بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ليتني كنت فلاحا
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 12:31 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
الإثنين 28 أغسطس 2017 - 17:20 من طرف صالح الفطناسي

» اللهم شد ازري
الأحد 27 أغسطس 2017 - 15:43 من طرف صالح الفطناسي

» منتدى رياض الواصلين
الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 5:24 من طرف علي

» دعاء ليلة الزّواج
الأحد 6 أغسطس 2017 - 10:03 من طرف ابو اسامة

» أين اللقاء يا أهل الصفاء
الثلاثاء 2 مايو 2017 - 10:04 من طرف أبو أويس

» النخب العربية و عالم السياسة
الأحد 26 مارس 2017 - 22:59 من طرف علي

» الإسلام والإيمان والإحسان
الأحد 26 مارس 2017 - 9:48 من طرف أبو أويس

» خواطر
الأحد 26 مارس 2017 - 9:46 من طرف أبو أويس

» إلى والدي الحبيب رحمه الله تعالى
السبت 11 مارس 2017 - 0:42 من طرف علي

» الدقائق في تمييز علوم الحقائق
الأربعاء 1 مارس 2017 - 23:10 من طرف علي

» اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ ...
الأحد 26 فبراير 2017 - 4:18 من طرف علي

» بردة الفقير
الأربعاء 22 فبراير 2017 - 8:43 من طرف فراج يعقوب

» كيفية ذكر لا إله إلا الله للمريد الجديد
الأربعاء 8 فبراير 2017 - 21:32 من طرف زياد بن يوسف

» العمرة ومناسكها
السبت 21 يناير 2017 - 10:59 من طرف ابو اسامة

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


من ديوان سيدي محمد مهدى الرواس رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من ديوان سيدي محمد مهدى الرواس رحمه الله

مُساهمة من طرف ابو ضياء في الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:01

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله


باِلله يَا سَائقَ الأَظْعَانِ خذْ خبَراً*** منَ الكْئيبِ الذَّي أَودَى بهِ الخْبَرُ 
وَاذْكُر لأَهلِ اللوَا من شَأنه أَثرَاً ***فَالعْين غَالتَ بهِ وَالشْخْص وَالأَثرُ 
أَضْحَى خَيَالاً وَلمَ تدُرَكْ حَقيقَتُه*** إِن يَرجِعِ الطَّرفَ لمَ يَلْحَظْ لهَ البْصَرُ 
يَموت إِن سَارَت الأَظْعَان مزمعَةً*** وَجداً وَيحييه صَوت الركْبِ إِن خَطَروا 
قَد حَملَته اللَّيَالي من فرَاقهِمِ*** وَا لهَفَ قَلْبَاه مَا لمَ يَحملِ البْشَرُ 
تمَوت آمَالهُ إِن طَالَ طَائلهم لهَفَاً*** وَتحَيَا الأَمَاني منه إِن ذُكروا 
يَغَار قَلْباً عَلَيهِم أَن يَطُوفَ بهِم ***إِذَا تجَلَّوا لهَ من عَينه النظَرُ 
قَالَ العْوَاذلُ غَابوا فَاروِ سيرَتهَم*** فَقُلْت في القْلْبِ إِن غَابوا وَإِن حَضَروا 
للهِ من زَفَرَات أَحرَقَت كَبِدي ***لأَجلهِم وَدموعٍ دونهَا المْطَرُ 
يَا سَائقَ العْيسِ وَالأَلبَاب طَائرَة*** أَوقف فُؤَادي وَإِلاَّ احتَاطَكَ الشرَرُ 
لاَ تجَعَلْني هَدَاكَ اللهُ من رَجلٍ*** يُمحَى وَلاَ الوَصلُ يحيِيِه وَلاَ الوَطَرُ 
هَذي العَوَاذلُ لي عَن رَحمَة عَذَرَت*** فَاعمَلْ كَمَن عَذَلوُا وَاليَومَ قَد عَذَروا 
وَاقْرَأْ سطُورَ غَرَامي وَاكْفني كَرَمَاً ***هَولَ البِعَاد فَإِني ناَبَني خَطَرُ 
مَتينٌ لطَيفٌ وَشَرحُ غَامِضٍ عَجَبَاً*** مَا هَكَذَا تذُكَرُ الأَ بَاءُ وَالسيَرُ 
هَذَا حَديثيَ معتَلٌّ بهِ سَنَد*** عَموده مرسَلٌ وَالنص مخْتَصَرُ 
كَأَن رَاوِيه يَحكي لهَم خَبَرِي*** يَقُولُ هَذَا فُلاَن ثم يَقْتَصرُ 
قَلْبِي غَني بهِم عَن كُلِّ بَارِزَةٍ*** لكَن لهَم أَبَداً وَاللهِ مفْتَقرُ 
ينَظِّم القَولَ أَشوَاقي وَليَسَ به*** إِلاَّ غَرَامي وَوَجدي وَالهَوَى سَمَرُ 
يَا مَن طَوَيت لهَم كُلَّ الوْجود عَلَى *** حرف وَهَمِّي بأِكْنَاف الوْرَى نشَروا 
رِقُّوا لحَالي فَإِني هائمٌ دَنِفٌ*** وَللْمحبّينَ من حَالي بَدَت عِبَرُ 
يَطُوف قَلْبِي بلِاَ قَلْبٍ بكِعبَتكُم*** وَقَد يَحج بمِغْنَاكُم وَيَعتَمرُ 
هَذَا حديثي بكِم ترُوَى رِوَايَتُه ***وَسفْر وَجدي لكَم تُتْلَى بهِ السوَرُ 
العْين بَاكيَةٌ وَالروح شَاكيةٌ ***وَالصبر مفْتَقَد وَالوْجد مدخَر 
وَالحْي مبتَعدٌ وَالمْوت مقْتَرِبٌ*** وَالآه منكَشف وَالجْمرُ مستَتِرُ 
أَبكي وَأَشكُوا وَأَحكي لوَعَتي ***وَعَلَى صَحَائف القَلْبِ مني الذَّوب مستَطرُ 
وَلاَ صَديقٌ علَى هَمي يسَاعدني ***وَلاَ حَبِيبِي لهَ في حَالتَي نظَرُ 
لوَ أَنهَا فَعلَةُ الفْاروق قُلْت لهَ*** اعدلْ عَلَيكَ سَلاَمُ اللهِ يَا عمَرُ 
لكَنهَا فعلُ مَنْ روحي بقَبضَتهِ*** وَإِني عَبدُهُ يفْدَى لهَ العْمُرُ 
موسَى شؤوني لمَ يَفْقَه معَارَكَتي ***وَاليْاس لمَ يَدرِ هَذَا السر وَالخْضرُ 
يَا للْعَجَائبِ من سرٍّ أُلجَلِجُهُ*** بَيني وَبَينَ حَبِيبِي الدهر يَستَترُ 
وَأَعجَب الشيء من حِبِّي وَسيرَته*** يَمحو فُؤَادي وَمَالي غَيرَ أَعتَذرُ 
لي منه قَصد وَقَد طَالَ المْطَالُ بهِ*** وَالقَصدُ يَحصُلُ إِن مَا سَاعَدَ القْدَرُ 
نحَرتُ قَلْبِي لهَ من كُلِّ حَاشيَةٍ*** إِن كَانَ قَومٌ لهُ نوُقَ الحمَى نحَروا 
وَقَد نذَرتُ لهَ روحي بِرُمَّتِهَا*** وَسَادَةُ الركْبِ قُربَاناً لَهُ نذَروا 
في كُلِّ آوِنةٍ مَوت يقَلِّبُني*** بَطْنَاً وَظَهرَاً وَسَقْفي مَا لهَ جُدُرُ 
قَد حَارَبَتْني شؤوناَتُ الوجُودِ بهِ*** وَضِمْنَ ضُعْفِي لاَ مَا زِلتُ أنتَصِرُ 
وَفي الهْوَى صِرتُ رَأْساً في عِصَابَتِهِ***وَهم أُناسٌ لقَد مَاتوُا وَمَا قُبِروا 
إِذَا رَأَيتُهُمُوا إِن مَرَّ خَاطِرُهُ*** كَأَنَّهُم نُشِروا مِنْ بَعدِ مَا حُشِروا 
بحُبّهِ اشتَهَروا في الكْونِ أَجمَعِهِ*** وَطَيَّ أذْيَالِه عَن غَيرِه استَتَروا 
أَفْنَاهُمُوا حُبُّهُم لكِنْ يَحِقُّ لَهُمْ ***وَهوَ الحَبُيبُ الذَّي عَزَّتْ به مُضَرُ 
عَدْنَانُ سَادَ بهِ من قَبلِ أَنْ بَرَزَتْ*** أنوَارُ هَيكَلِهِ وَاليْاسُ وَالنَّضِرُ 
صلَّى عَلَيه إِلهُ العْرشِ مَا طَلَعَتْ*** شَمسٌ وَلَألَأَ في أَبرَاجِهِ القْمَرُ 
وَآلِهِ وَالصِّحَابِ الخْيِّرينَ فَهُمْ*** يَجرِي السَّلاَمُ عَلَيهِمْ كُلَّمَا ذُكِرُوا 

_________________
طريق القوم حلة عز وفخر من تسربلها كانت له نسب يغنى عن النسب
avatar
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 57
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ديوان سيدي محمد مهدى الرواس رحمه الله

مُساهمة من طرف ابو ضياء في الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:09

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله


حب النبِي الهَاشِمِي دِيْنِي ***صلَّى عَلَيْهِ وَاهِب اليَقِيْنِ 
فَضَاءَ فِي سَرِيْرَتِي غَرَامه*** وَقَاَم مِنْ قَبْلِ عَجِيْنِ طِيْنِي 
فَنَظْرَة مِنْ رَمْشِ طَرْفِ عَيْنِهِ ***لاَشَك تَكْفِيْنِي لدَى تكْفِيْنِي 
وَ نَفْحَةٌ مِنْ سِر طَوْرِ قَلْبِهِ*** مِنْ بَعْدِ مَوْتِ نَشْأَتِي تحْيِيْنِي 
وَحَالُ فَقْرِي يَتَرَقَّى لِلْغِنَى*** بِفَلْذَة مِنْ درهِ الثمِيْنِ 
وَهِمةٌ يَسِيرَة مِنْ حَالِهِ ***تصْلِح دْنيَائِي وَحَالَ دِيْنِي 
كَمْ أَسْعَفَ الضَّعِيفَ مَس ذَيْلِهِ ***بِنِعْمَةِ العِرْفَانِ وَالتمْكِيْنِ 
مضَرج تَحْتَ العَجَاجِ ضَيْغَم ***يَوْمَ الوَغَى فِي طَوْرِهِ اليَاسِيْنِي 
فِي عَالمِ البْروزِ نوْر حَالِهِ ***عينَ مَعْنَى عَالمِ التعْيِيْنِ 
بَاب إِلهِي تَسَاوَى ضِمْنَه ***بَيْنَ المَلِيكِ الشهْمِ وَالمِسْكِيْنِ 
أَمِين عِلْمِ الله سِر أَمْرِهِ*** أَنعِمْ بِذَاكَ السيدِ الأَمِيْنِ 
جَرَى لأَجْلِ الله بَحْر دَمْعِهِ*** يَموج بِالأَ نِيْنِ وَالحَنِيْنِ 
لنْ يَشْهَدَ الفِصَامَ فِي شؤونِهِ*** معْتَصِم بِحَبْلِهِ المَتِيْنِ 
جِبْرِيْلُ عَنْ إِلهِهِ وَافَى لهَ ***يَزْجِلُ فِي كِتَابِهِ المبِيْنِ 
كَانَ نبِياً تحْتَ رَفْرَافِ العَمَا*** وَآدَم مَا كَانَ لوْحَ طِيْنِ 
وَالأَبْتَر الشانِي يَروم نَقْصَه ***وَالنقْص قِدْمَاً حِلْيَةُ المشِيْنِ 
بِلَوْعَتِي فِيهِ انْطِفَاء لوْعَتِي ***نَعَمْ يَقِيْنِي حبه يَقِيْنِي 
عَشِقْته معْتَقِدَاً بِأَنه ***غَداً يلاَقِيْنِي لدَى تَلْقِيْنِي 
لهَ التَجَأْت مخْلِصاً وَإِننِى*** ملْتَجِئ لِلْجَبَلِ المَكِيْنِ 
وَإِن فَني فِي الوْجودِ حبه*** إِنْ شغِلَ الأَقْوَام بِالفُنونِ 
يَا سَيداً قَدْ لأْلأَتْ أَنْوَاره*** مشْرِقَةً فِي البَلَدِ الأَمِيْنِ 
مَدَدْت بِالذُّلِّ يَسَارِي لكُم*** لِلْيسْرِ يَا مَوْلاَيَ بِاليَمِيْنِ 
ذِي نكْتَةٌ تدْرِي خَفَايَا سِرهَا*** وَمِثْلَ مَا تَدْرِي بِهَا تدْرِيْنِي 
بِحَبْلِكَ المَمْدودِ مِنْ عَرْشِ العْلَى*** بِسِركَ المَرْوِي عَنْ جِبْرِيْنِ 
بِكُلِّ صَدْرٍأَنْتَ غَيْبَاً صَدْره***وَرَمْزِكَ المَرْموزِ ضِمْنَ السيْنِ 
بِبَيْتِكَ المَعْمورِ فِي سَمْكِ الخَفَا*** وَبَحْرِكَ المَسْجورِ فِي طَاسِيْنِ 
بِعَيْنِكَ التِّي تَنَاهَى نوْرهَا*** بِمَشْهَدِ البروْزِ وَالتكْوِيْنِ 
بِقَلْبِكَ الطَّامِي بِكُلِّ مَوْجَة*** بِشَمْسِ مَجْلَى وَجْهِكَ المَأْمونِ 
أُمْددْ يَمِيناً مِنْكَ لِي عَظِيمَةً*** لعَلَّهَا مِنْ سَقَمِي تشْفِيْنِي 
وَا نْظُرْ لأَعْبَائِي بِنَظْرَةِ الرضَا*** يَا مَنْ نَسِيم أَرْضِهِ يشْجِيْنِي 
أَلِيةً مَا غِبْتَ عنْ نَوَاظِرِي*** وَبَر فِي دِيْنِ الهَوَى يَمِيْنِي 
شب بِيَ الشوْقُ فَأَوْرَى زِنْدَه ***مِنْ قَادِحٍ بِحبكَ الكَمِيْنِ 
أَقُولُ يَا نَسْمَةَ ذَياكَ الحِمَىَ*** علِيلَةً بِالحِب عَلِّلِيْنِي 
وَيَا نِيَاقَ المْنْحَنَى إِذْ تَنْحَنِي*** نَحْوَ ثَنِياتِ اللِّوَا خذِيْنِي 
وَيَا هَفَاهِفَ النسِيمِ سَحَرَاً*** مِنْ سِنَةِ الذُّهولِ أَيْقِظِيْنِي 
وَأَنتِ يَا روحِي فَسِيْرِي نَحْوَهْم ***وَوَدِعيْنِي الحَالَ أَوْ دَعِيْنِي 
وَيَا شؤوْنَ الحَادِثاَتِ غَيْرَهْم ***مري عَلَى بعْد وَأَبْعِدِيْنِي 
لاَ تشْغِلِيْنِي بِسِوَى أَخْبَارِهِمْ*** وَبِالسوَى لاَ تدُنِسِي يَقِيْنِي 
وَيَا فُنونَ قَلَقِي بِوَجْدِهِمَ ***علَى لظَى الغَرَامِ قَلِّبِيْنِي 
وَكُلَّمَا سَكَنْت مِنْ تلَهفِي*** بِالله شبي النارَ وَاقْلِقِيْنِي 
وَيَا حمَيْرَا دَمْعَتِي مِنْ مقْلَتِيَ*** علَى خدودِ اللَّهْفِ قَرحِيْنِي 
وَيَا نغَيمَاتَ بِلاَلٍ فِي الدجَا *** عنْدَ مَسِيْرِ الركْبِ بَلْبِلِيْنِي 
خفِّفْت وَا نَارِي بِشَوْق قَاتِلٍ ***وَكُنْت مِثْلَ الشامِخِ الرصِيْنِ 
ضُعْفِي صَرِيْح وَعَنَائِي ظَاهِر ***وَأَنْتَ يَا روحَ الوَرَى معِيْنِي

_________________
طريق القوم حلة عز وفخر من تسربلها كانت له نسب يغنى عن النسب
avatar
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 57
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ديوان سيدي محمد مهدى الرواس رحمه الله

مُساهمة من طرف ابو ضياء في الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:15

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله


جدّدي يا نفسُ أيّام ٱلصّفا ***وٱفرحي بٱلقُرب هٰذا ٱُلمصطفىٰ 
زُرتُهُ شوقاً فنلتُ ٱلشّرفا ***وٱرتوىٰ قلبي من ٱلحُبّ ٱلهنيّ 

انا في ٱلرّوضة أغدُو وأرُوح*** وأمام ٱلقبر أدعُو وأنُوح 
وعلىٰ ٱلباب فقيرٌ أستميح ***في ظلال ٱلجاه وٱلقدر ٱلسّنيّ 

يا رسُول ٱلله أنت ٱلمُرتجىٰ*** أنت أحلامي إذا ٱللّيلُ سجىٰ 
و كسى ٱٰلآفاق أثواب ٱلدُّجىٰ*** ورعىٰ عينيّ طيفُ ٱلوسنيّ 

إن رأت طيفك عيني في ٱلمنام*** وٱنجلىٰ عن مُهجتي هٰذا ٱلقتام 
وتوجّهت لحالي بٱهتمام*** يا ملاذي فأنا ٱلعبدُ ٱلغني 

يا حبيبي أنا مُشتاقٌ إليك ***فٱسقني كأس وصالٍ من يديك 
إنّني عوّلتُ في أمري عليك*** فأنلني كُلّ ما يلزمُني 

وٱتّخذ لي عند مولانا ٱلكريم** عهد صدقٍ بأمانٍ و نعيم 
ليس لي غيرك في ٱليوم ٱلعظيم*** يا غياثي عند تلك ٱلمحن 

صانك ٱللهُ وحيّىٰ مولدك ***وصلاةُ ٱلله ترعىٰ مرقدك 
وسلامُ ٱلله يغشىٰ مسجدك*** أيُّها ٱلمقصُودُ طُول ٱلزّمن 

وعلىٰ آلك وٱلصّحب ٱلكرام*** وعلىٰ آبائك ٱلصّيد ٱلفخام 
ورجال ٱلغيب وٱلقُطب ٱُلهمام*** ما تغنّىٰ طائرٌ في فنن 

_________________
طريق القوم حلة عز وفخر من تسربلها كانت له نسب يغنى عن النسب
avatar
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 57
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ديوان سيدي محمد مهدى الرواس رحمه الله

مُساهمة من طرف ابو ضياء في الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:26

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله


أَشكُو إِليَكَ أَغث يَا سَيدَ الرسلِ*** يَا أَشرَفَ الأَ نبيَاء يَا منتَهَى الأَمَلِ 
أَشكُو إِليَكَ همومَاً أَوهَنَت جَلَدي*** وَكُربَةً زَادَ من أَثقَالهَا ذُهلي 
أَشكُو إِليَكَ ذُنوبَاً سَودَت صحفي*** وَصَيرَتني أَسيرَ الخَوف وَالخَجَلِ 
أَشكُو إِليَكَ عيوبَاً لي فَشَت وَلهَا ***قُيدت يَا حَسرَتي بالوِزْرِ وَالزللِ 
أَشكُو إِليَكَ وَقَد ضَاقَ الخنَاقُ وَلاَ*** يرجَى سوَاكَ لكَشف الخَطْبِ والثقَلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَأَوزَارِي عَلَي عَدَت ***غَوثَاه يَا سَيدَ الآتينَ وَالأُوَلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَذَرعي ضَاقَ وَانفَصَمَت ***عرَى اصطبَارِي وَقَلَّت سَيدي حيَلي 
أَشكُو إِليَكَ وَهَلْ للْمستَجيرِ سوَى ***عَلْيَاكَ يَاركْنَ ظَهرِ الخَائف الوَجلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَلاَ أَشكُوا إِلىَ بَشَرٍ *** سوَاكَ ضُري وَقَلْبي عَنكَ لمَ يَحلِ 
أَشكُو إِليَكَ بأَقْلاَمِ العيوبِ عَنَا ***هَم الذُّنوبِ وَشؤمِ الوَهنِ وَالكَسَلِ 
أَشكُو إِليَكَ أَبَا الزهرَاء دَاهيَةً ***منَ الخَطَايَا بشَأْني ضَيقَت سبلي 
أَشكُو إِليَكَ زَمَان سَاءَني وَعَدَاَ علَي***لله يَا عَلامَة الأَزَلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَأَنتَ المصطَفَى*** وَعَلى أَعتَابِ عزكَ إِني طَارِح أَمَلي 
أَشكُو إِليَكَ أَعَز الله شَأْنكَ ***يَا خيرَ الأَ نامِ عَلَى التفْصيلِ وَالجمَلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَمَا لي مَن أَحطُّ به هَمي*** وَلاَ مَن إِليَه يَنتَهِي سؤلي 
أَشكُو إِليَكَ وَثَوب العَيبِ قَنعَني ***وَقَد تَجَردت عَن علْمي وَعَن عَمَلي 
أَشكُو إِليَكَ ختَامَ المرسَلينَ أَعن ***عَبدَاً قَطيعَاً وَأَحكم حَبلَه وَصلِ 
أَشكُو إِليَكَ بأَفْكَارٍ مشَتتَة****وَأَدمعٍ بسوَى الآثَامِ لمَ تَسلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَفي عَلْيَاكَ قَد جمعَت*** خلاَلُ مَجد بهَا معرَاج كُلِّ وَلي 
أَشكُو إِليَكَ وَشَكْوَى كُلِّ ذي فَزَعٍ*** لبَابِ عزكَ أَمن قَطُّ لمَ يَزَلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَظَني سَيدي حَسَن*** ببَحرِ فَضْلكَ مَأْمون منَ العلَلِ 
أَشكُو إِليَكَ تَدَارَكْني فَقَد بَطُلَت*** مني وَسَائلُ قَصدي فَاصلحَن خَلَلي 
أَشكُو إِليَكَ بعَزمٍ كُلُّه كَسَلٌ *** عندَ الصلاَحِ وَفي الآثَامِ كَالبَطَلِ 
أَشكُو إِليَكَ شؤونَاً أَنتَ تعَلَمهَا*** يَردني خَجَلي عَنهَا فَلَم أَقلِ 
أَشكُو إِليَكَ بلَيلٍ طَالَ طَائلُه ***وَاسوَد وَجهَاً كَحَالي جد عَلَي وَلي 
أَشكُو إِليَكَ وَهَذَا مَا قَدرت عَلَى*** إِيضَاحه وَلسَاني ظَلَّ في كَلَلِ 
أَشكُو إِليَكَ عَلَيكَ الله يَاأَمَلي*** صلَّى وَسَلَّمَ ملْءَ السهلِ وَالجَبَلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَرِضْوَان الإِلهَ عَلَى*** أَسبَاطكَ الزهرِ أَبنَاء الإِمَامِ علي 
أَشكُو إِليَكَ تَحيات الكَرِيمِ إِلىَ*** أَصحَابكَ الغُر مَا نادَاكَ ذُو أَمَلِ 
أَشكُو إِليَكَ أَطَالَ اللهّ ركْنَكَ في *** حظَائرِ القُدسِ مَرفُوعَاً عَنِ المَثَلِ 
أَشكُو إِليَكَ وَأُهديكَ السلاَمَ*** فَقُلْ نلْتَ الذَّي تَرجو وَقُلْ وطٍلِ

_________________
طريق القوم حلة عز وفخر من تسربلها كانت له نسب يغنى عن النسب
avatar
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 57
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ديوان سيدي محمد مهدى الرواس رحمه الله

مُساهمة من طرف ابو ضياء في الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:34

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله


جِسمي من الكَربِ المبرحِ قَدعفَا*** ووقَفْت من ثقَلِ ا لذُّنوبِ علَى شفَا 
والركْب قَدوصل الحمى وأَحبتي*** منعوا القَبولَ وقَيدوني بالجفَا 
وبقُربهِم بعد النوى وببشرِهم*** أَواه كَم وعد الزمان و ما وفَى 
يا من أَذُوب إِذَا حدى الحادي بهِم*** بحياتكُم يا سادتي هجرِي كَفَى 
أَشكُو لكَم هذَا الزمان فَإِنه*** بشؤونه أَضْنى قُواي وأَتلَفَا 
وارحمتاه لمغْرمٍ بجنابكُم ***عن كُلِّ خلْقٍ في البرِيات اكْتفَى 
وتحننوا وترفَّقُوا إِني إِمرؤ***يبكي العدو للَوعتي لوَ أَنصفَا 
كَادت تئن لي الحجارة رأْفَةً*** ويرِقُّ لي قَلْب الحديد تعطُّفَاً 
وقُفُولُ قَومٍ في الصباحِ تركْتهم*** وشذَا النسيمِ علَى الجَوانبِ هفْهفَا 
طَاروا علَى زُهرِ النياق وأَسرعوا*** والرسم قَد تركُوه قَاعاً صفْصفَاً 
رمت اللُّحوقَ بهِم فَأَقْعدني القُوى*** بالرغْمِ عني والدليلُ تأَففَا 
فَجعلْت جنحي الدموع كَأَنني ***أَسرِي بدمعٍ بالتحدرِ أَسرفَا 
فَأَعاقَني خوضي بلُجته التي ***هدرت وأَعيت مقْلَتي أَن تنزِفَا 
ساروا ومني لم تسر إِلاَّ الدموع*** لدَى جنائبهِم قياماً بالوفَا 
يا أَيها الركْب المثير بمهجتي*** ناراً أَغث قَلْباً حزِيناً ما صفَا 
عبِثَت بهِ الأَيام فَهو مولهَّ*** يشكُوا الفُراقَ أَجلْ يذُوب تلَهفَاً 
يبكي ويندب كُلَّما البرقُ التوى*** واللَّيلُ قَام يجر أَردان الخَفَا 
يا ركْب إِن جئت الأَحبةَ قُلْ لهَم*** قَولي وزِده تخَضُّعاً وتلَطُّفَاً 
عبد لكَم في بر طَوس اليوم*** أَين فجاج طَوس وأَين أَرجاء الصفَا 
قُوموا بجمعِ شتاته فَلَكُم وكَم*** قُمتُم بذِي ضَعة فَصار مشرفَا 
يا رب يا غَوث الصرِيخِ ومن إِذَا*** ناداه ملْهوف حماه وقَد كَفَى 
أَدعوكَ مضْطَراً بجاه محمد*** روحِ الوجود الهاشمي المصطَفَى 
وبآله السادات والصحبِ الأُولىَ*** والتابعين وكُلِّ من لهَم اقْتفَى 
أَوصلْ حبالَ قَطيعتي باِللُّطْف*** واجبركَسرقَلْبي فَالعدو قَد اشتفَى 
واصبب علَى دائي الدواءتفَضُّلا*** يا من إِلىَ أَيوب أَحسن بالشفَا

_________________
طريق القوم حلة عز وفخر من تسربلها كانت له نسب يغنى عن النسب
avatar
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 57
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ديوان سيدي محمد مهدى الرواس رحمه الله

مُساهمة من طرف ابو ضياء في الخميس 25 فبراير 2016 - 19:19

بسم الله والصلاة والسلام على سيدى رسول الله


بحرمة ودكُم هذَا الصدود ***ضَنا جسدي فَبالأَلطَاف عودوا 
و حلُّوا قَيد هجراني و صدي ***فَكَم حلَّت بنفْحتكُم قُيود 
يحج لركْنِ ساحتكُم فُؤادي*** كَما حجت لكَعبتها الوفُود 
أَيسعفُني بحسنِ الوصلِ حظِّي*** وتكْملَ لي بمجلاه السعود 
ويتحفُني بعيد البعد قُرب*** به لجمالِ طَلْعتكُم شهود 
بعز جنابكُم عطْفَاً علَى من*** به لصدود كم شمت الحسود 
لكُم في الكَونِ آيات وطَولٌ*** وشأْن دائماً أَبداً جديد 
و سلْطَان من البرهانِ عالٍ*** علَى ذممِ الوجود لهَ عهود 
محمدكُم عرِيض الجاه صدر*** به الآباء تشرف والجدود 
حبيب الله روح الكَونِ معنى*** حقيقَته و سيده الوحيد 
لهَ في كُلِّ مفْخَرة جلالٌ ***وطَولٌ لاَ يزلزِلهُ جحود 
ومجد دونه همم اللَّيالي ***وذَرات الوجود لهَ شهود 
أَبو الزهراء سيد كُلِّ مولىَ ***لهَ السادات عن شرف عبيد 
أَجلُّ المرسلين بكُلِّ طَورٍ*** ورأْس بني العلَى الفَذُّ الفَرِيد 
أَمين الله محمود المزايا*** شفيع الخَلْقِ إِن شب الوقُود 
تطَوقُ بابه العالي الأَماني*** وتصدقُها بنفْحته الوعود 
رسول الله إِني مستظلٌّ ***بظلِّ علاكَ والأَيام سود 
فَأَسعفْني بنورِكَ من ظَلامٍ*** لهَ من لَيلِ غُصته رعود 
ولاَحظْني بجاهك يا نبياً ***علَى الملْهوف والعاني يجود 
علَيك الله صلَّى ما صلاة ***أُقيم بها ركُوع أَو سجود 
وآلك والصحابِ فَهم لعمرِي ***نجوم الكَونِ سادته الأُسود 

_________________
طريق القوم حلة عز وفخر من تسربلها كانت له نسب يغنى عن النسب
avatar
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 57
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من ديوان سيدي محمد مهدى الرواس رحمه الله

مُساهمة من طرف فراج يعقوب في الأحد 28 فبراير 2016 - 23:32

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
avatar
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 176
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى