بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» صلاة 1
الخميس 3 مايو 2018 - 21:04 من طرف صالح الفطناسي

» حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)
الجمعة 2 مارس 2018 - 1:03 من طرف إلياس بلكا

» ذكرى وفاة الإمام رضي الله عنه
الجمعة 17 نوفمبر 2017 - 23:37 من طرف إلياس بلكا

» قصيدة النادرات العينية للشيخ عبدالكريم الجيلي
الأحد 12 نوفمبر 2017 - 8:51 من طرف فراج يعقوب

» ليتني كنت فلاحا
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 12:31 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
الإثنين 28 أغسطس 2017 - 17:20 من طرف صالح الفطناسي

» اللهم شد ازري
الأحد 27 أغسطس 2017 - 15:43 من طرف صالح الفطناسي

» منتدى رياض الواصلين
الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 5:24 من طرف علي

» دعاء ليلة الزّواج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:03 من طرف ابو اسامة

» أين اللقاء يا أهل الصفاء
الثلاثاء 2 مايو 2017 - 10:04 من طرف أبو أويس

» النخب العربية و عالم السياسة
الأحد 26 مارس 2017 - 22:59 من طرف علي

» الإسلام والإيمان والإحسان
الأحد 26 مارس 2017 - 9:48 من طرف أبو أويس

» خواطر
الأحد 26 مارس 2017 - 9:46 من طرف أبو أويس

» إلى والدي الحبيب رحمه الله تعالى
السبت 11 مارس 2017 - 0:42 من طرف علي

» الدقائق في تمييز علوم الحقائق
الأربعاء 1 مارس 2017 - 23:10 من طرف علي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
مايو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


في مدح خير البرية

اذهب الى الأسفل

في مدح خير البرية

مُساهمة من طرف صالح الفطناسي في الأحد 27 مارس 2011 - 17:43


بسم الله الرحمن الرحيم
سلام قولا من رب رحيم
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد وعلى آله و أصحابه و أولاده
و أزواجه وذرياته و أهل بيته و أصهاره و أنصاره و أشياعه ومحبيه و أمته و
علينا معهم أجمعين يا أرحم الراحمين يا رب العالمين.


ما شاء الله لا قوة ألا بالله

اللهم إجعلنا
من أحبابك ومن خدامك ومن المصطفين الأخيار

عندك وممن سبقت لهم منك الحسنى

إن آت ذنبا فما
عهدي بمنتقض من النبي ولا حبلي بمنصرم

إن آت ذنبا فما
]عهدي بمنتقض من النبي ولا حبلي بمنصرم
إن آت ذنبا فما عهدي بمنتقض
من النبي ولا حبلي بمنصرم


في مدح خير البرية


الشيخ شمس الدين محمد بن جابر
الأندلسي

في كلّ
فاتحة للقول معتبرة / حق الثناء على
المبعوث بالبقرَه
في آل
عمران قِدماً شاع مبعثه / رجالهم والنساء استوضحوا خبَرَه
قد مدّ
للناس من نعماه مائدة / عمّت فليست على
الأنعام مقتصرَه
أعراف
نعماه ما حل الرجاء بها / إلا وأنفال ذاك الجود مبتدرَه
به توسل
إذ نادى بتوبته
/ في البحر يونس و الظلماء معتكرَه
هود ويوسف كم خوفٍ به أمِنا / ولن
يروّع صوت الرعد من ذكَرَه
مضمون
دعوة إبراهيم كان وفي / بيت الإله وفي الحجرالتمس أثرَهْ
ذو أمّة
كدَوِيّ النحل ذكرهم / في كل قطر
فسبحان الذي فطرَهْ
بكهف
رحماه قد لاذا الورى وبه / بشرى بن مريم في الإنجيل مشتهِرَهْ
طه وحضّ
الأنبياء على / حجّ المكان الذي من أجله
عمرَهْ
قد أفلح
الناس بالنور الذي شهدوا / من نور فرقان هلمّا جلا غرَرَهْ
أكابرالشعراء
اللّسْنِ قد عجزوا كالنمل إذ سمعت آذانهم سورَهْ
وحسبه
قصص للعنكبوت أتى
في الروم
قد شاع قدما أمره وبه / لقمان وفى للدرّ الذي نثرَهْ
كم سجدةً
في طُلى الأحزاب قد سجدت / سيوفه فأراهم ربّه عِبرَهْ
سباهم
فاطرالشبع العلا كرما /
لمّا بياسين بين الرسل قد شهرَهْ
في الحرب
قد صفت الأملاك تنصره / فصاد جمع الأعادي هازما زُمَرََهْ
لغافرالذنب
في تفصيله سور /
قد فصّلت لمعان غير منحصرَهْ
شوراهُ
أن تهجر الدنيا فزُخرفُها / مثل الدخان فيُغشي عين من
نظرَهْ
عزّت شريعته
البيضاء حين أتى / أحقافَ بدرٍ وجند الله قد حضرَهْ
محمد
جاءنا بالفتحُ متّصِلا
/ وأصبحت
حُجرات الدين منتصرهْ
بقاف
والذاريات اللهُ أقسم في / أنّ الذي
قاله حقٌّ كما ذكرهْ
في الطور
أبصر موسى نجم سؤدده / والأفق قد شقّ إجلالا له قمرهْ
أسرى
فنال من الرحمن واقعة / في القرب ثبّت
فيه ربه بصرهْ
أراهُ
أشياء لا يقوى الحديدلها / وفي
مجادلةالكفار قد نصرهْ
في الحشر
يوم امتحان الخلق يُقبل في / صفٍّ من الرسل كلٌّ تابعٌ أثرهْ
كفٌّ
يسبّح لله الطعام بها
/
فاقبلْ إذا جاءك الحق الذي نشرهْ
قد أبصرت
عنده الدنيا تغابنها / نالت طلاقا ولم يعرف
لها نظرهْ
تحريمه
الحبّ للدنيا ورغبته / عن زهرة الملك
حقا عندما خبرهْ
في نونَ
قد حقت الأمداح فيه بما / أثنى به الله إذ أبدى لنا سِيرَهْ
بجاهه'
سأل' نوح في سفينته / حسن النجاة وموج البحر
قد غمرَهْ
وقالت
الجن جاء الحق فاتبِعوا / مزمّلا تابعا للحق لن
يذرَهْ
مدثرا
شافعا يوم القيامة هل / أتى نبيٌّ
له هذا العلا ذخرَهْ
في
المرسلات من الكتب انجلى نبأ / عن بعثه سائر الأحبار قد سطرَهْ
ألطافه
النازعات الضيم حسبك في / يوم به عبس العاصي لمن ذعرَهْ
إذ كورت
الشمس ذاك اليوم وانفطرت / سماؤه ودّعت ويلٌ به الفجرَهْ
وللسماء
انشقاق و البروج خلت / من طارق الشهب والأفلاك منتثرَهْ
فسبح اسم
الذي في الخلق شفّعه / وهل أتاك حديث الحوض إذ نهّرَهْ
كالفجرفي
البلد المحروس عزته /والشمس من نوره الوضاح مختصرَهْ
والليل
مثل الضحى إذ لاح فيه ألمْ/ نشرح لك القول من أخباره العطرَهْ
ولو دعا
التين والزيتون لابتدروا / إليه في الخير فاقرأ تستبن خبرَهْ
في ليلة
القدركم قد حاز من شرف / في الفخر لم يكن الانسان قد قدرَهْ
كم زلزلت
بالجياد العاديات له أرض بقارعة التخويف منتشرَهْ
له تكاثر
آيات قد اشتهرت في كل عصر فويل للذي كفرَهْ
ألم
ترالشمس تصديقا له حبست على قريش وجاء الدّوح إذ أمرَهْ
أرأيت أن
إله العرش كرمه بكوثرمرسل في حوضه نهرَهْ
والكافرون
إذا جاء الورى طردوا عن حوضه فلقد تبّت يدالكفرَهْ
إخلاص
أمداحه شغلي فكم فلِق للصبح أسمعت فيه الناس مفتخرَهْ
أزكى
صلاتي على الهادي وعترته / وصحبه وخصوصا منهم عشره
صد يقهم عمر الفاروق أحزمهم عثمان ثم علي مهلك الفجره
سعد سعيد زبير طلحة وأبو عبيدة وابن عوف عاشر عشره
وحمزة ثم العباس و آلهما جعفر وعقيل سادة الخيره
أولئك الناس آل المصطفى وكفى وصحبه المقتدون
السادة الخيرة
وفي خديجة والزهراء وما ولدت أزكى مديحي
سأهدي دائما درره
عن كل أزواجه أرضى وأوثر من أضحت براءتها في
الذكر مستطره
أقسمت لازلت أهديهم شذا مدح كالروض ينثر من
أكمامه زهره


اللهم صل عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته ما انهلت الديم، وما جُرَّت على المذنبين أذيال الكرم
وسلم، اللهم صل على أشرف موجود، وأفضل مولود، وأكرم مخصوص ومحمود، سيد سادات بريّاتك، ومن له التفضيل على جملة
مخلوقاتك، صلاة تناسب مقداره العالي ومقداره، وتعم أهله وأزواجه وأولياءه وأنصاره. اللهم صل عليه وعلى جملة رسلك وأنبيائك، وزمرة ملائكتك
وأصفيائك، صلاة تعم بركتها المطيعين من أهل أرضك وسمائك.
اللهم إني
أعوذ بعلمك من جهلي، وبغناك من فقري، وبعزك من ذلي، وبحولك وقوتك من عجزي وضعفي،
وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر. اللهم إني أعوذ بمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ برضاك
من سخطك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.
اللهم إني
أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء والأدواء. اللهم يا من بيده خزائن
السماوات والأرض عافنا من محن الزمان، وعوارض الفتن، فإنا ضعفاء عن حملها، وإن كنا
أهلا لها فعافيتك أوسع لنا يا واسع يا عليم. اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها،
وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة. اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح
لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادة
لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.
اللهم اجعل
خير عمري آخره، وخير عملي خواتمه، وخير أيامي يوم ألقاك فيه، اللهم لا تجعل عيشي
كدّا، ولا تجعل دعائي ردا، ولا تجعلني لغيرك عبدا، ولا تجعل في قلبي لسواك ودا،
إني لا أقول لك ضدا، ولا شريكا ولا ندا.
اللهم
ارزقني نفسا قانعة بعطائك، موقنة بلقائك، شاكرة لنعمائك، محبة لأوليائك، باغضة
لأعدائك.
اللهم وسع
علي رزقي في دنياي، ولا تحجبني بها عن أخراي، واجعل مقامي عندك دائما بين يديك،
وناظرا بك إليك، وأرني وجهك الكريم، ووارني عن الرؤية، وعن كل شئ دونك، وارفع
البين بيني وبينك، يا من هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شئ عليم


. اللهم يا
علي يا عظيم، يا حليم يا كريم، يا غفور يا رحيم، إنا نتوسل إليك بجاه هذا السيد
الكامل، الذي من جميع خلقك اخترته واصطفيته، وبجميع المكارم خصصته وأحببته، أن
تميتنا على الإيمان والإسلام، وأن تسعدنا به وبلقائك يا رحمن يا رحيم يا سلام،
واجعل اللهم ما مننت به علينا في جميع هذه المواهب التي وهبتها لنا بلجا في
قلوبنا، ومحوا لذنوبنا، ونورا في يقيننا، وقوة في إيماننا، وتزكية لأعمالنا، وذخرا
لآخرتنا، وارحم بها والدينا وإخواننا وشيخنا وكل من انتمى إليه ولا تؤاخذنا
بذنوبنا وسوء أفعالنا، وعاملنا بما أنت أهله من الجود والكرم يا ارحم الراحمين.
اللهم إنا نتوسل إليك بك، ونسألك
ولا نسأل غيرك بحقك وحق نبيك، أن تميتنا على ملته، وأن تحشرنا في زمرته، وتحت
لوائه وعنايته، وأن تغفر ذنوبنا وأن تستر بمنك عيوبنا، وأن تطهر من صدأ الغفلة
قلوبنا، وأن تتجاوز عنا وعن سيئاتنا، وأن تهون علينا سكرات الموت وما بعده من فتنة
القبر والحشر، والأهوال العظيمة التي لا يسعها حملنا ولا ضعفنا إلا ما كان من عفوك
وجودك ورحمتك، فأنت الجواد الكريم الغفور الرحيم، والصلاة والسلام التامان
الأكملان على سيدنا ومولانا محمد الذي انعقدت له العزة في الأزل، وانسحب فضلها إلى
ما لم يزل، وعلى آله
وأصحابه وأزواجه وذرياته وسلام على المرسلين


والحمد لله رب العالمين




ولنختم هذه النبذة اليسيرة بخبر يجلو ما عسى أن يكون
في بعض القلوب


ويزيد
الله الذين اهتدوا هدى

ما روي عن
لهيب بن مالك قال حضرت مع رسول الله صلى الله صلى الله عليه و سلم فذكرت عنده الكهانة فقلت بأبي أنت و أمي يا
رسول الله نحن اول من عرف حراسة السماء و منع الشياطين من استراق السمع و ذلك
اجتمعنا الى كاهن لنا يقال له خطر بن مالك و كان شيخا كبيرا ...و كان اعلم كهاننا
فقلنا له يا خطر هل عندك علم من هذه النجوم التي يرمى بها فإنا قد فزعنا لها و خفنا سوء عاقبتنا فقال ائتوني بسحر اخبركم الخبر ابخير ام ضرراو امن او حذر
فلما كان
الوقت اتينا اليه فإذا هو واقف على قدميه شاخص الى السماء
فناديناه
يا خطر يا خطر فأومأ إلينا أن أمسكو فأمسكنا و انقض نجم عظيم
من السماء
فصرخ الكاهن قائلا أصابه أصابه خامره عقابه عاجله عذابه
أحرقة
شهابه زايله جوابه يا ويله ما حاله بلبله بلبابه عاوده خياله تقطعت حباله و غيرت
أحواله ثم قال يا معشر بني قحطان اخبركم
بالحق و البيان
اقسمت
بالكعبة و الاركان و البيت المؤتمن بالسكان..لقد منع السمع عتاة الجان بثاقب بكف
ذي سلطان من أجل مبعوث عظيم الشأن يبعث بالتنزيل و القرأن و بالهدى و فاصل الفرقان
تبطل به عبادة الأوثان

فقلنا يا خطر انك لتذكر أمرا
عجيبا فماذا ترى لقومك فقال ارى لقومي
ارى لنفسي ان يتبعوا خير نبي الانس برهانه مثل شعاع الشمس يبعث في مكة دار الحمس بمحكم التنزيل غير اللبس فقلنا يا خطر و من هو فقال و الحياة و العيش انه لمن قريش ما في حكمه طيش ..فقلنا له بين لنا من اي قريش هو فقال و البيت ذي الدعائم ...انه لمن نسل هاشم من معشر اكارم يبعث بالملاحم
و قتل كل ظالم ثم قال
هذا هو البيان اخبرني رئيس الجان...ثم سكت و اغمي عليه فما افاق الا بعد ثلاث فقال لا الاه الا الله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم سبحان
الله نطق عن مثل نبوة و انه ليبعث يوم القيامة امة واحدة .



عباراتهم شتى وحسنك واحد والكل الى ذاك الجمال يشير
avatar
صالح الفطناسي

ذكر عدد الرسائل : 350
العمر : 48
الموقع : ahlensali@yahoo.fr
العمل/الترفيه : ..و يعفو عن كثير .إذا تــذكــرتَ " عــمــارا " وســيـرتـه فـافـخـر بــنـا إنـنـا أحـفـاد " عـمـار"
المزاج : قلق ذو شجن....
تاريخ التسجيل : 04/11/2010

http://ahlensali@yahoo.fr

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى