مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا
مواهب المنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» إستفسار عمن يتنقل بين الطرق
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeاليوم في 21:03 من طرف رضوان

» لماذا نتخذ الشيخ مرشدا ؟
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeاليوم في 20:57 من طرف رضوان

» - مؤلفات السيد عادل على العرفي ومجاميعه الوقفية:
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالأحد 25 فبراير 2024 - 16:04 من طرف الطالب

» مسح العينين بباطن أنملتي السبابتين بعد تقبيلهما
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالجمعة 23 فبراير 2024 - 15:21 من طرف أبو أويس

» مسح العينين بباطن أنملتي السبابتين بعد تقبيلهما
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالجمعة 23 فبراير 2024 - 15:20 من طرف أبو أويس

»  ما بال أقوام يزعمون أن رحمي لا تنفع.
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:26 من طرف أبو أويس

» ما هى أسباب عدم الفتح على كثير من السالكين فى هذا الزمان ؟
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:19 من طرف أبو أويس

» من وصايا الشّيخ أحمد العلاوي للشّيخ محمّد المدني رضي الله عنها
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:16 من طرف أبو أويس

» لماذا وقع الإمام الجنيد مغشيا عليه
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:14 من طرف أبو أويس

» من كرامات الشيخ عبد القادر الكيلاني رضي الله عنه وقدس سره
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:11 من طرف أبو أويس

» إن اعتقاد الأشعري مسدد
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالثلاثاء 13 فبراير 2024 - 20:08 من طرف أبو أويس

» اهيم وحدي
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالجمعة 9 فبراير 2024 - 14:27 من طرف صالح الفطناسي

» السيد الرواس يصف الوهابية
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالجمعة 26 يناير 2024 - 22:48 من طرف خادم السيد الرواس

» دعاء
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالأحد 14 يناير 2024 - 17:30 من طرف أبو أويس

» مخاطر الحروب وآلامها
شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Icon_minitimeالأربعاء 18 أكتوبر 2023 - 23:00 من طرف علي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
مارس 2024
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية


شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري

اذهب الى الأسفل

شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري Empty شرح حديث وآدم بين الروح والجسد للسيد عبد الله الغماري

مُساهمة من طرف عبدالله الأحد 9 يناير 2011 - 22:01


قال السيد عبد الله الصديق الغماري الحسني في كتابه الأحاديث المنتقاة في فضائل رسول الله صلى الله عليه وسلم:

1- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قالوا يا رسول الله متى وجبت لك النبوة , قال : (( وآدم بين الروح والجسد)) رواه الترمذي وقال : حسن صحيح غريب.
(1) قوله متى وجبت لك النبوة , هكذا في الرواية وهي أيضا رواية الحاكم وأبي نعيم والبيهقي وصححها الحاكم أيضا, وفي رواية متى كتبت نبيا ؟ قال: (( كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد )), وهذه رواية أبي عمر وإسماعيل بن نجيد في جزئه. وفي رواية : متى كنت نبيا, وهي رواية ميسر الآتية في الحديث الثاني ومثلها في رواية ابن عباس عند البزار والطبراني وأبي نعيم ورواية ابن أبي الجدعاء عند ابن سعد وابن قانع ورواية مطرف بن عبد الله عند ابن سعد . وفي رواية الشعبي أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وآله وسلم : متى استنبئت؟ قال : (( وآدم بين الروح والجسد حين أخذ مني الميثاق )). رواها ابن سعد أيضا لكن الراوي عن الشعبي جابر الجعفي, وعن الصنابحي قال : قال ابن عمر: متى جعلت نبيا؟ قال : (( وآدم منجدل في الطين )), رواه ابو نعيم في الدلائل, وهذه الروايات متقاربة والمراد بها الإخبار بوجوب نبوته أي ثبوتها لروحه الشريفة المخلوقة قبل الأرواح , وراية متى كتبت معنى الكتابة فيها الوجوب والثبوت في الخارج أيضا فإن الكتابة تستعمل فيما هو واجب ظاهر في الخارج نحو: (( كتب عليكم الصيام . كتب الله لأغلبن. كتب عليكم القصاص )) . وحاصل المعنى أن الله أفاض على روح نبيه الشريفة أو حقيقته المحمدية "1" وصف النبوة في وقت كان آدم لا يزال طريحا على الأرض قبل نفخ الروح فيه, وإفاضة النبوة في هذا الوقت تستلزم تقدم خلقه على غيره كما هو ظاهر , ولهذا جاء من طرق عن قتادة عن الحسن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في قوله تعالى : ... وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ... الآية قال : ... كنت أول النبيين في الخلق وآخرهم في البعث , فبدأ به قبلهم. رواه ابن أبي حاتم وغيره, ورواه ابن سعد عن قتادة مرسلا بلفظ : كنت أول الناس في الخلق وآخرهم في البعث, قال المناوي في شرح الجامع الصغير ما نصه: جعله الله حقيقة تقصر عقولنا عن معرفتها وأفاض عليها وصف النبوة من ذلك الوقت , ثم لما انتهى الزمان بالاسم الباطن إلى الظاهر ظهر بكليته جسما وروحا اهـ. وفي حديث الإسراء من رواية أبي هريرة : وجعلني فاتحا وخاتما أي فاتحا لخلق الموجودات خاتما لظهور النبوات, ولذا كان من أسمائه صلى الله عليه وآله وسلم الفاتح الخاتم. وقد أجاد في تقرير هذا المعنى وإيضاحه الإمام الحافظ تقي الدين السبكي في رسالة التعظيم والمنة في ...لتؤمنن به ولتنصرنه... وهي مطبوعة في فتاويه , ونقل كلامه الحافظ السيوطي في الخصائص الكبرى والقسطلاني في المواهب اللدنية وغيرهما. ((تنبيه)) عرض زكي مبارك في كتاب (التصوف الإسلامي) لموضوع الحقيقة المحمدية وزعم أن الصوفية تغالوا فيها كتغالي النصارى في الحقيقة العيسوية وتكلم على أحاديث : كنت نبيا وآدم بين الروح والجسد فزعم بطلانها , وأيد زعمه بنقل كلام الذهبي في الميزان على بعض رجال هذه الأحاديث وكل ما أبداه خطا فاحش, فإن الصوفية لم يتغالوا بل ذكروا ما غهموه من الاحاديث بحسب ما ألهمهم الله , ومن عادة الذهبي أنه يصرح في (الميزان) ببطلان الحديث الصحيح, بل المتواتر أحيانا وهو يعلم صحته أو تواتره ولا يقصد بطلانه إطلاقا, ولكن يقصد بطلانه من طريق الراوي المترجم فقط, وهذه عادة كل من تكلم في الضعفاء كابن حبان وابن عدي والعقيلي, وهذا أمر معروف لمن مارس علم الحديث, فاعتماد زكي مبارك على ( الميزان ) في إبطال الأحاديث المذكورة جهل كبير لا يليق إلا بأمثاله.
2- عن ميسرة الفجر قال : قلت يارسول الله متى كنت نبيا؟ قال: (( وآدم بين الروح والجسد)) رواه الامام أحمد والبخاري في التاريخ , والطبراني والحاكم وصححه وقال الحافظ سنده قوي قلت: ورواه أبو الحسين بن بشران: ومن طريقه ابن الجوزي في كتاب الوفا بفضائل المصطفى بلفظ: قلت يا رسوالله متى كنت نبيا؟ قال: (( لما خلق الله الأرض واستوى إلى السماء فسواهن سبع سماوات وخلق العرش كتب على ساق العرش محمد رسول الله خاتم الأنبياء وخلق الله الجنة التي أسكنها آدم وحواء فكتب اسمي على الأبواب والأوراق والقباب والخيام وآدم بين الروح والجسد فلما أحياه الله تعالى نظر الى العرش فرأى اسمي فأخبره الله أنه سيد ولدك فلما غرهما الشيطان تابا واستشفعا باسمي إليه. وإسناد هذه الرواية قوي أيضا.
قوله : متى كنت نبيا ً الحديث, تقدم شرح معنى كونه نبيا في الحديث قبله بما لا مزيد عليه , غير أن بعض العلماء ذكر أن المراد بهذا الحديث وما في معناه ثبوت نبوته في علم الله وتقديره, وأن المعنى (( كنت نبيا في تقدير الله وآدم بين الروح والجسد)) وكذلك قال في حديث : (( كنت أول النبيين في الخلق )) , أن المراد بالخلق التقدير لا الإيجاد أي كنت أولهم في التقدير. هذا حاصل ما ذكره وهو باطل لوجوه :
... الأول... أن نبوة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثابتة في علم الله وتقديره منذ الأزل فخصيصها بوقت كون آدم بين الروح والجسد لغو يجب تنزيه الحديث عنه.
... الثاني... أن نبوة الأنبياء عليهم السلام بل الموجودات كلها ثابتة في علم الله وتقديره فلم يبق للنبي صلى الله عليه وآله وسلم في هذا خصوصية على غيره والحديث إنما أتى لبيان الخصوصية فلا بد أن يكون فيه معنى زائد لا يشاركه فيه غيره وإلا كان الحديث من قبيل العبث, وذلك باطل.
... الثالث ... أن الصحابة الذين سألوه بقولهم : متى كنت نبيا؟؟ كانوا يعلمون أن نبوته ثابتة في علم الله وتقديره , فهم بالضرورة إنما أرادوا بسؤالهم قدرا زائدا على ما كانوا يعلمون.
... الرابع... أن عمر رضي الله عنه سأله : متى جعلت نبيا؟ وهذا اللفظ صريح في التصيير أي متى صيرت نبيا , وذلك لا يتأتى إلا في موجود يصح اتصافه بالصفة التي صير إليها كما تقول جعلت قطعة الذهب خاتما أي صيرتها كذلك وقد كانت القطعة قبل ذلك موجودة, غير أنها لم توصف بالخاتمية إلا بعد الجعل والتصيير.
...الخامس.. أن وجود الأشياء في علم الله وتقديره لا يتصور فيها أسبقية بعضها على بعض , فلا يصح أن يقال كنت أول النبيين في الخلق لما يلزم عليه مما لا يليق بالله سبحانه وتعالى , وإنما تصح الأولية في الخلق بمعنى الإيجاد لأنه صفة فعل يتصور معه أسبقية بعض الحوادث على بعض كما دل عليه القرآن والسنة, فتبين من هذا بطلان ما ذكره البعض وتعين ما ذكرناه وهو أن الله أفاض على روح نبيه الشريفة أو على حقيقته المحمدية وصف النبوة وخلع عليها خلعة القرب وآدم بين الروح والجسد تمييزا له على سائر المخلوقات , واصطفاء له من بين أنواع الموجودات , فهو خلاصة النوع الإنساني وسيد الثقلين وأبو الأنبياء صلى الله عليه آله وسلم , وإلى هذا أشار ابن الفارض على لسان الحضرة المصطفوية:
وإني وإن كنت ابن آدم صورة *** فلي فيه معنى شاهد لأبوتي
يقصد بالمعنى الشاهد النور الذي كان على جبين آدم عليه الصلاة والسلام , ثم انتقل الى شيث من بعده وهذا على ما ثبت في كتب السيرة النبوية والله أعلم.
قوله : وقال الحافظ سنده قوي, إذا أطلق الحافظ أو شيخ الإسلام فالمراد به في عرف أهل الحديث هو الحافظ ابن حجر العسقلاني الذي كان أعجوبة الدنيا في كثرة الحفظ وسعة الاطلاع والقدرة على الجمع بين الأحاديث المتعارضة وكتبه ناطقة بذلك , كان يسمى أمير المؤمنين في الحديث وهو كذلك بحق , توفي سنة 852هـ رحمه الله ورضي عنه وأعلى قدره في عليين . قوله : ورواه أبو الحسين بن بشران . اسمه علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل البغدادي أحد شيوخ البيهقي يروي عنه كثيرا في كتبه كالأسماء والصفات والسنن والدلائل وغيرها, وفي مكتبتنا من كتب ابن بشران كتاب ( الفوائد الحسان) يشتمل على أحاديث آثار مسندة . قوله : لما خلق الله الأرض الحديث, اشتملت هذه الرواية على مسائل:
...الأولى ... أن الله تعالى كتب اسم نبيه على ساق العرش وأبواب الجنة وأوراقها وقبابها وخيامها إعلاما لآدم والملائكة بمنزلته عنده, وفي ذلك من التنويه والرفعة ما لا يخفى.
..الثانية... قوله: وخلق الله الجنة التي أسكنها آدم وحواء قد يؤخذ منه أنها غير جنة الخلد المعهودة بل هي جنة خلقت لسكنى آدم وحواء وفي ذلك خلاف طويل ليس هذا موضع تفصيله.
.. الثالث.. قوله: فأخبره أنه سيد ولدك , فيه دليل على أنه سيد ولد آدم, والمراد به النوع الإنساني فيشمل آدم أيضا والأحاديث بثبوت سيادته صلى الله عليه وآله وسلم متواترة سردها بأسانيدها شقبقنا الحافظ المجتهد أبو الفيض السيد أحمد في كتاب (تشنيف الآذان) وهو مطبوع.
..الرابع.. قوله: تابا واستشفعا باسمي إليه, فيه دليل على جواز التوسل به من وجهين:
الأول : أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم حكاه وأقره.
الثاني: أن الدعاء لا يختلف باختلاف الشرائع والأديان. فإذا جاز نوع منه في عهد آدم مثلا دل على جوازه في سائر العهود. وهذا الحديث يقوي حديث توسل آدم الذي صححه الحاكم وقال الذهبي بأنه موضوع والصحيح أنه ضعيف فقط كما صرح به البيهقي في دلائل النبوة , وهذا الكتاب قال عنه الذهبي نفسه : عليك به فكله هدى ونور. وقد بسط الكلام عليه في كتاب ( الرد المحكم المتين .
قوله : إسناد هذه الرواية قوي أيضا, لأنه عين إسناد الرواية الأولى التي صححها الحاكم وقواها الحافظ , غير أن هذه الرواية مطولة وتلك مختصرة , وهذا أمر معهود بين رواة الحديث, فإن الراوي تارة يكون عنده نشاط فيذكر الحديث بتمامه, وتارة يقتصر منه على مايرى أن الحاجة داعية إليه , وتارة يسند , وأخرى يرسل , ومن هنا كان جمع طرق الحديث والوقوف على ألفاظه المتعددة شرطا في فهمه حق الفهم, وهذه الطريقة سلكها الحافظ في ( فتح الباري ) فكان كتابه أكمل الشروح وأوفاها , واستعان بها على حل مشكلات من الأحاديث استعصت على غيره ممن سبقه , والله الموفق.
======
هامش :
"1"وهذا ما يقصده أصحاب السير والموالد بقولهم : خلق نوره قبل الأشياء لأن روحه الشريف كان موجودا متصفا بالنبوة قبل نفخ الروح في آدم كما تبين والروح جسم نوراني لطيف كما حققه ابن القيم وغيره , وكذا اذا قلنا أن المراد حقيقته فإنها أمر نوراني تقصر عقولنا عن معرفته إذ الحقائق تقصر العقول عن معرفتها كما قال التقي السبكي في رسالة التعظيم والمنة من منتدى الصوفية . وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
عبدالله
عبدالله

ذكر عدد الرسائل : 177
العمر : 64
العمل/الترفيه : طالب علم
تاريخ التسجيل : 09/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى