مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا
مواهب المنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من أعظم الوسائل إلى الله
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 23:28 من طرف أبو أويس

» الفرق بين صلاة الفرض وقيام الليل
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 18:31 من طرف أبو أويس

» من عف نفسه في الحرام أتاه الله به في الحلال
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:36 من طرف أبو أويس

» مهمتنا أن نقضي على المرض لا على المريض
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:31 من طرف أبو أويس

» مذاكرة مدنية عن سيدي الشيخ الحسن الهنتاتي رحمه الله
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:26 من طرف أبو أويس

» اللهم صل وسلم على عين الرحمة الربانية
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:23 من طرف أبو أويس

»  أحسنوا جوار نعم الله
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 12 أغسطس 2022 - 16:09 من طرف أبو أويس

» صلاة بهجة القلوب
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالخميس 7 يوليو 2022 - 13:24 من طرف صالح الفطناسي

» أفضل ما يقال في يوم عرفة
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالأربعاء 6 يوليو 2022 - 14:21 من طرف أبو أويس

» من أهم الرسائل (دستور الصوفية)
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 1 يوليو 2022 - 11:49 من طرف أبو أويس

» رسالة من شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه لبعض المحبين
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالجمعة 24 يونيو 2022 - 17:09 من طرف أبو أويس

» الاتبياء و المرسلين 25
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالخميس 2 يونيو 2022 - 14:47 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة النور المضيء
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالخميس 2 يونيو 2022 - 14:39 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالسبت 14 مايو 2022 - 16:46 من طرف أبو أويس

» الأعمال صور قائمة وأرواحها وجود سر الإخلاص فيها
تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Icon_minitimeالأحد 8 مايو 2022 - 15:22 من طرف أبو أويس

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
أغسطس 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية


تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

+9
منصور
الاسماعيلي
HALAMOUNA
ابو اسامة
أبو مهدي
صالح الفطناسي
سلطان
عياض
علي
13 مشترك

اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف علي الخميس 22 سبتمبر 2011 - 9:16



الحمد لله ربّ العالمين
وأفضل الصلاة وأتمّ التسليم على سيّد الأوّلين والآخرين وآله وصحبه أجمعين

الكثير من الصوفية اليوم أو من الذين يحبّون الصوفية أُغرقوا في طريق التبرّك حدّ الثمالة وغاب عنهم فهم السلوك لطريق الله تعالى فارتضى غالبيتهم بمصاحبة أرباب التبرك والإكتفاء بحظّ البركة من الطريق من غير أن يطالبوا أنفسهم بالسلوك الحقيقي لطريق الله تعالى ومصاحبة أرباب السلوك
ثمّ غاب عنهم معرفة الأشياخ ودرجاتهم وذلك لنقص زادهم العلمي بالشريعة ثمّ بالطريقة فضلا عن الحقيقة هذا كي تعلم أنّنا في عصر نقص السلوك الذي متى حدث كما في الآونة الأخيرة تظهر دولة الباطل على دولة الحقّ وإن كان الحقّ لا يعلى عليه , قد كان فيما مضى من سالف أزمان الفيوض الربانية والفتوح الإسلامية في عصر قوّة الإسلام بالمسلمين وفهم طريق الله تعالى فهما فطريا حتّى أنّه كان في زمانهم يشار إلى أهل الولاية فهم معروفون أشهر من نار على علم , أمّا اليوم فقد خفي كلّ ذلك حتّى صارت الأمّة تموج موجا في الظلمات والفتن وقلّة العلم والفهم وفساد الفطرة ممّا يحزن الجبال فضلا عن العباد
لذا أحببت أن أتناول بالمناقشة هذه الظاهرة مع ساداتنا الأعضاء بأفكار معمّقة مدروسة وعلم واضح جليّ كي نستفيد ويستفيد غيرنا من الناس لأنّك يا أخي متى وقفت على العلّة وشخّصت المرض صحّ لك طلب الطبيب المناسب والعلاج المناسب والدواء الناجع المناسب
فأرجو المشاركة وتفعيل الإفادات والإستفادات في هذه المرحلة بالذات , فليس العبرة بكثرة الكتابة ولا المشاركات ولكن العبرة كلّ العبرة بالمضمون وما ينتجه من ثمار
....
فالسؤال : ما سبب فساد هذا الزمان بهذا الشكل وظهور دولة الباطل إلى حدّ هذا المستوى وضعف الإسلام والمسلمين بهذا الشكل ؟ وهل للصوفية دور في هذا الإنهزام ؟
ثمّ ما رأيكم في فكرة ( تجديد التصوّف والإنتصار لروح الدين ) وهل هي فكرة صحيحة ؟ ومن أين يبدأ وبماذا ؟
أرجو المساهمة ...


علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف علي الخميس 22 سبتمبر 2011 - 9:22




الإسلام ليس كما يظنّه من لا خلاق له أنّه عبارة عن حسن صوت بالقرآن أو سرد للأحاديث باتقان مع حفظها أو هو بعض من مظاهر السنّة كتقصير ثياب أو اعفاء لحية أو رشّ طيب أو تزيين مساجد ومصاحف فهذه وغيرها كثير لا تتجاوز أن تكون من نواميس الإسلام وليست هي روحه ولا حضارته , فماذا صدّرنا للعالم من معارف وتعريف للإسلام : هل صدّرنا لهم اعفاء اللحى إذا فقد شاركنا في ذلك فرعون من قبل لما قبض موسى عليه السلام على لحيته وشاركنا فلاسفة الغرب جميعهم أصحاب اللحى , ( رغم أنّي أقدّر سنّة اللحية قدرها صلى الله على صاحبها وسلّم ) ولكن هل هذا ما صدّرناه من ديننا للعالم المتقدّم , أم أنّنا صدّرنا لهم تقصير الثياب وكحل العين وعود السواك وقنينة الطيب أم أنّنا صدّرنا لهم مشاهد الصلاة في الطرقات والأزقّة والتدافع على الأكل وملذّات الشهوة في رمضان , هل هذا هو الإسلام الذي نريد من العالم أن يفهمه ؟ أو هل هذا ما نحن مطالبون بالتعريف به ؟

الإسلام ولا جرم أعظم من كلّ هذا وأعمق بل هو الحضارة , وهو البناء , وهو الصدق , وهو الرحمة , وهو الوسع المعرفي , وهو القوّة . الإسلام قبل كلّ شيء في مظاهره هو الجمال وهو النظام وهو النظافة , تجد الإنسان في بيته يغتسل ويتعطّر ثمّ يخرج يلتوي في الأزقّة في حال الشتاء خاصّة أو الصيف كي لا تتّسخ ثيابه في الطريق هل هذا هو الإسلام ؟ أن تكون نظيفا في بدنك وكلّ ما حوله متّسخ ؟ هل الإسلام هو تلك العشوائية ؟ وتلك البدائية ؟

دخلت مرّة جامع الشيخ رسلان القريب من باب توما بدمشق كي أصلّي الجمعة عند الشيخ سيدي أبي النور أحمد عادل خورشيد رحمه الله تعالى فذهبت إلى محلّ الوضوء فممّا رأيته حالة من الأوساخ في الميضأة حتّى هممت وأنا القادم الغريب أن أقوم بتنظيف ذلك , ثمّ إنّ الإسلام هو العمران الذي أساسه العدل والعدل من الإسلام وقد قال عمر رضي الله عنه مقولته الشهيرة في ذلك ( لو عثرت بغلة في بغداد لسألني الله عنها لماذا لم تصلح لها الطريق ) ثمّ إنّ الإسلام هو النظام لا الفوضى فكلّ بلد ترى فيه الفوضى ليس من الإسلام في شيء ثمّ إنّه التواصل فيما بينك وبين الناس من قرابة وجيران مهما كان هذا القريب أو الجار

مرّة كنت بمحطّة المترو في باريس وكان أمامي أحد الإخوة السلفيين وكان يسدّ الطريق من ناحية عن بعض الناس فقلت له لماذا تفعل ذلك فقال لي : أليس رسول الله صلى الله عليه وسلّم يقول : ضيّقوا الطريق على اليهود والنصارى فقلت له : كذبت أنت وصدق رسول الله عليه الصلاة والسلام , ومرّة كان أحدهم يتجسّس على المسلمين في أحد المساجد وكان يحمل معه كاميرا خفيّة في زرّ قميصه ففعل بهم الأعاجيب وبعد مدّة رأيت الشريط في القناة الفرنسية السادسة والثانية في غاية تشويه المسلمين , ومرّة رأيت بعض الصحافة أمام أحد المساجد فقلت لهم : ماذا تريدون أتتصيّدون أحد الجهّال من المسلمين كي تشوّهون سمعة الإسلام فجاءني أحد المصلّين له من العمر ما يفوق الخمسين سنة فقلت له : ماذا سألوك وبماذا أجبت : فقال لي : سألوني عن أحوال الغرب ومدى التعايش الحاصل فأجبتهم بقول الله تعالى : قل يا أيّها الكافرون ... السورة .. وبعد مدّة رأيت تسجيل ذلك الشريط يعرض على القناة الفرنسية الأولى وذلك الشخص يتلو الآية والترجمة الحرفية للشريط في أسفل الشاشة كتابة ... هل هذا هو الإسلام ؟؟؟

فالأمّة لا تحتاج فقط إلى ثورات بل إلى زلازل وبراكين حتّى , غربال للتصفية ...

طالبان حكموا أفغانستان ستّ سنوات لم يصلحوا فيها طريقا ولا شيّدوا بناء , وإنّما ما شاء الله حطّموا في يوم فرعوني مشهود ( تمثال بوذا ) هذه إنجازاتهم ... في مجال العمران , أمّا في مجال الثقافة فالحمد لله أنّ وزارتهم حطّمت التلفزيون والفيديو ... أعمال تاريخية ..

وليس الإسلام أن يكون همّ الإنسان الحريم والنساء , قال لي أحدهم مرّة : يجب عليّ أن أفعل السنّة فقلت له وما السنّة قال لي : التزوّج بأربع نساء ( أنا لست ضدّ هذا للقادر ولكن الصبر الصبر ليس هذا أوانه ) أمّة تحتضر .. والمسلمون في حالة البحث عن الزوجة الرابعة ...

كان سيّدنا عمر رضي الله عنه لا يأكل أيّام المجاعة , ولا يأكل اللحمة أيّام الغلاء ... , دخلت مرّة على شيخ فظننت نفسي دخلت على قارون .. موائد كموائد الجنّة : سمك ولحم ... لا حول ولا قوّة إلاّ بالله تعالى , أنا لست مع تحريم نعمة الله تعالى ولا زينته ولكن ليس هذا أوانها والأمّة تحتضر

كيف لمسلم لا تعنيه حالة الأمّة , فالمسلم من يحبسه الفراش ألما وحزنا على حال الأمّة المحمّدية اليوم ...
خواطر مهموم ...



علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف عياض الخميس 22 سبتمبر 2011 - 15:23

هل بقي الإسلام إسلاما كي يبقى الإحسان إحسانا إذا اعتبرنا هذه التسمية تخص التصوف فالحديث عن التصوف أسال أنهارا من الحبر وكتب فيه المستشرق والفيلسوف والمتمصوف وبرع في الحديث عنه جماعة أتقنوا اللفظ وزينوا العبارة وأجادوا الإشارة وأحاطوا بجميع مقاماته وتفننوا في ذكر مقامات الرجال ومراحل السير من ذكر المواجيد وسرد قصص الصبر وحالات الرضا والإنتقال الى تحمل مشاق السير والوصول الى المحبة ومرورا بالأشواق وما يعتري أصحابها من الذبول والزهد في الدنيا والإعراض عنها والتسليم لله وعدم مشاهدة متجل
سواه والفناء فيه والبقاء به كل هذا يصدر عن أناس لم يعانوا ويلات الجوع وحرمان النفس من شهواتها أفطروا عن الحرام وصاموا عن المباح لم تتجافى جنوبهم عن المضاجع فألفوها وجالت نفوسهم لم يفطموها ناموا ملأ جفونهم في الأسحار فجهلوها ولكنهم تكلموا في أحوال الصالحين وظنوا أن العبارة تكفي للإنتساب للصوفية ويا ليت الحال بقي على ما هو عليه علم صحيح ينتظر الفارس المغوار الذي لا يشق له غبار لينهض بأصحاب الهمم والأسرار ولكنه بقي لنا أشباه صوفية لم يكتفوا بفقدان أحوال االله بل فقدوا معها العبارة وضيعوا الإشارة فحتى الحديث لم يعد حديثهم ولا الخيام خيامهم فضلا عن سكانها ونساءها فلا حديث عن الوجد ولا عن الزهد ولا عن العود وانما أفكار مشوشة ومعالم ضائعة وسراب فلا حديث الا عن الشيخ وقدراته التي تفوق قدرة الأنبياء وإياك والإعتراض فلن يكون نصيبك من الطريق الا الحرمان الأبدي من جنة فرعون جنة الوهم الأبدية
عياض
عياض

ذكر عدد الرسائل : 37
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف سلطان الخميس 22 سبتمبر 2011 - 19:04


ياقلب قداش فيك وجايع
سلطان
سلطان

ذكر عدد الرسائل : 118
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف صالح الفطناسي الخميس 22 سبتمبر 2011 - 22:11

وعامل روحك فاهم و انت ضايع
صالح الفطناسي
صالح الفطناسي

ذكر عدد الرسائل : 389
العمر : 52
الموقع : ahlensali@yahoo.fr
العمل/الترفيه : ..و يعفو عن كثير .إذا تــذكــرتَ " عــمــارا " وســيـرتـه فـافـخـر بــنـا إنـنـا أحـفـاد " عـمـار"
المزاج : قلق ذو شجن....
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

http://ahlensali@yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف أبو مهدي الجمعة 23 سبتمبر 2011 - 0:15

شكرا سيدي علي على هذا الموضوع الخطير و إنه و الله دليل على حياة قلبك
و فعلا لقد شاب المسلمين عبر العصور العديد من الشوائب كما شاب أيضا المنتسبين للتصوف و ذلك يرجع في نظري لسوء الفهم لدى الأغلبية لحقيقة الدين أو حقيقة التصوف و بالنسبة للطريق سرى سوء الفهم هذا حتى لأغلب مشايخ العصر فلم يصلحوا أغلب هذا الجيل من المنتسبين فتراهم لا حديث عندهم الا على الكرامات و بعضهم على العلاجات و بعضهم الاخر لا يعرف من الطريق الا القصائد و الانشاد كمثل قناة الصوفية الفضائية لا تسمع فيها الا الغناء و الطرب و الاناشيد على مدار الساعة الا ما ندر و حتى الكثير من اخواننا هنا في تونس أو حتى في هذا المنتدى تراهم شغلهم الشاغل الحديث عن كرامات و هي لا تعتبر من الطريق في شيء
فالفهم الصحيح للطريق و أساسياته و فروعه و أولوياته و تدرجاته و تصفيته مما أدخل عليه مما ليس منه هو مهمة المشايخ الحقيقيين المجددين و قلة هم في عددهم و لكن ان شاء الله لهم كثرة في مددهم
أما بالنسبة لعموم المسلمين فأيضا من تفشي الجهل بحقيقة الدين و بالرسالة و بالتدريج التشريعي و بفقه المقاصد لدى أغلب علماء و دعاة هذا العصر و بأخذ العلم من الكتب لدى الكثير من الناس و لانعدام القدوة الحسنة و الكاريزما المؤثرة الصالحة
و حسب هذا الوصف فلا نتملص من المسؤولية فنحن أي كل الأفراد مسؤولون عن تردي هذا الوضع و كلنا مساهمون في هذا الانحطاط ففي الحديث الشريف من قال فسد الناس فهو أفسدهم أي انه مساهم في هذا الفساد
و في مذاكرة لسيدي المداني لسيدنا الشيخ قال سأل أحد الصحابة سيدنا علي قال له لماذا في عصر سيدنا عمر كثرت الفتوحات الاسلامية بينما في عهدك ركدت و قلت فقال له في عهد عمر كنت أنا و أمثالي جنده و عتاده و أما الان فأنت و أمثالك جندي و عتادي فالمسؤولية تقع حتى على أبسط فرد في المجموعة لأنه قادر على أن يساهم في عملية النجاح
أبو مهدي
أبو مهدي

ذكر عدد الرسائل : 143
العمر : 47
الموقع : في كنف الحبيب
العمل/الترفيه : الصلاة على النبي
المزاج : اللهم امزجنا بحبك
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف علي الثلاثاء 27 سبتمبر 2011 - 5:09


بارك الله تعالى في الإخوان وتفاعلهم في هذا الموضوع
ــــــــــــــــــــــــــ

لا أخفي عليك أنّ الإسلام ككلّ في عمومه وخصوصه أضحى غير مترابط في عقول وقلوب كثير من المسلمين بمعنى أنّ المسلمين في حدّ ذاتهم كان لهم نصيب هائل في خذلان الحضارة الإسلامية والقضاء عليها لعدم تعريفها فيهم تجسّدا التي كانت سيّدة الحضارات وهي المنزلة المخولة لها تحقيقا وأعني بخذلانها عدم فهمها فهما صحيحا ثمّ مواصلتها وتطويرها والاعتناء بها والزيادة عليها إذ محال أن تكون الحضارة الإسلامية سبيلا إلى التأخّر العلمي والفساد الأخلاقي أومدخلا إلى الديماغوجيا السياسية والإدارية والإجتماعية , ثمّ أنّ الفكر العربي في حقيقته عقلية كانت ولازالت متحجّرة في طبيعتها ترفض كلّ نوع من أنواع التجديد لذا أقصته هذه القضية من الساحة الفكرية العالمية والحضارات الكونية منذ عقود طويلة وهو سجيّة تميل إلى النزعة الوراثية والتفاخر بإرث الآباء والأجداد حتى أضحت حضارة ديننا إرثا يروى ويحكى لا منهجا يحتذى به بخلاف الحضارات الأخرى فهي وإن كانت فيما سبق من الزمان جامدة غير متحرّكة وضيّقة أفق إلاّ أنّها تمكّنت من الأخذ من حضارة الإسلام ما يناسبها من سلّم دفع ذاتي علما وعملا وتنظيما وجمالا على العموم , نعم هي لم تنتهج منهج العقيدة الإسلامية كمنطلق أصولي لها وإنّما وظّفت ما وصلت إليه تلك العقيدة الإسلامية من حضارة علمية وعملية في صالحها , وأحسب أنّ الوقت الذي أدركوا فيه هذا الأمر أعني الوقت الذي فهموا فيه أنّ ما عندهم من حضارة تابعة لعقائدهم لا تخوّلهم أن يتقدّموا أويبتكروا فضربوا بحكم الكنسية خاصة عرض الحائط وإنّما الذي شجّعهم على ذلك أنّهم وجدوا بغيتهم في فهم معنى الحضارة والتقدّم بها وفيها من الاسلام بمعنى أنّ حضارة الإسلام فتّاحة آفاق فتحت لهم ما استغلقوه ويسّرت لهم ما استوعروه ولكنّهم أجّلوا ذلك الخروج إلى وقت جهالة المسلمين بحضارتهم , فلمّا قارنوا بين فعل الكنسية خلال دهور من الزمن وبين حضارة الإسلام التي بُنيت في بضع سنين أدركوا أنّ الحضارة الأسلامية هي ألف باء الحياة العلمية الكونية المدنية وأنّها الحضارة العالمية الأولى وقائدة البشرية جمعاء إلى العلم لذا تجد إلى اليوم في القوانين الغربية بعد تلك العقود من الزمان بنودا كثيرة في علم الإجتماع والقانون المدني وتنظيم الأسرة رغم ما وصلوا إليه من تكنولوجيا مادية هائلة رغم أنّهم لفقدانهم العقيدة الإسلامية ماحوا بتلك الحضارة التكنولوجية عن مسارها الصحيح الذي أراده الله تعالى لها وغير ذلك من منطلقات هي من نتاج الحضارة الاسلامية كمّا وكيفا لكنّهم أخذوا وجحدوا ولم يعظّمونا أو يعرفوا لنا قيمة أو يذكروا لنا فضلا عليهم , لأنّ الحضارة الإسلامية لا تتمثّل فقط في مجال هندسي معماري أو طبّي تشريحي أو بيطري أو رياضي بل تتجلّى في جميع الميادين عامّة كعلاقة الإنسان بالكون على تفاصيله وعلاقته بالمكوّن سبحانه وتعالى .

فالعبد الفقير لا يفهم الإسلام على أنّه قوانين جزائية أو حدودا شرعية أو نواميس ظاهرية فقط بل الأمر أعمق من ذلك بكثير فإنّ الإسلام هو وقبل كلّ شيء حضارة في أعلى مشاهدها وأرقى صفاتها فإنّه لا مجال متى طلبت الوعي والتحضّر والعمل والنجاح واستكمال الذات الإنسانية أن تجده في غير أصول وفروع الدين الإسلامي بمفهوم العقل وهو أوّل الاشياء ثمّ بمفهوم القلب وهو أوسط الأشياء ثمّ بمفهوم الروح وهو أعلى الأشياء , فالإسلام والحضارة مقترنان إذ يستحيل أن تكون مسلما وأن تكون غير متحضّر وواعي وإنّما الخلل وقع في تغييب الأساس الأوّل في هذا الدين وهو ( العقل ) والتفكير السليم وإنّ أوّل باب فتحه الله تعالى لهذا العقل هو قوله ( إقرأ ) لذا كان يدرك عليه الصلاة والسلام هذا فقال في أسرى بدر ( من ليس له فدية فليعلّم عشرة من المسلمين القراءة والكتابة مقابل سراحه ) أو كما قال عليه الصلاة والسلام , وقد يتساءل المتسائل لماذا سأل تحديدا تعليم القراءة والكتابة من دون غيرهما من الأعمال فباستطاعته طلب البناء والخبرات في مختلف المجالات فالجواب معلوم لكون القراءة والكتابة هي أساس بناء الحضارات والدول لكون القراءة والكتابة منطق العقول ومنهج البشرية الكوني العام لذا قال عدوّ العرب موشي ديان قولته المشهورة : العرب لا يقرأون وإذا قرؤوا لا يفهمون وإذا فهموا سريعا ما ينسون , ونفتح قوسا هنا لنتساءل : لماذا قال : العرب لا يقرؤون ؟ فلماذا لم يقل لا يحاربون أو لا يبنون ... إلى غير ذلك , فلماذا تحديدا قصد القراءة والكتابة ( أنظر معرفة عدوّك بك ) فهل عرفت عدوّك مثلما يعرفك هو ؟ إذا قلت : لا , فالسؤال : إذن كيف ستحاربه ثمّ كيف ستنتصر عليه وأنت لا تعرفه وكذلك عدوّك الشيطان ؟ وممّا يحزن القلب اليوم أنّ العرب والمسلمين لا علم لهم ولا دراية عن عدوّهم شيئا فهذا أمر محزن حقّا والحدّ الذي يجب أن يعرف أنّ أعداءنا ليس لهم شيئا إسمه صدفة فلا يوجد هذا المصطلح في قاموسهم بتاتا , وممّا يعجبني سماعه قوله عليه الصلاة والسلام ( توشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها ) أو كما قال عليه الصلاة والسلام فليس أمّة واحدة ستتداعى علينا بل قال عليه الصلاة والسلام ( الأمم ) بالتعريف متى فهمت الإستغراق

العبد الفقير لا أصدّق قولة موشي ديان المشهورة بل أكذبه فيها ولو من باب ( صدقك وهو كذوب )

سأواصل الكتابة في هذا إن شاء الله تعالى كي أعلمك أنّ الإسلام حرّف عن مضمونه الصحيح منذ فقدان الخلافة الإسلامية ومنذ نشوء الدولة الأموية أي عندما فُصل الظاهر عن الباطن فإنّ أخطر ضربة ضُرب بها الإسلام هي ضربة فصل الدين عن الدولة وقد يقول قائل : إنّ الدولة الأموية حكمت بالشريعة وكذلك العباسية والعثمانية وبقية الدويلات من هنا وهناك فكيف تتهمهم بفصل الدين عن الدولة فالجواب عن هذا : أنّ من يفهم الإسلام فقط فقه الحدود فهو واهم بعيد عن فهم الدين فليست الحدود مقصودة لذاتها من الإسلام بل المقصود من الدين هو الاسلام نفسه أعني روحه وهو ما يرمز إليه ساداتنا بإسم التصوّف ولكن أكيد أنّه ليس تصوّف اليوم لأنّ الإسلام هو عينه الإحسان فعندما نخصّص نصطلح على مسمّى الإسلام بأنّه فقه الظاهر وبمسمّى الإيمان فقه الباطن ( وهو الطريقة التي هي مدرسة تعليم الإيمان كما قال الصحابة كان رسول الله يعلّمنا الإيمان ثمّ علّمنا القرآن ) ويسمّى الإحسان فقه الحقيقة , فعندما تقول في الحقيقة : ( أنا مسلم ) يعني أنت مسلم مؤمن محسن , فالإسلام جامع لأركان الدين الثلاث وإنّما عند التخصيص تفرد الإصطلاحات أمّا عند العموم فلا إفراد من هذه الحيثية

إنّ مسيرة الفقهاء واسعة النظر فقد توسّعوا في إختصاصهم حتّى أنكر عليهم من ضاقت عليه دائرة فهم الإختصاص وأنّهم بحر لا يدرك فلو توسّعت الأمّة في الإختصاصات الأخرى لما حجبهم هذا الوسع الفقهي عن الحاضر ولا المستقبل وإنّما لحجابهم لعدم إدراك عقولهم لما وراء ذلك الوسع لذا توقّفت حضارتهم الإسلامية عن السير والإنتاج في مختلف مجالاتها وإنّ أغلب النظريات العلمية الغربية مسروقة من فقه الأئمّة لا أعني في نفس مجال الإختصاص وإنّما في قواعد ذلك الإختصاص وقياسه , وإنّ الناظر مثلا في مدرسة أبي حنيفة رضي الله عنه يدرك باع الأئمّة في مجال الفقه , ثمّ يأتي اليوم غلمة ينكرون على أبي حنيفة بإسم الدين والسلف والدليل والنصّ فقيّدوا النصوص في مستواهم وما لم تبلغه آفاق عقولهم فليس هو من النصوص فضاعت اليوم الكثير من علوم النصوص فقها وإيمانا وإحسانا لكونهم جعلوا كلام الله تعالى ككلام البشر والله تعالى يقول لهم ( أنزله بعلمه ) فإذا علمت أنّ القرآن هو كلام الله أنزله بعلمه فأيّ قول بقي لك حتّى تحتجّ بعلمك في القرآن على علم الله تعالى فيه ساء ما يحكمون ولكن هناك قواعد وهي الفقه والإيمان والإحسان من خرج عنها فهو في حضرة الشيطان وجهله ...
علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty أقوال وأفعال وأحوال

مُساهمة من طرف ابو اسامة الثلاثاء 27 سبتمبر 2011 - 10:42



يسم الله والحمد لله
والصّلاة والسّلام على رسول الله

شكرا على إدراج هذا الموضوع الهام والهام جدّا والإخوان الذين شاركوا بمداخلاتهم كلّ يعمل على شاكلته وأصابوا كلّ من ناحيته
قال الإمام مالك في كتابه ( المُوَطّا ) من تشرّع ولم يتصوّف فقد تزندق ومن تصوّف ولم يتشرّع فقد تفسّق ومن جمع بينهما فقد تحقّق
لقد ربط الإمام مالك مسألة الدّين للمؤمن الحقّ من حيث هوّ بالسشّريعة وأحكامها والعمل في ميدان العبادات على مقتظاها من حيث تكون جميع المعاملات الشّرعية وفقا للنّصوص والأحكام الفقهية وأن يكون المؤمن عاملا بها وبتمامها يأتي دور الإحسان وما أدراك ما الإحسان كذلك لا تُجْتَنَى ثمرة الإحسان إلاّ إذا تحقّقت وأتمّ المؤمن مرحلة العبادات وفقا لأحكام الشّرع الحكيم
وقد قيل ( الشّريعة مقالي والطّّريقة أفعالي والحقيقة حالي )
(الشّريعة أن تعبده والطّريقة أن تقصده والحقيقة أن تشهده )
(الشّريعة عمل الجوارح والطّريقة عمل القلوب والحقيقة عمل الأرواح) والله سبحانه وتعالى خلق العباد الآدميين من ثلاث ويريد عبادته بالثلاث فمن وففّقه الله تعالى وعمل بما علم أورثه الله تعالى علم ما لم يعلم

وفّق الله الجميع للعمل بالعلم وألهمنا الصّواب وجعلنا من يتستمعون القول فيتّبعون أحسنه
والسّلام
مع تحيّات أبو أسامة

ابو اسامة
ابو اسامة

ذكر عدد الرسائل : 519
العمر : 72
الموقع : الرّديف
العمل/الترفيه : متقاعد cpg
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف HALAMOUNA الثلاثاء 27 سبتمبر 2011 - 11:10

السلام على الخوة الكرام ...
شكرا سيدي علي والله قد أحسنت الوصف وأحسنت التساؤل واحسنت الإجابة ...لم يعد الإسلام ذاك الدين الفطري القائم على التجليات والامداد الربانية بل أصبح اليوم وكما قلت مجرد صور وأحكام ظاهريّة و المسلم لا بد أن يكون مكبّل بهذه النواميس ... إن الاسلام بعث رحمة للعالمين ولكن جعله مسلمون أكثرهم من السلفية والوهابية والجهادية شاقا وغير مساير لعلوم هذا الزمان بل محل استهزاء وسخرية من جميع الأمم ... وأضن أن هن بث فينا هذه الطقوس وفرضها علينا وكان الدين لا يتم إلا بإتيانها ماهم إلاّ خوارج هذا الزمان حتى في طريقة حلقهم للشارب وطلقهم اللحي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم – وخبره الصدق – أن أصنافاً من الخوارج سيخرجون في آخر الزمان، ووصفهم بقوله في الحديث الصحيح: " سيخرج قوم في آخر الزمان أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، لا يجاوز إيمانهم حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية..........." ....
HALAMOUNA
HALAMOUNA

انثى عدد الرسائل : 64
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف الاسماعيلي الثلاثاء 27 سبتمبر 2011 - 14:51

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
و على اله و صحبه و من والاه

" و ما أبرئ نفسي "
لا بد لنا من الاجابة على سؤال سيدي علي العالي الغالي: هل للصوفية دور في انهزام المسلمين
فلنقيم حالنا بكل موضوعية ما كان دورنا في المجتمع , و في المقابل يأتي أحدنا فيقول الفقير لا بد له من اصلاح نفسه قبل أن يصلح غيره صحيـــــــح. لكن أعتقد أن الفترة التي قضيناها لاصلاح أنفسنا طالت أكثر من اللازم, فما أصلحنا أنفسنا و لا غيرنا .

فالرجاء من الاخوة الذين أصلحوا أنفسهم يتقدموا لاصلاح بقية الفقراء و العامة "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه". و بالتالي الذي كمل في اصلاح نفسه واجب عليه اصلاح الأخرين و الا فهو مقصر
أما بقية الفقراء الذين مازالوا غارقين في الشهوات الشيطانية و الدسائس النفسية و العبد الحقير أول هؤلاء , حان الوقت للاستفاقة و رفع غبار الكسل و الجد حتى نبلغ القصد, و لكن ألا يمكن لنا أن نصلح كحد أدنى اذا قابلنا أمر يستدعي ذلك.
هناك عدة أسئلة يمكن أن تطرح :
ما دور الصوفية في عصرنا الحالي مع المجتمع ( العائلة, الجيران, الحي, ...)
هل نحن منكمشين منغلقين أم لا
ألا يمكن القول بأننا نتواكل و ندعي التوكل
ما دورنا الحالي تجاه المد الوهابي (لماذا كل هذا الصمت الرهيب 'كنا قبل خايفين من الزين تو مش نوليوا خايفين من الوهابية اللي تعبات بهم الجوامع')
لننطلق من خصوصيتنا الدينية قبل الحديث عن اصلاح المجتمع : هل صحيح أن الصوفي الان يدل على التقوى و الورع و الحلم و العلـــــــم ووو.
أين حفاظ القران في الزوايا كم يوجد من حامل لكتاب الله في كل زاوية
أين دور الفقراء في تبليغ الدين الصحيح مع العلم و أن هذه الصفة من الشروط التي يجب أن تتوفر في الفقير "التبليـغ" و لا يقتصر التبليغ للفقراء و انما الأهم لعموم الناس

و في الأخير عذرا ان لم أوفق في ما قلت و أسأت الأدب و لكن حسب رأي العبد الضعيف لو قامت الصوفية بدورها حقا سيقوم حال الأمة باذن الله تعالى.

 
الاسماعيلي
الاسماعيلي

ذكر عدد الرسائل : 134
العمر : 41
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف منصور الثلاثاء 27 سبتمبر 2011 - 23:49

لقد أسمعت لو ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نار نفخت بها أضاءت
ولكن أنت تنفخ في رماد

وللفائدة نقل عن عبد الحميد بن باديس رحمه الله أنه قال : ( لا تقل" لا حياة لمن تنادي " ، ولكن قل :" لا منادي ينادي " ، فأكثروا إذن من المناداة إن أردتم أن يستجاب لكم ولا تخافوا من الراقدين ولا سيما إذا طال رقادهم كما هي الحالة عندنا ) .
منصور
منصور
مساعد مشرف عام

ذكر عدد الرسائل : 189
العمر : 54
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف HALAMOUNA الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 11:05

ما يعانيه اليوم الصوفية عدم معرفة شيخ الزمان وإمام العصر الذي تنصلح به الأحوال وتسدل به الظلمات وتنزل به البركات ...لن كل فعل يفعله الصوفية من دعوة ومن هداية لطريق الله بدون إذن هذا الشيخ ماهو إلا فعل من أنفسهم نتيجته تكون سطحية لا مدد لها .............. والسؤال هوكيف السبيل ؟ على جميع الصوفية أن يستخيروا الله ويطلبوا توجيههم إلى الشيخ الصحيح التي تنحل به العقد وتنفرج به الكُرب ويصلح به حال الأمة وأنا على يقين تام أن شيخ هذا الزمان سيكون شيخ الشيوخ وقطب الأقطاب وغوث الأغواث ولن يكون أمره عادي مجرّد مشيخة عادية سمع بها من سمع وجهلها من جهل ...امره بحول الله سيكون عظيم لعظم البشرية والاحوال المادية التي طغت على هذا الزمان وستكون نقلة نوعية ما بين الحق والباطل ...هذا ما أؤمن به ونسأل الله أن يعجّل هذا الأمر ....
HALAMOUNA
HALAMOUNA

انثى عدد الرسائل : 64
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف عياض الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 12:25

الشيخ عند الصوفية والمهدي المنتظر عند الشيعة والتكفير عند السلفية والسياسة عند الخوانجية والمناصب والرئاسة عند المقاديم والفلوس عند العوام والجدال عند الغافلين والغفلة عند الذاكرين والأغلوطات عند المتفيقهين والإنحراف عند الجاهلين والتمشيخ عند المجترئين ولا نجاة الا لمن تمسك بسنة المصطفى وسنة الخلفاء الراشدين من بعده وعضوا عليها بالنواذج وقليل ما هم
عياض
عياض

ذكر عدد الرسائل : 37
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف صالح الفطناسي الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 15:43

بسم الله الرحمن الرحيم

ولا نجاة الا لمن تمسك بسنة المصطفى وسنة الخلفاء الراشدين من بعده وعضوا عليها بالنواذج وقليل ما هم

و منهم الاخ عياض بارك الله فيه

و جزاه الله عنا كل خير
صالح الفطناسي
صالح الفطناسي

ذكر عدد الرسائل : 389
العمر : 52
الموقع : ahlensali@yahoo.fr
العمل/الترفيه : ..و يعفو عن كثير .إذا تــذكــرتَ " عــمــارا " وســيـرتـه فـافـخـر بــنـا إنـنـا أحـفـاد " عـمـار"
المزاج : قلق ذو شجن....
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

http://ahlensali@yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف عياض الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 18:45

صالح الفطناسي كتب:بسم الله الرحمن الرحيم

ولا نجاة الا لمن تمسك بسنة المصطفى وسنة الخلفاء الراشدين من بعده وعضوا عليها بالنواذج وقليل ما هم

و منهم الاخ عياض بارك الله فيه

و جزاه الله عنا كل خير
والحق ما شهدت به (الأع/داء)
عياض
عياض

ذكر عدد الرسائل : 37
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف سلطان السبت 1 أكتوبر 2011 - 23:24


بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين.
السلام عليكم سادتي الكرام ورحمة الله وبركاته.
وبعد، فشكرا سيدي علي المبجل على هذا الموضوع الهام والذي يدمي الفؤاد، وشكرا لسادتي المشاركين فيه بما يدل على الهموم المشتركة، وإني أرى أن مثل هذه المساهمات تدل على أن التصوف بخير، أعني بوجود مثل هؤلاء السادة الذين يحملون هذا الوعي والعمق في إدراك حقيقة الواقع المرير الذي تغفل عنه أو تتعامى الكثرة الكاثرة مكتفية بالراحة والبطالة والمقامات الوهمية مبررة خمولها وعجزها وسلبيتها بحجج هي أقبح من ذنبها، لأنها حجج يستلونها من تسويلات نفوسهم ويلصقونها بمولانا الإمام، كالتعلة القائلة بأن الطريق قائم على الذكر فحسب وسيدنا الشيخ حين نزوره لا يسألنا إلا عن الذكر فكم من جناية يجنيها هؤلاء على أنفسهم وعلى الطريق وعلى سيدنا الشيخ رضي الله عنه، وبمثل هذه الفهوم والتصورات التي شاعت عند الصوفية، إلا من رحم ربك،ساهم ألائك في تدهور التصوف وتأخر الأمة، لأنها تصورات مغرقة في السلبية واللامبالاة بل والعدمية. والعجيب أن الصوفية الذين يفترض فيهم محاسبة النفس واتهامها تجدهم في مثل هذه المسائل أكثر الناس إصرارا على المحافظة على ذلك الوضع المتعفن والاستماتة في الدفاع عنه وأخطر ما في الأمر في نظر العبد الضعيف، أن يتصدر بسطاء التفكير وقليلي العلم، وإن كانوا من الذاكرين، إلى التنظير في الطريق ورسم ملامحه وتحديدما يجوز فيه وما لا يجوز، كحال من حفظ القرآن فظن أنه أصبح عالما بكل العلوم الشرعية فتصدر للإفتاء والجدال والطعن في العلماء فضلّ وأضل والعياذ بالله تعالى، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال: رب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه..
ونعمَ ماذكر سيدي أبو مهدي وسيدي الإسماعيلي وسيدي هالمونا وسيدي منصور فقد وضعوا أصابعهم على مواطن الداء.ولا فض فوك سيدي عياض على تعليقك الأخير فإن النفوس إن أعرضت عن السجود في محراب السنة النبوية تأبت على وصول أنوار الشيخ إليها، ومع شكري لسيدي أبو أسامة أنبهه إلى أن القولة المنسوبة إلى الإمام مالك ليست في الموطأ.
وكم وددت لو ترفّع سيدي صالح الفطناسي عن ذلك النوع من التعليقات وهو الذي عودنا برقي مساهماته وجديتها.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
سلطان
سلطان

ذكر عدد الرسائل : 118
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف الاسماعيلي الإثنين 3 أكتوبر 2011 - 21:03

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا رسول الله
و على أله و صحبه و من والاه

بما أننا سيدي سلطان متفقين و كذلك الحال بالنسبة للأخوة فلنبدأ بالأفعال و لا نكتفي بالأقوال , و أقترح على سيدي علي و سيدي أبا أويس تسطير برنامج نسير عليه
و الله الموفق
الاسماعيلي
الاسماعيلي

ذكر عدد الرسائل : 134
العمر : 41
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف أبو أويس الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 6:18

الاسماعيلي كتب:
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا رسول الله
و على أله و صحبه و من والاه

بما أننا سيدي سلطان متفقين و كذلك الحال بالنسبة للأخوة فلنبدأ بالأفعال و لا نكتفي بالأقوال , و أقترح على سيدي علي و سيدي أبا أويس تسطير برنامج نسير عليه
و الله الموفق

أبو أويس كتب:بسم الله الرحمان الرحيم
وصلى الله على نبينا سيدنا محمد الأسعد الكريم وعلى آله وصحابته الكرام الميامين...
أرحب بأخينا العزيز عمر الحساني ساكن طنجة المغربية له ولأهلها كل المحبة والتقدير...
وأقول في موضوعه المطروح ما قاله أنفا سيدي ابو زهر الدين مشكورا:
( والشكر لاخينا الجسور الشجاع عمر الحسانى لاثارته اشارات جريئة ليست مطروحة للنقاش عند غالبية المنتسبين للطرق الصوفية والمدارس العرفانية لانها تعتبر فيها مس بما لا يجوزان يمس.. لما فيها من قداسة الطقوس..ورمزية الكؤوس...)
فما أثاره من مواضيع تحت هذا العنوان يستحق أن يقف عنده السادة الصوفية المعاصرين وإن لم يتعوّدوا هذا النقد وخاصة من داخل البيت فالتجديد أصبح متحتما لأن الأمر عظيم والساكت عنه أرجو ألاّ يكون شيطانا أخرسا...
والمتأمّل في ما يُقال ويُكتب في الآونة الأخيرة يلاحظ ميل أهل الرأي والبصائر المنورة لهذا المنحى الإصلاحي الغير مقبول عند الصوفية التقليديين...
هذا وإني أشيد بمن يكتب في هذا الجانب وأشجعه طالبا إبراز المعائب وكيفية إصلاحها كما أحث الفاعلين منهم للمبادرة والعمل على تغيير الواقع السلبي...
قال تعالى:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ.
وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1478
العمر : 62
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف الاسماعيلي الثلاثاء 4 أكتوبر 2011 - 15:12

بسم الله الرحمان الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين
و على أله و صحبه أجمعين

ان شاء الله ربي يوفقنا لاصلاح أنفسنا و غيرنا و الدعوة الى الله "كنتم خير أمة أخرجت للناس تامرون بالمعروف و تنهون على المنكر".

و في هذا الاطار و مع ما لاحظت في المنطقة التي أسكن فيها كثرة الوهابية و عملهم الحثيث لنشر ضلالاتهم بين الناس و بتمويل مشبوه فالعبد الضعيف رأيت أحدهم بسيارة تحمل كمية كبيـــــــرة من المطويات و الكتب التي يوزعونها على المصلين و التي تقدر بالملاين.
و لذلك أستأذنت من سيدي الحاج محمد بن عمر في طبع مطويات تبين العقيدة الأشعرية, أقوال العلماء في التصوف و الاحتفال بالمولد و تقسيم البدعة الى غير ذلك , و المهم هو دعوة عموم الناس لمعرفة الاسلام على وجهه الصحيح
الاسماعيلي
الاسماعيلي

ذكر عدد الرسائل : 134
العمر : 41
العمل/الترفيه : طالب
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف احمد الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 6:17

بسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله على التعرف لرجال التصوف
بارك الله فيكم سيدى الفاضل الاسماعيلى
هذاكا هو المطلوب و الخير كله فى الاذن
ربى يوفق الجميع
احمد
احمد

ذكر عدد الرسائل : 28
العمر : 36
العمل/الترفيه : طالب جامعى
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 13/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty لا نتّهم الإسلام

مُساهمة من طرف ابو سيف الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 17:33


بسم الله الرّحمان الرّحيم

قال تعالى ( اليَوْمَ أكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكًمْ نْعْمَتِي وَرَضِتُ لَكُمُ الإسْلاَمَ دِينٌا ) فالدّين كامل وسيظلّ كذالك وإنّما العيب في أتباعه فلو أنّ كلّ المسلمين عملوا بمقتضى أحكامه لكان حالهم كما كان عليه حال الصّحابة والتّابعين وأسلافهم هذا من ناحيّة ولو انّ علماء الإسلام لم تُغرهم الدّنيا ولو كانوا على قلب رجل واحد لم تنقص الشّريعة ولو حرفٌ واحد ولو أنّ أتباع العلماء عملوا بما علموا لبقي حالهم كما كان عليه حال السّلف إذ أنّ طالب العلم كالمُقاتل فإذا أفنى عمره في تعلّم كيفيّة القتال فمتى يُجاهد والآن وقد أحسسنا بخطر بُعدنا عن الدّين نهُبُّ جميعا لتلافي جبر النّقص عوضا عن التّشاؤم والأنين الذّي لا يُفيدنا بشيء أمّا دور التّصوف في زماننا فعّالٌ جدّا في إرجاع المسلم لإكمال دينه ولولا طائفة التّصوّف لانهار أمر المسلمين والدّليل على ذلك بناء الزّوايا والمساجد وتذكير الخلق بأمر دينهم والحفاظ عليهم رغم ما عانت هذه الفيئة من تنكير من جميع الفئات المنسوبة للدّين
شكرا على إثارة هذا الموضوع الحسّاس في هذا الوقت
والســّــــــــــلام
مــــع تحيــّــات أبــــو سيـــف
ابو سيف
ابو سيف

ذكر عدد الرسائل : 36
العمر : 83
تاريخ التسجيل : 23/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف أبو عبد القادر الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 19:33

الصوفي: من صفا قلبه فصفى وسلك طريق المصطفى صلى الله عليه وسلم ورمى الدنيا خلف القفا وأذاق الهوى طعم الجفا


شكرا أبو سيف بارك الله فيك و جزاك الله ألف خير فلا بدا ان نتمسك بالتصوف و نحافض على هده النعمة الكريمة

تذلل لمن تهوى عسى تراه ...ولاتنظر الى أحد سواه
فأهل الحب بالمحبوب هاموا ...وذاقوا الذل عز فى هواه
وباعوا فى محبتهم نفوسا ......ومامقصودهم الا رضاه
اذا ذكر المصطفى اليه حنوا ...وهاموا فى محبته وتاهوا
تهتك فى الهوى لاتخشى عارا ..فمن عرف النبى لايعرف سواه
فليس كمثل حسن محبوبى مثيل ..تفرد بالمحاسن فى علاه
و السلام عليكم رحمة الله و بركاته
أبو عبد القادر
أبو عبد القادر

ذكر عدد الرسائل : 8
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 24/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف علي الأربعاء 5 أكتوبر 2011 - 22:21



بارك الله تعالى في الجميع وجزاهم خيرا
ـــــــــــــــــــــ


طبعا ساداتنا رضي الله عنكم الإسلام دين الله تعالى وهو الدين الكامل وهو دين محفوظ فلا بدّ من وجود صاحب الدين الحقيقي ولا تخلو الأرض من داعي إلى الله تعالى ( وهو صاحب الدين ) ولا من طالب له

وإنّما عنينا التحريف الواقع في مفهوم الدين من طرف من لم يفهمه الفهم الصحيح كالوهابية وأضرابهم بل وكثير ممّن يدّعون التصوّف ويشهرونه

الدين كامل ( اليوم أكملت لكم دينكم ) فمن ظهر في غير مظهر كمال الدين فليس هو بصاحب الدين لأنّ الدين ليس ناقصا حتّى نظهره بمظهر النقصان عند المسلمين وعند غير المسلمين , وإنّما مظهر التحريف الواقع في الإسلام هو فصل الظاهر عن الباطن ثمّ التصرّف في هذا الظاهر بهوى النفوس ( كالتعصّب , والدعوى , والتدليس , إلخ ... ) وهذا أمر كثير وقوعه في الآونة الأخيرة فإنّ مراد هؤلاء ليس ظهور الحقّ والحقيقة بقدر مرادهم ظهور أنّهم أصحاب المذهب الحقّ والطائفة الحقّة على حساب الدين ومن تتبّع مناظرات دارت بين مختلف الطوائف يرى ويسمع ويشاهد بلا ريب ظهور النفوس والإنتصار للمذهب وللرجال على حساب الدين والحقيقة مثلا على ذلك : في قناة ( المستقلّة ) لمّا دارت تلك المناظرة بين السلفية والصوفية كان واضحا أنّ القوم من السلفية بما فيهم مقدّم البرنامج منحاز بداية إلى فكر معيّن فعوضا أن يأخذ الحقّ الذي عند الصوفية جاء بمن معه كي يصادم الحقّ الذي عند الصوفية وهكذا يفعل الكثير من الصوفية فإنّهم أيضا يصادمون الحقّ الذي عند السلفية فأضحى الدين هوى نفوس لا أكثر وهذا ما قصدته من قولي ( التحريف الواقع في دين الإسلام ) فمتى ترشد أمّة لا تطلب الحقّ , فهذا ليس إلا مثال ...

فالتشويه والتحريف واقعان في دين الإسلام , ورد في الحديث خبر أؤلائك الثلاثة الذين قال أحدهم أنا أصوم فلا أفطر وقال الثاني أنا لا أتزوّج النساء وقال ثالثهم : وأنا أقوم الليل فلا أنام فردّهم رسول الله عليه الصلاة والسلام إلى سنّته التي هي الدين الحقيقي لقوله تعالى ( فاتبعوني يحببكم الله ) وقوله ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ) فأنا لا أعتقد أنّ الوهابية متّبعون لأحوال رسول الله عليه الصلاة والسلام المقول فيه ( كان يذكر الله على جميع أحيانه ) وأنّه ( ما اختار أمرا إلاّ إختار أيسرهما )

فالأمّة اليوم تحتاج إلى فهم الدين الصحيح ليس غير هذا , لذا لا بدّ من تفهيم الناس دينهم الصحيح كما أنزله الله تعالى على رسوله عليه الصلاة والسلام , فالأمّة غارقة في أمراض نفوسها وهي لا تشعر والناس في فوضى دينية عارمة وهم لا يشعرون ... نقائص كثيرة في الأمّة , أمّة كمل دينها ولكنّها لم تكمل به ....

تصوّروا نحن اليوم في زمان ينكر فيه المسلمون على أولياء الله تعالى , ونحن في زمان ضعف الولاية أيضا ....

تصحيح مفهوم التصوّف هو معنى تجديده لمن فهم ... التصوّف لم يكن قطّ عنوانا ولا تكيّة ولا مراسيم ومشيخة ...إلخ بل هو العبودية لله تعالى ... من لم يفهم حكم ابن عطاء الله تعالى رضي الله عنه فلن يفهم التصوّف حتّى يلج الجمل في سمّ الخياط والسلام

علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف سلطان الجمعة 7 أكتوبر 2011 - 22:01


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
وبعد، فاستجابة لاقتراح سيدي الأسماعيلي، سأطرح عليكم هذا البحث القيم، لصاحبيه حمد
السنان و فوزى العنجرى
، في الذب عن العقيدة الأشعرية التي هي عقيدة أهل الستة والجماعة عبر تاريخها الطويل والتي أصبحت محل اتهام من الوهابية بأهها منحرفة ومبتدعة، محتكرين اسم أهل السنة والجماعة لأنفسهم مطلقين على أنفسهم أكبرألقاب التزكية للنفس مثل الطائفة المنصورة والفرقة الناجية، متخذين من ترويج الشبهات على الناس وسيلة لفرض فكرهم ونشر مذهبهم،ولأن العقيدة أكبر مايدندنون حوله سنبدأ بها في مقالات متتالية إن شاء الله تعالى
:


المقدمة





الحمد لله حمدًا كثيرًا كبيرًا يبلغ رضاه، والصلاة
والسلام على خيرته من خلقه ومصطفاه، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد.



فأصل هذا البحث ونواته ورقات مختصرة أجبنا فيها على بعض
الأسئلة التي وردتنا من بعض طلبة الجامعة عن حقيقة الأشاعرة، وهل هم من جملة أهل
السنة والجماعة؟



وكنا نظن أن تلك الورقات ستروي الغلة وتشفي العلة، لكننا
تبيّنا خطأ ذلك الظن حين تتابعت التساؤلات حول نفس الموضوع، بعد أن أصبح يلقى على
أسماع عوامِّ الناس ومثقفيهم, وقد تفاقم الأمر وتعاظم الخطب حتى بلغ إلى حدِّ هجر
المسلم أخاه المسلم، وعدم التسليم عليه والصلاة خلفه لكونه من الأشاعرة، ولا حول
ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.



فأصبح مذهب أهل السنة الأشاعرة تهمة وسُبَّة يتبرَّؤ
منها من نسبت إليه أو نسب إليها!



هذا المذهب الذي ما فتئ رافعاً لواء أهل السنة والجماعة،
منافحًا عن ثوابت الأمة وعقائدها، واقفاً في وجه طوفان البدع والزيغ وأهله.



هذا المذهب الذي هو في حقيقة الأمر امتداد لما كان عليه
الصحابة والتابعون ومن بعدهم من أهل السنة.



هذا المذهب الذي يدين به تسعة أعشار أمة الإسلام وسوادها
الأعظم وعلماؤها ودهماؤها.



مما اقتضى كتابة هذا البحث مساهمة منا في إزاحة سجف
الجهالة التي غَـشَّـت على العقول المسلمة في أمور هي من الأهمية بمكان، أمور كانت
بالأمس معلومة للكافة، فباتت في عصرنا من القضايا التي لا يكاد يعرفها أحد.



وسـاهم في هذه الجهالة والظلم الذي وقع على هذا المذهب
قوم أرادوا أن يحسنوا فأساءوا، قوم لم يفهموا حقيقة مذهب الأشاعرة في التأويل
والتفويض فأساءوا في الحكم عليه بالضلال في قضية لا تستلزم كل هذا التهويل
والتضليل.



فقضية التأويل والتفويض لم تكن يوماً تشكل خطرًا يهدد
الأمة ويقض مضجعها، ولم تكن مشكلة أمام علماء المسلمين تستوجب التراشق بالتهم
والتنابز بالألقاب، وكلٌّ من التأويل والتفويض قد نقل عن علماء السلف الصالح ولم
يترتب على ذلك بينهم تضليل ولا تبديع، فلماذا نجعله الآن سببا لذلك؟! لماذا نجعله
عقبة أمام وحدة أهل السنة والجماعة في وقت نحن فيه في أمس الحاجة إلى الوحدة؟!



ولقد كنا قبل نتحاشى الخوض في هذه القضايا خشية أن ندخل
العامة في متاهات لا حاجة بهم إلى الدخول فيها، سيما موضوع صفات الله تعالى
والنصوص المتشابهة التي نهى السلف الصالح عن الخوض فيها، وأمروا الناس بإمرارها
وبإرجاعها إلى الآيات والنصوص المحكمة، أَمَا وقد خاض فيها البعض ووصفوا الله
تعالى بما لا يليق وبما يستحيل في حقه تعالى، وأدخلوا العامة في ذلك، وضللوا أعلام
الدين وعلماء الأمة فلا مناص من ولوج هذا الباب - ولو كنا كارهين - لبيان الحق في ذلك،
والدفاع عن علماء الأمة.



إن أسباب الوحدة التي تملكها أمتنا لا تملكها أمة أخرى
على الأرض، ودواعي الاجتماع والوفاق كثيرة جدًا، وإنه لمن أشد الظلم والتجني أن
نهمل كل هذه الأسباب والموجبات الجامعة الموحدة ونتجاهلها، ثم نركز على أمور فرعية
في الفقه والعقائد ونجعلها من الأصول التي ينبني عليها الدين، وتقوم عليها عقائد
المسلمين.



إننـا اليوم لفي أمس الحاجة إلى الوحدة والتجمع لكي
تتخطى أمتنا عصر الظلمات الذي تتخبط فيه، ولن يتم لنا ذلك من خلال مناهج التبديع
والتفسيق - جزافاً وبغير حق - لأعلام تاريخنا الذين هم بمنزلة العُمُد والأسس
لثقافتنا وحضارتنا، كما لن يتم لنا ذلك من خلال إشاعة المزيد من أسبـاب الفرقة
المفتعلة، وتصنيـف المسلمين إلى ضُلال ومبتدعين وزنادقة وقبوريين.. و.. و.. إلخ.



نعم، لن يتم للأمة خلاصها إلا بالرجوع إلى المنابع، والعودة
إلى الأصالة والجذور، وإنشاء أجيال مسلمة تعرف للدين وعلماء الأمة أقدارها، أجيال
تدرك قيمة الحوار للوصول إلى الحق، وتتسع صدورها للاختلاف الذي هو من طبيعة البشر.



وهو ما كنا دائماً نسعى إلى ترسيخه في جميع بحوثنا، وهو
أيضاً ما نَصْـبوا إليه في هذا البحث، معرضين عن كل ما قد يثيره البعض، ضاربين عنه
صفحاً، موقنين بأن الحوار الهادئ المعتضد بالدليل والحجة والبرهان هو أقصر طريق
للحقيقة.



ولقد اعتمدنا في هذا البحث على جمع أقوال الأئمة
الأعلام، وعزونا كل نصٍّ إلى قائله حرصاً على نزاهة المنهج، ولم يكن لنا من جهد ـ
في الغالب ـ إلا في التبويب والترتيب وبعض التعليقات هنا وهناك، وما سوى ذلك فهو
نصوص العلماء وكلماتهم موجهة إلى القارئ الكريم مخاطبة لعقله.



وعلى الجملة فإن الموضوع أكبر من أن تحيط به صفحات
معدودات، بيد أن هذا ما سمح به المقام مراعاةً (لحساسية) الموضوع وخطورته!!.



وأخيراً.. فهذا البحث جهدُ المُقِلِّ عسى الله تعالى أن
يبارك فيه وينفع قارئيه، كما بارك في الرسائل والبحوث التي سبقته، وأن يوفق تعالى
إلى بحوث أخرى تساعد في إنارة الطريق إلى الله تعالى، وتساهم في توعيةٍ شرعيةٍ
أصيلةٍ.



وبالله الحول والقوة، وإليه المفزع في درك كل طَلِبَة،
به نعتضد وعليه نعتمد، هو حسبنا ونعم الوكيل.






سلطان
سلطان

ذكر عدد الرسائل : 118
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )  Empty رد: تحريف الإسلام والتصوّف عن مضمونهما ( أرجو المشاركة )

مُساهمة من طرف سلطان الأحد 9 أكتوبر 2011 - 22:36




مصطلح الأشاعرة






لفظ الأشاعرة يطلق على من سلك مسلك الإمام أبي الحسن
الأشعري في الاعتقاد، لا تقليداً بل اهتداءً، فمثل الإمام أبي الحسن - رحمه الله
تعالى - كمن عقد على طريق السلف لواءً ليهتدي به من يراه، فالانتساب إليه بمنزلة
الانتساب إلى الإمام أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد - رضوان الله عليهم - في
الفروع الفقهية، إذ مع كونهم مختلفين في طرق الاستنباط واستخراج الأحكام، إلا أنهم
متفقون على المصادر التي يصدرون عنها والموارد التي يردونها، وكذلك الإمام أبو
الحسن الأشعري في أبواب أصول الدين، إنما هو آخذ من القرآن الكريم والسنة الشريفة،
وسائر على طريق السلف، والانتساب إليه إنما هو من حيث كونه أضاء تلك الطريق ونصب
عليها نطاقاً وشهرها في الأمة بعد أن حاول طمسها أصحاب البدع والأهواء.



قال الإمام تاج الدين السبكي رحمه الله تعالى (الطبقات 3/ 365):


(اعلم أن أبا الحسن لم يبدع رأياً ولم ينشء
مذهباً، وإنما هو مقرر لمذاهب السلف، مناضل عما كانت عليه صحابة رسول الله
، فالانتساب إليه إنما هو باعتبار أنه عقد
على طريق السلف نطاقاً وتمسك به وأقام الحجج والبراهين عليه فصار المقتدي به في
ذلك السالك سبيله في الدلائل يسمى أشعرياً) اهـ.



ثم قال رحمه الله تعالى مبيناً أن هذه الطريقة عليها جل
الأمة:



(وقد ذكر شيخ الإسلام
عز الدين بن عبد السلام أن عقيدته - يعني الأشعري - اجتمع عليها الشافعية
والمالكية والحنفية وفضلاء الحنابلة، ووافقه على ذلك من أهل عصره شيخ المالكية في زمانه
أبو عمرو بن الحاجب، وشيخ الحنفية جمال الدين الحصيري) اهـ.



وقال الحافظ أبو بكر البيهقي رحمه الله
تعالى وهو من الطبقة الثالثة من أتباع الإمام الأشعري
(تبيين كذب المفتري 103، الطبقات الكبرى
للتاج السبكي 3/397)
:


(.. إلى أن بلغت النوبة إلى شيخنا أبي الحسن الأشعري
رحمه الله فلم يحدث في دين الله حَدَثاً، ولم يأت فيه ببدعة، بل أخذ أقاويل
الصحابة والتابعين ومن بعدهم من الأئمة في أصول الدين فنصرها بزيادة شرح وتبيين،
وأن ما قالوا وجاء به الشرع في الأصول صحيح في العقول، بخلاف ما زعم أهل الأهواء
من أن بعضه لا يستقيم في الآراء، فكان في بيانه تقوية ما لم يدلَّ عليه من أهل
السنة والجماعة، ونصرة أقاويل من مضى من الأئمة كأبي حنيفة وسفيان الثوري من أهل
الكوفة، والأوزاعي وغيره من أهل الشام، ومالك والشافعي من أهل الحرمين، ومن نحا
نحوهما من الحجاز وغيرها من سائر البلاد، وكأحمد بن حنبل وغيره من أهل الحديث،
والليث بن سعد وغيره وأبي عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري وأبي الحسين مسلم بن
الحجاج النيسابوري إمامي أهل الآثار وحفاظ السنن التي عليها مدار الشرع رضي الله
عنهم أجمعين) اهـ.



وقال الحافظ ابن عساكر رحمه الله تعالى (تبيين كذب المفتري ص
359)
:


(.. ولسنا نُسَلِّم أن أبا الحسن اخترع مذهباً خامساً،
وإنما أقام من مذاهب أهل السنة ما صار عند المبتدعة دارساً، وأوضح من أقوال من
تقدمه من الأربعة وغيرهم ما غدا ملتبساً، وجدد من معالم الشريعة ما أصبح بتكذيب من
اعتدى منطمساً، ولسنا ننتسب بمذهبنا في التوحيد إليه على معنى أنا نقلده فيه
ونعتمد عليه، ولكنا نوافقه على ما صار إليه من التوحيد لقيام الأدلة على صحته لا
لمجرد التقليد، وإنما ينتسب منا من انتسب إلى مذهبه ليتميز عن المبتدعة الذين لا
يقولون به من أصناف المعتزلة والجهمية والكرامية والمشبهة والسالمية، وغيرهم من
سائر طوائف المبتدعة وأصحاب المقالات الفاسدة المخترعة، لأن الأشعري هو الذي انتدب
للرد عليهم حتى قمعهم وأظهر لمن لا يعرف البدع بدعهم، ولسنا نرى الأئمة الأربعة
الذين عنيتم في أصول الدين مختلفين، بل نراهم في القول بتوحيد الله وتنزيهه في ذاته
مؤتلفين، وعلى نفي التشبيه عن القديم سبحانه وتعالى مجتمعين، والأشعري – رحمه الله
– في الأصول على منهاجهم أجمعين، فما على من انتسب إليه على هذا الوجه جناح، ولا
يرجى لمن تبرأ من عقيدته الصحيحة فلاح، فإن عددتم القول بالتنزيه وترك التشبيه
تمشعراً فالموحدون بأسرهم أشعرية، ولا يضر عصابة انتمت إلى موحد مجردُ التشنيع
عليها بما هي منه بَرِيِّة) اهـ.






فانظر - رحمك الله - كيف جعل الانتساب إلى الإمام
الأشعري تميزاً عن أهل البدع والأهواء، وأنه ومن انتسب إليه على ما كان عليه السلف
الصالح من الأربعة وغيرهم.



وقال أيضاً رحمه الله تعالى (المصدر السابق 397):


(وهم - يعني الأشاعرة - المتمسكون بالكتاب والسنة،
التاركون للأسباب الجالبة للفتنة، الصابرون على دينهم عند الابتلاء والمحنة،
الظاهرون على عدوهم مع اطراح الانتصار والإحنة، لا يتركون التمسك بالقرآن والحجج
الأثرية، ولا يسلكون في المعقولات مسالك المعطلة القدرية، لكنهم يجمعون في مسائل
الأصول بين الأدلة السمعية وبراهيـن العقـول، ويتجنبون إفراط المعتزلة ويتنكبون
طرق المعطلة، ويَطَّرِحون تفريط المجسمة المشبهة، ويفضحون بالبراهين عقائد الفرق
المموهة، وينكرون مذاهب الجهمية وينفرون عن الكرامية والسالمية، ويبطلون مقـالات
القدرية ويرذلون شُبَهَ الجبرية... فمذهبهم أوسط المذاهب، ومشربهم أعذب المشارب،
ومنصبهم أكرم المناصب، ورتبتهم أعظم المراتب فلا يؤثر فيهم قدح قـادح، ولا يظهر
فيهم جرح جارح) اهـ.



وقال الإمام المرتضى الزبيدي رحمه الله تعالى (إتحاف السادة المتقين 2/7):


(وليعلم أنّ كلاًّ من الإمامين أبي الحسن وأبي منصور -
رضي الله عنهما - وجزاهما عن الإسلام خيراً لم يبدعا من عندهما رأياً ولم يشتقا
مذهباً إنما هما مقرران لمذاهب السلف مناضلان عما كانت عليه أصحاب رسول الله ‘ ...
وناظَرَ كلٌّ منهما ذوي البدع والضلالات حتى انقطعوا وولوا منهزمين) اهـ.



هـؤلاء هم الأشاعرة أتباع الإمام أبي الحسن الأشعري، فمن
هو هذا الإمام الفذ الذي انتسبوا إليه؟









ترجمة الإمام أبى الحسن الأشعرى




هو الإمام الحبر، التقي البر، ناصر السنة،
وعلم الدين، وشعار المسلمين، علي بن إسماعيل بن أبي بشر إسحق بن سالم بن إسماعيل
بن عبد الله بن موسى بن بلال بن أبي بردة بن صاحب رسول الله
ـ أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري ـ رضي الله عنه.


شيخ طريقة أهل السنة والجماعة وإمام
المتكلمين، ولد رحمه الله سنة ستين ومئتين، وتبع أول أمره مذهب الجبّائي المعتزلي،
واستمر على الاعتزال أربعين سنة أو قريبا من ذلك، وبرع فيه حتى صار للمعتزلة
إمـاماً، وعلى خصومهم حسـاماً، فلما أراد الله نصر دينه، وتأييـد سنة نبيه
بصره ببطلان مذهب الاعتزال فكانت تعرض له
إشكالات على عقائد المعتزلة، فيسأل عنها أستاذِيه فلا يجد عندهم أجوبة شافية،
وهكذا إلى أن أراه الله تعالى وجه الحق،فخـرج إلى الجامع وصعد المنبر وصاح بأعلى
صوته: أيها الناس من عرفني فقد عرفني، ومن لم يعرفني فأنا أعرفه بنفسي، أنا فلان
بن فلان، كنت أقول بخلق القرآن، وأن الله تعالى لا يرى في الآخرة بالأبصار، وأن
العباد يخلقون أفعالهم، وهاأنا تائب من الاعتزال معتقد الرد على المعتزلة مخرج
لفضائحهم، معاشر الناس إنما تغيبت عنكم هذه المدة لأني نظرت فتكافأت عندي الأدلة، ولم
يترجح عندي شيء على شيء، فاستهديت الله تعالى فهداني إلى اعتقاد ما أودعته كتبي
هذه، ولقد انخلعت من جميع ما كنت أعتقده كما انخلعت من ثوبي هذا، وانخلع من ثوب
كان عليه ورمى به، ودفـع للناس الكتب التي ألفها على مذاهب أهل الحق، وطريقة
الجماعة من الفقهاء والمحدثين.



قال العلماء: إن أهل البدع قبل الإمام أبي الحسن قد
رفعوا رؤوسهم فلما ظهر عليهم رحمه الله حجزهم في أقماع السمسم.



وقد أخذ عنه رحمه الله خلق كثير من أعلام الأمة مثل
الإمام أبي الحسن الباهلي البصري رحمه الله تعالى، والإمام أبي عبد الله بن مجاهد
البصري رحمه الله تعالى، والإمام أبي محمد الطبري المعروف بالعراقي رحمه الله
تعالى، والإمام أبي بكر القفال الشاشي رحمه الله تعالى، والإمام أبي سهل الصعلوكي
النيسابوري رحمه الله تعالى وغيرهم.



وأخذ عن أصحابه أعلام وأئمة في الإسلام، مثل الإمام
القاضي أبي بكر الباقلاني رحمه الله تعالى، والإمام أبي الطيب بن أبي سهل الصعلوكي
رحمه الله تعالى، والإمام أبي علي الدقاق رحمه الله تعالى، والإمام الحاكم
النيسابوري رحمه الله تعالى، والإمام أبي بكر بن فورك رحمه الله تعالى والحافظ أبي
نعيم الأصبهاني رحمه الله تعالى، وغيرهم ممن تتزين بذكرهم المنابر، وتتعطر بسيرهم
الدفاتر وكلهم خلّف تلامذة هم إلى اليوم أعلام الدنيا ونجوم الهدى.



وعلى الجملة فقد انتهض لنصرة مذهبه أهل السنة والجماعة
في جميع الأرض، وبلغ مذهبه ما بلغ الليل والنهار، لِمَا كان عليه من اقتفاءٍ لآثار
السلف رضوان الله عليهم، ورفعٍ للواء السنة.



ترك من المؤلفات شيئا كثيرا، قيل إنه بلغت مؤلفاته أكثر
من مئتين كتاب ([sup][1][/sup]
[1])


توفي رحمه الله تعالى سنة أربع وعشرين وثلاثمائة، وكل
أهل السنة باكون عليه، متوجعون لفقده، وكل أهل البدعة مرتاحون منه. رحمه الله ورضي
عنه (
[2][2]).
















(1)
انظر طبقات الشافعية لتاج الدين السبكي 3/360 .







(2)اقتبسنا ترجمته رحمه الله تعالى من تبيين كذب المفتري، وطبقات
الشافعية للسبكي ، ومفتاح السعادة .









سلطان
سلطان

ذكر عدد الرسائل : 118
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 24/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى