مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا
مواهب المنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لاخير فى قوم لا يتناصحون ولاخير فى قوم لا يقبلون النّصيحة
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 25 نوفمبر 2022 - 8:04 من طرف أبو أويس

» عذرا هذا منتدى في التصوف الإسلامي
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالأحد 13 نوفمبر 2022 - 8:12 من طرف rania nashaat

» لحوم العلماء مسمومة
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 30 سبتمبر 2022 - 12:55 من طرف صالح الفطناسي

» الله عز وجل احتفل بميلاد النبيء صلى الله عليه وسلم
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالأحد 25 سبتمبر 2022 - 22:54 من طرف أبو أويس

» من رسائل سيدي فتحي السلامي القيرواني إلى بعض مريديه 1
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالسبت 17 سبتمبر 2022 - 13:21 من طرف صالح الفطناسي

» مذاكرة المشيخة ونص الإذن لسيدي فتحي السلامي
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالخميس 8 سبتمبر 2022 - 15:29 من طرف براء ايوب

» الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من أعظم الوسائل إلى الله
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 23:28 من طرف أبو أويس

» الفرق بين صلاة الفرض وقيام الليل
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 18:31 من طرف أبو أويس

» من عف نفسه في الحرام أتاه الله به في الحلال
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:36 من طرف أبو أويس

» مهمتنا أن نقضي على المرض لا على المريض
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:31 من طرف أبو أويس

» مذاكرة مدنية عن سيدي الشيخ الحسن الهنتاتي رحمه الله
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:26 من طرف أبو أويس

» اللهم صل وسلم على عين الرحمة الربانية
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:23 من طرف أبو أويس

»  أحسنوا جوار نعم الله
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:09 من طرف أبو أويس

» صلاة بهجة القلوب
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالخميس 7 يوليو 2022 - 13:24 من طرف صالح الفطناسي

» أفضل ما يقال في يوم عرفة
رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Icon_minitimeالأربعاء 6 يوليو 2022 - 14:21 من طرف أبو أويس

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
ديسمبر 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية


رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه

2 مشترك

اذهب الى الأسفل

رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Empty رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه

مُساهمة من طرف محمد الخميس 27 أغسطس 2009 - 23:09

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد الله منزل الكتاب مجريّ السّحاب هازم الأحزاب ونشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له وعد المؤمنين بالنّصر ولو

بعد حين إنّا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد ونشهد أنّ محمدا رسول الله بلّغ الرّسالة

وأدّى الأمانة ونصح الأمّة وجاهد في الله حقّ جهاده فاللّهمّ صلّ عليه عدد معلوماتك ومداد كلماتك وعلى آله

وصحبه أجمعين.

الحمد لله أوحى إلى عبده ما أوحى من آيات الكتاب والسنة

وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له شهادة تمحو الآثام و تعلي المقام و تبلغ قائلها

دار السلام لا يجوع فيها ولا يعرى ولا يظمأ فيها ولا يضحى وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

و صفيه وخليله بعثه للمؤمنين مبشرا و نذيرا وداعيا إلى الله بإذنه و سراجا منيرا فآتاه

جوامع الكلم فأصبح أفصح الخطباء و قدوة الأدباء وخير من نطق بالفصحى صلى الله

عليه وعلى آله وصحبه و من سلك سبيلهم وذب عن منهجهم مسالك الضلال و سوء فهم

الجهال ومن رام فيه لثما أو قدحا وسلم تسليما


لقد من الله تعالى علينا فهدانا لدينه القويم

وجعلنا من أمة سيد المرسلين وامتن علينا بتمامه و كماله فلا نقص يعتريه و لا زيادة

فيه و لم يدع ديننا القيم شيئا من الخير إلا حث عليه و رغب فيه و ما ترك شيئا من الشر

إلا بينه وحذر منه فديننا أكمل دين و نبينا أفضل نبي و لغتنا أفضل لغة تبيانا لكل شيء

و هدى ورحمة و بشرى للمسلمين و من فضل الله علينا ورحمته بنا أن لم يقصر الدين على

الصلاة والصيام والزكاة والحج فحسب بل نوعه و كثر طرق الخير فيه فمن تلاوة

و تسبيح وذكر وحسن خلق إلى ارفع من ذلك من مال أو بدن حتى عرفت عبادته باسم

جامع لكل ما يحبه يرضاه من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنه ومن طلب رضى الله تعالى

بترك الذنوب أحبه إليه من عبادة العابدين و صلاة المخبتين والدين فعل و ترك و من تأمل

نصوص الوحيين وجدها تحمل في طياتها ما يصلح أمور العباد في ديناهم وآخراهم إذ بها

تستقيم أمورهم و تصلح شئونهم و تقضى حاجاتهم و في بعض ما يرضي الله تعالى ما يظهر

للمؤمنين أن المراد منه مصلحة العبد فردا كان أو مجتمعا كقوله صلى الله عليه وسلم "

وفي بضع أحدكم صدقه قالوا يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته و يكون له فيها أجر قال

أرأيتم إن وضعها في حرام أكان عليه وزر فكذلك إذا وضعها في حلال كان له أجر " رواه مسلم

فتأمل هذا القول الجليل لتعلم أن مصلحتك وجلب المصلحة لك و دفع الضر عنك هو مراد الشارع

الحكيم في الدنيا قبل الآخرة وإن ثواب الآخرة أعظم وأكبرفإذا علمت أن ما شرع الله تعالى

من أحكام أنت من يقطف ثمرتها و ينعم بتطبيقها سعادة دنيوية و فوزا أخرويا فان منفعتك تشمل

مجتمعك كله لينعم بما تنعم به و يستظل بظل الشريعة السمحة كل مسلم متبع منقاد لأمر الله

مجتنب نواهيه . إن المجتمع الذي ينعم بتطبيق الشريعة بين أفراده يسوده الأمن ويعمل فيه النظام

و تسود فيه الفضيلة و تقل فيه الرذيلة تحفظ فيه الأموال و تصان فيه الأعراض وتحفظ فيه العقول

من كل ما يضر بها من مسكرات أو أفكار منحله و تحفظ فيه القلوب من كل ما يضلها كالأهواء

والشبهات المجتمع المسلم الحق محفوظ بالشريعة من الغيبة و من النميمة لا كذب فيه ولا فجور

و لا رشوة او شهادة زور تنتشر فيه الأمانة و تعظم من فاعلها الخيانة فيتكافل المجتمع فيواسي

فقراءه أغنياءه و يرحم صغاره كبرائه و قل ما شئت من الكيل بالقسطاس المستقيم والحرص على

حفظ مال اليتيم وبر الوالدين وحق المسلم على أخيه والجار على جارة والمحبة والتعاطف والتواد

بين المؤمنين

أيها المسلم هذه الكلمات و تلك التوصيات تندرج تحت حديثه صلى ا لله عليه وسلم

حيث يقول "المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده"

تأمله وقف عنده واحفظه واجعله نصب عينيك و ملء فؤادك فلو عملت به كفاك ولو وقفت

عند معناه وقاك وحزت في تطبيقه وصايا جامعة من خير البشر و تلحقك بركب السادة الغرر

محمد صلى الله عليه وسلم و أبوبكر وعمر

فمن كان هذا الحديث له منهجا ونورا أبلجا فاز بالجنة و من النار نجا إذ لا يمكن أن يخون

أو يسرق أو يقتل أو يحقد أو يغتاب بل هو مع المسلمين يعاملهم كنفسه يحب لهم ما يحب

لها - نصب عينيه "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه" نصب عينيه "

والله لا يؤمن من لا يأمن جاره بوائقه" وقوله " لا تغضب" و في الحديث الأخر " الدين النصيحة"

مجتنب للشبهات طيب مطعمه يترك ما يريبه إلى ما لا يريبه - مؤمن إيمانا بتركه مالا يعنيه

واضع أمام عينيه أن المسلم كله حرام دمه و ماله و عرضه لا يحقر أخاه ولا يسلمه ولا يخذله

و لا يهضمه فإذا ذكر عنده أخوه المسلم قال خيرا أو صمت يكرم ضيفه و يؤدم جاره يتقي

الله حيثما كان و يتبع السيئة الحسنة و يخالق الناس بخلق حسن مدرك تمام الإدراك أن الحياء

شعبة من الإيمان و ان مما أدرك الناس من كلام النبوة الاولى " إذا لم تستح فاصنع ما شئت"

وأولى المستحى منه مولاك جل وعلا الذي يراقب حركاته و يعلم سره و نجواه فيستحي منه

أن يعلم في قلبه غشا لمسلمأو غلا لمؤمن أو حسدا أو خيانة أو سعيا لضرره فيستحي من

مولاه أن يراه حيت نهاه أو يفتقده حيث أمره



أيها المسلم إن سلامة المسلمين من لسانك و يدك يوجب عليك العمل بقول ربك

" إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا" وفي قوله "

خُذْ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنْ الْجَاهِلِينَ" و بقوله

" وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً" وبقوله " وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ" وبقوله "

إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ" وغير ذلك من آيات الكتاب الحكيم ويحدوك امتثال ذلك الى الاتصاف

يهديه صلى الله عليه وسلم في قوله " وكونوا عباد الله أخوانا"

فكما يسلم أخوك الشقيق من أذاك و يحوز من الرضى والستر والذب عن عرضه والغيرة على

محارمه وغير ذلك فكذلك أخوك المسلم ينال مثل ما ينال أخوك الشقيق منك تماما

ثم تأمل الحديث النبوى " كل سلامى من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس

تعدل بين اثنين و تعين الرجل في دابته فتحمله عليها او ترفع له عليها متاعه صدقة

والكلمة الطيبة صدقة وبكل خطوة تخطوها إلى الصلاة صدقة و تميط الأذى عن

الطريق صدقة " متفق عليه

وإن من الصدقة أن تلقى أخاك بوجه طليق وإن من الصدقة التسبيح والتهليل والتحميد

و ضمان ذلك كله شمل اللسان عن عورات المسلمين وأعراضهم و ترطيبه بذكر الله

مزية دين الإسلام انه دين السلام و يقود أتباعه إلى دار السلام لا يسمعون فيها لغوا

الا سلاما تحيتهم فيها سلام - فدين السلام الذي جعل من دخول الجنة مربوطا بالإيمان

والإيمان مربوطا بالمحبة والمحبة مربوطة بإفشاء السلام على من عرفت و من لم تعرف

ولما كان ديننا كذلك جعل جعل تمامه و حليته سلامة المسلمين من لسانك و يدك وات في

النهاية الرابح فالمفلس من أمة محمد صلى الله عليه وسلم من جاء يوم القيامة ولم يسلم

المسلمون من لسانه ويده فيأتي وقد شتم هذا و ضرب هذا و سفك دم هذا وأكل مال هذا

فيقتص منه يوم الدين بحسناته التي اتخذها من عبادته و طاعته و من سلم المسلمون من لسانه

و يده - سلم هو من تبعات ذلك يوم يقوم الناس لرب العالمين و تنشر الدواوين و توضع

الموازيين فلا ينفع نفس شيئا والوزن يومئذ الحق فكن أيها المسلم ممن ثقلت موازينهم

و حذار من الذين خفت موازينهم فؤلئك هم الخاسرون

فالمسلم الحق صادق في أخوته مخلص في مودته عضو صحيح في جسم أمته مستمسك

بهدي نبيه صلى الله عليه وسلم يتبع قوله "لا تحاسدوا لا تباغضوا ولا تناجشوا ولا تناظروا

ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله أخوانا وإياكم والظن فان الظن اكذب الحديث"

هذه هي الشريعة التي جاء بها الوحي المنزل وكلام من لا ينطق عن الهوى وعلمنا الأدب فما

أحسن تعليمه وما أكمل دينه وصدق الله تعالى حين امتن علينا به ووصفه فقال "

لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ"

جمعني الله وإياكم به في جنة عالية يقال لأهلها " كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الأيام الخالية"

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (النساء:1)

اللهم نرجوك رضاك والعفو ونعوذ بك من غضبك وسخطك عنا وثبتنا على التوحيد والسنة بفهم سلف الأمة الصالح الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عنهم
وفقنا ووفقكم الله وجميع إخواننا المؤمنين في كامل ديار المسلمين لما يحبه ويرضى وجنبنا وإياكم سبل البدع والضلالة والفتن المسيئة والمشوهة لمنهج المصطفى المختار صلى الله عليه وسلم
نسأل الله تعالى أن يوفقنا وإخواننا المسلمين لما يحب ويرضى وأن يثبتنا على التوحيد والسنة, ويجنبنا الشرك والبدعة .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه
بارك الله في الجميع
جازانا وجازاكم الله وجميع المؤمنين في بلاد المسلمين خير الجزاء والبركة لما فيه من سبيل الهداية وغاية الإرشاد
محمد
محمد

ذكر عدد الرسائل : 651
العمر : 58
المزاج : إذا شئت أن تلقى المحاسن كلها ففـــــــي وجـه مـن تـهـوى جـمـيـع الـمـحـاســـــــــن
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Empty رد: رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه

مُساهمة من طرف أبو أويس الجمعة 28 أغسطس 2009 - 0:11

جزاكم وجزانا الله وجميع المؤمنين في بلاد المسلمين خير الجزاء
والبركة لما فيه من سبيل الهداية وغاية الإرشاد

رسالة خاصة إلى الجميع: أعز الله بنا وبكم دينه Top10
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1481
العمر : 63
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى