مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا
مواهب المنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» إستفسار عمن يتنقل بين الطرق
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeاليوم في 21:03 من طرف رضوان

» لماذا نتخذ الشيخ مرشدا ؟
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeاليوم في 20:57 من طرف رضوان

» - مؤلفات السيد عادل على العرفي ومجاميعه الوقفية:
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالأحد 25 فبراير 2024 - 16:04 من طرف الطالب

» مسح العينين بباطن أنملتي السبابتين بعد تقبيلهما
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالجمعة 23 فبراير 2024 - 15:21 من طرف أبو أويس

» مسح العينين بباطن أنملتي السبابتين بعد تقبيلهما
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالجمعة 23 فبراير 2024 - 15:20 من طرف أبو أويس

»  ما بال أقوام يزعمون أن رحمي لا تنفع.
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:26 من طرف أبو أويس

» ما هى أسباب عدم الفتح على كثير من السالكين فى هذا الزمان ؟
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:19 من طرف أبو أويس

» من وصايا الشّيخ أحمد العلاوي للشّيخ محمّد المدني رضي الله عنها
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:16 من طرف أبو أويس

» لماذا وقع الإمام الجنيد مغشيا عليه
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:14 من طرف أبو أويس

» من كرامات الشيخ عبد القادر الكيلاني رضي الله عنه وقدس سره
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:11 من طرف أبو أويس

» إن اعتقاد الأشعري مسدد
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:08 من طرف أبو أويس

» اهيم وحدي
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالجمعة 9 فبراير 2024 - 14:27 من طرف صالح الفطناسي

» السيد الرواس يصف الوهابية
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالجمعة 26 يناير 2024 - 22:48 من طرف خادم السيد الرواس

» دعاء
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالأحد 14 يناير 2024 - 17:30 من طرف أبو أويس

» مخاطر الحروب وآلامها
الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Icon_minitimeالأربعاء 18 أكتوبر 2023 - 23:00 من طرف علي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
مارس 2024
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية


الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني

2 مشترك

اذهب الى الأسفل

الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Empty الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني

مُساهمة من طرف عبد الكريم الجمعة 21 ديسمبر 2012 - 4:50

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد النبي الأمي و على آله و صحبه
قال العبد لله الفاني عن نفسه الباقي بربّه ، سيدي علي التّقي حفظه الله و حفظ معه كل من كان له نصيب من شراب القوم النّقي من خلال تذوّق ردّ له مقتبس في يوليو 2009

***
بسم الله الرحمان الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و على آله و صحبه

الذوق من عالم الحقيقة ، و علومه من علوم الحقيقة ، فهو لذّة روحية و نشوة وجدانية يجدها المؤمن بقلبه و أهل الطريق خاصّة لذا قيل ( من ذاق عرف ) فانظر قولهم عَرَف ، لأنّ هذا العلم لا يُدْرَك إلا بالذوق ، و معاني الذوق بصفة عامّة معاني عامّة شاملة تشمل كلّ شيء لقوله (كُتِبَ الإحسان على كلّ شيء ) لذا كان أرفع الأذواق و أرقاها على الإطلاق ذوق رسول الله صلى الله عليه و سلّم فكانت سنّته أحسن السّنن ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ) أي ذوقه .
لذا إستنّ بسنّته الجماعة في كلّ شيء ، في أكله و شربه ، في نومه و يقظته ، و في سيرته و مسيرته بصفة عامّة ...إلخ
فالذوق من علوم الحقيقة ، و الحقيقة لا تعطي غير موارد الكمال الإنساني ( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ) لأنّه الذي سيقوم بشؤون العبادة الظاهرة و الباطنة ، لله تعالى مطلق الكمال و الجمال
لذا كان الذوق مطلوبا في كلّ شيء ، و هو بحدّ ذاته عين الأدب ، لذا قيل في التصوّف بأنه كلّه آداب ، أي أذواق ، لأن الذوق الحقيقي لا يعطي غير الأدب الحقيقي ( أدبني ربّي فأحسن تأديبي )
أو بمعنى آخر فالذوق أدب الباطن ، و منه يسري على الظاهر ، فعلى قدر الذوق يحصل الأدب و بقدر الأدب يكون العلم و الفهم ( و من زاد عليك في الأدب فقد زاد عليك في التصوّف ) لذا قيل : (من أساء الأدب وقع في العطب)
فالأدب له تعلّق كبير بالذوق ، لذا وجب تحرير الذوق كي لا يكون ناقصا ، فالذوق هو إيمان الروح و معرفتها بالله تعالى ، مثلا : كالأنس فهو ذوق ، و كالمحبّة فهي ذوق ، و الحال أمر ذوقي و المقام هو إستقرار الذوق في كلّ مرتبة ، لذا قال رسول الله صلى الله عليه و سلّم ( ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد نبيا و رسولا ) أو كما قال عليه الصلاة و السلام ، فذكر مراتب الدين الثلاث
فجعل للإيمان طعما ، و الطعم لا يعرف إلا بالذوق ، و أنت كما تعلم بأن الماء الطهور لا لون و لا رائحة و لا طعم له ، فأخرجك بهذا الماء عن طعم الأكوان و ذوقها ، و من ثمّ أدخلك في ذوق الإيمان الخارج عن الأكوان علويها و سفليها لتعلم بأن هذا الذوق لا تعلّق له بغير ذات الله التي لا تدرك في نفس الوقت و لا يقع عليها الإدراك بأية وسيلة مهما كانت هذه الوسيلة ، فجعل ذوقك برزخ بين مرتبتين :
المرتبة الأولى : مرتبة الأكوان فما دنّس هذا الذوق الحاصل بها بعد أن طهّرك بالماء الطهور ،
و المرتبة الثانية : نزّه ذاته العليّة أن يدركها هذا الذوق الحاصل منك بصفات الطهر التي وهبها لك ( لا يمسّه إلا المطهّرون ) و كلامه صفة من صفاته ، فجعل طهارتك وطهوريتك لتمسّ هذه الصفة الكلامية التي قال فيها ( و ما فرّطنا في الكتاب من شيء ) و الْمَسُّ هنا هو الذوق ، فجعل ذوقك برزخ بين إسمه و ذاته من حيث الإنجماع عليه ، فتقول بعد هذا الذوق هو صفة برزخية طاهرة طهورة ليس فيها غبش الأكوان و حسّها ، و ليس فيها دعوى الإتحاد و الحلول
فأغدق عليك الذوق في عالم الصفات التي لا تنفصل عن الذات ، لذا أرشد المرشد و هو الشيخ المربي صلى الله عليه و سلّم إلى هذه الحقيقة في قوله (ذاق طعم الإيمان ) و لم يقل الإحسان ، رغم أن الذوق لا يقع إلا في عالم الإحسان على كماله و نقائه و صدقه ، فذكر لك الإيمان و ذوقه لتعلم هذه الحقائق فلا تحجب عن كلامه وذوقه صلى الله عليه و سلّم
و أنت تعلم بأن الذوق نوعان : ذوق جلالي ، و ذوق جمالي ، لذا كان محلّه عالم الصفات و هو عالم الآخرة و الحساب بما أن صفات الجلال ليس لها غير العدل ، و صفات الجمال ليس لها غير الفضل ، فقال في أهل القسم الأوّل من حيث الصفات و معنى الذوق : ( فذوقوا العذاب ) فكلّ حاصل له ذوقه بحسب ما ذاقه من أسمائه و صفاته و حكمهما (نسأل الله اللطف) ( لأنه اللطيف ) فلا نشعر بمرّ القضاء عند الإقتضاء كما أشار إلى ذلك الأستاذ (1) في مرآة الذاكرين
فالألم و اللذّة من أحكام الذوق و بهما قامت العوالم لأنهما من أحكام الصفات الجلالية و الجمالية ، فما وصل ذوقك في الحقيقة إلا إلى هاتين الصفتين إمّا ذوق الجمال و إما ذوق الجلال و هنا يقع الشهود فيهما بهذا الذوق
لذا قال له ( ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ ) فذكر له صفتين من صفاته أي أنك تذوق هذا العذاب لأنك ادّعيت بأنك العزيز الكريم
هذا بالنسبة للذوق في الصفات في شموليتها
أما ذوقها مجموعة فهي بسرّ مدد الذات الأحدية فهنا لا بقاء لأحد ، فمن يدعي الذوق بل و الفهم هنا ؟
نعم الذوق سلّم للعروج ، فإن تربية الذوق من معالم الطريقة السلوكية و بلا ذوق لا شعور بهذا الإيمان الذي نؤمن به ، فالإيمان يعطي الذوق و كلّ من لم يعطه إيمانه ذوقا ، فإيمانه يعتبر إيمان علمي جامد مجرّد ، لذا أوقف عليه الأجور و ما تجاوز إلى ورود النور ، و الأجر من التجارة التي لن تبور أما النور فهو من محبّة الكريم الشكور
قال العارفون : من ذاق عرف : أي عرف ما ذاقه ، أما ما لم يذقه فكيف يعرفه
قال تعالى : وآتيناه من كلّ شيء سببا .
فجعل للأشياء أسباب
و للأذواق أحباب
و السلام
عبد الكريم
عبد الكريم

ذكر عدد الرسائل : 8
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 18/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني Empty رد: الذوق العرفاني لسيدي علي الفاني

مُساهمة من طرف ابو ضياء الجمعة 21 ديسمبر 2012 - 18:48

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله

سيدي عبد الكريم بارك الله فيكم وبارك فى سعيكم . فعلا الطريق ذوق او لا يكون وكما قيل :

من ذاق طعم شراب القوم يدريه ** ومن دراه غدا بالروح يشريه
ولو تعوض ارواحا وجاد بها ** فى كل ساعة ما كان يوفيه
وقطرة منه تكفى الخلق لو طعموا ** فيشطحون على الاكوان بالتيه
وذو الصبابة لو يسقى على عدد ** الانفاس والكون كاسا ليس يرويه

ولقد ابدع احد ساداتنا عندما سئل عن شراب القوم فقال:

شربناها الاهية *** بكاسات سماوية
معتقة معبقة *** مروقة لدنية
بحان الحب ذقناها *** بحب الحان عرشية
فلا حس ولا لمس *** ولا نفس ترابية
ذهلنا لما ذقناها *** وقلنا انها هي
ابو ضياء
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 64
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى