مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا
مواهب المنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رسالة من شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه لبعض المحبين
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالجمعة 24 يونيو 2022 - 17:09 من طرف أبو أويس

» الاتبياء و المرسلين 25
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالخميس 2 يونيو 2022 - 14:47 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة النور المضيء
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالخميس 2 يونيو 2022 - 14:39 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالسبت 14 مايو 2022 - 16:46 من طرف أبو أويس

» الأعمال صور قائمة وأرواحها وجود سر الإخلاص فيها
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالأحد 8 مايو 2022 - 15:22 من طرف أبو أويس

» لماذا قيل: لا يفتى ومالك في المدينة
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالسبت 16 أبريل 2022 - 18:49 من طرف أبو أويس

» المصطفى في عيون بعض محبيه
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالأربعاء 13 أبريل 2022 - 14:18 من طرف أبو أويس

» من روائع القصائد النبويَّة
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالثلاثاء 22 مارس 2022 - 16:55 من طرف أبو أويس

» من روائع القصائد النبويَّة
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالثلاثاء 22 مارس 2022 - 16:53 من طرف أبو أويس

» اللإحسان الرّكن الثّّالث للدّين
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالإثنين 7 مارس 2022 - 22:45 من طرف ابو اسامة

» صلاة المدد
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالجمعة 14 يناير 2022 - 19:53 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة االتجاء
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالإثنين 10 يناير 2022 - 8:54 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة هو
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالأحد 2 يناير 2022 - 22:06 من طرف صالح الفطناسي

» النداء
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالأربعاء 29 ديسمبر 2021 - 20:14 من طرف صالح الفطناسي

» الدنيا و ما لها
أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Icon_minitimeالأربعاء 29 ديسمبر 2021 - 19:04 من طرف صالح الفطناسي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
يونيو 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

+4
عبد الكريم
محمد الشريف هولندا
almounadhel
علي
8 مشترك

اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف علي الإثنين 17 ديسمبر 2012 - 8:17



حالة الأمّة العربية والإسلامية اليوم في الحضيض على كامل المستويات وواهم من يظنّ أنّ أمّتنا العربية لها أدنى اعتبار اليوم على الساحة العالمية بل الحقيقة التي شاهدناها ونشاهدها منذ أكثر من عشرين سنة أنّ الإنسان العربي إنسان فاشل بأتمّ ما تعنيه هذه الكلمة من معنى أثبت فشله في كلّ موضوع وكلّ مجال بداية من المجال الصناعي إلى المجال الإجتماعي والعسكري والثقافي ...إلخ ..

إنّما أقول هذا الكلام عن واقع عشته بعد أن عشت في العالم الغربي الأوروبي أكثر من عشرين سنة وخبرت ما عليه الغرب ظاهرا وباطنا وفعلا فإنّ العالم الغربي سالب لحرية الشعوب العربية والإسلامية فهو الوصيّ عليها وما أؤلائك الرؤساء والملوك إلاّ عملاء وخونة وسأعطيكم مثالا على ذلك :

مثلا الرئيس المخلوع المجرم الملعون بن علي كلّ ما فعله في تونس وبرجال ونساء وأبناء وبنات تونس إنّما فعله بأوامر غربية وإملاءات يهودية فهم الذين مكّنوا له حكمه طيلة 23 سنة وهم الذين مهّدوا له الطريق كي يسلب خيرات بلاده ويعطيها للأجنبي فهل يعقل أن تكون مثلا فرنسا العجوز الشمطاء ليست على علم بما فعله بن علي وأغلب أمواله في البنوك الفرنسية والسويسرية حتى أنّ ابنه محمد زين العابدين يمتلك فندقا في أرقى منطقة بمدينة باريس يساوي ما قيمته ( 36 مليون يورو ) وهو لم يتجاوز الـــ 5 سنوات يعني بما إجماله ( 72 مليار ) هذا فضلا عن الشقق .... والسؤال يبقى : لمن كلّ هذا وكيف تسكت دولا مثل فرنسا وسويسرا على تلك السرقات الهائلة وكيف يرتضون أخذ مال تلك الشعوب العربية الفقيرة التي يهاجر لها آلاف الشبان في صقيع الشتاء البارد عبر البحر كي يصلون إلى جنّة أوروبا ( تلك الكذبة الكبيرة ) فمنهم من يغرق فيكون طعاما لسمك القرش ومنهم من ينجو فتستقبله شوارع عواصمهم يأكل من بين سلات قمامتهم ما يسدّ جوعته ناهيك عن آلاف منهم يبيتون في العراء منهم من قتله البرد ومنهم من هو في السجن بعد أن ضاقت به الحيل ...

ناهيك عن مليارات ملوك السعودية والخليج بصفة عامّة ( لعنهم الله تعالى ) وملوك جبابرة الحكومات العربية الذين نهبوا خيرات بلدانهم وأودعوها عند أسيادهم في بنوك الغرب ...

إنّ الأمّة العربية تترقّب عقابا عظيما من الله تعالى وهي الأمّة الوحيدة في العالم التي ستعذّب ضعفين من العذاب لأنّ الله تعالى آتاها كلّ شيء فخانت الله تعالى ورسوله في كلّ شيء ...
كانت العرب في عصر الجاهلية يطعمون الجائع ويكسون الفقير ويكفلون اليتيم ... وقد عرف عنهم الشهامة والكرامة والجود والعطاء أمّا عرب اليوم سرّاق ينهبون أرزاق الكادحين والعاملين لا دين لهم ولا خلق ... ثمّ يتأسّف عليهم المنافقون اليوم فيبكون عليهم بدموع التماسيح لعنهم الله تعالى ولعن كلّ من ينصر ظالما ظاهرا كان أو باطنا ..

لا بدّ أيّها العرب من العقاب الشديد والأليم وقد ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام ( ويل للعرب من شرّ قد اقترب ) وكما هو معروف ( ويل ) هو واد في جهنّم كناية عن شدّة العذاب وقوّته وألمه الذي سيحلّ بالعرب حتى تصل الدماء إلى الركب كما ورد

رؤساء خونه وإدارات عفنة , عقول خربة ... قيمة الإنسان العربي في دول الغرب أدنى من قيمة كلب عندهم فهذه الحقيقة التي غفل عنها الغافلون يأتي الإنسان المؤمن المسلم كي يقوم بتسريح دورات مياه النصارى واليهود ...

رؤساؤنا يجب في حقّهم الصلب وقطع الأرجل واليدين من خلاف وكذلك كلّ تابع لهم ناصر لظلمهم على بيّنة منه ...

يأتي العلج من بلاد الغرب وفي جيبه 200 يورو يبقى أسبوعا أو أكثر في تونس ثمّ يرجع إلى بلاده فيفتخر أمام أصحابه وعائلته بأنّه زنى بفتيات عربيات في عمر الزهور ويقوم آخر فيفتخر بلواطته بأولاد لا تتجاوز أعمارهم 15 سنة .. كلّ هذا سمعته وعاينته ..

أمّة وصلت إلى الحضيض تجد فيها الشاب ومنذ أن يعقل إن كان له عقل وهو يحلم كيف يصل إلى جنّة أوروبا فيبتلعه البحر قبل أن يصل إلى عمله في دورات مياههم وغسل صحونهم في مطاعمهم مع البخس والإحتقار والنعت بأبشع النعوت ...

وكم رأينا من عربي مسلم مهمّته تنظيف وإطعام كلاب العلوج ذلّ وأيّ ذلّ نزل على العرب ...

لا بدّ أن تنقلب الأرض فيخرج باطنا ويبطن ظاهرها لا بدّ من زلازل وفواجع وهموم وغموم وحروب حتّى يتغيّر وجه الأرض من جديد ..


علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف almounadhel الإثنين 17 ديسمبر 2012 - 18:35

تحليل دقيق في بعض جوانبه ومعلومات قييّمة مستندة الى واقع أليم تمرّ بها أمتنا حاليا لا يمكن تجاهله أو تزويقه راجع الى عوامل عدّة منها ما تطرّق اليه صاحب المقال ومنها ما ما لم يذكره . رافقت كلمات هذه المقالة حسرة وأسى كبير يكاد يصل الى درجة اليأس أو القنوط عنده .دفعته أحيانا الى تجاوز الحد من حيث وجوب عدم لعن شخص بعينه .تكررت في المقالة مرتين. سيما إذا كان الشخص من أمة لا إله الا الله .وغابت عن صاحبنا مرجعيته الإسلامية التي تحرّم لعن المسلمين وإن كانوا أصحاب كبائر.فضلا عن مرجعيته الصوفية فلا رائحة تجدها للتصوف في هذه المقالة .والإستقراء الصوفي بدا حكرا على ما يبدو على بعض مناحي الحياة دون غيرها عند صاحبنا ربما لا يتجاوز أسوار هذا المنتدى أو في أغلب الحالات عند الإلتقاء ببعض المنتسبين الى طريق التصوف بحيث يستعمل للتفكّه أو الإسترواح أو مجالا يجنح فيه الخيال ليثمر مفاهيما وكلاما رائعا يكون سببا للإنتشاء لا أكثر. بحثت عن الكاتب الصوفي بين هذه السطور فلم أعثر عليه على عكس ما نجده ونلمسه في كتابات مشائخنا العظام فلا يكاد يخلو نفس لديهم من طابع التصوف بمعنى القراءة الصوفية للأحداث بل يتجاوزه الى التعامل مع الأشياء والظواهر بما يميّزهم عن غيرهم وبما يظهر الحال الرباني والنور المحمدي على كل كتاباتهم والأدلة على ذلك تزخر بها سيرهم لأن التصوّف ليس مجرّد فلسفة قولية وإنما هو حياة عملية وأحاسيس قلبية وأنوار ذاتية وهيمنة روحية وأخلاق ربانية ومشارب ذوقية وإني وإن كنت أفهم شدّة غضبه على هؤلاءوأعزو ذلك الى غيرته الشديدة على الأمّة ووضعها المتردّي الذي يراه كما يصفه صاحبنا على جميع الأصعدة وكما ذكر .بيّن ذلك في أصل المقالة والحالة البائسة التي صوّر عليها أغلب أفرادها وبيّن الفقر المدقع الذي يرزح تحته أغلب إخوتنا هذا ما حرّك كوامن صاحب المقال فأجاد تشخيص الدّاء وتحديد الأعداء ورغم ما ما سجلته من بعض المآخذ عليه إلا أننّي أحسست بصدق مشاعره من خلال حرقة كلماته فلمستني أحاسيسه الفياّضة الصّادقة وشدتني الصور التي رسمتها ألفاضه مثله مثل كل من تكلّم في هذا الشأن من المحللين والحقوقيين وغيرهم بخلاف ما عهدنا عليه الصوفيين وهذا ليس على غرار ما أجده في مقالاته الصوفية اتابع الكلمات فتعجبني الجمل وتستهويني الألفاظ وتبهرني التعابير ولكني اجد في النهاية صورا شاحبة ومناظر هزيلة لا روح فيها حتى وإن بدت أحيانا رسوما خلاّبة جميلة لكنها تفتقد دائما الى الحياة مثل زهور جميلة لا رائحة فيها .
لا تحتجب عنه سيّدي بما يوجب الوصول اليه ولا تأمن حبائل النفس مهما دقّت فنعومة ملمس الأفاعي لا يدفع شرّها وتقبّل نصيحتي بشجاعة فشوك الورد لا يفسد على الورد جمال منظره وطيب رائحته ومثلك يعلم أن الحويط لا يؤتى الا من مأمنه نعم أستاذ علي ستكون كلماتي صادمة ثقيلة عليك ولكنها للأسف الشديد هي الحقيقة التي أراها لا أدري ربما أكون مخطئا في حقّك لكنها الحقيقة بالنسبة لي دون مساحيق ربما تكون فجّة لكني تبقى حقيقة فأنا لا اجدك في الخاطرة الصوفية كما وجدتك في هذه المقالة في النهاية لا أدري هل ستعتبر رأيي مدحا أم ذمّا أم نصيحة وليتها تكون الأخيرةعندك .
بالنسبة لي هذا ما احسّه فإن لم تستسغه أو استثقلته فسامحني فتلك هي النصيحة دائما مرّ طعمها صعب تقبّلها كريه ريحها عزائي أن الدافع الحقيقي لها ليس في جميع الأحوال عدواني ومثلك لو يكون له نصيب من شراب القوم لأصبح فارسا مغوارا لا يشقّ لع غبار فلا تتردد في الأخذ بنصيحتي فهي لا تنتقص من قيمتك شيئا كيف لا وقد طلب الإمام الشعراوي على جلالة قدره من شيخه بلقايد أن يأخذ بيده الى الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
almounadhel
almounadhel

ذكر عدد الرسائل : 53
العمر : 102
تاريخ التسجيل : 15/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف علي الإثنين 17 ديسمبر 2012 - 23:16


جزاكم الله تعالى خيرا سيدي المناضل على مروركم الكريم وكلماتكم التي تقبلتها بكل صدر رحب بل استفدت منها كما قال سيدنا عمر رضي الله عنه ( رحم الله إمرئ أهدى إليّ عيوبي ) أو كما قال غيره رضي الله عنهم

وقد ورد عن النبيّ عليه الصلاة والسلام قوله ( إنّما الدين النصيحة ) وقال ( لا خير في قوم لا يتناصحون ولا خير في من لا يقبل النصيحة ) بل النصيحة واجبة في الدين بعد أن قال تعالى ( وتواصوا بالحقّ وتواصوا بالصبر )

فلا يستنكف عن النصيحة إلاّ أعمى قلب مطموس فؤاد بل النصيحة ما هي في حقيقتها غير هدية تنبع من قلب صاحبها المفعم بمحبّة الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلّم ومحبّة الخير للناس عامّة والمؤمنين خاصة

وإنّي أعرف أني في بعض الأحيان تأخذني الحرقة ويوجعني الألم على حال أمّتنا اليوم فربّما أتجاوز في شدّة الألفاظ ولكن حسبي في كلّ ذلك نيّتي لقوله عليه الصلاة والسلام ( إنّما الأعمال بالنيات وإنّما لكلّ إمرئ ما نوى ) وكما ورد ( إلتمس لأخيك سبعين عذرا ) فإنّ إلتماس الأعذار من جملة روح التصوّف

العبد الضعيف كنت منذ يومين قد كتبت شهادتي على نفسي وهي واضحة في بابها فلا أزعم أني صوفي أو عارف بالله تعالى فضلا عن أن أقارن نفسي بأولياء الله تعالى فحاشا وكلاّ فما أعتقدت في يوم من أيّام حياتي أنّي صاحب شأن في الطريق أو صاحب عرفان أو علم لا والله ما اعتقدت ذلك في يوم من الأيام والله هو حسبي ونعم الوكيل

وإنّ ما أكتبه فمهما كان خطأ أو مجرّد خيال أو وهم فلا ألزم أحدا بقراءته ولا النظر فيه فإنّ الدين كمل منذ عهد النبيّ عليه الصلاة والسلام لقوله تعالى ( اليوم أكملت لكم دينكم )

ثمّ سيدي صدقني أني لا أبحث أن أكون ذا شأن في طريقة الصالحين فوالله ما خطر هذا الخاطر على بالي رغم شطحاتي الكثيرة وأوهامي هنا وهناك وما أبرّئ نفسي إن النفس أمّارة بالسوء

ولكن ما أعتقده أنّ الله تعالى يحبّ التشبّه بأهله كما قيل ( عين المحبة عن كل عيب كليلة ) وكما قيل ( التشبّه بالصالحين فلاح )

ولتعلم سيدي الحبيب أنّ نصيحتك عزيزة ولن تكون ثقيلة عليّ كما توقّعته بل بالعكس يا ليت كلّ الناس تكون مثلك تجاهي فأكون لهم من الشاكرين

ولكن هكذا سيدي ليس لي من الطريقة غير محبّة أهلها وأقسم بالله تعالى على ذلك أمّا غير هذا فكتاباتي في بعض الأحيان لا أكتبها لكوني صوفي بل لكوني فقط مسلم أو مؤمن إن شاء الله تعالى وفي بعضها الآخر أكتبها لكوني إنسانا خلقني الله تعالى كأيّ فرد من الناس أشاركهم همومهم وأحزانهم كما اشاركهم أفراحهم ...

وإنّ مقالي في الأعلى لا علاقة له بكوني صوفي بل علاقتي كوني عربي تونسي ومسلم من أمّة سيدنا محمّد صلى الله عليه وسلّم

أمّا القنوط واليأس فحرام بل قد يصل القنوط إلى درجة الكفر

هذا وأرجو الله تعالى أن يستر جميع عوراتنا فهو الستار الستّير سبحانه فلا يكشف لنا عورة أو عيب وأن يغفر لنا جميع ذنوبنا وما أحسن قول سيدي أبي مدين الغوث ( ولا ترى العيب إلاّ فيك معتقدا --- عيبا بدا لكنّه إستترا )

قال عليه الصلاة والسلام ( كلّ أمّتي خطاؤون وخير الخطائين التوابون )

جزاكم الله تعالى ألف خير وبارك فيكم ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه

علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف محمد الشريف هولندا الثلاثاء 18 ديسمبر 2012 - 1:07

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
في بعض الاحيان اتسائل في شئون الامة الاسلامية و العربية من جهة و في شئون الانسانية باكملها من جهة اخرى. العالم يعرف اليوم 7 مليار من البشر منهم 1.2 مليار من المسلمين.فأول سؤال يدور على ذهني لماذا جعل الله فقط سدس الانسانية على دين الاسلام؟ هل يستطيع الله ان يهدي الستة مليار الاخرى الى الاسلام ام لا يستطيع؟ الجواب, بالطبع يستطيع الله ان يهدي جميع الناس الى الاسلام. اذن اذا كان الله قادر على هداية كل الخلق الى الاسلام فلماذا لم يفعل ذالك؟ الجواب, لم يفعل ذالك لحكمة يعلمها هو فقط. اذن ان كان قادر على هدايتهم و لم يهديهم الى الاسلام فهي في نفس الوقت قدرته التي جعلتهم على غير الاسلام. اذن هم غير مسلمين بقدرة الله سبحانه و تعالى و ارادته و الا لغيرهم و هو قادر على ذالك. اذن الله هو الذي قدر الكفر على 6 مليار من البشر و هذا بتمام ارادته و لم يكرهه احد على ذالك. اذن الله رضى الكفر لستة مليار من البشر كما رضى الاسلام لمليار. هذا موضوع التساؤلات الاولي. اما موضوع اخر فهو يعني الدنيا و الاخرة. كل المسلمين يعلمون ان الدنيا فانية و ان المراد من الحياة الشغل للاخرة و الاعمال الصالحة لاكتساب الجنة و اجتناب النار. اذا قلنا ان الدين عند الله هو الاسلام فنقول في نفس الوقت مليار للجنة في نعيم خالد و 6 مليار لجهنم في عذاب خالد. اما الدنيا فهي فانية و اغلب الناس يسكنوها فقط لمدة 80 سنة او اقل بقليل او اكثر بقليل. اذن ان طبقنا هنا اصول المنطق و طرحنا السؤال على اي كان: ان اختر عذاب بسيط لمدة 80 سنة و بعدها نعيم كبير خالد او نعيم بسيط لمدة 80 سنة و بعدها عذاب شديد خالد لاختار كل الناس عذاب بسيط لمدة 80 سنة و نعيم كبير خالد. السؤال هنا لماذا يتعامل 6 مليار من البشر بعكس اصول المنطق. لماذا يختار 6 مليار من البشر نعيم بسيط لمدة 80 سنة و عذاب شديد خالد بعدها على عكس الامر؟ الجواب هو ان هذه الستة مليار من البشر لا يصدقوا رسالة الله و ليس لهم ايمان في قلبوهم. و اذا كان الايمان سر يقذفه الله في قلب المؤمن فلا ملك يطلع عليه ليكتبه و شيطان يطلع عليه ليفسده فنجد ان الله هو الذي دبر و فدر و اراد من يكون مسلما و من يكون كافرا. فجعل قلوب المؤمنين تعي بالاخرة و تصدق و لهاذا تتعامل من الدنيا الفانية بانها فانية. و جعل قلوب الكافرين تجهل بالاخرة و تتعلق بالدنيا الفانية و تتعامل معها بانها خالدة
خلاصة الكلام اذن ان الله هو المدبر و هو القادر و هو المريد. و كل شيء يقع لا يقع الا بارادته و قدرته و مشيئته و رضاه التام المطلق. و الله قدر ان تكون 6 مليار من البشر للنار و مليار للجنة. و قدر ان يعي المؤمن بفناء الدنيا و يتعامل معها على قدر هويتها الفانية و هذا هو سبب الحضيض التي توجد فيه الامة الاسلامية و العربية اليوم. فالقلب لا يستطيع ان يهوى شيئان في نفس الوقت, اما ان يهوى الدنيا و يعمل لاكتسابها و اما ان يهوى الاخرة و يعمل لاكتسابها. و الله فدر ان يغفل الكافر على فناء الدنيا و يعمل كل مجهوداته لاكتسابها و هذا هو سبب تفوق الاروبيين و الغربيين على المسلين و العرب. اذن اذا نظرنا الى حال الامة التي توجد فيه مع العلم ان الله هو الذي قدر و دبر فلا يجوز ان نقول ان الامة في الحضيض بل العكس هو الحق. الامة في احسن حال لان الله رضى لها هذا الحال و هو اعلم باحوال خلقه من انفسهم: {وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}. هذه الاية انزلها الله في حال الامة في اخر الزمان للمسلين الذين تناقص ايمانهم و بدأ ينطفأ نور ايمانهم في قلبهم لتكون موعضة لهم. و الله لو القي الي الخيار بين 80 سنة في الدنيا اكون فيها عبدا ليهودي و القى فيها يوميا جميع انواع العذاب ثم بعدها رضى الله لاخترت ذالك على نعيم الدنيا باكلمه
و هناك بعض الفلاسفة الذين لبس عليهم الشيطان الذين سيتسائلون في عدل الله في هذه المواضيع. هل يعد الله عادلا اذا قدر على هذا الاسلام و على هذا الكفر, و قدر ان يكون هذا للجنة و هذا للنار؟ هل هذا هو عدل الله؟ لهؤلاء اقول: ان كنت قادرا على ان تخلق كونا مثل الله فافعل فيه ما شئت. اما هذا الكون فهو خلق الله عز و جل وهو يفعل فيه ما يشاء و نحن سلمنا له الامر طوعا او كرها. ان قال هو عادل فانه عين عدله انه يتدبر فقط في الذي خلق كما يتدبر كل انسان في ماله و جسده كيف يشاء
اللهم ان كان حال الامة من قدرك و امرك فاننا نؤمن انه هو احسن حال و لا تؤاخذنا بغفلتنا و جهلنا المبني على ظاهر الامور التي لا نفقهها. اللهم زدنا تذللا بين يديك و اذقنا مرارة الحياة و زدنا من قهر اهل الدنيا لنا و اجعلنا و اولادنا في خدمتهم و تنضيف دواوير المياه التي يملكونها. و اجعل اللهم في هذه الدنيا الفانية قيمتنا عندهم اقل من قيمة الكلب, و كيف يكون قيمتنا احسن من قيمة الكلب و الكلب لا يعصاك ابدا و نحن نعصاك 100 مرة في اليوم. اللهم افعل فينا ما شئت فنحن مسلمين و سلمنا الامر لك طوعا. و حتى اذا جعلت مصيرنا الى النار بعدها فلن يتغير موقفنا منك, انت العدل ابدا سرمدا و انت الرب و نحن عبيدك
محمد الشريف هولندا
محمد الشريف هولندا

ذكر عدد الرسائل : 33
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 27/08/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty من مظاهر الانحطاط الذي اودى بأمتنا إلى الحضيض

مُساهمة من طرف عبد الكريم الثلاثاء 18 ديسمبر 2012 - 5:29

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين
إن من أهم مظاهر الإنحطاط الذي أودى بأمتنا إلى الحضيض هي " النفس المريضة " -كذلك-
تلك النفس التي يحسن صاحبها فيها الظنون في حين أنها تفصح عن ما بها من أمراض التي أغلب ما تظهر فيها جلية من خلال "الكلمة" ، و اللسان ترجمان الجنان ، كما قيل .
كيف يعقل أن يترك المسلم مواجهة أعداء الإسلام الحقيقيين وتجده يكرّس جهده في مواجهة أخ له في الإسلام باتهامه بالنفاق و الجري وراء الاستنقاص من جهوده في نفع المسلمين بدعوى النصيحة أمام الملأ التي و إن صحّت فهي بمثابة فضيحة ، و إلا فما سبب إعلان ذلك كلّه أمام الناس Exclamation
فعندما نجد مسلما له وضعه و مكانته في مكان ما و نلاحظ له محبةً و تعظيما في قلوب إخوته و .. ، و لاحظ أحد منا وقوعه في خطئ ساهيا أو حتى متعمّدا ، أليس من الأجدر أن نتواصل معه على انفراد مستفسرين بأدب فنناقش و نعالج الموضوع بحكمة العقلاء ؟ هذا إن كنا صادقين في نفع الناس و إلا فالأمر عكس ذلك .

فبسبب هذا يظهر لنا مدى تخلف هذا المسلم الذي يكشف عن مرض خطير في نفسه و إلا لاشتغل بما هو أهم ، و في حالته ليس له أهم من أن يشتغل بتطهير نفسه لأنها تكاد تكون أعدى عدويه ، فهي بهذا توحي له أنه فهم كل شيء و وصل لما لم يصل إليه أحد و هو في هذه الحالة قادر على فهم من هو الصوفي و من هو غير ذلك ، أو من هو الولي و من هو الشقي ، أو من هو العارف و من هو الزنديق ، "هذا إن أحسنّا ظننا فيه" .
أمراض كثيرة تفصح عن نفسها عند هؤلاء الذين يملأون فراغاتهم الروحية بتصيّد أخطاء أسيادهم من المسلمين و تتبّع أعمالهم و مواضيعهم ليشوهوا حقائقها و أنوارها ، و لكن سبحان من قال : ( يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون ) صدق الله العظيم
المؤلم في زمننا هذا ليس فقط أن نشاهد اهدار المسلم دم أخيه و لكن كذلك أن نرى ما يفعله المسلمون ببعضهم في كثير من المجالات حسدا من عند أنفسهم بعدما أعماهم الغرور و حب الذات و حب الظهور و التعالي على خلق الله فأهدروا بهذا حرمة المؤمن التي هي عند الله أعظم ...
و المشكل هنا عندما نجد هذه الامراض متفشية في الوسط الدعوي و عند من يكتسب القدرة على التأثير في الناس بسبب فصاحة أو رصيد من العلم يستعبد به العقول لتلتف حوله حتى يشبع ما به من نقص
المسلمون اليوم يعملون جاهدين على تحطيم بعضهم غافلين عن القضايا الحقيقية للأمة ، ففي الوقت الذي يستوجب معرفة أصل الداء لإيجاد طرق معالجته يتوجهون إلى تصيّد أخطاء بعضهم و أحيانا إلى اختلاق العيوب لبعضهم فيفقد طالب العلم القدوة و قد تصيبه شكوك في المرجعية العلمية التي ربما كان يلجا إليها حين اللزوم فيتشتت و يتوه إلا أن يأخذ الله بيده

هذه الصرخة ليست وليدة موضوع تتبّعته و تألمت بسبب سوء الادب الذي وقع فيه و حسب و لكنه امر مؤسف و خطير أصبحنا نلاحظه كثيرا في زمننا اليوم
و بدلا من أن كان المسلمون يشتكون من اعداء الدين أصبحوا يشتكوا ممن ينصبون أنفسهم كحماة لهذا الدين ، لأنهم يستخدمون أدوات البناء في التخريب و العياذ بالله

الموضوع يطول و لكنه ليس بالامر المستور نسأل الله العفو و العافية
و نختم بقوله تعالى في سورة الرعد : { إن الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا بانفسهم } صدق الله العظيم

عبد الكريم
عبد الكريم

ذكر عدد الرسائل : 8
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 18/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف HALAMOUNA الثلاثاء 18 ديسمبر 2012 - 17:54

انتظروا قيامة تليق بكفر الكفار و زيغ المؤمنين وانها لقريبة جدا....
HALAMOUNA
HALAMOUNA

انثى عدد الرسائل : 64
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف فراج يعقوب السبت 22 ديسمبر 2012 - 23:18

سبحانك ربي سبحانك
دنيا وفيها العجايب
ويارب نجنا من المصايب
وطهرنا من المعايب
بجاه الحبيب المحبوب شافي العلل ومفرج الكروب
صلى الله عليه وآله وسلم
فراج يعقوب
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 185
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف almounadhel الأحد 23 ديسمبر 2012 - 18:52

عبد الكريم كتب:[size=24]بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين
إن من أهم مظاهر الإنحطاط الذي أودى بأمتنا إلى الحضيض هي " النفس المريضة " -كذلك-



رفعت الجلسة وتمّ إصدار الحكم وحكما باتا على ما يبدو أن الأمة في الحضيض وذكرت حيثيات الحكم كيف لا وقد أكد الحكم السيد عبد الكريم وما على الأمة الا انتظار تنفيذ العقوبة وأصبح على ما يبدوحكما باتا لكني استأنفت الحكم في الآجال القانونية الى المحكمة العليا التي رفضت الحكم شكلا ومضمونا برئاسة أفضل من حملت به إمرأة وأزكى من مشى على قدم وأطهر مخلوق من عرب ومن عجم سيدنا وحبيبنا وعظيمنا وقائدنا وتاج رؤسنا عليه أفضل الصلوات وأزكى التسليمات وأعطر التحيات إذ قال وقوله الفصل

الخير فيّ وفي أمّتي الى يوم القيامة
وقال
عن ابن عباس رضي الله عنهما أعطى
الله أمة محمد صلى الله عليه وسلم تشريفا بقوله تعالى هو الذي يصلي عليكم
وملائكته ثم قال ابن عباس رضي الله عنهما أعندي أشرف من هذا قال الله تعالى
لموسى عليه السلام لا تخف إنك أنت الأعلى وقال لهذه الأمة ولا تحزنوا
وأنتم الأعلون وقال لإبراهيم عليه السلام اتخذ الله إبراهيم خليلا وقال
لهذه الأمة يحبهم ويحبونه وقال لموسى وكلم الله موسى تكليما وقال الله
الأمة فاذكروني أذكركم وقال لعيسى وأيدناه بروح القدس وقال لهذه الأمة
وأيدهم بروح منه وقيل لمحمد صلى الله عليه وسلم ولسوف يعطيك ربك فترضى وقال
لأمته رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه وقال أيضا دخل النبي صلى
الله عليه وسلم على أم هانئ فقام عندها وضحك في نومه ثلاث مرات فلما استيقظ
سألته فقال قال لي جبريل إن الله تعالى قد وهب لك جميع أمتك فضحكت وسمعت
صوتا فقلت ما هذا يا جبريل قال هذا صوت الجنة تقول كل يوم خمس مرات واشوقاه
إلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم وكونها تقول خمس مرات إشارة إلى الصلوات
الخمس وعرضت على الأمم فرأيت أمتي وجوههم كالقمر ليلة البدر وقال سعد بن
أبي وقاص أحد العشرة خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم من مكة نريد
المدينة فلما كنا قريبا من عزور انزل ثم رفع يديه ودعا ساعة ثم خر ساجدا ثم
قام فرفع يديه ودعا ساعة ثم خر ساجد ثم قام فرفع يديه ودعا ساعة ثم خر
ساجدا فسألناه عن ذلك فقال سألت ربي وشفعت لأمتي فأعطاني ثلا فسجدت شكرا
لربي ثم سألته فأعطاني ثلا فسجدت شكرا لربي ثم سألته فأعطاني ثلا الآخر
فسجدت شكرا لربي رواه أبو داود في الخبر خلق الله تعالى للعرش ثلثمائة برج
كل برج طوله ألف عام وبين البرج والبرج كذلك وخلق بينها ملائكة كالجن
والإنس يقولون اللهم اغفر لعصاة أمة محمد صلى الله عليه وسلم ورأيت في
النور للطوسي رضي الله عنه أوحى الله تعالى إلى شعيب عليه السلام قل لبني
إسرائيل سميتكم أحبابي فهان عليكم ذلك وسأوثر بهذا الإسم من يطعني ويعقل
أمري هم قوم وإذا زكت أعمالهم أو كثرت علموا إن ذلك مني وإذا أقسموا لم
يقسموا بغيري أبعث إليهم نبيا أميا مختارا أجعل أمته خير أمة رعاة للشمس
يعني يراعون بها أوقات الصلاة فيبادرون إلى أدائها يصلون لي قياما وقعودا
يطهرون الوجوه والأطراف ينادي مناديهم من جو السماء لهم دوى كدوي النحل إذا
غضبوا وإذا فزعوا كبروني وإذا تنازعوا سبحوني قال الطوسي ومن رحمة الله
بهذه الأمة أن جعلهم في آخر الزمان وجعل أعمارهم قصيرة وضاعف لهم الثواب
ويؤيده قول النبي صلى الله عليه وسلم اللهم أعط أمتي ثوابهم وأكثر من
طاعتهم فإن أعمارهم قصيرة فقال الله تعالى يؤتون أجرهم مرتين فقال يا رب
زدهم فقال من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها قال يا رب زدهم قال كمثل حبة
أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة قال يا رب زدهم قال إنما يوفى
الصابرون أجرهم بغير حساب... قال في عقائق الحقائق قال جعفر الصادق خلق
الله ثلاث بسط من نور سعة كل بساط ألف عام فسمى الأول بساط القربة والثاني
بساط الخدمة والثالث بساط المحبة فأجلس نور محمد صلى الله عليه وسلم على كل
بساط ألف عام ثم أمره أن يصلي على بساط الخدمة ركعتين فبكى في تكبيرة
الإحرام ألف عام وفي القيام كذلك وفي الركوع كذلك وفي الاعتدال كذلك وفي
السجود كذلك وفي الجلوس بين السجدتين كذلك وفي السجدة الثانية كذلك وهكذا
الركعة الثانية وبقى في السلام على اليمين عام في السلام على الشمال كذلك
ثم قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو
على كل شيء قدير اللهم إني روح لطيف فاجعلني في بدن عزيز وابعثني إلى خلقك
ليؤمنوا بوحدانيتك وادعوهم إلى خدمتك فإن قصروا فأنت الموصوف بالكرم
والرحمة من الأزل إلى الأبد واقبل شفاعتي فيهم فأجابه الحق سبحانه وتعالى
اقبل شفاعتك وأجود عليهم بالرحمة وقيل أنه صلى الله عليه وسلم بكى عند
الموت فسأله جبريل عن ذلك فقال أخاف على أمتي أن يعذبهم الله تعالى وما كان
الله ليعذبهم وأنت فيهم ثم غاب جبريل ثم قال إن الله يقرئك السلام ويقول
لك كن طيب النفس على أمتك فإن شفقتي عليهم أكثر من شفقتك وما كان الله
معذبهم وهم يستغفرون وقال النبي صلى الله عليه وسلم كتب الله كتابا قبل أن
يخلق الخلق بألف عام في ورقة آس ثم وضعها على العرش ثم نادى يا أمة محمد إن
رحمتي سبقت غضبي أعطيتكم قبل أن تسألوني وغفرت لكم قبل أن تستغفروني قال
النبي صلى الله عليه وسلم الله إرحم أمتي من الوالدة الشفوق بولدها وعنه
صلى الله عليه وسلم ما من أمة إلا وبعضها في النار وبعضها في الجنة وأمتي
كلها في الجنة وعن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم أمتي
مرحومة لا عذاب عليها في الآخرة عجل عقابها في الدنيا بالزلازل والفتن فإذا
كان القيامة دفع إلى كل رجل من أمتي رجل من أهل الكتاب فقيل هذا فداؤك من
النار

أحسست من خلال تعقيب البعض أني تعدّيت على مقدّس ونلت بذلك علامة حمراء على جرأتي وعلى اعتراضي على من لا يجب الإعتراض عليه والذي صنّفه البعض أنه أعظم من أن تقدّم له نصيحة أو أن ينتقد على راي رآه كان الأولى بالعلامة الحمراء أن تكون من نصيب من خالف السنة وركب الخطأ لكن الناس مقامات هنالك من يحق عليه تطبيق الحد وهناك من هو اعلى من ذلك سبحان الله ونعيب على السياسيين كيف أنهم انزلقوا وحادوا عن الطريق كلامي هذا موجّه لكل من ترك العلامة الحمراء دون تغييرها أو قام بها لاني كنت لطيفا في الرد ولم أذكر كل الأخطاء طبعا بمرجعية علمية بعيدة عن الفلسفة وعن الرأي الشخصي فأي حضيض ترونه بعد شهادة المصطفى وشهادة أتباعه وهي ليست مقيدة بزمان دون آخر وليست هناك خصوصية لزمن ما ما عدى الثلاث قرون الأولى
في النهاية أقدّم نصيحتي ولا يهمّني إن لم تؤتي أكلها أقول ابتعدوا عن تزكية نفوسكم فمن وجد نفسه على الخير فليرجع ذلك لفضل الله دون سواه فلو أوكل أحدنا الى نفسه لهوت به في الحين سبعين خريف في النارقال تعالى ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من أحد أبدا





عدل سابقا من قبل almounadhel في الأحد 23 ديسمبر 2012 - 20:51 عدل 3 مرات
almounadhel
almounadhel

ذكر عدد الرسائل : 53
العمر : 102
تاريخ التسجيل : 15/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف فراج يعقوب الأحد 23 ديسمبر 2012 - 19:40

الأخ الكريم :
almounadhel

سلمت يمينك
كان تعقيبي على الأخ عبد الكريم رفضا وليس إعحابا فقد ساءني كلامه فلم أحد إلا التوحه للعلي الأعلى
ا
اللهم أصلح اممة سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم
فراج يعقوب
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 185
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف عبد الكريم الإثنين 24 ديسمبر 2012 - 0:11

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على سيدنا و مولانا و حبيبنا رسول الله و على آله و صحبه و سلم

أحسست من خلال تعقيب البعض
أني تعدّيت على مقدّس ونلت بذلك علامة حمراء على جرأتي وعلى اعتراضي على
من لا يجب الإعتراض عليه والذي صنّفه البعض أنه أعظم من أن تقدّم له نصيحة
أو أن ينتقد على راي رآه كان الأولى بالعلامة الحمراء أن تكون من نصيب
من خالف السنة وركب الخطأ لكن الناس مقامات هنالك من يحق عليه تطبيق الحد
وهناك من هو اعلى من ذلك سبحان الله

حاشا لله
إحساسك خاطئ بالتأكيد و الله على ما نقول شهيد
سامحك الله
ليس هذا ما يستوجب منك الغضب ... للأسف

استاذ المناظل : حاول أن تلاحظ أن هناك فرق كبير جدا بين كل ما سردته بخصوص أفضلية و قيمة أمة سيدنا محمد و بين محاولة الكشف عن اسباب انحطاطها ، فكل ما كتبته في حق أمة سيدنا محمد شيء معروف و لكن هل هذا يغني عن الاعتراف بما آلت إليه أمتنا من انحطاط حتى نعالج أدواءها ؟
بكل بساطة و وضوح "دون لف و لا دوران" و لا خلط بين الأمور و الدخول في أشياء لم يعد يتداولها حتى الصبية ، طبيعي جدا أن يقول أحدنا أنه من أسباب ما أصاب أمتنا من ابتلاءات هو نفوسنا المريضة ، فهل تستطيع أنت أو أنا أو غيرنا أن نزكي أنفسنا و نقول أن نفوسنا معافاة تماما لأننا من خير أمة
هل لاحظتم الخلط الذي حصل في الفهم إذن ؟
فاعترافنا بالمرض الذي أصاب الأمة شيء و تقييمها شيء آخر ...و لله الأمر .

من أجل ذلك يستوجب علينا معاودة تأمل قوله تعالى في سورة الرعد : { إن الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا بانفسهم } صدق الله العظيم



عدل سابقا من قبل عبد الكريم في الإثنين 24 ديسمبر 2012 - 0:30 عدل 3 مرات (السبب : تعديل الخط)
عبد الكريم
عبد الكريم

ذكر عدد الرسائل : 8
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 18/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف almounadhel الإثنين 24 ديسمبر 2012 - 6:29

نلت علامة أخرى حمراء لاني خالفت أسيادي ولم يشفع لي استدلالي بما ورد عن النبيء صلى الله عليه وسلم ولا أدري أي جزء من مقالتي يستحق ذلك طبعا لم يجد صاحب الحكم بالعلامة ما يستوجب قبولها وجرّ معي المسكين فراج يعقوب فلم ينجو هو أيضا من العقاب وحصل على علامة حمراء لذا لم أجد بدّا من تعقيب الحكم الى سيد السادات الذي قال صلى الله عليه وسلم (إذا قال الرجل هلك الناس فهو أهلكهم )
النووي في شرحه على صحيح مسلم ج: 16 ص: 175
قوله صلى الله عليه وسلم( اذا قال الرجل هلك الناس فهو أهلكهم) روي أهلكهم
على وجهين مشهورين رفع الكاف وفتحها والرفع أشهر ويؤيده أنه جاء في رواية
رويناها في حلية الاولياء في ترجمة سفيان الثوري فهو من أهلكهم قال الحميدي
في الجمع بين الصحيحين الرفع أشهر ومعناها أشدهم هلاكا لانه لا يعلم سر الله في خلقه كما قال لا أعرف من أمة النبي صلى الله عليه وسلم إلا
أنهم يصلون جميعا هكذا فسره الامام مالك وتابعه الناس عليه وقال الخطابي
معناه لا يزال الرجل يعيب الناس ويذكر مساويهم ويقول مساويهم ويقول فسد
الناس وهلكوا ونحو ذلك فإذا فعل ذلك فهو اهلكهم اي أسوأ حالا منهم بما
يلحقه من الاثم في عيبهم والوقيعة فيهم وربما أداه ذلك الى العجب بنفسه و
رؤيته أنه خير منهم والله اعلم.
سيّد .
عبد الكريم لا تبرر خطأك ولا تمعن في المكابرة فتعميم الإستنقاص هو الخطأ واللفظ لا يتطلب التأويل فقولكما أمة في الحضيض حق عليها العذاب تعتبر جريمة في حق هذه الأمة وفي حق قائدها صلى الله عليه وسلم توجّب التوبة منها حالا ودون تراخ ودون تردد ويجب عليكما الإعتذار من سيدنا محمّد والإعتراف بجرمكما وإني أطالبكما بتغيير العنوان كان تختارا مثلا عوضه ما تعانيه أمتنا اليوم
وتزيلا جملة حق عليها العذاب بكلمة ترجو رحمة ربها
ثمّ تعالى معي هلاّ أخبرتني بأيّة مقاييس ترى أن الأمة في انحطاط لعلك تقصد بتخلفها عن الركب تكنولوجيا وصناعيا وغيره من مقومات العيش الكريم ومجارات مثيلاتها من الأمم في مجال الصناعات واستهتارها أو قادتها بالبحث العلمي أقول لك سيدي مهما كان من الأمر فاعلم أن الحبيب وصفها بما تعتبره انت من مقومات العيش الكريم بأنها جيفة وتباعها كلاب وبأنها لا تساوي عند الله جناح بعوضة وتكفي كلمة لا إلاه الا الله يرددها المسلم كي تجعله من سادات هذا الكون واعلم أنه إذا اعتبرنا أن التخلف واقعا حقيقيا فهو نتيجة لتقصيرنا الفردي وليس الجماعي وهذا يتطلب فهما معمقا لان الأمورتجري على مقتضى تقدير لله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وكان أمر الله قدرا مقدورا ولو أنك تتمعّن قليلا في أمر التقصير هل هو سبب أم نتيجة لتبين لك الأمر جليّا لا غبار عليه ولتوضّح لك الحال ولزال اللبس بصّرني الله وإيّاك وأحبابنا جميعا من أمة المصطفى الى ما يحبه ويرضاه (
almounadhel
almounadhel

ذكر عدد الرسائل : 53
العمر : 102
تاريخ التسجيل : 15/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف علي الإثنين 24 ديسمبر 2012 - 23:03


بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وآله

أمّا بعد فجزى الله خيرا جميع الإخوان على تعليقاهم وآرائهم

ولكن فقط أحببت أن أذكّر ساداتنا الفقراء أنّ طريق الوصول إلى المطلوب الأفضل أن يكون عبر أقرب الطرق وأقصر السبل حتّى لا تتشـتت أفكار المطالعين وهمم القاصدين خصوصا متى قرأنا في حديث سيّد الخلق عليه الصلاة والسلام ( مَا ضَلَّ قَوْمٌ بَعْدَ هُدًى كَانُوا عَلَيْهِ إِلا أُوتُوا الْجَدَلَ ، ثُمَّ قَرَأَ قوله تعالى : مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلا جَدَلا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ ( سورة الزخرف آية رقم 58) رغم أنّي أبرّئ جميع السادة من ذلك ...

ثانيا : ساداتنا الكرام وأخصّ بالذكر منهم الأخ الفاضل سيدي المناضل حفظه الله تعالى يجب أن نعلم جميعا أنّ العبرة كلّ العبرة بفهم معاني كلّ موضوع والمقصود منه حتّى لا يُحرَّف الكلم عن مواضعه فيشملنا قول الله تعالى ( يحرّفون الكلم عن مواضعه ) فالعبد الفقير مثلا عندما أقرأ في موضوع ما فأوّل ما يجب عليّ ملاحظته هو قصد صاحبه منه ومدى صدق معانيه وحقيقتها وذلك ظاهر ببداهة قرائن الحال فإنّه لا حجّة مع وجود القرينة ... فماذا بقي إذن ؟ الجواب : متى تأكّدت مثلا العبد الفقير من صحّة نيّة قصد صاحب الموضوع في موضوعه بقرائن ظاهرة غير خافية و بما فيه من تشخيص لحال أو ذكر لمعنى جميل أو الجود بنكتة ظريفة أو عنصر يفيد لكني وجدت فيه بعض النقائص أو العيوب فيحتّم عليّ ديني وأخلاقي الإسلامية .. أن أكمّل ما نقص من جمال ذلك الموضوع بأسلوب يليق بحسن نيّة صاحبه وإجتهاده فيه مع إلتماس العذر فيما أساء فيه من باب ( من إجتهد ولم يصب فله أجر واحد ) فإنّ النبيّ عليه الصلاة والسلام قال ( ما كان الرفق في شيء إلاّ زانه وما نزع من شيء إلاّ شانه ) متى علمنا أنّ الإحسان أمره كلّه جمال ورحمة ولطف ولين من باب ( لو كنت فظّا غليظ القلب لانفضّوا من حولك ) لأنّ طبيعة النفس تحبّ اللطف والجمال كما قال تعالى ( حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم ) فبسبب رأفته ورحمته بنا كان حريصا علينا ...

العبد الفقير لا أميل كثيرا إلى التنظير بالمثاليات بل أحبّ جدّا الغوص في واقع حال أمّتنا صدقا وحقيقة فنحن اليوم لسنا في موضع يسمح تعداد محاسن أمّتنا فحسب بل الذي أراه وهو الأكيد أن نتوجّه إلى تعداد مساوينا والبحث عن كيفية الخلاص منها لأنّ مساوينا اليوم بلغت عنان السماء فقلّت بذلك محاسننا والواقع في كلّ مجال شاهد على ذلك ..

فالعبد الفقير حينما أذكر صفة الحضيض الذي وصلت إليه أمّتنا فأعني بهذا الحضيض واقعنا الحاضر الذي نعيشه ولا أعني بذلك واقع جماعة الأمس سواء في صدر الإسلام من خير القرون أو الذين يلونهم بل أذكر تحديدا واقعنا وحالنا الحاضر فالفقير لا يعيش إلاّ في وقته لا يعيش في أمسه ولا مستقبله بل هو ابن وقته ...

إنّ الذي تابع ما كتبته خلال سنوات يرى مدى حرقة العبد الضعيف ولست وحدي في هذا على حال واقع أمّتنا من كثرة الإفساد والفساد التي هي أوّل صفة ذميمة ذكرتها الملائكة في قولها ( أتجعل فيها من يفسد فيها .. ) لهذا كنت دعوت إلى قيام الثورات العربية قبل الثورات بأشهر وتوجّهت في ندائي إلى رؤساء وملوك العرب قبل بداية الثورات بشهر وكلّ هذا مكتوب في المنتديات بتاريخه فليس هذا الموضوع هو وليد صدفة بل موضوع من مواضيع كثيرة كتبتها غيرة على أمّتنا الإسلامية والعربية أن تبقى في مؤخّرة الأمم بل قد خوّلها الله تعالى لقيادة العالم ظاهرا وباطنا لقوله تعالى ( إنّي جاعل في الأرض خليفة )

وممّا أذكره في هذا الخصوص أنّ أكثر ما ذكرته لجملة من الإخوان وكذلك العوام رأيته تحقّق عيانا على أرض الواقع ومن ذلك لمّا كنت في سوريا سنة 2009 كنت أقول لأحد التونسيين في جامعة دمشق : يا هذا لن يرتاح لي بال حتّى تتزلزل هذه الأرض أرض الشام فينزل على الظالمين فيها من جميع الأطراف إبتلاءا وفتنة تشيب لها الولدان ...

ومن ذلك أنّي لمّا كنت في تونس سنة 2009 قلت لفقير من إخواني كان معي في تونس العاصمة ( والله لو كنت من أهل التصريف لدفعت تونس كلّها في البحر ) وكذلك نفس قولي في زيارتي لمصر وغيرها من بلاد الله تعالى وكان كلّ هذا قبل الثورات ... قد يقول قائل : أين الرحمة يا هذا فأقول له هذا من باب قول عائشة رضي الله عنها ( أنهلك وفينا الصالحون فقال لها الحبيب عليه الصلاة والسلام : نعم إذا كثر الخبث )

أمّا شدّتي على أهل الغرب خدّام النعل الإسرائيلي فحدّث عنه ولا حرج حتّى أنّه مرّة كنت في حافلة في إحدى مدن أوروبا وكان جالسا ورائي شخص توجّست منه فعرفني وعرفته فقال لي من الخلف يخاطبني بصوت لم يسمعه غيري من الموجودين : أذهب إلى الجحيم أنت لا تحبّ أمريكا ولا فرنسا سأفعل لك كذا وكذا ... إلخ تهديداته فغيّرت مكاني فجلست قبالته هذا كي نعلم جميعا أنّ الشياطين من مردة كبار عفاريت الجنّ تصول وتجول في الأرض اليوم لا يحبون لأمّتنا الخير

أقول : يجب علينا اليوم أن نرفع هممنا وأن ننادي بالخلافة الراشدة على أوسع نطاقها فقد تغيّر الزمن يا جماعة وستتغيّر الكثير من النواميس وقد أخبرني أحد كبار العارفين بالله تعالى أنّ جميع أبواب الأولياء عن قريب ستغلق وسيفتح باب رسول الله صلى الله عليه وسلّم على مصراعيه ( فافهم ) ليس معنى تغلق أنّه لا يعود هناك تربية أو أولياء ولكن ( افهم )

من يريد أن يعيش على واقع ناقوس أمسه فهو لا يفهم للتجلي الإلهي معنى وإنّ ما ذكرته لكم ممّا سيحلّ بالعرب قد ذكره رسول الله عليه الصلاة والسلام في قوله ( ويل للعرب من شرّ قد إقترب ) ولكن متى يا رسول الله وفي أيّ زمن .. الجواب : قال لك إن كنت تفهم : ... لقد فتح من ثقب ياجوج وماجوج ... إلخ فأعطاك علامة الوقت وأنّ ذلك يكون في آخر الزمان لأنّ هذا الشرّ مقترن بياجوج وماجوج وظهورهم ... ولكن قال ( العرب ) ولم يقل المسلمين أو المؤمنين ( فافهم ) فإنّه لا يعلم الغيب إلاّ الله تعالى ..

فخلاصة ما أريد قوله ليس تزكية نفسي أو مد غيرتها على أمّة الإسلام بل هي كلب عقور كانت ولازالت وستظلّ فهي نفسي وأنا أعرفها ... ( بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ) بل كتاباتي حول أحوال الأمّة يرافقها أسى وقهرا غيرة عليها ولها فتكون العناوين والمحتويات على صفة ذلك القهر والاسى ..

أمّا أن تحمل أقوالي وكتاباتي على غير محملها الصحيح فهذا لا أوافق عليه ولا أرتضيه لأنّه من تحريف الكلم عن مواضعه

سيدي فرّاج يعقوب الحبيب الفاضل

كان تعقيبي على الأخ علي عبد الكريم رفضا وليس إعحابا فقد ساءني كلامه


الذي كتب بإسم عبد الكريم لست أنا العبد الضعيف فليست هذه من أخلاقي وما تربّيت على مثل ذاك الخلق فلي إسمي أكتب به ما أرتضيه سواء حسن أو سيء أمّا ما يكتبه وينقله الأخ عبد الكريم والظاهر أنّه عضو قديم فهو المسؤول عنه وما طلبت منه أن يدافع عني فما استشارني في ذلك فلو استشارني لنهيته أمّا وقد فعل ما فعل فأسأل الله تعالى أن يجازيه بحسب نيّته

هذا وأرجو منكم ساداتنا الكرام أن تستروا العيوب لقوله ( ولا ترى العيب إلاّ فيك معتقدا – عيبا بدا ولكنه أستترا )

كما أنّني راجعت ما كان كتبه سيدي الفاضل المناضل في ردّه على غير واحد من الإخوان منهم سيدي ( أبو سيف ) فلم يعجبني كلامه ولا جرأته على قدماء الفقراء فما هكذا تورد الإبل يا سعد وأسأل الله تعالى أن يغفر لنا جميعا فوالله الذي لا يحلف بغيره أنّه لم يتحقّق لي مقام التوبة في طريق الله تعالى فضلا عن شيء آخر ...فسامحوا وخذوا بالرفق يا فقرا

أطلت عليكم كثيرا وهكذا حال كلّ نفس حيّة فاعذرونا والسلام
علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف فراج يعقوب الإثنين 24 ديسمبر 2012 - 23:26

اقتباس :
(سيدي فرّاج يعقوب الحبيب الفاضل

<blockquote>
كان تعقيبي على الأخ علي عبد الكريم رفضا وليس إعحابا فقد ساءني كلامه)

ساقوم بحذف كلمة (علي )فقد جاءت عن طريق الخطأ
حاولت حذفها فلم أجد ايقونة التتعديل
اللهم اغفر لأمة سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم
</blockquote>
فراج يعقوب
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 185
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف ابن النجار الشريف الثلاثاء 25 ديسمبر 2012 - 13:36

قال صلى الله عليه وسلم (لاتهلك أمة أنا أولها وعيسىابن مريم وسطها والمهدى آخره أمة مرحومة )
ابن النجار الشريف
ابن النجار الشريف

ذكر عدد الرسائل : 80
العمر : 65
الموقع : لا إله إلا الله علومى وحكمتى -محمدرسول الله عزىوجاهنا
تاريخ التسجيل : 13/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب  Empty رد: أمّة في الحضيض حقّ عليها العذاب

مُساهمة من طرف Amor الأربعاء 26 ديسمبر 2012 - 12:41

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة والسلام على خير المرسلين
الأمة المحمدية قال فيه سيدنا " الأمة المرحومة" لذلك ياوخياني أرجوكم المومن عليه واجبات و عليه حقوق.لذا واجب علينا نقوموا بواجباتنا تجاه ربي العالمين ونحاولوا انظفوا نفوسنا بالحفاظ على الفرايض والإكثار مالنوافل و التخلق بالأخلاق المحمدية الفاضلة الجميلة.و الصوفي الصافي الصحيح ميلوجش برشا على حقوقه لأن ساداتنا قالوا "ولا ترى العيب إلا فيك معتقدا..."
Amor
Amor

ذكر عدد الرسائل : 14
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 26/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى