم القلب تابع للعقل؟.
وهنا يقع البعض عند نقد النقد في ثنائية النور و الظلمة ، و كأن ما نحتكم إليه من أفكار ، عند تمحيصها تضمحل نورانيتها عند الصحة و البطلان ، كأنك في معادلة صعبة. لاتجادل و لاتناقش يأخ علي !!!،إياك و الجدال الجدال !!!!! الإتباع الإتباع !!!!!نازل نفسك لتفهم ، لا تفهم حتى تنازل وتجاهد نفسك الأمارة بالسوء !!!!!، الفهم الفهم.
افهم عن الله !!.
فما ظنك عندما نحتكم لميزان العقل و الشرع ، تجد بل من دعاك للفهم عن الله ، لا يدعوك إلا من نفسه الأمارة بالسوء ، لم يتخلص بعد من ربقة نفسه و أنفاسه !!!!!!؟.
ولعل الشيخ الحكيم الترمذي رضي الله عنه ، في نصوصه الحكيمية ، نبه ووعظ عن سلطان شرور سلطان النفس و قيودها و ما لها من آثار على بعض السالكين إلى الله تعالى ، كتابه دعوة لتحررمن سلطان الحظوظ حتى عند العارف بالله ، لا يخلص إذا لم يخلصه مولاه سبحانه وتعالى.
و لعلنا نعيش و للأسف زمن فهم الفهم ، بمعنى نفس الأرجوحة نقد النقد!!!!.
omarel hassani
omarel hassani

ذكر عدد الرسائل : 43
العمر : 51
الموقع : طنجة المغرب
العمل/الترفيه : حارس أمن ليلي ، مسير شركة سابقا
المزاج : معتدل و هادئ أعشق الحوار
تاريخ التسجيل : 28/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty رد: خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف عياض الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 19:29

أرى أن لا يمر هذا الكلام دون فحصه ونقده ولا أظن أن السادة القادرين على ذلك سيتجاهلونه ونحن في انتظار التعقيبات لعلها تكون لنا بعدها بعض المشاركات
عياض
عياض

ذكر عدد الرسائل : 37
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty رد: خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف صالح الفطناسي الخميس 29 سبتمبر 2011 - 8:23

بسم الله الرحمن الرحيم

إذا ساءتك سيئة و أفرحتك حسنة فأنت مؤمن

و خلاصة القول

كن مع الله فإن لم تكن فكن مع من كان مع الله فأنه يوصلك الى الله إن كنت معه

واااااااااا إسوتاه و إن عفوت

الحمد لله رب العالمين
صالح الفطناسي
صالح الفطناسي

ذكر عدد الرسائل : 391
العمر : 52
الموقع : ahlensali@yahoo.fr
العمل/الترفيه : ..و يعفو عن كثير .إذا تــذكــرتَ " عــمــارا " وســيـرتـه فـافـخـر بــنـا إنـنـا أحـفـاد " عـمـار"
المزاج : قلق ذو شجن....
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

http://ahlensali@yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty رد: خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف omarel hassani الخميس 29 سبتمبر 2011 - 16:12

أسأل الله تعالى ـأن يجعلنا من خدام أهل الله تعالى ، أرجو أن لايفهم كلامي على غير عواهنه ، فوالله أني لي محب لأهل الله تعالى و خاصتهم ، فقط مجرد هموم الدعوة إلى الله ، وحب أهل الله تعالى دفعني لهذا المقال.
omarel hassani
omarel hassani

ذكر عدد الرسائل : 43
العمر : 51
الموقع : طنجة المغرب
العمل/الترفيه : حارس أمن ليلي ، مسير شركة سابقا
المزاج : معتدل و هادئ أعشق الحوار
تاريخ التسجيل : 28/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty رد: خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف ابو زهر الدين الخميس 29 سبتمبر 2011 - 17:12

باسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
والشكر لاخينا الجسور الشجاع عمر الحسانى لاثارته اشارات جريئة ليست مطروحة للنقاش عند غالبية المنتسبين للطرق الصوفية والمدارس العرفانية لانها تعتبر فيها مس بما لا يجوزان يمس.. لما فيها من قداسة الطقوس..ورمزية الكؤوس...
ولكن اشاطراخينا الشاطر عياظ صاحب السكينة والرصانة ...وننتظر معا تفاعلات الاخوة فحول الاشارة واسياد الابداع والاثارة...وربما يكون لنا معهم مشاركة...ولكم منى تحية بلا حد ولا عد...
ابو زهر الدين
ابو زهر الدين

ذكر عدد الرسائل : 45
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty رد: خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف omarel hassani الخميس 29 سبتمبر 2011 - 17:46

فقط سيدي أريد أن أخدم أهل الله تعالى ، و لعل جانب التجديد في ‘لوم أهل الله تعالى واجب على المنتسبين إلى حوزتهم بعد ان اختلط الصالح بالنابل و الشعوذة و الدجل و في أدعياء العرفان ، ناهيك عن أخطاء بعض المنتسبين إلى الطرق الصوفية
omarel hassani
omarel hassani

ذكر عدد الرسائل : 43
العمر : 51
الموقع : طنجة المغرب
العمل/الترفيه : حارس أمن ليلي ، مسير شركة سابقا
المزاج : معتدل و هادئ أعشق الحوار
تاريخ التسجيل : 28/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty رد: خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف أبو أويس الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 18:22

بسم الله الرحمان الرحيم
وصلى الله على نبينا سيدنا محمد الأسعد الكريم وعلى آله وصحابته الكرام الميامين...
أرحب بأخينا العزيز عمر الحساني ساكن طنجة المغربية له ولأهلها كل المحبة والتقدير...
وأقول في موضوعه المطروح ما قاله أنفا سيدي ابو زهر الدين مشكورا:
( والشكر لاخينا الجسور الشجاع عمر الحسانى لاثارته اشارات جريئة ليست مطروحة للنقاش عند غالبية المنتسبين للطرق الصوفية والمدارس العرفانية لانها تعتبر فيها مس بما لا يجوزان يمس.. لما فيها من قداسة الطقوس..ورمزية الكؤوس...)
فما أثاره من مواضيع تحت هذا العنوان يستحق أن يقف عنده السادة الصوفية المعاصرين وإن لم يتعوّدوا هذا النقد وخاصة من داخل البيت فالتجديد أصبح متحتما لأن الأمر عظيم والساكت عنه أرجو ألاّ يكون شيطانا أخرسا...
والمتأمّل في ما يُقال ويُكتب في الآونة الأخيرة يلاحظ ميل أهل الرأي والبصائر المنورة لهذا المنحى الإصلاحي الغير مقبول عند الصوفية التقليديين...
هذا وإني أشيد بمن يكتب في هذا الجانب وأشجعه طالبا إبراز المعائب وكيفية إصلاحها كما أحث الفاعلين منهم للمبادرة والعمل على تغيير الواقع السلبي...
قال تعالى:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ.
وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1480
العمر : 63
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty رد: خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف علي السبت 1 أكتوبر 2011 - 4:13

مرحبا بالأخ الكريم والأستاذ الفاضل سيدي عمر الحسيني

سيدي عمر الحسيني كاتب فاضل وأستاذ بارع نفعنا الله به وبعلمه


ملاحظة ( هو سيدي عمر الحسيني ) وليس عمر الحساني
علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي Empty رد: خواطر حول "نقدالنقد" في الشأن التربوي الصوفي

مُساهمة من طرف omarel hassani السبت 1 أكتوبر 2011 - 9:33

بارك الله في الإخوة جميعا ، هذه المقالات الهدف منها تطوير ملكة الحكم ، و الإهتمام بالرجوع إلى التربية النبوية ، والفهم النبوي للسير إلى الله.
المشكلة أننا نقدس ما جاءنا عن القوم ، فلو نظرنا بمعيار علمي وجدنا أن العلم ينبني على فقه الأصل ثم النظر في الإجتهاد أي الفرع و فهم النص.
ومن ناحية فإن ما جاءنا عن القوم قدس الله أسرارهم فوق الرأس والعين ، نفديه بالمهج
لكن الأمة في حاجة إلى التربية و لو بإذن عام و نترك الخاص لمن طلب المزيد. وهذه المقالات تنبيه على ذلك.لا تنسونا من دعائكم ، و ادعو الله أن يجمعنا على خدمته و خدمة أحبابه
والسلام عليكم
omarel hassani
omarel hassani

ذكر عدد الرسائل : 43
العمر : 51
الموقع : طنجة المغرب
العمل/الترفيه : حارس أمن ليلي ، مسير شركة سابقا
المزاج : معتدل و هادئ أعشق الحوار
تاريخ التسجيل : 28/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى