مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

مواهب المنان
مرحبا بزائرنا الكريم
يمكنك تسجيل عضويتك لتتمكن من معاينة بقية الفروع في المنتدى
حللت أهلا ونزلت سهلا
مواهب المنان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رسالة من شيخنا سيدي إسماعيل الهادفي رضي الله عنه لبعض المحبين
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالجمعة 24 يونيو 2022 - 17:09 من طرف أبو أويس

» الاتبياء و المرسلين 25
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالخميس 2 يونيو 2022 - 14:47 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة النور المضيء
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالخميس 2 يونيو 2022 - 14:39 من طرف صالح الفطناسي

» سؤال لأهل المحبة و الصّفاء و الصّدق و النّوال
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالسبت 14 مايو 2022 - 16:46 من طرف أبو أويس

» الأعمال صور قائمة وأرواحها وجود سر الإخلاص فيها
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالأحد 8 مايو 2022 - 15:22 من طرف أبو أويس

» لماذا قيل: لا يفتى ومالك في المدينة
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالسبت 16 أبريل 2022 - 18:49 من طرف أبو أويس

» المصطفى في عيون بعض محبيه
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالأربعاء 13 أبريل 2022 - 14:18 من طرف أبو أويس

» من روائع القصائد النبويَّة
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالثلاثاء 22 مارس 2022 - 16:55 من طرف أبو أويس

» من روائع القصائد النبويَّة
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالثلاثاء 22 مارس 2022 - 16:53 من طرف أبو أويس

» اللإحسان الرّكن الثّّالث للدّين
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالإثنين 7 مارس 2022 - 22:45 من طرف ابو اسامة

» صلاة المدد
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالجمعة 14 يناير 2022 - 19:53 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة االتجاء
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالإثنين 10 يناير 2022 - 8:54 من طرف صالح الفطناسي

» صلاة هو
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالأحد 2 يناير 2022 - 22:06 من طرف صالح الفطناسي

» النداء
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالأربعاء 29 ديسمبر 2021 - 20:14 من طرف صالح الفطناسي

» الدنيا و ما لها
الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Icon_minitimeالأربعاء 29 ديسمبر 2021 - 19:04 من طرف صالح الفطناسي

منتدى
"هذا مذهب كلّه جد فلا تخلطوه بشيء من الهزل. "
قال أحمد الخرّاز: " صحبت الصوفية ما صحبت فما وقع بيني وبينهم خلاف، قالوا: لماذا، قال: لأني كنت معهم على نفسي"
يونيو 2022
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب

اذهب الى الأسفل

الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب  Empty الدين القيّم بلا تطرّف أو تسيّب

مُساهمة من طرف علي الجمعة 16 سبتمبر 2011 - 17:13



بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وآله وصحبه

أمّا بعد :

قال الله تعالى وهو أصدق القائلين : ( وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )

ووفي الحديث عنه عليه الصلاة والسلام ( خط رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا بيده ، ثم قال : " هذا سبيل الله مستقيما " وخط على يمينه وشماله ، ثم قال : " هذه السبل ليس منها سبيل إلا عليه شيطان يدعو إليه " ثم قرأ ( وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )

فعلمنا بهذا الفعل الذي فعله رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّ سبيل الله المستقيم لا هو إلى اليمين ولا هو إلى الشمال بل هو أوسطهما وهو محلّ الإعتدال ووسطية الإسلام

وقد أوضح القرآن الكريم هذا الأمر مفصلا فتناول التحذير من الخطوط التي على يمين خطّ سبيل الله المستقيم التي خطّها رسول الله عليه الصلاة والسلام فقال تعالى ( قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيرًا وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ )

فأمره هنا بأمر أهل الكتاب بعدم الغلوّ في الدين فأهل الإسلام هم أولى الناس بنبذ الغلوّ في الدين بل اتّباع الحقّ فيه فكانت نتيجة الغلوّ في الدين اتّباع الأهواء وهو ما نتج عنها من الضلال والإضلال وضلّ سبيل الله المستقيم فإنّ من ضلّ ما ضلّ إلاّ نتيجة غلوّه في دينه فوقع في مصيبة اتّباع الهوى فيكون عمله الدؤوب هو الإضلال بهذا الهوى الذي في نفسه فلا تراه يبحث عن الحقّ كي يرجع إليه كما ورد في الحديث عن طائفة أهل الغلوّ ( يخرجون منه كما يخرج السهم من الرمية لا يعودون إليه... ) نعم يخرج من الدين بالدين ولا يعود إليه وهو ما يسمّونه اليوم في عرف السياسة مع مراعاة الفارق بعد القياس بـــــ الأحزاب اليمينية لذا ينعتونها غالبا بالأحزاب المتطرّفة وهذا من الأخطاء العلمية نتيجة أهواء النفوس ومرضها من الكبر والحقد والحسد وطلب العلوّ والرياسة ... وهذا خطير لأنّ صاحبه لا يرجع عن تعصّبه وغلوّه ولو رأى الحقّ جهارا نهارا لأنّه لا يرى الخطأ فيه ولا يمكنه قبوله في نفسه منه

أمّا الخطوط التي عن الشمال فهي خطوط الكفر بالله تعالى ونفي الدين جملة وتفصيلا من حياة الفرد والمجموعة وهي عيشة البهائم كما قال تعالى ( أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً ) وهؤلاء هم الملحدون أصحاب الفلسفات والنظريات الدجالية وهم المنعوتون اليوم في الساحة السياسية بـــ الأحزاب اليسارية ومنها العلمانية ومفردات الديمقراطية الغربية الإباحية وهذه وغيرها كلّها مذاهب إبليسية فالقاعدة الإلهية تقول : لا رأي مع وجود الحقّ ولا حريّة نفسية مع وجود العبودية لله تعالى فجميع تلك المفردات والتعريفات الحادثة الكفرية ما هي في الحقيقة إلاّ مذاهب شيطانية علمية يقع بها تلبيس الحقّ بالباطل وهذا أمره مكشوفا عند أهل الله تعالى ببيانه وتفاصيله

فأهل الله تعالى هم أهل وسطية واعتدال في كلّ شيء فلا غلوّ عندهم في دين الله وهو التنطّع ولا تسيّب من الدين ولا تفلّت فهم بين هذا وهذا بين اليمينيين واليساريين يأخذون بأيديهما إلى سبيل الله تعالى المستقيم

وكذلك حار أهل الله تعالى اليوم في وسط هذه الزحمة بينهما فلهم من الأعمال المشاق الكبرى فهم من ناحية مصلحون يصلحون من الدين ما أفسد جماله نخبة المتطرّفين الإرهابيين الذين ورد فيهم حديث ( يقتلون أهل الإيمان ويذرون أهل الأوثان ) ومن جانب آخر يتصدّون لأهل الكفر والتطرّف اليساري من نبذ الدين ونشر الإباحية والكفر كما نراه في بلادنا اليوم من نشر للرذيلة كالزنا والخمور ونشر الثقافية الإباحية الغربية على أوسع نطاق وفي بلادنا نخبة هائلة موكولون بهذا العمل بعد أن وضعوا أيديهم في أيدي الماسونين والصهاينة ... فكيف تنجح بلاد يكون فيها الحكم السياسي إمّا يميني متطرّف وإمّا يساري متطرّف فضاع الإسلام بينهما فأكيد أنهم سيبيدون بعضهم بعضا ويهلكون الحرث والنسل ...

وإنّ من الغلوّ الديني الذي حصل في أمّتنا هو ظهور فرقة الوهابية التي غلت في تفسير التوحيد حتّى ضلّت عنه وعن سواء السبيل فدخلت في نزاع مع أهل الحقّ فغاب عنهم أنّ الحقيقة لا تنازع وأنّ الحقّ ليس محلّ نزاع بل يجب فيه التسليم وهو الإسلام وإنّ ما أوقعهم في ذلك هو غيبتهم عن نفوسهم وأهواءها فلو فتّشوا في نفوسهم لأدركوا كم هم ضالّين من غير شعور منهم فبداية معرفة الحقّ هو البداية في تفتيش النفس واصلاحها من أمراضها ولن تشرق في القلوب شموس إلاّ بعد التخلّص من آفات النفوس وما أكثرها فكيف متى كانت تلك النفوس تعتقد بصوابها اعتقادا لم يترك من المساحة خرم ابرة يدخل منه نور التصحيح

فمّا كان أن ضلّ اليمينيون واليساريون ضلالا كبيرا ثمّ أضلّوا من الخلق الكثير من الناس فإنّ أبواق الضلال اليوم عالية أصواتها مرتفعة مآذنها مع الضعف المشهود لدى الرعاع والغوغاء والدهماء في أمّتنا اليوم فحيثما نعق ناعق ذهبوا وحيثما ضلّ ضال اتّبعوا ونصروا وقد ورد فيهم حديث رسول الله عليه الصلاة والسلام ( ... حتّى يتّخذ الناس رؤوسا جهّالا فاستفتوهم فافتوهم بغير علم فضلّوا وأضلّوا ) لذا تبدأ مسيرة المهدي المنتظر بداية بمحاربة أهل التطرّف من اليمينيين ثمّ يلتفت إلى اليساريين فإنّ التخلية تكون من الداخل قبل التحلية ثمّ تكون في الظاهر كما قال أحد العارفين لأحد مريديه ( نحن نصفّيك ونزكّيك باطنا ثمّ نزيّنك ظاهرا ) فإنّ المشكلة كلّ المشكلة عندما تكون الزينة ظاهرة وعنوان باطنها مفقودا

وإلاّ ما بال الجماعة اليوم جعلوا دينهم نقاشا ونزالا ونزاعا فدخلوا في مباحث الذات الإلهية كالإستواء ومباحث الصفات الربانية والله تعالى ما كلّفهم بذلك ولا يقدرون عليه وإنّ ما تعلّمته عن تجربة طويلة في الحياة أنْ يا مؤمن ويا مسلم ويا صوفي انشر دين الله تعالى كما في كتابه وسنّة نبيّه من غير زيادة ولا نقصان ولا تلتفت إلى نقاش ولا جدال ولا نزاع بل انشر دين الله تعالى كما نشره محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام من قبل فإنّ الدين واضح فهو كالشمس المشرقة ( ليلها كنهارها ونهارها كليلها ) هكذا هي المحجّة البيضاء التي ورد بذكرها الحديث النبوي والتي تركها لنا رسول الله عليه الصلاة والسلام فنِعم المحجّة هي ولا عليك من أهواء وحجج المتطرّفين وشبهاتهم ولا من فسق المتسيّبين وتخويفاتهم من الدين وتهويلاتهم فلا يبقى في الأخير غير الحقّ ( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) فلا صوت يعلو فوق صوت الحقّ فاعلم ذلك ( وخَشَعَتِ الاصْوَاتُ للرَحْمنِ فلا تسمعُ الا هَمْسًا ) ...




علي
علي

ذكر عدد الرسائل : 1104
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى