مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا
مواهب المنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالأحد 9 مايو 2021 - 22:42 من طرف أبو أويس

» سبحان الله ببغاء يقرأ القرآن
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالأحد 25 أبريل 2021 - 14:55 من طرف أبو أويس

» صلاة القائد
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالجمعة 26 فبراير 2021 - 20:57 من طرف صالح الفطناسي

» مناجاة السلف لله الواحد الاحد
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالسبت 20 فبراير 2021 - 13:32 من طرف محمد الهندي

» مناجاة المحبين لله رب العالمين
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالسبت 20 فبراير 2021 - 13:29 من طرف محمد الهندي

» سلسلة مذاكرات لشيخنا إسماعيل الهادفي...
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالثلاثاء 16 فبراير 2021 - 15:25 من طرف أبو أويس

» موضوع مهم لاصحاب المنتديات المجانيه
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالخميس 11 فبراير 2021 - 12:03 من طرف Moner9

» صلاة المعاني
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالجمعة 5 فبراير 2021 - 23:13 من طرف صالح الفطناسي

» ورد عجيب بعدالاستخاره و طلب الحبيب
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالأحد 27 ديسمبر 2020 - 11:43 من طرف صالح الفطناسي

» قصتي زماني
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالخميس 24 ديسمبر 2020 - 20:01 من طرف أبو أويس

» صلَّى الله عليه وسلم
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالخميس 12 نوفمبر 2020 - 12:05 من طرف بلقيس

» أنا لن أنساك .. انتظرني سآتيك .. أنا في طريق الرجوع مذ فارقتك ..
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالخميس 24 سبتمبر 2020 - 10:59 من طرف ساري الروح

» أيا من بالوَفا قد عوَّدوني
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالخميس 24 سبتمبر 2020 - 10:41 من طرف ساري الروح

» يا أهلَ ودِّي أنتمُ أملي
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالإثنين 31 أغسطس 2020 - 7:36 من طرف ساري الروح

»  من حنان الروح
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Icon_minitimeالإثنين 31 أغسطس 2020 - 7:10 من طرف ساري الروح

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
يونيو 2021
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية


حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف ابو اسامة الإثنين 18 مايو 2015 - 11:01

بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.

بينما كنا ذات يوم بصدد اصلاح الجدار الخارجي للمسجد القديم اذ رأينا رجلا يجري خلف احد من ابناء شيخنا رضي الله عنه وهو يشتم  بعبارات بذيئة ثم اخذ يضرب الولد فهممت للدفاع عنه، وقبل ان اصل الى الرجل خرج علينا مولانا الامام رضي الله عنه وخاطبه قائلا: سيّب عليك من الذرّي يا راجل هيا نتفاهموا على اصلاح قفل الباب راهو مكسر. ثم داخلا للمسجد..
فقلت في نفسي حقيق علينا أن نتعلم منه هذا الخلق العظيم وكيف نتعامل مع ذوي الاخلاق البذيئة.
وفق الله الجميع للخلق والآداب المحمدية.

ابو اسامة

عدد الرسائل : 515
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الثلاثاء 19 مايو 2015 - 19:00

بسم الله، والصلاة والسلام على خير خلق الله وأشرفهم سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان.


حدثنا مولانا وشيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه قال:

كان أحد المشائخ إبتلاه الله بإبن يعاقر الخمرة، وكان يأتيه وهو في الدرس ويطلب منه النقود، فيعطيه  ضعف ما يطلب، واستمر هذا الأمر وسط  حيرة وتعجب الطلبة، (كيف يعطيه النقود وهو يعلم أنه يشتري بها الخمر بل يعطيه ضعف ما يطلبه ؟)
وبعد مدة راجع الإبن نفسه وتساءل كيف أن الطلبة يأتون من أقاسي البلدان لتعلم العلم والأدب والتقوى من والده، وهو معرض عن هذا  الخير ويعصي الله ورغم هذا والده يحسن إليه ولا يرد له طلبا. فندم على فعله وقرر أن يتوب ويدخل مع الطلبة في دروسهم ونشاطهم.
وفي الغد جاء لوالده أمام الطلبة واعتذر منه وطلب الصفح والتوبة والرجوع عما كان يفعل ومواكبة نشاطهم... ففرح الشيخ به وبتوبته وكذلك الحاضرون وابتهجوا بذلك.
ثم سأل الشيخَ بعضُ الحاضرين:
سيدي لقد كنا متعجبين من فعلك مع إبنك، (كيف تعطيه النقود وأنت تعلم أنه يشتري بها الخمر بل ويزداد عجبنا في إعطائك له ضعف ما يطلب؟)
فقال لهم:
إني أعلم أن كل شئ بقدر وأعلم أنه مقدّر عليه أن يشرب كمية محددة لا أكثر منها ولا أقل... فكنت أعطيه أكثر مما يطلب وأنا أسأل الله أن يعجل رفع هذه المصيبة عنه ويقطعها لتعجل له التوبة، والحمد لله استجاب الله لنا بحسن ظننا.

وفي الحديث:  أنا عند ظن عبدي بي...
     قال الشاعر: وإني لأدعو الله حتى كأنني *** أرى بجميل الظن ما الله صانع


عدل سابقا من قبل أبو أويس في الخميس 21 يناير 2021 - 15:51 عدل 2 مرات
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف ابو اسامة السبت 4 يوليو 2015 - 10:45

بسم الله الرّحمان الرّحيم
لوسكتّ لأكلنا

في سنة..1403هجري..والموافق..لـ 1983ميلادي/كتبَ الله لنا حجّة إن شاء الله موفّقة بمعيّة مولانا الإمام قدّس الله روحه ونوّر ضريحه مع جمع غفير من المريدين..وكان مولانا الأمام رضي الله عنه يقوم بدرس في الأحكام الفقهيّة بمنزل إقامته رضي الله بالمدينة المنوّرة.وذات يوم بينما كان رضي الله عنه يشرح بعض المسائل قَدَمَّ صاحب المحل صينيّة شّاي في إبريقين الأول صغير به شاي للأستاذ رضي الله عنه والآخر كبير به شاي للمريدين. فشرب كأسا ثم أعطى الإبريق الصّغير لأحد المريدين لكي يُوزّعه على الحاضرين وكانوا جمعا غفيرا فبدأ  بتوزيع الشّاي على الحاظرين غير أنّه فتح الإبريق لينظر محتواه فانتهره مولانا الإمام رضي الله عنه.قائلا له: لماذا فتحته ؟.. قال عليه الصّلاة والسّلام لأبي رافع: إنّك لوسكتّ لناولتني كلّما طلبت الذّراع
حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 80c599681d
ابو اسامة
ابو اسامة

ذكر عدد الرسائل : 515
العمر : 71
الموقع : الرّديف
العمل/الترفيه : متقاعد cpg
المزاج : عادي
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الإثنين 13 يوليو 2015 - 19:27

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 11406523_734974993297910_9056744394446946212_o

سَيِّدي الحاج الصادق بالشاوش، رحمه الله.
قيل فيه: أنه سَيِّدٌ من حُكماء الطريقة المَدنيَّة الأفاضِل، ومِن أصْحاب المَعرفَة الأماثِل. انْضمَّ إلى سِلك الطريق في أواخر عِشرينات القَرن المَاضي، حينَ كان في عزِّ شَبابهِ، وظلَّ مُحافظًا على الوِداد، إلى أن وافاهُ الأجل في بِدايَة القَرن العشرين

رحم الله سيدي الصادق كان قد زار شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه بتوزر في أواخر الثمانينات وقد فرح لقدومه أيما فرح وأنزله بين الفقراء منزلة تليق به وشهد له بالمعرفة والرسوخ والتمكين  في طريق الله ... وكنت حاضرا ذاك المجلس الذي أراد فيه تجديد العهد عن شيخنا فقال له: الله الله كيف هذا... لا أبايعك على مبايعة شيخي سيدي المداني رحمه الله، وماذا سأضيف لك عما أعطاك سيدنا..
وكان فقيرا بحق رحمه الله مملوءا أدبا وسكينة ووقارا. اللهم كما جمعتنا بأحبابك في الدنيا اجمعنا بهم في الآخرة عندك يا مليكا ويا مقتدرا.

كما أذكر أن يوم زيارته تكرم علينا إمامنا رضي الله عنه وكل من حضر ذلك المجلس بورد: (لا إلاه إلا الله الملك الحق المبين) وقال إنه لتصفية الوارد.


عدل سابقا من قبل أبو أويس في الثلاثاء 14 يوليو 2015 - 1:22 عدل 1 مرات
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف ابو ضياء الإثنين 13 يوليو 2015 - 23:03

بسم الله والصلاة والسلام على سيدي وحبيبي رسول الله 


      لي سادةٌ منْ عزِّهمْ    ***       أقدامُهمْ فوقَ الجِباه
    إنْ لمْ أكُنْ منهمْ فَلي   ***      في حُبِّهمْ عزٌ وَجاه
ابو ضياء
ابو ضياء

ذكر عدد الرسائل : 205
العمر : 61
الموقع : لى بالحمى قوم عرفت بحبهم
العمل/الترفيه : انا الفقيراليكم والغنى بكم ** فليس لى بعدكم حرص على احد
المزاج : فى سليمى وهواها كم وكم ذابت قلوب
تاريخ التسجيل : 01/09/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف منصور السبت 8 أغسطس 2015 - 15:41

أبو أويس كتب:

كما أذكر أن يوم زيارته تكرم علينا إمامنا رضي الله عنه وكل من حضر ذلك المجلس بورد: (لا إلاه إلا الله الملك الحق المبين) وقال إنه لتصفية الوارد.

هل يجوز لمن لم يحضر ذاك المجلس أن يذكر هذا الورد. وشكرا لكم؟
منصور
منصور
مساعد مشرف عام

ذكر عدد الرسائل : 189
العمر : 53
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الأحد 9 أغسطس 2015 - 17:08

منصور كتب:
أبو أويس كتب:

كما أذكر أن يوم زيارته تكرم علينا إمامنا رضي الله عنه وكل من حضر ذلك المجلس بورد: (لا إلاه إلا الله الملك الحق المبين) وقال إنه لتصفية الوارد.

هل يجوز لمن لم يحضر ذاك المجلس أن يذكر هذا الورد. وشكرا لكم؟

السلام  عليكم ورحمة الله
سيدي الفاضل سألنا شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه في حادثة مماثلة فأجابنا بأن الإذن يخصّ من حضر ذاك المجلس ولا يتعداه إلا بإذن صريح كأن نقول: هذا إذن عام أو بلغوا إخوانكم هذا الورد...
واعلم أخي الكريم أن طريق التصوف قائم على الأذون والتوجيه والتربية من قبل الشيخ والطاعة والالتزام والأدب من قبل المريد فهي مسألة مشتركة بينهما والتوفيق من الله لكل منهما...
ولما كان التصوف قائم على الإرشاد فينبغي للمريد والسالك أن لا يخوض في أمر ولا يتقدم خطوة إلا بإشراف الشيخ فكان لا بد للمريد من استئذان الشيخ في كل ورد يعمل به.
وقد جرت العادة عند أهل الطريق أن تكون كل أعمال المريد بإشراف الشيخ وإرشاده  فلو سلك المريد الطريق كما يشاء لما عاد هناك ضرورة للشيخ والنتيجة هي تخبط المريد في الطريق إلا أن يتولاه الله برحمته.
وكم رأينا من مريدين تاهوا وضاعوا نتيجة سلوكهم الفردي دون إستئذان...
والأمر الأخير فالحقيقة عندما تقرأ وردا وأنت مجاز ومأذون فيه يختلف اختلافاً جذرياً عن قراءته بدون إذن والسبب في هذا هو أنك عندما تقوم بهذا الورد وأنت مجاز فيه من شيخ سيختلف بالنسبة لشعورك بالنورانية والسر الذي فيه .....
والله أعلم
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف علّ بن محمد السبت 22 أغسطس 2015 - 22:11

باب حقوق الصحبة
من حقوق الأخ علي الأخ أن يتعامي عن عيوبه، فقد قال سيدنا الشيخ محمد بلقايد قدس الله سرّه:.. (..من نظر إلي عيوب الناس قل نفعه وخرب قلبه..)..، وقد قالوا..اذا رأيتم الرجل موكلا بعيوب الناس..خبيرا بها..أعلموا أنه قد مكر به..
وقال قدس اله سرّه... (...من علامات الاستدراج للعبد نظره في عيوب الناس وعماه عن عيوب نفسه...)..
ومصدقا لكلام شيخنا قدس الله سرّه..نقول.. ما رأينا شيئا أحبط للأعمال، ولا أفسد للقلوب،ولا أسرع لهلاك العبد، ولا أقرب من المقت..،.. ولا الرياء..،.. والعجب..،.. والرياسة من قلة معرفة العبد عيوب نفسه، ونظرة في عيوب الناس..
وقال ايضا قدس الله سرّه ...(..ومن حق االفقير على الفقير أن يحمل ما يراه منه علي وجه من التأويل الجميل ما أمكن فإن لم يجد تأويلا رجع علي نفسه باللوم..لو اراد الله لي ان انظر خيرا ماأراني عيوب اخي...)..، وقد اطلع احد الفقراء على هذا الكلام فقال رضى الله عنه..صدق سيدنا الشيخ..والله لو أن الواحد منا عند صدور فعل او قول من اخيه ..ووضع نفسه مكانه ..لحمله ذلك على إحسان الظن بالآخرين..، ..فقال له احد الفقراء ايجد دليل في كتاب الله يشير الى هذا المعنى..فقال نعم قوله تعالى من سورة النور...لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنين و المؤمنات بانفسهم خيرا... فخطر لي خاطر عند سماع هذه الىية الكريمة من سيدي ان الفقير بل المؤمن الصادق يشعر أن عباد الله كيان واحد حتى ان الفقير المتوجه الى الله مع استحضار وسيلته نصب عينه حين يلقى أخاه و يسلم عليه فكانما يسلم على نفسه...فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم...
وقال ايضا قدس الله سرّه...(...ومن حق مؤمن على المؤمن أن يرجو له من الخيرات، والمسامحة، وقبول التوبة ولو فعل من المعاصي ما فعل كما يرجو ذلك لنفسه...)...
هكذا ذأب سادتنا الشائخ رضوان الله عنهم... يقول سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه... لاتظن بكلمة خرجت من أخيك تامؤمن شرا..و انت تجد لها في الخير محملا..
فهكذا تكون الصحبة الحقيقية إحسان الظن بالفقراء و عباده ،حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير..
وقال ايضا قدس الله سرّه...ومن حق االمؤمن على االمؤمن .. ألا ينظر إلي زلة سبقت .. ولا يكشف عورة سترت.... فقد قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ... من راى عورة فسترها.. كان كمن احيا موؤدة من قبرها ...
نقارن قول سيدنا الشيخ قدس الله سرّه بحديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم نقتبس ان عند صدور قول او فعل يسبب لك ضيقا أو حزنا حاول إلتماس الاعذار... واستحضر ما يقوله لك شيخك في هذا الباب... فإن لم تجد عذرا .. فقل لعل له عذرا لا أعرفه... و لله در من قال... .
تأن ولا تعجـل بلومـك صاحــبًا لعل له عــذرًا وأنــت تــلــوم
وقال قدس الله سرّه ...(..ومن حق المؤمن على المؤمن ألا يعيره بذنب ولا غيره، فإن المعايرة تقطع الود أو تكدر صفاءه...)... جاء عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم...من عير أخاه بذنب لم يميت حتى يعمل ذلك الذنب... .
أي - لا تعب أخاك بما أصابه من مصائب دنياه فأنه في ذلك إما مظلوم سينصره الله، أو مذنب عوقب فطهره الله ومن الرعونة أن تفتخر بما لا تأمن سلبه وتعير أحدا بما لا يستحيل في حقك وأنه تعلم أن ما جاز على مثلك جاز عليك.... و قل بما جاء في كتابه الكريم....و لا تجعل في قلوبنا علا للذيم آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم...قال لي شيخي...محمد الهادي رضى الله عنه و أرضاه..كما تحب ان يستغفر لك ..كذلك ينبغي ل كان نستغفر له – أي أخي في الطريق- وفي القران دعاء ياسيدي عليّ داوم عليه... و الذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقوما بالايمان و لا تجعل في قلوبنا غلا للذين أمنوا ربنا إنك رءوف رحيم.....ياسيدي..كن مخموم القلب؟ ....
وله ايضا قدس الله سرّه....من حق المؤمن على المؤمن ألا ينظر له بعين الاحتقار، من نظر إلى أخيه بعين احتقار عوقب بالذل ..و من نظر الى اخيه كما جاء في الجديث نظرة ود غفر الله له... . وسمعناه مرة ايضا يقول قدس الله سرّه ...ومن حق المؤمن على المؤمن إذا اطلع على عيب فيه،...أن يتهم نفسه في ذلك،...ويقول...:... إنما ذلك العيب فّيّ لأن المسلم مرآة المسلم،..ولا يرى الإنسان في المرأة إلا صورة نفسه.... وقد صحب رجل ... إبراهيم بن أدهم... فلما أراد أن يفارقه قال له لو نبهتني على مافيّ من العيب ..فقال له...ياسيدي لم ارى لك عيبا لاني لحظتك بعين الولاء..فأستحسنت منك مارايت..فأسال غيري عن عيبك....
و لهذا اهل النسبة لما علموا ان كل نبات لا ينبت و لا يثمر إلا بجعله تحت الارض ..تعلوه الارجل جعلوا انفسهم أرضا للكل ..سمعت احد الفقراء يقول يقول سيدي عليّ وفا...انما جعل الله لكم الارض بساطا ليعلمكم التواضع..فتواضعوا تنبسطوا....

علّ بن محمد
علّ بن محمد

ذكر عدد الرسائل : 10
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 15/08/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty حدّثني عن من أحب ... ( حديث عن الفترة الذهبية )

مُساهمة من طرف محبة أهل الله السبت 10 ديسمبر 2016 - 3:14


جزاكم الله تعالى خير الجزاء سيدي أبو أويس حفظكم الله 
 من أغنى المواضيع فائدة نفّعنا الله تعالى به 
محبة أهل الله
محبة أهل الله

انثى عدد الرسائل : 81
العمر : 48
المزاج : (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الجمعة 6 يناير 2017 - 2:26

محبة أهل الله كتب:

جزاكم الله تعالى خير الجزاء سيدي أبو أويس حفظكم الله 
 من أغنى المواضيع فائدة نفّعنا الله تعالى به 

جازاكم الله كل خير أختنا الفاضلة
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف فراج يعقوب الثلاثاء 10 يناير 2017 - 7:27

علّ بن محمد كتب:  باب حقوق الصحبة                                        
من حقوق الأخ علي الأخ أن يتعامي عن عيوبه، فقد قال سيدنا الشيخ محمد بلقايد قدس الله سرّه:.. (..من نظر إلي عيوب الناس قل نفعه وخرب قلبه..)..، وقد قالوا..اذا رأيتم الرجل موكلا بعيوب الناس..خبيرا بها..أعلموا أنه قد مكر به..                                        
وقال قدس اله سرّه... (...من علامات الاستدراج للعبد نظره في عيوب الناس وعماه عن عيوب نفسه...)..                                                                                        
ومصدقا لكلام شيخنا قدس الله سرّه..نقول.. ما رأينا شيئا أحبط للأعمال، ولا أفسد للقلوب،ولا أسرع لهلاك العبد، ولا أقرب من المقت..،.. ولا الرياء..،.. والعجب..،.. والرياسة من قلة معرفة العبد عيوب نفسه، ونظرة في عيوب الناس..                                                
وقال ايضا قدس الله سرّه ...(..ومن حق االفقير على الفقير أن يحمل ما يراه منه علي وجه من التأويل الجميل ما أمكن فإن لم يجد تأويلا رجع علي نفسه باللوم..لو اراد الله لي ان انظر خيرا ماأراني عيوب اخي...)..، وقد اطلع احد الفقراء على هذا الكلام فقال رضى الله عنه..صدق سيدنا الشيخ..والله لو أن الواحد منا عند صدور فعل او قول من اخيه ..ووضع نفسه مكانه ..لحمله ذلك على إحسان الظن بالآخرين..، ..فقال له احد الفقراء ايجد دليل في كتاب الله يشير الى هذا المعنى..فقال نعم قوله تعالى من سورة النور...لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنين و المؤمنات بانفسهم خيرا... فخطر لي خاطر عند سماع هذه الىية الكريمة من سيدي ان الفقير بل المؤمن الصادق يشعر أن عباد الله كيان واحد حتى ان الفقير المتوجه الى الله مع استحضار وسيلته نصب عينه حين يلقى أخاه و يسلم عليه فكانما يسلم على نفسه...فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم...                                                                    
وقال ايضا قدس الله سرّه...(...ومن حق مؤمن على المؤمن أن يرجو له من الخيرات، والمسامحة، وقبول التوبة ولو فعل من المعاصي ما فعل كما يرجو ذلك لنفسه...)...        
هكذا ذأب سادتنا الشائخ رضوان الله عنهم... يقول سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه... لاتظن بكلمة خرجت من أخيك تامؤمن شرا..و انت تجد لها في الخير محملا..
فهكذا تكون الصحبة الحقيقية إحسان الظن بالفقراء و عباده ،حتى فيما يظهر أنه لا يحتمل وجها من أوجه الخير..                                                                        
وقال ايضا قدس الله سرّه...ومن حق االمؤمن على االمؤمن .. ألا ينظر إلي زلة سبقت .. ولا يكشف عورة سترت.... فقد قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ... من راى عورة فسترها.. كان كمن احيا موؤدة من قبرها ...                                                          
نقارن قول سيدنا الشيخ قدس الله سرّه بحديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم نقتبس ان عند صدور قول او فعل يسبب لك ضيقا أو حزنا حاول إلتماس الاعذار... واستحضر ما يقوله لك شيخك في هذا الباب... فإن لم تجد عذرا .. فقل لعل له عذرا لا أعرفه... و لله در من قال...                                                                                                    .
           تأن ولا تعجـل بلومـك صاحــبًا           لعل له عــذرًا وأنــت تــلــوم
وقال قدس الله سرّه ...(..ومن حق المؤمن على المؤمن  ألا يعيره بذنب ولا غيره، فإن المعايرة تقطع الود أو تكدر صفاءه...)... جاء عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم...من عير أخاه بذنب لم يميت حتى يعمل ذلك الذنب...                           .
أي - لا تعب أخاك بما أصابه من مصائب دنياه فأنه في ذلك إما مظلوم سينصره الله، أو مذنب عوقب فطهره الله ومن الرعونة أن تفتخر بما لا تأمن سلبه وتعير أحدا بما لا يستحيل في حقك وأنه تعلم أن ما جاز على مثلك جاز عليك.... و قل بما جاء في كتابه الكريم....و لا تجعل في قلوبنا علا للذيم آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم...قال لي شيخي...محمد الهادي رضى الله عنه و أرضاه..كما تحب ان يستغفر لك ..كذلك ينبغي ل كان نستغفر له – أي أخي في الطريق- وفي القران دعاء ياسيدي عليّ داوم عليه... و الذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا و لإخواننا الذين سبقوما بالايمان و لا تجعل في قلوبنا غلا للذين أمنوا ربنا إنك رءوف رحيم.....ياسيدي..كن مخموم القلب؟ ....                                                
وله ايضا قدس الله سرّه....من حق المؤمن على المؤمن ألا ينظر له بعين الاحتقار، من نظر إلى أخيه بعين احتقار عوقب بالذل ..و من نظر الى اخيه كما جاء في الجديث نظرة ود غفر الله له...                                                                                                     .    وسمعناه مرة ايضا يقول قدس الله سرّه ...ومن حق المؤمن على المؤمن   إذا اطلع على عيب فيه،...أن يتهم نفسه في ذلك،...ويقول...:... إنما ذلك العيب فّيّ لأن المسلم مرآة المسلم،..ولا يرى الإنسان في المرأة إلا صورة نفسه.... وقد صحب رجل ...  إبراهيم بن أدهم...  فلما أراد أن يفارقه قال له لو نبهتني على مافيّ من العيب ..فقال له...ياسيدي لم ارى لك عيبا لاني لحظتك بعين الولاء..فأستحسنت منك مارايت..فأسال غيري عن عيبك....
و لهذا اهل النسبة لما علموا ان كل نبات لا ينبت و لا يثمر إلا بجعله تحت الارض ..تعلوه الارجل جعلوا انفسهم أرضا للكل ..سمعت احد الفقراء يقول يقول سيدي عليّ وفا...انما جعل الله لكم الارض بساطا ليعلمكم التواضع..فتواضعوا تنبسطوا....                            
                 
فراج يعقوب
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 185
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف فراج يعقوب الثلاثاء 10 يناير 2017 - 7:28

اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
فراج يعقوب
فراج يعقوب

ذكر عدد الرسائل : 185
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 22/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف علي الخميس 22 فبراير 2018 - 2:40

للرفع

_________________
إِلَهي لا تُعَذِّبني فَإِنّي     مُقِرٌّ بِالَّذي قَد كانَ مِنّي  
يَظُّنُ الناسُ بي خَيراً وَإِنّي      لَشَرُّ الخَلقِ إِن لَم تَعفُ عَنّي  
علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1101
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف إلياس بلكا الجمعة 2 مارس 2018 - 1:03

بارك الله فيكم جميعا.
تمنيتُ على أتباع الشيخ إسماعيل رضي الله عنه وأحبابه ممّن عاشرة وعرف أخباره.. أن يجمعوا كتابا في سيرته ومناقبه وأقواله وتصوفه.
إلياس بلكا
إلياس بلكا

ذكر عدد الرسائل : 47
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 15/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 1:51

إن شاء الله
يسر الله ذلك وأعاننا عليه
وبورك فيكم
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف وحيد الحجري الخميس 7 فبراير 2019 - 23:32

شكرا لكل من ساهم في انشاء هذا المنتدى واخص بالذكر سيدي محسن نفعنا الله بكم
وحيد الحجري
وحيد الحجري

ذكر عدد الرسائل : 4
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 03/02/2019

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الأحد 10 مارس 2019 - 22:33

بسم الله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
أما بعد.
في جلسة ردود على رسائل المريدين مع شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه ورحمه كنت العبد الضعيف وسيدي عبد الرزاق فضيلة أحدنا يقرأ له الرسائل والآخر يكتب ما يمليه من ردود.
وبعد الإنتهاء من ذلك أراد رضي الله عنه أن نطبع نسخا من الورد العام ليتم توزيعها على الزوايا. فأملى علينا مفاتيح الأوراد وهي الآيات المناسبة للأذكار.
فأمرني أن أكتب الآية الفاتحة لورد الإستغفار وهي قوله تعالى: ( وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ).
فاقترح سيدي عبد الرزاق أن يكون مفتاح الإستغفار قوله تعالى: ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا ) فلم يعلق مولانا على قوله وقال لي أكتب ما قلت لك. وبعد الإنتهاء من كتابة كل الورد نظر رضي الله عنه لسيدي عبد الرزاق وقال ما معناه: أنظر الآية (وما تقدموا لأنفسكم...) فيها مغزى عظيم يتطلبه الإستغفار وهو التطهر من الذنوب فزيادة على طلب الإستغفار يجب أن يكون له ثمن يمس النفس كالمجاهدة في تزكيتها بالطاعات والإنفاق خاصة لأنه باب التخلص من محبة المال والدنيا فهما سبب جل المعاصي التي نستغفر الله منها.
ولهذا قال تعالى: (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف إلياس بلكا الأربعاء 10 يوليو 2019 - 0:02

هذا ركن جميل ومفيد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية).

فليتَ كل من عرف الشيخ الكبير رضي الله عنه يكتب بعض ما سمعه منه أو عرف من أحواله. أحب جدا الشيخ إسماعيل رحمه الله وإن لم أدركه.
إلياس بلكا
إلياس بلكا

ذكر عدد الرسائل : 47
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 15/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الجمعة 27 مارس 2020 - 19:10

قال شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه: أتمنى ممن لهم الأهلية المعرفية واللغوية أن يخصصوا شيئا من أوقاتهم لمراجعة ما تحت أيدينا من واردات ربانية فتح الله تعالى بها على بعض الفقراء حتى نستطيع تبويبها ونشرها.
وكنت العبد الضعيف شاهدا على كثرة توارد هاته الفيوضات من الإخوان من سائر البقاع وجمعنا منها ملفات كبيرة. وكانت هاته الواردات 
ترد في رسائل أو مباشرة من صاحبها...
وهي قصائد من كل الحضرات حسب حال صاحبها... وفي بعضها يلاحظ الأستاذ ملاحظة نقوم بتدوينها في ذيل ذلك الوارد أو في مكان مناسبتها.
ومن أجمل الملاحظات قوله رحمه الله في وارادات إحدى الفقيرات العارفات المتمكنات قوله: لو قام ابن الفارض لزادته حيرة.
وقال أيضا: واردات عالية المعنى واللغة والميزان.
وقال في قصيدة بردة الفقير لسيدي محمد الهادي بوقرة : ه
ذا وارد رحماني هذا ابن الفارض بنفسه. 
وقال في غيرها: ما الفرق بينها وبين العينية أو قصيدة ابن بنت المويلق.
ونحن نرجو ونسعى لإخراج تلك الواردات من الرفوف والإشتغال عليها...
وهي كثيرة جدا بين قصائد من كل الحضرات ومفاهيم ومعاني إشارية راقية جدا من الآيات المتلوة ومن الآيات الكونية ومن الأحاديث النبوية والحكم الربانية...
وأقترح أن تعطى بعضا منها لمن تتوفر فيهم شروط المراجعة وبعد مدة يأخذوا ورقات أخرى وهكذا...
كما أرى أن الوقت مناسبا لهاته المهمة بوجود النات وتوفرها في كل بيت تقريبا والحرص على إظهارها ونشرها لتعم الفائدة ولا تحرم منها الأجيال القادمة من المحبين والباحثين ومن يهمهم الأمر.


عدل سابقا من قبل أبو أويس في الثلاثاء 12 مايو 2020 - 12:26 عدل 7 مرات
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف علي الجمعة 27 مارس 2020 - 22:11

جميل سيدي محسن 
نتمنى والله لو تتحرك الهمم وتنشط الأبدان للعمل على ظهور هذا التراث من رفوف النسيان حتى يرى النور فهذا أفضل من أن يظل في طي الكتمان وربما تمر الأعوام وتتغير الأوضاع فيضيع ذلك التراث كما ضاع كثير من تراث المكتبة الصوفية 

أرى أن العمل على احياء هذا التراث لينتفع به المسلمين حق واجب لا يجوز التخلف عنه بحال لأن واردات الفقراء والفقيرات هي وديعة للطريق والفقراء عند من يمتلكها قال تعالى { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا } فالعمل على اخراجها ونشرها يعد من نشر العلم وهذا جزاؤه عند الله عظيم وقد ورد عنه عليه الصلاة والسلام ( من كتم علما ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة ) وقانا الله وإياكم من ذلك 

طريق الله تعالى لله وليس لأحد دونه وما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل 

بالنسبة للمؤهلين من الدكاترة والأساتذة في اللغة العربية ممن يحذقون التصحيح كثيرون ..

مما أذكره في هذا المجال أن أخانا الدكتور إلياس بلكا حفظه الله حكى لي أن أحد الأولياء رضي الله عنه في بلده من الطريقة العلاوية طلب من شخص يعرفه أن يبحث له عمن له دراية بمسائل التأليف والتصحيح والتحقيق يجمع له وارداته في كتب حتى يقوم بسياغتها وتبويبها بلغة عربية سليمة تحت نظر ورعاية ذلك الولي رضي الله عنه فدله ذلك الشخص على الأخ الياس وعرفه به فمما أخبرني به الأستاذ الياس أن لهذا العارف زهاء 300 قصيدة في الخمرة الأزلية وله من الحكم الكثير وهو بصدد مراجعتها وتبويبها ...الخ 

نشر العلم خصوصا علوم أهل الله ومعارفهم شرف أثيل لا يجوز التخلف عنه بحال وقد عمل العلماء والعارفون على نشر علوم الدين بمختلفها ومازلت أذكر الزاوية العلاوية في مستغانم كيف نشرت كل موروث الشيخ العلاوي رضي الله عنه بتمامه وكماله وكذلك موروث كثير من مريديه وعلى رأسهم عدة بن تونس رضي الله عنه صاحب كتاب المآثر السنية رضي الله عنهم جميعا 

ومما أعرفه شخصيا أن بعض فقراء الطريقة العلاوية في فرنسا كانوا يترجمون كتب الإمام الغزالي حجة الإسلام وغيرها من العربية إلى اللغة الفرنسية في شكل كتب وكتيبات ومما أذكره أن هناك أستاذ ترجم منها الكثير قال لي مرة هذا الشخص سنة 2003 وهو أستاذ آنذاك بجامعة السربون " عندما ترجمت أجزاء من كتاب إحياء علوم الدين إلى اللغة الفرنسية طلب مني سيدي خالد بن سيدي المهدي بن سيدي عدة بن تونس أكتب لي اسمي معك على الكتاب حتى تحصل لي بركة نشر العلم " والله أعلم بالنوايا وما كان لله دام واتصل

فنشر الموروث الصوفي متأكد على كل حريص على خدمة الطريق وقد رأيت في ذلك حكايات وحكايات فما شاء الله على أهل مصر وعلى أهل الشام في نشر التراث الصوفي والإسلامي بصفة عامة 

لما قابلت سيدي محي الدين الطعمي حفظه الله تعالى في مدينة القاهرة صاحب كتاب احياء علوم الصوفية وكتاب تكملة الفتوحات المكية وغيرها من الكتب النافعة قال لي : " أغلب كتبي لا أدري أي هي أخذها من أخذها ونشرها من نشرها " فكتبه تعد بالمئات . قال في كتاب من كتبه فيما معناه " جعلت كتبي ملكا للمسلمين من شاء يطبعها وينشرها فهو مجاز بذلك على شرط عدم التغيير والتصرف "  لإخلاصه وصدقه في نشر العلم لله 

نشر العلم عند أهل الله من أكبر مهمات الدين سواء أكان العلم شرعيا أم عرفانيا
نرجو ممن بيده ذلك التراث من ساداتنا الفقراء اخراجه من المخطوطات إلى المطبوعات حتى ينتفع به المسلمين فأيام الدنيا قليلة والورود على الله قريب ...
والله ولي التوفيق    

_________________
إِلَهي لا تُعَذِّبني فَإِنّي     مُقِرٌّ بِالَّذي قَد كانَ مِنّي  
يَظُّنُ الناسُ بي خَيراً وَإِنّي      لَشَرُّ الخَلقِ إِن لَم تَعفُ عَنّي  
علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1101
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف إلياس بلكا السبت 11 أبريل 2020 - 14:22

بارك الله في الجميع،
يسعدني جدا أن أسهم في تحقيق وإخراج تراث شيوخنا، أنا على استعداد تام للمشاركة في نشر ما كتبه الشيخ محمد المدني رضي الله عنه، وما كتبه أو أملاه الشيخ إسماعيل الهادفي رحمه الله. وما على سيدي محسن إلاّ أن يأمر. بارك الله فيه وجزاه عنا خيرا.
إلياس بلكا
إلياس بلكا

ذكر عدد الرسائل : 47
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 15/05/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الثلاثاء 28 يوليو 2020 - 20:58

بسم الله الرحمن الرحيم
مقتطف من الحوار المسجل بين شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي وسيدي محمد المنور نجل شيخنا سيدي محمد المداني رضي الله عنهم.
قال شيخنا في حديثه عن شيخه: "وأما أعز الذكريات معه (اي سيدي الشيخ المدني)، فهي ذكريات الحج عام 1955، لما كنَّا بمدينة الحُجَّاج، على الرصيف في جدة، نَتَرَقب السفر، طلبت من سيدي الحاج حَسن الزينة (رحمه الله) أن يرافقني لشراء بعض الثياب، ولما قربنا من المغازة ورد علي الرجوع فورًا، فطلبت من سيدي حسن العَودَة، ورَغم إلحاحه، رَجَعنا، فَوجدنا سيدي الشيخ (المدني) بالباب فقال: يا سيدي الشيخ إسماعيل، هناك رجل مسنٌّ من سوريا، من جماعة الطريقة العلوية، ويريد أن يحضر اجتماعنا في الطريقة المدنية (لقاءنا) وأريد أن تنشطوه، وكان سيدي الشيخ المنور معنا في الحضرة، وآنذاك اللقاء ممنوعًا في السعودية، وبينما نحن كذلك، إذ دخل علينا رجل، شبيه بسيدي محمد بالحاج (رحمه الله) ووقف بالباب ووضع يديه على خدي الباب وقال بصوت جوهري: الذي أنطقكم أخرسهم (مرّتين)، وصمت ودخل، جَلس في أطراف الحلقة. 
أما السعوديون أنفسهم فأخذوا يوزعون المبردات على الفقراء كأنهم في الطريق منذ عشرات السنين ولا أحد منهم قال: بئس الفعل، ولا ماذا تفعلون".
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس السبت 23 يناير 2021 - 16:43

من مذاكرات شيخنا إسماعيل الهادفي رضي الله عنه:

لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله :

يقول الله تعالى: {يا أيّها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون} (9 المنافقون)
وهذا نهي منه سبحانه وتعالى عمّا يشغلنا أو يلهينا عن ذكر الله كيفما كان الأمر الشّاغل ولـو كان المال والأولاد، ونصّ عليهما بالخصوص لئلاّ تعتقد النّفس أنّ الإشتغال بالأموال والأولاد عنده مندوحة، فكأنّه يقول لا يشغلكم شيء من الدّنيا حتى الأموال والأولاد عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون. كلّ ما شغلك عنه فهو أحبّ إليك منه.
فقد طالبتنا الشريعة بالإشتغال بذكر الله في كثير من الآيات القرآنية والأحاديث النّبوية السَّنية من ذلك قوله تعالى: {يا أيّها الذين آمنوا أذكروا الله ذكرا كثيرا} (41 الأحزاب )  وبما أنّ المولى عزّ وجلّ أرحم بنا مـنّا كان الـتّكليف في مستوى طاقة البشر قال تعالى: {لا يكلّف الله نفسا إلاّ وسعها} (286 البقرة ).
ما يفهمه أهل البداية من هذه الآية: هم مطالبون بالذّكر في مستوى الشريعة أي ذكر اللّسان وغير ملزمين بذكر القلب ولكنّهم ملزمون بالكثرة التي نصّت عليها آيات آخرى كثيرة، ومعنى الآية لا تشغلكم صناعتكم أو متاجركم أو فلاحتكم وكلّ أشغالكم عن الإكثار من ذكر الله وفي كلّ الحالات، ومن شغله شيء عن ذكر الله كان من الخاسرين، وماذا خسر هؤلاء؟ أقلّ شيء الأجر العظيم الموعود به والمغفرة فضلا عمّا يخلّفه الذّكر في الذّاكر من طمأنينة وسكينة وعروج في مقامات القرب، وهو كنز عظيم فمن عرف نفسه فقد عرف الله، يعيش الإنسان ويموت ولا يعرف نفسه {وفي أنفسكم أفلا تبصرون} (21 الذاريات) ومن يعرفها يجد الكنز كلّه منطوي في ذاته، وفي الحديث القدسي: ’’من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرّب إليّ عبدي بشيء أحبّ إليّ ممّا إفتـرضته عليه وما يزال عبدي يتقرّب إليّ بالنّوافل حتى أحبّه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينّه ولئن إستعاذني لأعيذنّه‘‘ (رواه البخاري)  وفي رواية: ’’كـنـت لـه سمـعـا وبـصـرا ويـــدا ومــؤيّــــدا‘‘(أخرجه الحكيم الترمذي وأبو نعيم وابن عساكر). وما قصّة سيدنا عمر ابن الخطاب مع سارية رضي الله عنهما إلاّ دليل على نتيجة القرب والمعرفة، حيث أنّ سيدنا عمر رضي الله عنه يخطب على المنبر فقال: ,,يا سارية الجبل، ياسارية الجبل،، فسمعه سارية رضي الله عنه وانحاز إلى الجبل فسلم الجيش الذي كان يقوده. وكان بين المدينة المنوّرة ومكان الجيش مسيرة شهر على الأقل.
فهل سمعه بالأذن المجرّدة أم بالهاتـف اللاّسلكي؟  كلاّ بل بصفاء السّريرة والقوّة الرّوحيّة وما ذاك إلاّ بذوبان الجسد في الروح وبتنوّر الجسد بنور الرّوح وذوبانه فيها.
’’فإذا أحببته كنت له سمعا وبصرا ويدا ومؤيّدا‘‘
 والـنّتيجة أن يصبح الفقير درّة تمشي في الوجود.
يعطيك الله ذلك بشرط أن تذكر حتى تصفو.
فكلّ ذرّة من الشريعة العزيزة الغالية تحتها درّة من الحقيقة. 
   قال تعالى: {إنّ في خلق السّماوات والأرض واختلاف اللّيل والـنّهار لآيات لأولي الألباب، الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكّرون في خلق السّماوات والأرض ربّنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب الـنّار} (191 آل عمران). 
 وبما أنّ المال والولد أشدّ فتنة على الإنسان من غيرهما نصّ عليهما المولى بالخصوص {يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون} (9 المنافقون) وليس الأموال والأولاد فقط وإنّما جميع الأشياء بألوانها وأشكالها، وكأنّه يقول لا يلهكم شيء عن ذكر الله و بالخصوص الأولاد والأموال لأنّهما الذّريعة الممطات لأكثر النّاس ولئلا يعتقد الإنسان أنّهما مندوحتان ويتّخذهما عذر شرعي ولهذا قال في آية أخرى: {فإذا قضيت اُلصّلاة فانتشروا في اُلأرض واُبتغوا من فضل اُلله واُذكروا اُلله كثيرا لعلّكم تفلحون} (10 الجمعة ) وهذا في حالة ابتغاء الـرّزق.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في شاغل آخر من شواغل الذّكر: ’’لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله فتقسوا قلوبكم فإن القلب القاسي بعيد من الله ولكن لا تعلمون ولا تنظروا في ذنوب الناس كأنكم أرباب وانظروا في ذنوبكم كأنكم عبيد فإنما الناس مبتلى ومعافى فارحموا أهل البلاء واحمدوا الله على العافية‘‘(رواه مالك)   أي الكلام المباح هو المقصود هنا وليس الكلام المحرّم أو المكروه وذلك لإفساح المجال لذكر اُلله في تلك اللحظة لأنّه اشتغال بما لا يعني.
والكلام تعتريه الأحكام الخمسة:
كلام واجب: كالأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر...
كلام مستحب: كتشميت العاطس...
كلام مباح:كالكلام العادي الذي يعـبـّر به عن المقاصد.
كلام مكروه : كاللّغو والهزل...
كلام محرّم: كالغيبة والنّميمة وشهادة الزّور...
فالكلام الحرام والمكروه غير داخل في الحديث لأنّه قد نهانا عنه نهائيا فلا يطالبنا بعدم الإكثار منه وإلاّ فهو من تحصيل الحاصل. والكلام الواجب والمستحب مأمور به ولا ينهى عنه، بقي الكلام المباح وهذا هو مقصود الحديث ’’لا تكثروا الكلام‘‘ أي الكلام المباح واُقتصروا منه بقدر الحاجة فالـنّهي عن الـشّيء أمر بضدّه أي أكثروا الكلام بذكر الله.
{لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون}.
    يقول حكيم الصوفية إبن عطاء الله الإسكندري رضي الله عنه:,,لا تـتـرك  ذكره لعـدم حضـورك معـه فيـه فلربـمـا نقـلـك مـن ذكـر مع غفلـة إلى ذكـر مع حضـور ومن ذكـر مع حضـور إلى ذكـر مع  غيبـة عمّـا سـوى المـذكـور،، وهذا ما يفهمه العامّة أو نقول أهل الإيمان من الآية وهو الإدمان على ذكر الله باللسان.
أمّا ما يفهمه الخاصّة أو نقول أهل المراقبة: فالله ينهاهم عن اشتغالهم بأموالهم أو أولادهم عن ذكر الله يعني عن الحضور مع الله فلا يشغلهم عن الله شيء : {لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله}  والأموال كل ما يتمـوّله الإنسان سواء كان نقودا أو عروضا أو كل ما يملكه الإنسان فلا يشغله شيء عن الحضور والمراقبة عند مباشرة الأموال وعند مباشرة الأولاد .
مفهوم الخاصّة العليا أو نقول أهل الإحسان تنصّ الآية في صراحة للذين آمنوا ثم أيقنوا ثم فنوا وبقوا على نهيهم عمّا يشغلهم عن مشاهدة الحقّ في كلّ شيء ولو كان هذا الشّيء هو الأموال والأولاد يعني في نفس الأولاد والأموال {ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون}.
جعلنا الله جميعا من المشتغلين بذكره كلّ على حسب مستطاعه وفي مقامه.
وختم الله لنا ولكم ولجميع إخواننا بحسن الختام بجاه نبيّنا وأصحابه وعليهم أزكى السّلام...آميـــــــــــــــــن.
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية) - صفحة 3 Empty رد: حدّثني عمّن أحب...(حديث عن الفترة الذهبية)

مُساهمة من طرف أبو أويس الأحد 9 مايو 2021 - 22:42

إلياس بلكا كتب:بارك الله في الجميع،
يسعدني جدا أن أسهم في تحقيق وإخراج تراث شيوخنا، أنا على استعداد تام للمشاركة
في نشر ما كتبه الشيخ محمد المدني رضي الله عنه، وما كتبه أو أملاه الشيخ إسماعيل الهادفي رحمه الله. وما على سيدي محسن إلاّ أن يأمر. بارك الله فيه وجزاه عنا خيرا.
يشرفنا ذلك سيدي إلياس 

ولا تنسونا في صالح دعائكم
أبو أويس
أبو أويس

ذكر عدد الرسائل : 1442
العمر : 61
الموقع : مواهب المنان
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى