بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» هدية قبل المنيّه من محب إلى خير البريّه
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeأمس في 15:53 من طرف فراج يعقوب

»  مَا كُلُ مَن ذَاقَ الْصَّبَابَة مُغْرَمٌ
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالثلاثاء 19 نوفمبر 2019 - 23:34 من طرف علي الصوفي

» مذاقات الواصلين من رحيق مختوم - مرآة الذاكرين -
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالأحد 17 نوفمبر 2019 - 1:24 من طرف إلياس بلكا

» مبحث الوارث المحمدي الكامل - من رسائل سيدي فتحي السلامي-
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالسبت 9 نوفمبر 2019 - 22:35 من طرف علي الصوفي

» أيَّه القطب إسماعيل
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالجمعة 11 أكتوبر 2019 - 19:21 من طرف صالح الفطناسي

» صلّ يا مولاي - محمد البشير هاشم.
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالجمعة 11 أكتوبر 2019 - 15:28 من طرف إبراهيم جبريل آدم

» دعاء مستجاب
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالأربعاء 25 سبتمبر 2019 - 21:48 من طرف إلياس بلكا

» عبداً أسّس بناه
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالأحد 22 سبتمبر 2019 - 6:14 من طرف إبراهيم جبريل آدم

» تأخر نضج عقول الشعوب العربية
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالخميس 19 سبتمبر 2019 - 23:55 من طرف محمد حنان

» بديع في مدح المصطفى
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 9:56 من طرف صالح الفطناسي

» حفل تكريم سيدي الحاج محمد بن عمر
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالجمعة 13 سبتمبر 2019 - 23:28 من طرف ابو اسامة

» فز بالقوم هم الأحبة
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالجمعة 6 سبتمبر 2019 - 17:15 من طرف أبو أويس

» لا طاقة لي بهذا الطريق
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالجمعة 6 سبتمبر 2019 - 17:12 من طرف أبو أويس

» الفرق بين الواعظ والعارف بالله!!
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالجمعة 6 سبتمبر 2019 - 1:47 من طرف إلياس بلكا

» تمت معالجة مشكل إدارة المنتدى
تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Icon_minitimeالخميس 5 سبتمبر 2019 - 11:07 من طرف أبو أويس

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
نوفمبر 2019
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف علي الصوفي في الخميس 27 يونيو 2019 - 7:07

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن تبعه ووالاه 

أمّا بعد : 

خضت تجربة طويلة خلال سنوات عديدة عبر مختلف قنوات الشبكة العنكبوتية سواء في المنتدايت أو على الفيسبوك وكتبت ونشرت ما شاء الله تعالى لي أن أكتب وأنشر وقد جمع لي بعضا من ذلك بعض الإخوان جزاهم الله خيرا منهم الأستاذ الفاضل إلياس بلكا المحترم الذي أرسل لي ما جمعه بخصوص استرواحي في سورة الكهف لوحدها فبلغت صفحات الكتاب زهاء 300 صفحة وقد اشرف على ترتيب وتنسيق جزء يسير من كتاباتي إلى حد الآن بارك الله فيه وجزاه خيرا ..


إنما أفرحني ذلك بصفة خاصة كون الدكتور إلياس بلكا حفظه الله كاتب محترف احترف التأليف منذ أكثر من عشرين سنة وأشرف على كثير من البحوث واطروحات الدكتوراه في الجامعات وله كثير من التآليف مطبوعة ومخطوطة منها ما ترجم إلى لغة غير عربية وذلك من فضل الله تعالى عليه لأن العلم متى أعطيته كلك أعطاك بعضه 


أسعدني أن يشرف على جمع ما كتبته ونشرته طيلة 12 سنة على الأنترنت لتنسيقه وتصحيحه لأن أستاذ فاضل في قامة الدكتور إلياس بلكا حفظه الله تعالى المتحصل على جائزة رئيس الجمهورية التونسية العالمية للبحوث والدراسات الإسلامية لسنة 2010 وتسلم جائزته في قصر الجمهورية بقرطاج من قبل رئيس الدولة التونسية آنذاك بحضور الرئيس الفلسطيني وجمع من الشخصيات الثقافية والسياسية يشرف على جمع كتاباتي هذا فخر لي وشرف أعتز به  

كنت في سابق الزمان أقول في نفسي : إذا كانت كتاباتي أو بعضها فيها نفع وخير للناس سوف تمكث ولن تتلف بحول الله أو تذهب سدى أدراج الرياح -رغم أن كثيرا مما كتبته قبل دخولي عالم النت ضاع وتلف- 
لأن الله تعالى قادر على أن يقيض لها من يجمعها ويرتبها ويصححها ومن ثم ينشرها لينتفع الناس بها خصوصا أن كثير مما ورد فيها ما هو إلا كلام أشياخ عارفين وعلماء عاملين سمعته منهم خلال سياحتي في مشارق الأرض ومغاربها وفي مقدمتهم أشياخي طبعا منهم سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه وكذلك سيدي فتحي السلامي حفظه الله تعالى وغيرهما رضي الله عن الجميع بارك الله فيهم واثابهم بمثوبة من عنده دنيا وأخرى 

كلّ هذا لا يهم إنما كتبته كمدخل لما أردت الحديث فيه 

أخذت الإذن من سيدي فتحي السلامي في فتح منتدى إسلامي بنكهة صوفية رجوته أن يختار له إسما فاختار له من الاسماء " رياض الواصلين " والإسم طبعا على مسماه فما اختار من الأسماء إلا ما ناسب حاله مع ربه ..


وإني العبد الفقير أشهد أنه خلال مسيرتي في الطريق بين جميع من أعرفهم من اخواني الفقراء والمريدين في مختلف الأمصار وأصقاع المعمورة ما رأيت من اخواني أصفى قلبا ولا أكثر رحمة من سيدي فتحي السلامي حفظه الله تعالى بمريديه والمسلمين كان الله له وإنّ ما خرج على لسان سيدي فتحي السلامي مما سمعته من العلوم والفهوم وتحقيق المسائل ما أظن أحدا سمعت منه مثل ذلك رغم زياراتي وسياحي في الأرض فقد دخلت بحمد الله إلى أكثر من 10 بلدان فدخلت مصر والأردن وسوريا وتركيا وهلم جرا والتقيت بما لا يحصون من المشايخ والأولياء الأحياء وزرت من الأولياء المنتقلين عشرات بل مئات 

العبد الفقير كنت أراقب سيدي فتحي السلامي عن كثب منذ سنة 1985 والحق يقال ما نلت ولا أخذت على أحد من العلم والفهم للطريق ومبادئه أكثر مما أخذته وفهمته على يد سيدي فتحي السلامي { وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ } الذي اتخذته شيخا بعد انتقال شيخنا ومولانا الأستاذ رحمه الله تعالى المنتقل سنة 1994 رضي الله عنه مع العلم أنه كان أخي في الطريقة لمدة 10 سنوات وكنا نجتمع كلما سنحت الظروف في بعض الزوايا يذاكرنا وينشطنا جزاه الله خيرا 

لا يعني هذا أن الصحبة كانت في جميع أحيانها سمنا على عسل بل هي كأي علاقة وكأي أخوة وصداقة ربما في بعض الأحيان تتخللها عقبات ومحن وربما فتن فتلك طبيعة العلاقات في كل مجال بين بني البشر لكن كل ذلك لا يبقى منه شيء لأنّ الأصل في التصوف هو الصفاء {  قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي }


لأن من علامات الشيوخ الحقيقيين أنك لا تجد عندهم هزلا متى تعلق الأمر لديهم بالمحافظة على طريق الله تعالى وأنا أشهد أني وجدت سيدي فتحي السلامي محافظا على طريق القوم من أهل الله تعالى ما زاد فيه ولا أنقص منه شيئا إلا أمور تمليها ظروف الوقت والأحوال تتعلق بنظرية كل مرشد في تربية مريديه إذ هم ليسوا سواسية في مناهج التربية بسبب تغيّر الأزمنة وكذلك البشر فليس ناس الأمس هم ناس اليوم ولا طريقة تفكيرهم هي نفسها وكذلك العادات والتقاليد فكل شيخ ابن زمانه لا بد أن يكون كذلك ..

مما كان ذاكرني  به سيدي فتحي السلامي حفظه الله تعالى أكثر من مرة كون تصوف السلف الصالح - التصوف القديم - كالذي كان عليه الإمام الجنيد وتلك الطبقة لا يصلح تطبيقه على واقع ناس زماننا هذا قائلا فيما معناه " دع عنك التصوف القديم فإنك لن تفلح في نشره وقد جربت ذلك من قبل فما نجحت ولا أفلحت في ايصاله للمريدين لتغيّر الزمان والناس فمن الذي يستطيع اليوم أن يتصوف مثل تصوف الجنيد وأرباب المجاهدات ؟ الجواب : قليل نادر بل ربما يكون الجواب : لا يوجد " 

قلت : وقفت على صحة قول سيدي فتحي هذا بعد 10 سنوات من التجربة ففعلا ذهب وراح تصوف الجنيد وتلك الطبقة كالتي ترجم لها الإمام القشيري في رسالته رضي الله عنهم جميعا وما بقي منه غير كلمات مسطورة في بطون تلك الكتب ينتفع بها الواقف عليها بقدر استعداده في فهم مبادئ طريق الصوفية أما السير والسلوك فليس مجاله قراءة الكتب بل هو صحبة وخدمة لا غير ...

كانت النية في أخذ الإذن من سيدي فتحي في انشاء منتدى خاص لنشر علوم سيدي فتحي بداية واعلام الناس بما يجود به من مذاكرات وارشادات وتوجيهات وعلوم ومعارف وكذلك أيضا نشر كل ما يتعلق بالدين بصفة عامة والتصوف بصفة خاصة من كلّ من يحس في نفسه القدرة على ذلك كالأساتذة وطلبه العلم والمريدين لتعميم الفائدة أكثر وأكثر خصوصا مع ما نراه اليوم من كثرة المنتديات والمواقع بالآلاف بل وملايين غرف للدردشة واضاعة الأوقات التي تنشر الفسق والفجور والإباحية والغفلة والكفر والإلحاد على أوسع نطاق وكل دجل ..

تلك كانت النيّة وقد توقعت أن أجد على الخير أعوانا كثيرين من أهل العلم خاصة لأنهم أولى الناس بالنشاط والخدمة وبذل الوسع والغالي والنفيس في سبيل نشر طريق الله ونصرة الربانيين على حد سواء ممن آخيناهم في الله طيلة سنوات عديدة وادّعوا محبتنا في الله ومحبة مشرب شيوخنا الكرام رضوان الله عليهم وعلمائنا الأبرار ..

لكنهم كذبوا علينا رغم أننا صدقناهم في البداية وفرحنا باقبالهم ووفودهم لكنها كانت مجرد نفحة عابرة لا غير لأنه بصراحة خاب ظني فيهم جميعا تقريبا إذ لم أجد على استعداد غير أفراد ثلاثة لا غير أعانوني على انشاء منتدى وموقع في البداية منهم الأستاذ إلياس بلكا حفظه الله تعالى وجزاه خيرا وكذلك أخت صالحة نحسبها كذلك والله حسيبها فقد تفانت في سبيل اخراج المنتدى في أحلى صورة وأجملها وبذلت كل ما في وسعها مادة ومعنى جزاها الله خيرا وبارك فيها وأثابها بمثوبة من عنده أما البقية الباقية فهم يستهلكون ولا ينتجون شيئا غير الضجيج والصراخ والعواء { وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث } 

تم استفتاح المنتدى سنة 2017 بنية نشر طريق التصوف كما فسره وسمعناه من مشايخنا وذلك بنفي التحريف عنه والخرافات والأوهام وتصحيح المفاهيم إلا أن قلة الأعوان على نشر الخير ساهمت في كبوات المنتدى وضعفه خصوصا في المسائل التقنية فما عرض علينا أي تقني متحصل على شهادات واجازات عليا في مجال انشاء المواقع والمنتديات ممن أعرفهم من الإخوان بل لم يحرك أحدهم ساكنا ساكنا كأن الامر لا يعنيهم لا من قريب ولا من بعيد نسوا أن الذي يريد خدمة الدين والطريق عليه أن يسعى لعرض خدماته في المجال الذي يحذقه { قَالَ عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ } 

الخلاصة التي وصلت إليها خلال هذه التجربة أن غالبية من نراهم ونقرأ لهم على الفيسبوك لا علاقة لهم بالتصوف الحقيقي وأقسم بالله على ذلك لا من قريب ولا من بعيد وليس هذا القول مني لبث الإحباط في نفوس المسلمين أو مجازفة حكم بالظنّ على نوايا الناس ومفاهيمهم بل هي الحقيقة المرّة مع كل أسف ...

بعد عودتي للكتابة في الفيسبوك السنة الفارطة بعد كفارة اليمين حيث أني أقسمت أن لا أعود ثمّ استجبت لبعض الفضلاء وما يمليه ضمير محبة ايصال الخير للناس تمنيت لو كانت المقالات والكتابات تنشر على أوسع نطاق لأن أغلبها أقوال العارفين من مشايخي رضي الله عنهم بخصوص تصحيح مفاهيم التصوف السني الحقيقي فكانت النتجية سلبية حيث يمر الشهر والشهران ولا يشارك أي من أصدقاء صفحتي ولا منشورا واحدا من مناشيري رغم أن ما أنقله عن مشايخي يعد في نظري من أنفس ما يوجد في عالم النت قاطبة لكن القوم لا يدركون ذلك ولا يستشعرونه كأعمى تضع بين يديه قطعة من ذهب أو ياقوت فيلقيها لظنه أنها قطعة حديد أو حجر أملس لا قيمة له هذا حال أغلب الفيسبوكيين فتلك الفاجعة التي أحزنتني 

لم يكن غرضي فتح منتدى لذات وجود منتدى ولا دخلت عالم الفيسبوك لذات الفيسبوك ولا عمري تمنيت شهرة ولا بحثت عن رئاسة وما أبرئ نفسي إن النفس أمارة بالسوء لكن دخلت بنية نفع الناس لا غير أن أنشر وأكتب لهم تصحيح مفاهيم كثيرة توافق كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام لينتفعوا بذلك وينشروه للمسلمين ..

لذلك تقلبت أحوالي في النت فأغضب مرة وأغادر أخرى ثم أعود وأرجع فتململت كثيرا لأن غايتي ونيتي كانت لذات نفع الناس فلما وجدت الصدود أحزنني ذلك إذ من علامات الصدق وجود الهجر والغضب والفرار ...الخ { وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الْأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ } 


فهي أحوال غالبة وليست اختيارات كما يفهمها الغافلون الذين لا احساس لهم ولا شعور ولا حتى مجرد فطانة من باب قوله تعالى { وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَىٰ لَا يَسْمَعُوا وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ } لأن الذي لا يبصر لا يمكنه أن يهتدي لكن ربما قد يتزكى أو تنفعه الذكرى من باب { أَن جَاءَهُ الْأَعْمَىٰ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّىٰ أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَىٰ } إذ الهداية تحتاج إلى ابصار ووجهة بوصلية { وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ } لكن الذكرى لا تتوقف على هذا وإن كانت من نفس أفراد أسرة الإيمان ..

من أسباب مغادرتي للفيسبوك كثرة الدجاجلة فيه وكثرة المدعين فكل من هب ودب يكتب في التصوف وينشر المناشير اليومية بانتظام بلا ملل ولا كلل منهم من ينقل من هنا وهناك يلفق ويلصق ليجمع الإعجابات ويتغذى على المجاملات ومنهم من يكتب خواطره النفسية ومفاهيمه السقيمة الشيطانية باعتبارها من العلوم اللدنية والمعارف الربانية والحقائق المحمدية فتسمع العويل والصراخ مظنة الأحوال من القراء يدلس بها على الناس الغلابة المساكين السذج 

ومنهم من يكتب لهم تنميته البشرية كونها علوم منطقية تهذيبية صوفية بينما ليست هي من التصوف في شيء ...الخ وهو لا يعلم المسكين أن كل حرف وكلمة يكتبها في كل مجال والمجال الديني خاصة سيحاسب عليها يوم القيامة بين يدي الله تعالى ونسي قوله تعالى { مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } يظن الكلام في الدين وشرح طريق الله وبيان أحواله ومقاماته لهو ولعب وهزل { إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ } 

لم أجد على الفيسبوك أنصارا كالمنتدى سواء بسواء أيضا لذلك هجرته غير آسف عليه بل فيه مجموعة أعرف أفرادها ينصبون لي العداء في بواطنهم ويظهرون لي الود ظاهرا رغم أنهم محمولون على العلم وطلبه والتصوف وسلوكه لكنهم في الحقيقة خواء وخراب كنت أعتقد أن المفترض منهم نصرتي لنشر طريق أهل الله وتصحيح المفاهيم فيه فيا عجبي كيف لا يرى المسلم الظلمة في كتاباتهم والدعوى في بياناتهم { فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ } كنت أود أن نجتمع على نشر طريق الله وأن نميت " الأنا " ونفنيها 

أمة تزهد في ربانييها من أهل زمانها غاية الزهد بينما تقدم وتبجل وتفخم الدجاجلة ماذا تنتظر منها ؟ إذن لا تتعجب بعد ذلك من فعل يونس عليه السلام من فرار من قومه رغم ما جرى له فله وجه شرعي وهو صدقه في حاله عندما ترك قومه لمصيرهم وبذلك الوجه الشرعي وهو حال صدقه نجاه الله تعالى من الغمّ الذي تعرض له 

تجد كثيرين يتلون قوله تعالى { وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ } ولا يفهمون بعضا من معاني الآية الواضحة فيكتبون خواطرهم النفسية يظنونها ورادات ربانية والهامات قدسية ويستدلون بهذه الآية على ما يكتبون وما يكتبون في الحقيقة إلا مدد نفسي يخالطه مدد شيطاني لكن لا يشعرون  { وَمِنْهُم مَّن يَنظُرُ إِلَيْكَ أَفَأَنتَ تَهْدِي الْعُمْيَ وَلَوْ كَانُوا لَا يُبْصِرُونَ } فكيف تهدي من لا يبصر ؟ هذا محال .

رغم أن الله تعالى يقول في الآية { وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ } ما قال " وأطيعو الله ويعلمكم الله " بل قال تعالى { وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ } فقرن العلم اللدني بالتقوى وليس بمجرد الطاعة فقد يكون العبد طائعا ولا يكون ممدا من قبل الله تعالى بالعلوم اللدنية والفيوض الرحمانية لأنه لن ينال تلك المراتب إلا بالتقوى والتقوى محلها القلب 

معنى تقوى القلب هي مراقبة الله في الأنفاس ووزن الخاطر بالقسطاس ويدخل في هذا باب المراقبة وجميع مراتب التقوى ودرجاتها فعلى قدر زاد التقوى يلهم العبد العلم الوهبي فهذا بابه فباب العلم اللدني مقفل على غير المتقين ولو كانوا طائعين طاعة الجوارح لأن الطاعة لا تختص بالله فحسب بل يدخل في ذلك طاعة الرسول وطاعة أولي الأمر منا أما التقوى فلا تكون إلا لله فهي أساس السير إلى حضرة الله 

{ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ } دل أخاه هنا تحديدا على مقام التقوى دون مقام الطاعة حيث أنه أطاع الأمر وقرب قابيل قربانه لكنه لم يتقبل الله منه فأطاع ظاهرا لكنه لم يكن تقيا باطنا 
 ولفهم معنى التقوى من وجه من وجوهها الكثيرة قالت مريم تحديدا لما جاءها جبريل في صورة بشر { قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَٰنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا } فذكرت له هنا مقام التقوى لأنه متى اختلى رجل بإمرأة لا يمكن أن يحول بينهما شيء غير تقوى الله -فافهم- فمن لا يتقي الله لا تنتظر منه علوما ولا مواهب ولا معارف 

إنما يتقبل الله من المتقين أما غير المتقين فقد لا يتقبل منهم أما المتقين فحتما يتقبل منهم دائما وأبدا لأنه يحبهم { فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَىٰ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا } 

الشاهد لما كانت أم مريم إمرأة تقية تقبل الله منها نذرها بمريم { فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ } 

فيا هذا : {  إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ } فابحث عن تقواك فيما بينك وبين ربك لا عما تحفظه من العلم أو تلبسه من ثياب المظهر أو تتفصح به من لغة البيان 

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل 

_________________
إِلَهي لا تُعَذِّبني فَإِنّي     مُقِرٌّ بِالَّذي قَد كانَ مِنّي  
يَظُّنُ الناسُ بي خَيراً وَإِنّي      لَشَرُّ الخَلقِ إِن لَم تَعفُ عَنّي  
علي الصوفي
علي الصوفي

ذكر عدد الرسائل : 1085
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف أبو أويس في الجمعة 28 يونيو 2019 - 6:30

السلام عليكم
سيدي علي لا تبتئس لما رأيت وعانيت فإن الغالب على أهل هذا العصر الإعراض والصدود عن كل نفع وهذا عانيت منه الكثير واخترت في بعض الأحيان (عليك بخويصة نفسك ) ولزمت بيتي إذ اكتفى كل بما لديه وإن كان كثير منه وهما وسفسطة وأحجموا عن الإستفادة أو التصحيح وإني لم أجد إلا أنفارا قليلة من يسأل عن سيرة شيخنا رضي الله عنه أو رأيه في مسألة أو تصحيحه لفهم أو واقعة بل الجرأة على الكذب والزيادة عنه سمة الكثير ممن إلتقيت بهم. ولا حول ولا قوة إلا بالله.
ورغم هذا وذاك فأهل الخير لم ينقطعوا وإن قلوا...
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1421
العمر : 60
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف الشاذلي الحموي في الجمعة 28 يونيو 2019 - 23:31

كما تعلمون سيدي علي هذا انعكاس طبيعي لواقع التصوف في نفوس ابنائه اليوم من ضعف الهمة والفتور والانشغال بالدنيا والاغترار بالمظاهر وحب النفس وعدم التزكية الصحيحة وانقلاب المفاهيم وضياع علم الحقيقة … ..الخ 
وطبعا الفقير اول من ينطبق عليه هذه الصفات حقا وحقيقة لاتواضعا ولاغيره ..
فلا يسعنا الا ان نبذل مانستطيع راجين من الله تعالى ان يصلحنا ويصلح الأمة ..
ولئن أن يهدي الله بك رجلا واحدا خير من الدنيا ومافيها ..
فصبرا سيدي علي ..
ونرجو من الله ان يستخدمنا ولا يستبدلنا وينفع بكم البلاد والعباد ويجزيكم عنا كل خير .آمين .
الشاذلي الحموي
الشاذلي الحموي

ذكر عدد الرسائل : 34
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 03/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف علي الصوفي في السبت 29 يونيو 2019 - 1:19

أبو أويس كتب: واخترت في بعض الأحيان (عليك بخويصة نفسك ) ولزمت بيتي

نعم هذا حلّ من الحلول في بعض الأحيان سيدي أبو أويس (عليك بخويصة نفسك ) ليدع العبد شأن العامة فيستريح


عدل سابقا من قبل علي الصوفي في السبت 29 يونيو 2019 - 2:56 عدل 1 مرات

_________________
إِلَهي لا تُعَذِّبني فَإِنّي     مُقِرٌّ بِالَّذي قَد كانَ مِنّي  
يَظُّنُ الناسُ بي خَيراً وَإِنّي      لَشَرُّ الخَلقِ إِن لَم تَعفُ عَنّي  
علي الصوفي
علي الصوفي

ذكر عدد الرسائل : 1085
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف علي الصوفي في السبت 29 يونيو 2019 - 2:53

الشاذلي الحموي كتب:... من ضعف الهمة والفتور والانشغال بالدنيا والاغترار بالمظاهر وحب النفس وعدم التزكية الصحيحة وانقلاب المفاهيم

سبب كل ما ذكرتموه هو  الإعراض عن ذكر الله تعالى بصدق واخلاص فكل هذه العلل المذكورة التي عنوانها انعدام تزكية النفس سببها الأول والأخير هو الإعراض عن ذكر الله تعالى الذكر الحقيقي المخلص الصادق الخالي من الشوائب والحظوظ والأعواض والأغراض 
الذكر مجعول لتطهير الإناء الذي هو القلب فالذكر هو الذي يجلب الخشوع والخشية والتقوى والوجل والخوف والصدق والإخلاص ..الخ المقامات والأحوال فعلاج المسلمين اليوم هو " ذكر الله تعالى " فكل من تجده يصد الناس عن ذكر الله تعالى فهو شيطان مهما كان نوع العلاقة التي تربطنا به لذلك أمر الله تعالى في القرآن الكريم بالمداومة على الذكر والمحافظة عليه في كل زمان ومكان فالمنقطع عن الذكر منقطع عن الله فالذكر هو حبل الله الممدود بين العبد وربه وهو الوصلة 

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا } 

الغفلة ضد الذكر فلا علاج لغفلة القلب إلا ذكر الله تعالى فالذكر مجعول لتطهير القلب وتنويره فهو لب وأساس تزكية النفوس من أمراضها وعللها وأسقامها كالحسد والحقد والشح والبخل والغرور والغش والنفاق والخديعة والمكر ..الخ فمن أكبر علامات المنافق أنه لا يذكر الله إلا قليلا فكل من يذكر الله قليلا ففيه صفة وحال من أحوال أهل النفاق 
مع العلم أن ذكر اللسان هو مقدمة للترقي إلى درجة ذكر القلب فالعبرة كل العبرة بذكر القلوب فالقلب متى أشرقت شمس ذكره يصبح لا يفتر عن ذكر الله {  ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ } لأن الإحساس والشعور يقع من طريقين لا ثالث لهما إما عن طريق الجلد محل الإحساس بالألم أو عن طريق القلب حيث مجمع أحوال الشعور بالذوق 

الناس في غفلة = أي أنهم معرضون عن ذكر الرحمان 
لأن الغفلة يقابلها اليقظة والحضور فالغافل ميت الشعور وكل من مات شعوره واحساسه أي انعدمت أحواله الربانية فهو والأموات سواء { أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ } أنظر كيف لما ذكر هذا النوع من الموت وهو موت القلب لغفلته عن ذكر الله تعالى كيف قرنه بالشعور { وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ } فكأنه يشير هنا إلى كون الأحياء تلك الحياة المعنوية العامرة بذكر الله تعالى يشعرون أيان يبعثون 

ثم علينا أن نعلم جميعا أن نصف العلم هو الشعور ولا نعني هنا المشاعر النفسية والأحاسيس النفسية كالعواطف الطبيعية التي يتشارك فيها جميع البشر تقريبا وإنما المراد بالمشاعر الربانية وهي الأحوال فالحال إنما يحصل بالشعور لذلك تجد أرقى وسيلة لنوال العلوم والفهوم هي وسيلة الشعور فالإلهام الرباني حضرته شعورية وهذا من عالم المعاني لذا ذكر الجلود والقلوب كونهما محل الشعور لذلك قال تعالى ذاكرا أحوال أهل النار وهم في النار { كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُم بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ } كون سر الألم يكون في الجلود التي هي غلاف ظاهر الجسد فيكون ذوق العذاب عن طريق تلك الجلود التي من المفترض أن تكون تلين لذكر الله كونها محل ظهور المشاعر لأن كل شعور يظهر على ظاهر الجسد كظهور الإحمرار على الوجه دليل الخجل ويظهر الغضب كذلك وكل شعور يظهر على الجلد خصوصا الوجه لأنه محل النظر فلا يقابلك من كل مخلوق إلا صورة وجهه لما في الوجه من دلالة تدل على كل صاحب وجه فافهم 

كذلك في شأن العلوم ومقاييسها فتقاس العلوم بوجود الشعور لأن عديم الشعور الرباني النوري لا يكون إلا مفسدا مهما ادعى الإصلاح كما قال تعالى في فريق { وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ } 
الشاهد : ( أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِن لَّا يَشْعُرُونَ ) رغم دعواهم الإصلاح وهم فعلا يعتقدون جزما كونهم مصلحين لكنهم مفسدون في الحقيقة 

غفلة الناس اليوم سببها نسيان ذكر الرحمان لذلك لا يدل الصوفية قاطبة إلا على ذكر الله تعالى لأن الذكر هو السفر من عالم الظلمة إلى عالم النور ومن عالم النور إلى الغيبة عما سوى المذكور فكل ذاكر مسافر وهو معنى السلوك لكن للذكر شروطه لأن الذاكر صاحب الحظوظ والعلل والأغراض لا يسمى ذاكرا في الحقيقة وإنما هو ذاكر لغير الله تعالى كمن يريد الوصول إلى مقام أو خصوصية فيشرع في ذكر الله فهو وإن ذكر الله تعالى بلسانه ظاهر فقلبه يذكر ذلك الشيء الذي يريد الحصول عليه ونواله فهو يستعمل ذكر الله لتحقيق غاياته النفسية والوصول إلى حظوظه القلبية وهذا النوع يصدق فيهم قوله تعالى { اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَصَدُّوا عَن سَبِيلِهِ } 

ليس كل ذاكر لله يكون حاضرا ضرورة بل الذكر يحتاج الى مجاهدة ومداومة وصبر مع العلم أن قليل من الذكر دائم خير من كثير منقطع لأن صاحب الكثير المنقطع قد يكون صاحب حظوظ يئس من الوصول إلى ما تريده نفسه وتبحث عنه وإلا ما سبب انقطاعه بعد أن ذكر ربه كثيرا ؟ أما صاحب القليل الدائم فهو باحث عن تأدية حقوق ربه والتقرب إلى حضرته العلية من باب ما لا يدرك كله لا يترك جله ..
ولئن أن يهدي الله بك رجلا واحدا خير من الدنيا ومافيها ..فصبرا..

طبعا من درس العلم ويسر الله تعالى له طريقا من طرق التحصيل لا يجوز له ترك الساحة للدجالين والزنادقة يرتعون ويمرحون هذا لا يمكن أن يكون اطلاقا لأن الدين أمانة وليس اختيار شخصي بحسب هوى نفس الداعي إلى الله فلو ترك الدعوة إلى طريق الله ونشر ما آتاه الله من علم يصحح به المفاهيم لدى الناس من الخطأ إلى الصواب يكون آثما إثما عظيما ومحروما من شرف الدعوة إلى طريق السالكين فيكون على خطر عظيم لأنه مأمور بالإستقامة في نفسه أولا ثم العمل على المساهمة في استقامة غيره من الخلق .. 
فيتعلم ثم يعلّم غيره 
لكن مع الأسف الشديد تجد اليوم كثير من الدعاة والخطباء على المنابر اقتحموا ميدان التذكير والإرشاد والوعظ وهم غير مؤهلين لذلك بتاتا فهجموا على التدريس وتقدموا للمحاضرات والخطب خصوصا في عالم النت ذلك الفضاء الدجالي الساحر بلا علم ولا تدقيق ولا تحقيق ولا فهم فشرقوا وغربوا -ظواهر صوتية وصورية - 
ورد ( الناس ثلاثة: عالم رباني ومتعلم على سبيل نجاة وهمج رعاع أتباع كل ناعق يميلون مع كل ريح لا يستضيئون بنور العلم فيهتدوا ولم يلجئوا إلى ركن وثيق فينجو ) 


هؤلاء الذين يتبعون كل ناعق هم سبب المصائب كلها التي حلت بالأمة الإسلامية على مر دهورها لهم من الوصف ( يميلون مع كل ريح لا يستضيئون بنور العلم فيهتدوا ولم يلجئوا إلى ركن وثيق فينجو ) 
تجده ينتقل من شيخ إلى شيخ ومن شخص إلى شخص كلما أعجبه مظهر صوري أو صوتي  أو انبهر بنواميسه ترك الذي كان معه من قبل وراء ظهره واتبع سفرا من أسفار العهد الجديد ...

قال تعالى { وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ } 


أنظر قوله تعالى {  وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ } 

هذه الآية ترتعد لها فرائص شم الجبال بينما الفرق الإسلامية المتناحرة يقرؤون كل ذلك ويمرون عليه مرور الكرام بكل أريحية وكأن ذلك الخطاب القرآني غير موجه إليهم 
فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم 

_________________
إِلَهي لا تُعَذِّبني فَإِنّي     مُقِرٌّ بِالَّذي قَد كانَ مِنّي  
يَظُّنُ الناسُ بي خَيراً وَإِنّي      لَشَرُّ الخَلقِ إِن لَم تَعفُ عَنّي  
علي الصوفي
علي الصوفي

ذكر عدد الرسائل : 1085
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف محبة أهل الله في الأحد 30 يونيو 2019 - 14:37

علي الصوفي كتب:فعلاج المسلمين اليوم هو " ذكر الله تعالى "


علي الصوفي كتب:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا } 


جزاكم الله خيرالجزاء سيدي 
ما ايسر الطريق إلى الله و ما أوضحه و ما أصعبه على النفوس الفارة من رحمة الله 
ما عاد بعد البيان بيان بعدما ذكرتموه سيدي بارك الله تعالى فيكم 
محبة أهل الله
محبة أهل الله

انثى عدد الرسائل : 81
العمر : 46
المزاج : (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف عبدالله حرزالله في الأربعاء 3 يوليو 2019 - 7:58

السلام عليكم ورحمة الله
أولا: أشكر لكم تصريحكم بكل صغيرة وكبيرة في أمر العلم والدعوة ونشر الطريق وما يتضمن كل ذلك من عقبات ودعاوي نفسية وشيطانية تستميلها أهواء النفوس للأسف! حيث إن واجب النصيحة مقدم على كل شيء.
ثانياً: أقدم اعتذاري لكم لقلة الدخول والتفاعل في المنتدى في الفترة الأخيرة وذلك بسبب ضعف همتي!
وأسأل الله التوفيق لمحابه من الأعمال وصدق التوجه وعزيمة الإرادة والهمة في الإقبال على ما يحبه ويرضيه في هير ولطف وعافية آمين بجاه النبي المحبوب عليه الصلاة والسلام.
والله الموفق للخير.

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it
عبدالله حرزالله
عبدالله حرزالله

ذكر عدد الرسائل : 51
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 15/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف أبو أويس في الأربعاء 3 يوليو 2019 - 15:39

سيدي عبد الله يعتذر لقلة دخوله وتفاعله في المنتدي في الفترة الأخيرة.

فاقول:  كلنا ذاك الرجل
ولعل ذلك يعيد شحن هممنا وعزائمنا
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1421
العمر : 60
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف عبدالله حرزالله في الأربعاء 3 يوليو 2019 - 20:37

نعم سيدي أبا أويس..
لكن هناك امران لعله ينبغي عليّ توضيحهم :
فقد كنت أقرأ لسيدي علي الكلام الرباني العالي والمعاني العرفانية النادرة الوجود وأجدني كما تفضل أني كالكثير بعيدٌ عن حقيقتها ومعناها لما يترتب قبلها من تقدّم درجات ومقامات وجهاد وصدق للوصول الى حضرة القدس بعيداً عن الأنا وحظوظ النفس؛ لهذا السبب وكون الكلام خطير عالي الشأو آثرت بل نأيت أن اشاركه لأصدقاء صفحتي وقتئذ لأن غالبيتهم لن يفهم الكلام بل ربما ينكر ويعترض ما لا يدركه عقله ولمّا يصل إليه قلبه فامتنعت لهذين السبيين تحديداً.
لكن مع ذلك كنت أنقل بعض الأحيان من كلام سيدي علي ما أراه من المواضيع يسيرا يمكن فهمه عند بعض طلاب العلم من مجموعة مباركة مغلقة على الفيسبوك .
والأمر كما ذكر ويذكر سيدنا أن الأغلبية لا يهتمون للكلام الرباني العالي النافع في الدارين ومن يهتم به هم قلة نادرة لا كثرة طاغية كما هو شأن أهل الدنيا من المنشغلين بالصور والكلام الفارغ (ألهاكم التكاثر) فلما علمنا ذلك لم يعد لنا التفاتٌ إلى الكثرة ولا إلى القلة بل تعلمنا منه رضي الله عنه كما قرأت من قبل للإمام الشعراني في كتابه اداب العبوديه قوله:
(ومن شان العبد ان لا ينشر علمه ليصدقه الناس وإنما ينشره يصدقه الله، وان كانت لام العله موجوده فعلة تكون بينه وبين الله تعالى من حيث أمره خير من علة تكون بينه وبين الناس من حيث نهاه، ولعلة تردُّ العبد الى الله خير من علة تقطعه عن الله ومن اجل ذلك عطف بالثواب والعقاب، إذ لا يرجو ولا يخاف الا من قبل الله وكفى بالله صادقا ومصدقا وكفى بالله عالما ومعلما).

تم الإرسال من خلال التطبيق Topic'it
عبدالله حرزالله
عبدالله حرزالله

ذكر عدد الرسائل : 51
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 15/04/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف إلياس بلكا في الإثنين 22 يوليو 2019 - 3:16

قرأت ما كتبه سيد علي في إبانه، وأعلق عليه الآن.. إذ ظل كلامه حاضرا بقلبي. فأول شيء أقوله لسيدي علي: جزاكم الله خيرا على هذه الكلمة الطيبة التي ذكرتموها في حقي. ورغم أنني أعلم من نفسي ما لا تعلمون، وأعرف سوءها وضعفها.. إلاّ أنني سررتُ بكلامكم، وتفاءلت به خيرا، إذ يسعدني جدا أن أقوم بجمع ما كتبتم وإخراجه في أحسن حلة: محققا مرتبا، مع تخريج الآيات والأحاديث والتعريف المختصر بالأعلام.. ونحو ذلك مما لا يُثقل المتن. فأرى هذا من أكبر نِعم الله عليّ. وكيف لا؟ وما كتبتموه كثير وجميل وراقٍ من صميمِ صميمِ التصوف والسلوك. مثلا مجموع كتاباتكم في سورة الكهف هي الآن أكثر من 300 صفحة، إذ لكم إضافات جديدة في السنتين الأخيرتين، ومعظمه غير مذكور في التفاسير، فهو حديث عهد بالسماء. فالمقصود أنني أتشرّف بهذه الخدمة، خاصة كما ذكرتم أن في مكتوباتكم كثيرا من كلام شيخ شيخنا: إسماعيل الهادفي رحمه الله، ومن كلام شيخنا فتحي السلامي رضي الله عنه، الذي بالمناسبة لابد أن نطلب مباركته لهذا المشروع. 
أما زهد الناس، خاصة من أهل النت، في الطريق وعلومه.. فهذا زمان الرويبضات والتفاهات، ويوم القيامة على الأبواب.. لذلك فهو زمان فتور الطريقة، وهو بدوره مقدمة لفتور الشريعة حتى يأتي زمان -كما بالحديث- لا يدري الناس ما صلاة ولا صيام. يقولون فقط لا إله إلا الله، ويذكرون أنهم وجدوا عليها آباءهم. رواه ابن ماجه عن حذيفة. 
قال الله سبحانه لنبيه الكريم الرحيم:
 أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا ۖ فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۖ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ 
إلياس بلكا
إلياس بلكا

ذكر عدد الرسائل : 45
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 15/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت  Empty رد: تجربتي في الكتابة على شبكة الأنترنت

مُساهمة من طرف سيدي محمد في الأربعاء 7 أغسطس 2019 - 13:15

قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ)
أنت الحمدلله في الطريق الصحيح فلاتلتفت لقلة السالكين
المحبين الصادقين موجودون لله الحمد
سيدي محمد
سيدي محمد

ذكر عدد الرسائل : 9
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 07/08/2019

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى